العودة   الملتقى التربوي > ::: إدارة ومناهج ::: > أنشطة الطلبة والمؤسسات التعليمية > مستهلك قسم الأنشطة الطلابية و المدرسية


مشاهدة نتائج الإستطلاع: أهمية الموضوع
جيد 0 0%
ممتاز 0 0%
المصوتون: 0. هذا الإستطلاع مغلق

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-06-2012, 09:20 PM  
افتراضي تحضير درس لغة عربية
#12001
 
الصورة الرمزية الاء ابو حسين
الاء ابو حسين
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 6 - 9 - 2012
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 0
الاء ابو حسين has a spectacular aura about
لو سمحتوا يا جماعة بدي تساعدوني في شرح معاني المفردات وصور الجمال لسورة فاطر من 5 الى 18
التعديل الأخير تم بواسطة بسام عبدالله ; 09-07-2012 الساعة 04:09 PM
الاء ابو حسين غير متصل  
قديم 09-06-2012, 09:28 PM  
افتراضي ضرووووووووووري جداً
#12002
 
الصورة الرمزية صفاء الروحS
صفاء الروحS
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 8 - 6 - 2011
الإقامة: Gaza
العمر: 19
المشاركات: 699
معدل تقييم المستوى: 7
صفاء الروحS has a spectacular aura about
مطلوب إذاعة باللغة الانجليزية لبداية العام الدراسي الجديد
رجاءً لا تخيبولي أملي
كل الأمل بأعضاء الملتقى الكرام

آخر موعد يوم السبت
صفاء الروحS غير متصل  
قديم 09-06-2012, 09:53 PM  
افتراضي كيف يمكننا توفير الفرص اللازمة لبناء أسرة مدرسية ؟؟
#12003
 
الصورة الرمزية هاقد رحلت
هاقد رحلت
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 26 - 5 - 2012
الإقامة: كم غرت الدنيا سفيها تافها ظن الحياة دعابة وتمتعا او ظن فيها خلودا دائما ليست ممرا للحياة ومصنعا
المشاركات: 59
معدل تقييم المستوى: 6
هاقد رحلت has a spectacular aura about
كيف يمكننا توفير الفرص اللازمة لبناء أسرة مدرسية تتسم بعلاقات إنسانية وأخوية بين جميع العاملين والعاملات في المدرسة ؟

أطرح عليكم هذا التساؤل من أجل تبادل الأفكار بهدف توفير دليل ليستفيد منه الجميع في السير نحو بناء مدارس متميزة بعلاقاتها الأسرية ؛ لذا أتمنى من الجميع المشاركة وبارك الله فيكم

لقد تم طرح هذا الموضوع قبل فترة من الزمن من قبل الاستاذ الفاضل ابو عهد ولاني اراه في غاااااية الاهمية فاني وددت اعادة طرحه مرة اخرى مع بداية العام الدراسي الجديد آملة ان تثروا هذا الموضوع بتجاربكم وحكمكم التي قد تكون بر امان لكثير مما نواجهه من مشكلات في هذا الاطار وبارك الله فيكم جميعا
هاقد رحلت غير متصل  
قديم 09-06-2012, 10:40 PM  
افتراضي رد: كيف يمكننا توفير الفرص اللازمة لبناء أسرة مدرسية ؟؟
#12004
 
الصورة الرمزية جهاد أحمد
جهاد أحمد
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 15 - 12 - 2005
الإقامة: فلسطين-خانيونس
المشاركات: 18,233
معدل تقييم المستوى: 30
جهاد أحمد is a glorious beacon of light
نتمنى المشاركة من الجميع
لاثراء الموضوع والفائدة
جهاد أحمد غير متصل  
قديم 09-06-2012, 10:42 PM  
افتراضي رد: كيف يمكننا توفير الفرص اللازمة لبناء أسرة مدرسية ؟؟
#12005
 
الصورة الرمزية جهاد أحمد
جهاد أحمد
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 15 - 12 - 2005
الإقامة: فلسطين-خانيونس
المشاركات: 18,233
معدل تقييم المستوى: 30
جهاد أحمد is a glorious beacon of light
جهاد أحمد غير متصل  
قديم 09-06-2012, 10:47 PM  
افتراضي رد: ضرووووووووووري جداً
#12006
 
الصورة الرمزية جهاد أحمد
جهاد أحمد
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 15 - 12 - 2005
الإقامة: فلسطين-خانيونس
المشاركات: 18,233
معدل تقييم المستوى: 30
جهاد أحمد is a glorious beacon of light
In the name of Allah most gracious and the most merciful.

We are the sixth grade students like to introduce our morning announcement

Starting with the holy qoraan and the student :
خير بداية لكل بداية القرآن الكريم والطالب:

Our prophets speech introduced by
The student ;
الآن مع كلام خير البرية (ص) والطالب :

The announcement address with the student;
كلمة الصباح مع الطالب :


Wisdoms and famous words with the student:
حكم و أمثال مع الطالب :


Add to your information introduced by:
فقرة أضف إلى معلوماتك مع الطالب :


By the end we hope that you enjoyed our announcement
Have a nice day
وفي النهاية نتمنى أن تكون فقراتنا حازت على رضاكم واستحسانكم متمنين لكم يوما دراسيا سعيدا والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته.
جهاد أحمد غير متصل  
قديم 09-06-2012, 10:48 PM  
افتراضي رد: ضرووووووووووري جداً
#12007
 
الصورة الرمزية جهاد أحمد
جهاد أحمد
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 15 - 12 - 2005
الإقامة: فلسطين-خانيونس
المشاركات: 18,233
معدل تقييم المستوى: 30
جهاد أحمد is a glorious beacon of light
اذاعة بالانجليزي
________________________________________

و البرنامج كالتالي :

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

Good morning my dear sisters
We will introduce our programme for todar with English language
(صباح الخير أخواتي العزيزات..
سنقدم لكم برنامجنا لليوم باللغة الإنجليزية..)

And let us going to start it with holly Quraan with (…….)
(و دعونا نبدأ بالقرآن الكريم مع ( ... اسم الطالب / ة ))

__________________________________________________ ______



We always advice our friends to keep healthy.. And now... We will tell you some information's about green tea from our own library with ( …)

Green tea discovered in China by emperor ( Shin Nung)
Green tea is healthier than red tea
The best tea drinkers in the world are British
It is good for your health to drink one cup of green tea daily
%70 Saudis like to drink reran tea after they lunch
(دائما ننصح أصدقائنا بالحفاظ على صحتهم .. و الآن.. سنخبركم ببعض المعلومات عن الشاي الأخضر من مكتبتنا الخاصة..
1. اكتُشف الشاي الأخضر في الصين بواسطة الإمبراطور ( شين نانج )
2. الشاي الأخضر صحي أكثر من الشاي الأحمر
3. أفضل الناس شربا للشاي في العالم هم البريطانيون
4. إن شرب كوب واحد من الشاي الأخضر يوميا جيد لصحتك
5. 70% من السعوديين يحبون شرب الشاي الأخضر بعد تناول الغذاء)

__________________________________________________ _________



It’s a time for fun & exiting with some easy quizzes
what doesn't ask questions, but needs to be answered? ( the telephone) what comes down & never go up? ( the rain) why did the teenager put his clock in the oven? (he wanted to have a hot time !)
name five things contain milk? ( ice cream, cheese, & 3 cows)
(و الآن وقت المرح و الإثارة مع بعض الأسئلة ( أو الأحاجي – الفوازير ) السهلة
1. ما هو الذي لا يسأل.. لكنه يحتاج إلى إجابة ؟ <<< الهاتف
2. ما هو الشيء الذي ينزل لأسفل و لا يصعد إلى أعلى أبدا؟ <<< المطر
3. لماذا يضع المراهق ساعته في الفرن ؟<<< ليحصل على وقت ساخن
4. سم خمسة أشياء تحتوي على الحليب؟<<< المثلجات ، الجبنة ، و 3 بقرات)


__________________________________________________ ____



Finally, we would like to thank you for good listening & following our programme
(و في الختام ، نريد أن نشكركم على حسن استماعكم و متابعتكم لبرنامجنا)


و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته..
جهاد أحمد غير متصل  
قديم 09-06-2012, 10:49 PM  
افتراضي رد: ضرووووووووووري جداً
#12008
 
الصورة الرمزية جهاد أحمد
جهاد أحمد
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 15 - 12 - 2005
الإقامة: فلسطين-خانيونس
المشاركات: 18,233
معدل تقييم المستوى: 30
جهاد أحمد is a glorious beacon of light
1- the discoverer of the blood circulation is IBN ALNAFEES.

مكتشف الدورة الدموية هو ابن النفيس


2- The inventor of the telephone is Graham Bell

مخترع الهاتف هو الكسندر قرهام بل

3- The inventor of the number Zero is AL-KHAWARESMI.

مخترع العدد صفر هو الخوارزمي
جهاد أحمد غير متصل  
قديم 09-06-2012, 10:49 PM  
افتراضي رد: ضرووووووووووري جداً
#12009
 
الصورة الرمزية جهاد أحمد
جهاد أحمد
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 15 - 12 - 2005
الإقامة: فلسطين-خانيونس
المشاركات: 18,233
معدل تقييم المستوى: 30
جهاد أحمد is a glorious beacon of light
1- A friend in need is a friend in deed

الصديق وقت الضيق

2- Habit ever remains.

من شب على شيء شاب عليه

3- Better be silent than speak ill.

لتقل خيرا أو لتصمت

4- Charity begins at home.


الأقربون أولى بالمعروف
جهاد أحمد غير متصل  
قديم 09-06-2012, 10:49 PM  
افتراضي رد: ضرووووووووووري جداً
#12010
 
الصورة الرمزية جهاد أحمد
جهاد أحمد
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 15 - 12 - 2005
الإقامة: فلسطين-خانيونس
المشاركات: 18,233
معدل تقييم المستوى: 30
جهاد أحمد is a glorious beacon of light
جهاد أحمد غير متصل  
قديم 09-06-2012, 10:49 PM  
افتراضي رد: ضرووووووووووري جداً
#12011
 
الصورة الرمزية Um Ahmed2016
Um Ahmed2016
()
الانتساب: 10 - 11 - 2007
الإقامة: فى قلب الملتقى التربوى
المشاركات: 14,893
معدل تقييم المستوى: 24
Um Ahmed2016 is a glorious beacon of light
جزاك الله خير اخى جهاد
دمت بحفظ الله
وهنا
www.mltaka.net/forums/multka257276/

www.mltaka.net/forums/multka31944/
Um Ahmed2016 غير متصل  
قديم 09-06-2012, 10:51 PM  
افتراضي رد: ضرووووووووووري جداً
#12012
 
الصورة الرمزية جهاد أحمد
جهاد أحمد
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 15 - 12 - 2005
الإقامة: فلسطين-خانيونس
المشاركات: 18,233
معدل تقييم المستوى: 30
جهاد أحمد is a glorious beacon of light
بارك الله فيكم أختنا الفاضلة

ونتمنى الاستفادة من هذه المساهمات
جهاد أحمد غير متصل  
قديم 09-06-2012, 11:01 PM  
افتراضي رد: تحضير درس لغة عربية
#12013
 
الصورة الرمزية جهاد أحمد
جهاد أحمد
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 15 - 12 - 2005
الإقامة: فلسطين-خانيونس
المشاركات: 18,233
معدل تقييم المستوى: 30
جهاد أحمد is a glorious beacon of light
35- تفسيرسورة فاطر عدد آياتها 45 ( آية 1-24 )
وهي مكية

{ 1 - 2 } { بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ }

يمدح الله تعالى نفسه الكريمة المقدسة، على خلقه السماوات والأرض، وما اشتملتا عليه من المخلوقات، لأن ذلك دليل على كمال قدرته، وسعة ملكه، وعموم رحمته، وبديع حكمته، وإحاطة علمه.

ولما ذكر الخلق، ذكر بعده ما يتضمن الأمر، وهو: أنه { جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا } في تدبير أوامره القدرية، ووسائط بينه وبين خلقه، في تبليغ أوامره الدينية.

وفي ذكره أنه جعل الملائكة رسلا، ولم يستثن منهم أحدا، دليل على كمال طاعتهم لربهم وانقيادهم لأمره، كما قال تعالى: { لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ }

ولما كانت الملائكة مدبرات بإذن اللّه، ما جعلهم اللّه موكلين فيه، ذكر قوتهم على ذلك وسرعة سيرهم، بأن جعلهم { أُولِي أَجْنِحَةٍ } تطير بها، فتسرع بتنفيذ ما أمرت به. { مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ } أي: منهم من له جناحان وثلاثة وأربعة، بحسب ما اقتضته حكمته.

{ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ } أي: يزيد بعض مخلوقاته على بعض، في صفة خلقها، وفي القوة، وفي الحسن، وفي زيادة الأعضاء المعهودة، وفي حسن الأصوات، ولذة النغمات.

{ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ } فقدرته تعالى تأتي على ما يشاؤه، ولا يستعصي عليها شيء، ومن ذلك، زيادة مخلوقاته بعضها على بعض.

ثم ذكر انفراده تعالى بالتدبير والعطاء والمنع فقال: { مَا يَفْتَحِ اللَّهُ لِلنَّاسِ مِنْ رَحْمَةٍ فَلَا مُمْسِكَ لَهَا وَمَا يُمْسِكْ } من رحمته عنهم { فَلَا مُرْسِلَ لَهُ مِنْ بَعْدِهِ } فهذا يوجب التعلق باللّه تعالى، والافتقار إليه من جميع الوجوه، وأن لا يدعى إلا هو، ولا يخاف ويرجى، إلا هو. { وَهُوَ الْعَزِيزُ } الذي قهر الأشياء كلها { الْحَكِيمُ } الذي يضع الأشياء مواضعها وينزلها منازلها.


{ 3 - 4 } { يَا أَيُّهَا النَّاسُ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ * وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ فَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ }

يأمر تعالى، جميع الناس أن يذكروا نعمته عليهم، وهذا شامل لذكرها بالقلب اعترافا، وباللسان ثناء، وبالجوارح انقيادا، فإن ذكر نعمه تعالى داع لشكره، ثم نبههم على أصول النعم، وهي الخلق والرزق، فقال: { هَلْ مِنْ خَالِقٍ غَيْرُ اللَّهِ يَرْزُقُكُمْ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ }

ولما كان من المعلوم أنه ليس أحد يخلق ويرزق إلا اللّه، نتج من ذلك، أن كان ذلك دليلا على ألوهيته وعبوديته، ولهذا قال: { لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ } أي: تصرفون عن عبادة الخالق الرازق لعبادة المخلوق المرزوق.

{ وَإِنْ يُكَذِّبُوكَ } يا أيها الرسول، فلك أسوة بمن قبلك من المرسلين، { فَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِنْ قَبْلِكَ } فأهلك المكذبون، ونجى اللّه الرسل وأتباعهم. { وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُورُ }


{ 5 - 7 } { يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ * إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ * الَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ }

يقول تعالى: { يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ } بالبعث والجزاء على الأعمال، { حَقٌّ } أي: لا شك فيه، ولا مرية، ولا تردد، قد دلت على ذلك الأدلة السمعية والبراهين العقلية، فإذا كان وعده حقا، فتهيئوا له، وبادروا أوقاتكم الشريفة بالأعمال الصالحة، ولا يقطعكم عن ذلك قاطع، { فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا } بلذاتها وشهواتها ومطالبها النفسية، فتلهيكم عما خلقتم له، { وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ } الذي هو { الشَّيْطَانُ } الذي هو عدوكم في الحقيقة { فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا } أي: لتكن منكم عداوته على بال، ولا تهملوا محاربته كل وقت، فإنه يراكم وأنتم لا ترونه، وهو دائما لكم بالمرصاد.

{ إِنَّمَا يَدْعُو حِزْبَهُ لِيَكُونُوا مِنْ أَصْحَابِ السَّعِيرِ } هذا غايته ومقصوده ممن تبعه، أن يهان غاية الإهانة بالعذاب الشديد.

ثم ذكر أن الناس انقسموا بحسب طاعة الشيطان وعدمها إلى قسمين، وذكر جزاء كل منهما، فقال: { الَّذِينَ كَفَرُوا } أي: جحدوا ما جاءت به الرسل، ودلت عليه الكتب { لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ } في نار جهنم، شديد في ذاته ووصفه، وأنهم خالدون فيها أبدا.

{ وَالَّذِينَ آمَنُوا } بقلوبهم، بما دعا اللّه إلى الإيمان به { وَعَمِلُوا } بمقتضى ذلك الإيمان، بجوارحهم، الأعمال { الصَّالِحَاتِ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ } لذنوبهم، يزول بها عنهم الشر والمكروه { وَأَجْرٌ كَبِيرٌ } يحصل به المطلوب.


{ 8 } { أَفَمَنْ زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَنًا فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ }

يقول تعالى: { أَفَمَنْ زُيِّنَ لَهُ } عمله السيئ، القبيح، زينه له الشيطان، وحسنه في عينه.

{ فَرَآهُ حَسَنًا } أي: كمن هداه اللّه إلى الصراط المستقيم والدين القويم، فهل يستوي هذا وهذا؟

فالأول: عمل السيئ، ورأى الحق باطلا، والباطل حقا.

والثاني: عمل الحسن، ورأى الحق حقا، والباطل باطلا، ولكن الهداية والإضلال بيد اللّه تعالى، { فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَنْ يَشَاءُ وَيَهْدِي مَنْ يَشَاءُ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ } أي: على الضالين الذين زين لهم سوء أعمالهم، وصدهم الشيطان عن الحق { حَسَرَاتٍ } فليس عليك إلا البلاغ، وليس عليك من هداهم شيء، والله [هو] الذي يجازيهم بأعمالهم. { إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ }


{ 9 } { وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ }

يخبر تعالى عن كمال اقتداره، وسعة جوده، وأنه { أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَيِّتٍ } فأنزله اللّه عليها { فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا }

فحييت البلاد والعباد، وارتزقت الحيوانات، ورتعت في تلك الخيرات، { كَذَلِكَ } الذي أحيا الأرض بعد موتها، ينشر الله الأموات من قبورهم، بعدما مزقهم البلى، فيسوق إليهم مطرا، كما ساقه إلى الأرض الميتة، فينزله عليهم فتحيا الأجساد والأرواح من القبور، ويأتون للقيام بين يدي الله ليحكم بينهم، ويفصل بحكمه العدل.


{ 10 } { مَنْ كَانَ يُرِيدُ الْعِزَّةَ فَلِلَّهِ الْعِزَّةُ جَمِيعًا إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ وَمَكْرُ أُولَئِكَ هُوَ يَبُورُ }

أي: يا من يريد العزة، اطلبها ممن هي بيده، فإن العزة بيد اللّه، ولا تنال إلا بطاعته، وقد ذكرها بقوله: { إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ } من قراءة وتسبيح وتحميد وتهليل وكل كلام حسن طيب، فيرفع إلى اللّه ويعرض عليه ويثني اللّه على صاحبه بين الملأ الأعلى { وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ } من أعمال القلوب وأعمال الجوارح { يَرْفَعُهُ } اللّه تعالى إليه أيضا، كالكلم الطيب.

وقيل: والعمل الصالح يرفع الكلم الطيب، فيكون رفع الكلم الطيب بحسب أعمال العبد الصالحة، فهي التي ترفع كلمه الطيب، فإذا لم يكن له عمل صالح، لم يرفع له قول إلى اللّه تعالى، فهذه الأعمال التي ترفع إلى اللّه تعالى، ويرفع اللّه صاحبها ويعزه.

وأما السيئات فإنها بالعكس، يريد صاحبها الرفعة بها، ويمكر ويكيد ويعود ذلك عليه، ولا يزداد إلا إهانة ونزولا، ولهذا قال: { والعمل الصالح يرفعه وَالَّذِينَ يَمْكُرُونَ السَّيِّئَاتِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ } يهانون فيه غاية الإهانة. { وَمَكْرُ أُولَئِكَ هُوَ يَبُورُ } أي: يهلك ويضمحل، ولا يفيدهم شيئا، لأنه مكر بالباطل، لأجل الباطل.


{ 11 } { وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ مِنْ نُطْفَةٍ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجًا وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنْثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ وَمَا يُعَمَّرُ مِنْ مُعَمَّرٍ وَلَا يُنْقَصُ مِنْ عُمُرِهِ إِلَّا فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ }

يذكر تعالى خلقه الآدمي، وتنقله في هذه الأطوار، من تراب إلى نطفة وما بعدها.

{ ثُمَّ جَعَلَكُمْ أَزْوَاجًا } أي: لم يزل ينقلكم، طورا بعد طور، حتى أوصلكم إلى أن كنتم أزواجا، ذكرا يتزوج أنثى، ويراد بالزواج، الذرية والأولاد، فهو وإن كان النكاح من الأسباب فيه، فإنه مقترن بقضاء اللّه وقدره، وعلمه، { وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنْثَى وَلَا تَضَعُ إِلَّا بِعِلْمِهِ } وكذلك أطوار الآدمي، كلها بعلمه وقضائه.

{ وَمَا يُعَمَّرُ مِنْ مُعَمَّرٍ وَلَا يُنْقَصُ مِنْ عُمُرِهِ } أي: عمر الذي كان معمرا عمرا طويلا { إِلَّا } بعلمه تعالى، أو ما ينقص من عمر الإنسان الذي هو بصدد أن يصل إليه، لولا ما سلكه من أسباب قصر العمر، كالزنا، وعقوق الوالدين، وقطيعة الأرحام، ونحو ذلك مما ذكر أنها من أسباب قصر العمر.

والمعنى: أن طول العمر وقصره، بسبب وبغير سبب كله بعلمه تعالى، وقد أثبت ذلك { فِي كِتَابٍ } حوى ما يجري على العبد، في جميع أوقاته وأيام حياته.

{ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ } أي: إحاطة علمه بتلك المعلومات الكثيرة، وإحاطة كتابه فيها، فهذه ثلاثة أدلة من أدلة البعث والنشور، كلها عقلية، نبه اللّه عليها في هذه الآيات: إحياء الأرض بعد موتها، وأن الذي أحياها سيحيي الموتى، وتنقل الآدمي في تلك الأطوار.

فالذي أوجده ونقله، طبقا بعد طبق، وحالا بعد حال، حتى بلغ ما قدر له، فهو على إعادته وإنشائه النشأة الأخرى أقدر، وهو أهون عليه، وإحاطة علمه بجميع أجزاء العالم، العلوي والسفلي، دقيقها وجليلها، الذي في القلوب، والأجنة التي في البطون، وزيادة الأعمار ونقصها، وإثبات ذلك كله في كتاب. فالذي كان هذا [نعته] يسيرا عليه، فإعادته للأموات أيسر وأيسر. فتبارك من كثر خيره، ونبه عباده على ما فيه صلاحهم، في معاشهم ومعادهم.

{ 12 - 14 } { وَمَا يَسْتَوِي الْبَحْرَانِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ سَائِغٌ شَرَابُهُ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَمِنْ كُلٍّ تَأْكُلُونَ لَحْمًا طَرِيًّا وَتَسْتَخْرِجُونَ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا وَتَرَى الْفُلْكَ فِيهِ مَوَاخِرَ لِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ * يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ * إِنْ تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ }

هذا إخبار عن قدرته وحكمته ورحمته، أنه جعل البحرين لمصالح العالم الأرضي كلهم، وأنه لم يسوِّ بينهما، لأن المصلحة تقتضي أن تكون الأنهار عذبة فراتا، سائغا شرابها، لينتفع بها الشاربون والغارسون والزارعون، وأن يكون البحر ملحا أجاجا، لئلا يفسد الهواء المحيط بالأرض بروائح ما يموت في البحر من الحيوانات ولأنه ساكن لا يجري، فملوحته تمنعه من التغير، ولتكون حيواناته أحسن وألذ، ولهذا قال: { وَمِنْ كُلٍ } من البحر الملح والعذب { تَأْكُلُونَ لَحْمًا طَرِيًّا } وهو السمك المتيسر صيده في البحر، { وَتَسْتَخْرِجُونَ حِلْيَةً تَلْبَسُونَهَا } من لؤلؤ ومرجان وغيرهما، مما يوجد في البحر، فهذه مصالح عظيمة للعباد.

ومن المصالح أيضا والمنافع في البحر، أن سخره اللّه تعالى يحمل الفلك من السفن والمراكب، فتراها تمخر البحر وتشقه، فتسلك من إقليم إلى إقليم آخر، ومن محل إلى محل، فتحمل السائرين وأثقالهم وتجاراتهم، فيحصل بذلك من فضل اللّه وإحسانه شيء كثير، ولهذا قال: { وَلِتَبْتَغُوا مِنْ فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }

ومن ذلك أيضا، إيلاجه تعالى الليل بالنهار والنهار بالليل، يدخل هذا على هذا، وهذا على هذا، كلما أتى أحدهما ذهب الآخر، ويزيد أحدهما وينقص الآخر، ويتساويان، فيقوم بذلك ما يقوم من مصالح العباد في أبدانهم وحيواناتهم وأشجارهم وزروعهم.

وكذلك ما جعل اللّه في تسخير الشمس والقمر، الضياء والنور، والحركة والسكون، وانتشار العباد في طلب فضله، وما فيهما من تنضيج الثمار وتجفيف ما يجفف وغير ذلك مما هو من الضروريات، التي لو فقدت لَلَحِقَ الناس الضرر.

وقوله: { كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى } أي: كل من الشمس والقمر، يسيران في فلكهما ما شاء اللّه أن يسيرا، فإذا جاء الأجل، وقرب انقضاء الدنيا، انقطع سيرهما، وتعطل سلطانهما، وخسف القمر، وكورت الشمس، وانتثرت النجوم.

فلما بين تعالى ما بيَّن من هذه المخلوقات العظيمة، وما فيها من العبر الدالة على كماله وإحسانه، قال: { ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ } أي: الذي انفرد بخلق هذه المذكورات وتسخيرها، هو الرب المألوه المعبود، الذي له الملك كله.

{ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ } من الأوثان والأصنام { مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ } أي: لا يملكون شيئا، لا قليلا ولا كثيرا، حتى ولا القطمير الذي هو أحقر الأشياء، وهذا من تنصيص النفي وعمومه، فكيف يُدْعَوْنَ، وهم غير مالكين لشيء من ملك السماوات والأرض؟

ومع هذا { إِنْ تَدْعُوهُمْ } لا يسمعوكم لأنهم ما بين جماد وأموات وملائكة مشغولين بطاعة ربهم. { وَلَوْ سَمِعُوا } على وجه الفرض والتقدير { مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ } لأنهم لا يملكون شيئا، ولا يرضى أكثرهم بعبادة من عبده، ولهذا قال: { وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ } أي: يتبرأون منكم، ويقولون: { سُبْحَانَكَ أَنْتَ وَلِيُّنَا مِنْ دُونِهِمْ }

{ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ } أي: لا أحد ينبئك، أصدق من الله العليم الخبير، فاجزم بأن هذا الأمر، الذي نبأ به كأنه رَأْيُ عين، فلا تشك فيه ولا تمتر. فتضمنت هذه الآيات، الأدلة والبراهين الساطعة، الدالة على أنه تعالى المألوه المعبود، الذي لا يستحق شيئا من العبادة سواه، وأن عبادة ما سواه باطلة متعلقة بباطل، لا تفيد عابده شيئا.


{ 15 - 18 } { يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَنْتُمُ الْفُقَرَاءُ إِلَى اللَّهِ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ * إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ * وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ * وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى وَإِنْ تَدْعُ مُثْقَلَةٌ إِلَى حِمْلِهَا لَا يُحْمَلْ مِنْهُ شَيْءٌ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى إِنَّمَا تُنْذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَمَنْ تَزَكَّى فَإِنَّمَا يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ }

يخاطب تعالى جميع الناس، ويخبرهم بحالهم ووصفهم، وأنهم فقراء إلى اللّه من جميع الوجوه:

فقراء في إيجادهم، فلولا إيجاده إياهم، لم يوجدوا.

فقراء في إعدادهم بالقوى والأعضاء والجوارح، التي لولا إعداده إياهم [بها]، لما استعدوا لأي عمل كان.

فقراء في إمدادهم بالأقوات والأرزاق والنعم الظاهرة والباطنة، فلولا فضله وإحسانه وتيسيره الأمور، لما حصل [لهم] من الرزق والنعم شيء.

فقراء في صرف النقم عنهم، ودفع المكاره، وإزالة الكروب والشدائد. فلولا دفعه عنهم، وتفريجه لكرباتهم، وإزالته لعسرهم، لاستمرت عليهم المكاره والشدائد.

فقراء إليه في تربيتهم بأنواع التربية، وأجناس التدبير.

فقراء إليه، في تألههم له، وحبهم له، وتعبدهم، وإخلاص العبادة له تعالى، فلو لم يوفقهم لذلك، لهلكوا، وفسدت أرواحهم، وقلوبهم وأحوالهم.

فقراء إليه، في تعليمهم ما لا يعلمون، وعملهم بما يصلحهم، فلولا تعليمه، لم يتعلموا، ولولا توفيقه، لم يصلحوا.

فهم فقراء بالذات إليه، بكل معنى، وبكل اعتبار، سواء شعروا ببعض أنواع الفقر أم لم يشعروا، ولكن الموفق منهم، الذي لا يزال يشاهد فقره في كل حال من أمور دينه ودنياه، ويتضرع له، ويسأله أن لا يكله إلى نفسه طرفة عين، وأن يعينه على جميع أموره، ويستصحب هذا المعنى في كل وقت، فهذا أحرى بالإعانة التامة من ربه وإلهه، الذي هو أرحم به من الوالدة بولدها.

{ وَاللَّهُ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ } أي: الذي له الغنى التام من جميع الوجوه، فلا يحتاج إلى ما يحتاج إليه خلقه، ولا يفتقر إلى شيء مما يفتقر إليه الخلق، وذلك لكمال صفاته، وكونها كلها، صفات كمال، ونعوت وجلال.

ومن غناه تعالى، أن أغنى الخلق في الدنيا والآخرة، الحميد في ذاته، وأسمائه، لأنها حسنى، وأوصافه، لكونها عليا، وأفعاله لأنها فضل وإحسان وعدل وحكمة ورحمة، وفي أوامره ونواهيه، فهو الحميد على ما فيه، وعلى ما منه، وهو الحميد في غناه [الغني في حمده].

{ إِنْ يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَأْتِ بِخَلْقٍ جَدِيدٍ } يحتمل أن المراد: إن يشأ يذهبكم أيها الناس ويأت بغيركم من الناس، أطوع للّه منكم، ويكون في هذا تهديد لهم بالهلاك والإبادة، وأن مشيئته غير قاصرة عن ذلك.

ويحتمل أن المراد بذلك، إثبات البعث والنشور، وأن مشيئة اللّه تعالى نافذة في كل شيء، وفي إعادتكم بعد موتكم خلقا جديدا، ولكن لذلك الوقت أجل قدره اللّه، لا يتقدم عنه ولا يتأخر.

{ وَمَا ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ بِعَزِيزٍ } أي: بممتنع، ولا معجز له.

ويدل على المعنى الأخير، ما ذكره بعده في قوله: { وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى } أي: في يوم القيامة كل أحد يجازى بعمله، ولا يحمل أحد ذنب أحد. { وَإِنْ تَدْعُ مُثْقَلَةٌ } أي: نفس مثقلة بالخطايا والذنوب، تستغيث بمن يحمل عنها بعض أوزارها { لَا يُحْمَلْ مِنْهُ شَيْءٌ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى } فإنه لا يحمل عن قريب، فليست حال الآخرة بمنزلة حال الدنيا، يساعد الحميم حميمه، والصديق صديقه، بل يوم القيامة، يتمنى العبد أن يكون له حق على أحد، ولو على والديه وأقاربه.

{ إِنَّمَا تُنْذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ } أي: هؤلاء الذين يقبلون النذارة وينتفعون بها، أهل الخشية للّه بالغيب، أي: الذين يخشونه في حال السر والعلانية، والمشهد والمغيب، وأهل إقامة الصلاة، بحدودها وشروطها وأركانها وواجباتها وخشوعها، لأن الخشية للّه تستدعي من العبد العمل بما يخشى من تضييعه العقاب، والهرب مما يخشى من ارتكابه العذاب، والصلاة تدعو إلى الخير، وتنهى عن الفحشاء والمنكر.

{ وَمَنْ تَزَكَّى فَإِنَّمَا يَتَزَكَّى لِنَفْسِهِ } أي: ومن زكى نفسه بالتنقِّي من العيوب، كالرياء والكبر، والكذب والغش، والمكر والخداع والنفاق، ونحو ذلك من الأخلاق الرذيلة، وتحلَّى بالأخلاق الجميلة، من الصدق، والإخلاص، والتواضع، ولين الجانب، والنصح للعباد، وسلامة الصدر من الحقد والحسد وغيرهما من مساوئ الأخلاق، فإن تزكيته يعود نفعها إليه، ويصل مقصودها إليه، ليس يضيع من عمله شيء.

{ وَإِلَى اللَّهِ الْمَصِيرُ } فيجازي الخلائق على ما أسلفوه، ويحاسبهم على ما قدموه وعملوه، ولا يغادر صغيرة ولا كبيرة إلا أحصاها.
جهاد أحمد غير متصل  
قديم 09-06-2012, 11:04 PM  
افتراضي رد: تحضير درس لغة عربية
#12014
 
الصورة الرمزية جهاد أحمد
جهاد أحمد
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 15 - 12 - 2005
الإقامة: فلسطين-خانيونس
المشاركات: 18,233
معدل تقييم المستوى: 30
جهاد أحمد is a glorious beacon of light
تمهيد:
سورةمكية‏,‏ وعدد آياتها‏45‏ بعد البسملة‏,‏ وقد سميت بهذا الاسم لافتتاحها بالثناء عليالله‏(‏ تعالي‏)‏ بكونه فاطر السماوات والأرض‏,‏ أي خالقهما علي غير مثال سابق‏,لمايحمل هذا الوصف من دلائل الإبداع والإيجاد من عدم ولما فيه من التصوير الدقيق الذييشير لعظمة الله وقدرته الباهرة وخلقه المبدع في هذا الكون.
سورة فاطر مكيةنزلت قبل هجرة الرسول (ص)000فهي تسير في الغرض العام الذي نزلت من أجله الآياتالمكية والتي يرجع أغلبها إلي المقصد الأول من رسالة كل رسول وهو قضايا العقيدةالكبرى : الدعوة إلي توحيد الله وإقامة البراهين علي وجودة وهدم قواعد الشرك والحثعلي تطهير القلوب من الرذائل والتحلي بمكارم الأخلاق وبيان جزاء المؤمن والكافروسورة فاطر مليئة بالاستشهاد بالآيات الكونية التي تنبه الإنسان إلي عظمةالخالق


(الآيات 27إلي 30) الفكرة :أدلة كونية على وحانية الله وقدرته ،وموقف العلماء
27-" أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاءفَأَخْرَجْنَا بِهِ ثَمَرَاتٍ مُّخْتَلِفًا أَلْوَانُهَا وَمِنَ الْجِبَالِ جُدَدٌبِيضٌ وَحُمْرٌ مُّخْتَلِفٌ أَلْوَانُهَا وَغَرَابِيبُ سُودٌ "28"- وَمِنَ النَّاسِوَالدَّوَابِّ وَالْأَنْعَامِ مُخْتَلِفٌ أَلْوَانُهُ كَذَلِكَ إِنَّمَا يَخْشَىاللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاء إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ غَفُورٌ "29"- إِنَّالَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَنفَقُوا مِمَّارَزَقْنَاهُمْ سِرًّا وَعَلَانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَّن تَبُور 30- لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُم مِّن فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ (مجدي حبلص)
معاني المفردات:
1- ألم تري : تعلم فهذه رؤية القلبوالعلم
2- مختلفا ألوانه: متفاوت أجناسا أو أصنافا أو هيئاتها من أصفر و أحمروأخضر وأبيض وأسود ونحو ذلك
3- جدد: م: جدة و الجدد هي الطرائق في الجبل مختلفةالألوان
4- بيض وحمر: أي وصفر وخضر وغيرها من الألوان
5- مختلفا ألوانها: بالشدة والضعف
6- غرابيب: شديدة السواد م: غريب: يقال له وجه غربيب بمعني أن لهوجها متناهيا في السواد كالغراب
7- مختلف ألوانه كذلك: كاختلاف الثمار و الجبال ( تشبيه )
8- إنما يخشي الله من عبادة العلماء :بخلاف الجهال إذ شرط الخشيةمعرفه المخشي و العلم بصفاته وأفعاله
9- عزيز: غالب قاهر
10- غفور : لذنوبعبادة المؤمنين
11- الجملة ( إن الله عزيز غفور ) : تعليل لوجوب الخشية
12- إن الذين يتلون كتاب الله : يستمرون علي تلاوة القرآن الكريم
13- وأقامواالصلاة : أداموا إقامتها في أوقاتها مع كمال أركانها أذكارها
14- وأنفقوا سراوعلانية : فيه حث علي الإنفاق كيفما تهيأ لكن السر أفضل من العلانية
15- يرجونتجارة : أي تحصيل ثواب الطاعة
16- لن تبور : لن تكسد ولن تهلكبالخسران
الجماليات :
1- "أنزل من السماء ماء فأخرجنا" : التفات من الغيبةإلي التكلم بدلا من أخرج للدلالة علي كمال قدرة الله وحكمته في ذلك تفخيمللفعل
2- "ألم تر أن الله أنزل من السماء ماء" : استفهام تقريري فيه معني التعجب
3- "إنما يخشي الله م عبادة العلماء" : أسلوب قصر يفيد التخصيص أي قصر خشيةالله علي العلماء
4- "يرجون تجارة لن تبور" استعارة تصريحيه استعارة التجارللمعاملة مع الله لنيل ثوابه وشبهها بالتجارة الدنيوية وهي معاملة الخلق بالبيعوالشراء وأيدها بقولة لن تبور وهو الذي يسمي ترشيحا
5- (عزيز غفور ، لن تبور ،غفور شكور ): سجع وتوافق الفواصل و هي من عناصر جمال الكلام ووقعه
س- لم استهلتالآيات بذكر الماء ؟
**واستهلال الآية الكريمة التي نحن بصددها بذكر إنزال الماءمن السماء فيه إشارة إلي أهمية و دور هذا السائل العجيب في إذابة العديد من عناصرومركبات الأرض‏,‏ وجعلها في متناول جذور النباتات لامتصاصها والاستفادة بها‏.‏
س – ما السر في الإشارة والتركيز على اختلاف ألألوان والأصباغ في الثمار وغيرها؟
تأكيد علي تلك القدرة الإلهية المبدعة التي أودعها الله‏(‏ تعالي‏ وهذاالأختلاف من أعظم الأدلة على قدرة الله)‏ ‏,‏ فتأتي كل زهرة وثمرة باللون الخاص بهاعلي الرغم من نموها علي تربة واحدة‏,‏ وسقياها بماء واحد‏,‏ وهذه حقائق لم يدركهاالإنسان إلا في القرن الماضي‏,‏ ولم يتبلور فهمه لها إلا في العقود المتأخرة منه‏,‏لمما يقطع بأن القرآن الكريم لا يمكن أن يكون صناعة بشرية‏,‏ بل هو كلام اللهالخالق الذي أنزله بعلمه علي خاتم أنبيائه ورسله‏,‏ وحفظه بنفس لغته‏
**ليسالاعجاز العلمي في هذه الآية الكريمة هو التنويه فقط بما للجبال من ألوان مختلفةترجع إلي اختلاف المواد التي تتألف منها صخورها‏...,‏ ولكن الاعجاز هو الربط بينإخراج ثمرات مختلفات الألوان يروي شجرها ماء واحد‏.....‏
س – من يخاطب اللهبقوله ( ألم تر 000 )؟
‏**(‏ألم تر أن الله أنزل‏)‏ خطاب لكل من يصلح له بتقريردليل من أدلة القدرة الباهرة‏,‏ والصنعة البديعة يوجب الإيمان بالله‏,‏ ويدفع فيصدور المكذبين ـ بعد أن ذكر أخذه تعالي لهم عقوبة علي التكذيب والجحود ـ وهو اختلافألوان الثمرات والجبال‏,‏ والناس والدواب والأنعام اختلافا بينا‏....‏
س-(‏ألمتر‏أن الله أنزل من السماء ماء فأخرجنا‏)‏ ما قيمة الالتفات من الغيبة إلى المتكلم؟
فيه التفات عن الغيبة إلى المتكلم للتنويه ولفت الإنتباه منبها علي كمال قدرتهفي خلقه الأشياء المتنوعة المختلفة من الشيء الواحد‏,‏ وهو الماء الذي ينزله منالسماء‏,‏ يخرج به ثمرات مختلفا ألوانها من أصفر وأحمر وأخضر وأبيض‏,‏ إلي غير ذلكمن ألوان الثمار‏,‏ كما هو الشاهد من تنوع ألوانها وطعومها وروائحها‏,‏ كما قالتعالي في الآية الأخري‏‏يسقي بماء واحد ونفضل بعضها علي بعض فيالأكل إن في ذلك لآيات لقوم يعقلون‏).....‏


(شرح الآيات)‏:‏
ألم تروتشاهد أيها المخاطب أن الله العظيم الكبير الجليل أنزل من السحاب المطر بقدرته؟‏(‏فأخرجنا به ثمرات مختلفا ألوانها‏)‏ أي فأخرجنا بذلك الماء أنواع النباتات والفواكهوالثمار‏,‏ المختلفات الأشكال والألوان والطعوم‏,‏ أي مختلف أجناسها من الرمانوالتفاح والتين والعنب وغيرها مما لا يحصر‏,‏ أو هيئاتها من الحمرة والصفرة والخضرةونحوها‏.‏
وخلق من الجبال ذوات طرائق بيض و حمر تختلف ألوانها شدة وضعفا ومنهاأيضا سود حالكة السواد وخلق الناس و الدواب والمواشي مختلفة الألوان كذلك وفي كلهذا مجال للتأمل و الإعتبار و أين هما من الجهلة الأغمار ؟ إنما يخشي الله من عبادةالعلماء فإنهم يتأملون في الوجود ويرون آثار القدرة الالهية فية يرجون اللهويخافونه إن الله عزيز غفور إن الذين يقرأون كتاب الله و أتقنوا كتاب الله وأتقنواالصلاة وأنفقوا مما رزقناهم علي المحتاجين سرا و علانية إنما يرجون تجارة لن تكسدبل تروج عند الله ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضلة إنه غفور للمذنبين من عبادهالصالحين التائبين شكور لما يقدمون من خير
وفي سياق السورة الكريمة امتدحتالآيات المؤمنين الذين يتلون كتاب الله‏,‏ ويتدبرون آياته‏,‏ والذين يقيمون الصلاةعلي وجهها الصحيح‏,‏ وينفقون مما رزقهم الله سرا وعلانية‏,‏ وهم يرجون بذلك تجارةمع الله لن تبور‏,‏ ولن تكسد ورابحة أبدا بإذنه لأنه‏(‏ سبحانه وتعالي‏)‏ سوفيوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله‏,‏ إنه غفور شكور‏.‏
س- الآيات تقرر حقائق يقينيةبينها ،ثم بين الهدف من تقريرها 0
ج – الحقائق الكونية وهي:1- إنزال الماء منالسحاب بقدرته تعالى والذي يترتب عليه إخراج أنواع مختلفة من الثمار لونا وطعماوجنسا 2- خلق الجبال فيها الطرائق المختلفة الألوان
3- خلق الناس والدوابوالأنعام خلقا مختلفا ألوانه كاختلاف الثمار والجبال
-والهدف من ذلك :الحث علىالنظر في عجائب صنع الله وأثار قدرته ليؤدي إلى العلم بقدرة وعظمة الله وجلالة وهودليل على وحدانية الله وكمال قدرته في خلقه الأشياء المتنوعة من الماء
س- ماوسائل إدراك عظمة الكون ؟
ج – 1- العقل وإعماله 2- العلم
س – بم توحي عظمةالكون وخلق الله للعالم ؟
ج – توحي بعظمة الخالق وكمال قدرته وبديع صنعهووحدانيته
س- ما الأدلة التي ساقتها الآيات والتي تدل على قدرة الله ووحدانيته ؟
ج – 1- إنزال الماء من السحاب بقدرته تعالى والذي يترتب عليه إخراج أنواعمختلفة من الثمار لونا وطعما وجنسا
2- إرساء و خلق الجبال بألوان متعددة و فيهاالطرائق المختلفة الألوان وإن كان الجميع حجرا
3- خلق الناس والدواب والأنعاممختلفة ألألوان كاختلاف الثمار والجبال
س – قال تعالى :" إنما يخشى الله منعباده العلماء "
-أ- ما نوع الأسلوب ؟ وما إعراب كلمة العلماء ؟ ولم كان خصالعلماء بالخشية ؟ وما وسائل التوكيد في الآية ؟
ج- أسلوب قصر حيث قصر صفةالخشية على العلماء فقط وهي جملة خبرية( انكاري ) مؤكدة بـ ( إنما –وتقديم المفعولبه على الفاعل ) - العلماء : تعرب فاعل مرفوع بالضمة 0
- وخص العلماء بالخشيةلأنهم أكثر عباد الله إدراكا لعظمة الخالق بالأدلة والبراهين المؤكدة لذلك
س- ماقيمة ختم الآبات بقوله "إن الله عزيز غفور " ؟
ج – تعليل لسبب الخشية من اللهفلكونه قاهرا غير مقهور وغالبا غبر مغلوب يخشاه العارفون بقدرته ولكونه كثيرالمغفرة يؤمنون به ويتقربون إليه خوفا من عذابه ورغبة في غفرانه 0
س- ما صفاتالذين يخافون الله ويرجون رحمته ؟
ج – 1- يداومون على تلاوة القرآن آناء الليلوأطراف النهار 2- يؤدون الصلاة بكامل حقوقها ونوافلها
3- ينفقون في سبيل اللهسرا وعلانية ابتغاء رضوانه 4- يرجون من وراء أعمالهم تجارة رابحة مع الله
س - ما علاقة ( ليوفيهم أجورهم 000 ) بما قبله ؟
ج – تعليل لما قبله أي فعلوا كل ماتقدم من خير ليوفهم الله جزاء أعملهم وزيادة الثواب
س- ما نوع الصيغة الصرفية ل (غفور – شكور ) وما قيمة استخدامها ؟
ج- صيغة مبالغة للدلالة على كثرة غفرانهللطائعين وشكره لطاعتهم أوامره
( الآيات من (31-35):
(الفكرة : تصديق القرآنلما تقدمه من الكتب/ وأنواع ورثته /و جزاؤهم)
31- وَالَّذِي أَوْحَيْنَاإِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ هُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ إِنَّاللَّهَ بِعِبَادِهِ لَخَبِيرٌ بَصِيرٌ 32-ثُمَّ أَوْرَثْنَا الْكِتَابَ الَّذِينَاصْطَفَيْنَا مِنْ عِبَادِنَا فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ وَمِنْهُممُّقْتَصِدٌ وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَالْفَضْلُ الْكَبِيرُ 33-" جَنَّاتُ عَدْنٍ يَدْخُلُونَهَا يُحَلَّوْنَ فِيهَا مِنْأَسَاوِرَ مِن ذَهَبٍ وَلُؤْلُؤًا وَلِبَاسُهُمْ فِيهَا حَرِيرٌ 34- وَقَالُواالْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَذْهَبَ عَنَّا الْحَزَنَ إِنَّ رَبَّنَا لَغَفُورٌشَكُورٌ 35- الَّذِي أَحَلَّنَا دَارَ الْمُقَامَةِ مِن فَضْلِهِ لَا يَمَسُّنَافِيهَا نَصَبٌ وَلَا يَمَسُّنَا فِيهَا لُغُوبٌ
معاني المفردات:
1- من الكتاب : القرآن
2- من : للتبيين
3- لما بين يديه : تقدمة من الكتب
4- لخبيربصير : عالم بالبواطن و الظواهر (خبر إن )
5- ثم أورثنا : أعطيناه وقضيناوقدرنا
6- الكتاب : القرآن
7- الذي إصطفينا من عبادنا : اخترناهم وهم علماءالأمة الإسلامية ومن الصحابة ومن بعدهم
8- ظالم لنفسه: بالتقصير في العمل به ،والظلم : تجاوز الحدود
9- مقتصد: معتدل و متوسط يعمل به في أغلب الأوقات
10- سابق بالخيرات : يضم إلي العلم والتعليم والإرشاد إلي العلم وسابق : متقدمإلي ثواب الله وبالخيرات: أي بسبب عمل الخيرات و الأعمال الصالحة
11- بإذن الله : بإرادته وتوفيقه
12- ذلك : توريثهم الكتاب والاصطفاء وقيل: السبق إليالخيرات( والإشارة دليل على شرفه وعلو منزلته )
13- جنات عدن : إقامة (مجديحبلص)
14- أساور: جمع أسورة : وهي حلية تلبس في اليد
15- الحزن الخوف: منمخاوف المستقبل
16- لغفور : للذنوب
17- شكور : للطاعة
18- دار المقامة :أي دار الإقامة وهي الجنة
19- نصب : تعب
20- لغوب: إعياء من التعب أو كلالونفيهما جميعا للدلالة علي الاستقلال ولعدم التكليف في الجنة
• الجماليات:
• - غفور شكور( للمبالغة) أي واسع الغفران وعظيم الشكر والإحسان
• (-ذلك هوالفضل00 ) الأشارة هنا لعلو وشرف الإرث والاصطفاء و المكانة الشريفة
• لا يمسنافيها لغوب إطناب بتكرير الفعل للمبالغة في نفي كل من النصب و اللغوب
• تكرارالنفي في ( لا يمسنا 00 )للمبالغة في النفي وتأكيده
• مصدقا : حال مؤكدة ؛لأنالحق لا ينفصل عن التصديق0


شرح الآيات(31-35)
والذي أوحينا ه إليكيا محمد من القرآن هو الحق الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه مصدقاللكتب التي تقدمته في العقائد وأصول الأحكام إن الله بعبادة لخبير بصير فلو كنت لاتستحق النبوة لما أوحي إليك هذا الكتاب المعجز ثم أورثنا الكتب السماوية الذيناصطفيناهم من عبادنا من العلماء والحكماء
1- فمنهم ظالم لنفسه بالتقصير في العملبه 2-ومنهم معتدل يعمل به علي قدر إمكانه 3-ومنهم سابق إلي الخيرات يجمع بين العلمو العمل بأذن الله ، ذلك السبق هو الفضل الكبير(جزاؤهم)، يدخلون جنات الإقامةالدائمة يحلون فيا أساور من ذهب ويحلون لؤلؤا وثيابهم فيها حرير وقالوا الحمد للهالذي أزال عنا هم الدنيا إن ربنا لغفور للمذنبين شكور للمطيعين ، هو الذي أحلنا دارالإقامة الخالدة من فضلة ولا يمسنا فيها تعب و لا يصيبنا فيها كلال
** السورةالكريمة توجيه الخطاب إلي خاتم الأنبياء والمرسلين‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ مؤكدةأن القرآن الكريم هو الحق الذي لا شبهة فيه‏,‏ وأن الله‏(‏ تعالي‏)‏ قد أنزلهبعلمه‏,‏ علي خاتم أنبيائه ورسله‏(‏ صلي الله عليه وسلم‏)‏ مصدقا لما تقدم من الكتبالسماوية لاتفاق أصولها‏,‏ ووحدة رسالتها‏,‏ وفي ذلك يقول ربنا‏(‏ تباركوتعالي‏):‏
والذي أوحينا إليك من الكتاب هو الحق مصدقا لما بين يديه إن اللهبعباده لخبير بصير‏*‏ ثم أورثنا الكتاب الذين اصطفينا من عبادنا فمنهم ظالم لنفسهومنهم مقتصد ومنهم سابق بالخيرات بإذن الله ذلك هو الفضل الكبير‏*(‏فاطر‏:32,31)‏
والآية الأخيرة تؤكد أن الله‏(‏ تعالي‏)‏ قد جعل القرآن الكريمميراثا للذين اصطفاهم من عباده‏,‏ وعلي الرغم من هذا الفضل العظيم فإن من هؤلاءالعباد المصطفين للإسلام من يظلم نفسه بالزج بها في المعاصي‏,‏ ومنهم من يعصمها منذلك فلا يسرف في إتيان السيئات‏,‏ ولكنه في نفس الوقت لا يجتهد في الاكثار منالحسنات‏,‏ ومنهم السابق بالخيرات‏,‏ الذي يجتهد في الإكثار من الحسنات‏,‏ وهو صاحبالفوز الكبير من الله‏,‏ ألا وهو الخلود في جنات عدن التي أفاضت الآيات في وصفنعيمها
س – قال تعالىوَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ مِنَالْكِتَابِ هُوَ الْحَقُّ مُصَدِّقًا لِّمَا بَيْنَ يَدَيْهِ إِنَّ اللَّهَبِعِبَادِهِ لَخَبِيرٌ بَصِيرٌ)
أ- من يخاطب الله في الآية ؟ أ- يخاطب سدنا محمدأي الذي ا وحينا إليك يا محمد من القرآن
ب-وبم وصف الكتاب؟ وما المعاني التيتفهمها من صفة الحق؟
ب- - ووصف الكتاب بأنه الحق الذي لا شك فيه ولا ريب فيصدقه- مصدق لما سبقه من الكتب السماوية
- والمعاني التي تفهم من صفة الحق أنهأنه لا شك فيه لأنه وحي من الله ثابت دائم موافق لما تقدمه من الكتب وضمير الفصل (هو ) توكيد لكونه لا يشوبه باطل (مجدي حبلص)
ج- وما نوع الخبر في( إِنَّاللَّهَ بِعِبَادِهِ لَخَبِيرٌ بَصِيرٌ)؟
ج - ونوع الخبر (انكاري ) لأنه مؤكد ب ( إن + اللام)
س- من هم الصطفون لورثة القرآن ؟
ج – علماء أمة محمد لأنهمخير أمة أخرجت للناس
س – قسم الله علماء أمة محمد صلى الله عليه وسلم إلى ثلاثةأصناف فماهم ؟
ج – 1-=- فمنهم ظالم لنفسه بالتقصير في العمل به يتلو القرآن ولايعمل به ومن رجحت سيئاتة
2- -ومنهم معتدل يعمل به في بعض الأوقات علي قدر إمكانهمنتساوت حسناته مع سيئاته
3--ومنهم سابق إلي الخيرات يجمع بين العلم و العملبأذن الله وغلبت حسناته ، ذلك السبق هو الفضل الكبير
س- ما جزاء علماء أمة محمد (ص ع ) ؟ وما موقفهم من هذا الجزاء ؟
ج – جنات إقامة دائمة يدخلونها وينعمونفيها بانواع النعيم وهي درجات ومراتب حسب الأعمال يزينون في الجنة بأساور من ذهبمرصعة باللؤلؤ وملابسهم من حرير
- يحمدون الله الذي أذهب عنهم جميع الهموموالأكدار والأحزان وعبر بالفعل الماضي ( وقالوا )لتحقق وقوعه
الآيات (36-38): ( جزاء الكافرين وأحوالهم في النار)
36- وَالَّذِينَ كَفَرُوا لَهُمْ نَارُجَهَنَّمَ لَا يُقْضَى عَلَيْهِمْ فَيَمُوتُوا وَلَا يُخَفَّفُ عَنْهُم مِّنْعَذَابِهَا كَذَلِكَ نَجْزِي كُلَّ كَفُورٍ 37- وَهُمْ يَصْطَرِخُونَ فِيهَارَبَّنَا أَخْرِجْنَا نَعْمَلْ صَالِحًا غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ أَوَلَمْنُعَمِّرْكُم مَّا يَتَذَكَّرُ فِيهِ مَن تَذَكَّرَ وَجَاءكُمُ النَّذِيرُفَذُوقُوا فَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ038 إِنَّ اللَّهَ عَالِمُ غَيْبِالسَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ"

معانيالمفردات
1- لا يقضي عليهم : لا يحكم عليهم بموت ثاني
2- فيموتوا: يستريحوامن العذاب
3- ولا يخفف عنهم من العذاب : بل كلما خبت زيد استعارها واشتعالها
4- كذلك نجزي : مثل ذلك الجزاء أو كما جزيناهم
5- كفور: كثير الكفر
6- يصطرخون فيها : يستغيثون في النار بشدة وصوت عال من الصراخ: وهو الصياح
7- ربناأخرجنا : جواب من الله وتوبيخ لهم معيناه نجعلكم تعمرون وقتا أو نمهلكم
8- مايتذكر فيه من تذكر: أي أولم نعمركم وقتا كافي للتذكر من أراد أن يتذكر
9- وجاءكم النذير : الرسول فما أجبتم
10- للظالمين: للكافرين
11- نصير: معينيدفع عنهم العذاب
12- إن الله عالم غيب السماوات و الأرض : لا تخفي عليه خافيةفلا يخفي عليه أحوالهم
13- إنه عليم بذات الصدور: بما في القلوب من العقائدوالظنون وهو تعليل لما سبق لأنه إذا علم مضمرات الصدور وهي أخفي ما يكون كان علمهبغيرها أولي بالنظر إلي حال الناس
الجماليات :
1- غفور ، شكور ، كفور : صيغمبالغة و توافق فواصل وهو نوع من السجع غير المتكلف الذي يعطي جرسا
2- فذوقوافما للظالمين من نصير: صيغة أمر غرضه البلاغي ا لتهكم
3- وجاءكم النذير ،فذوقوا فما للظالمين من نصير : سجع عفوي فيه غاية الجمال
4- إنه عليم بذاتالصدور: تعليل لما سبق
5- ربنا أخرجنا " نداء غرضه الدعاء أي يا ربنا والأمر ( أخرجنا ) غرضه البلاغي التمني
6- (نعمل صالحا ) وصف العمل بالصالح للتحسر على ماعملوه من غير الصالح وفي هذا اعتراف به
7- (أولم نعمركم000) استفهام غرضهالتوبيخ وهو جواب من الله على طلبهم العودة
8- ذكر جزاء الكفار بعد ذكر جزاءورثة القرآن ليعرف المؤمن مكانته والمقارنة تبعث في النفس طمأنينة
9- ( يصطرخون ) الاستغاثة بصوت عال توحي بهول موقفهم وشدة عذابهم وندمهم
شرح الآيات (36- 38)
و الذين كفروا لهم نار جهنم ولا يحكم عليهم بموت ثان فيتلاشوا ولا يخفف عنهممن عذابها كذلك نجزي كل كفور وهم يستغيثون فيها ويقولون ربنا أخرجنا من جهنم نعملعملا صالحا غير الذي كنا نعمل فيقول لهم أولم نمد في عمركم إلي الحد الذي يتذكر فيهالقابل للتذكر وجاءكم النذير يخوفكم من عاقبة تماديكم في الباطل ؟ فذوقوا العذابفما للظالمين من نصير يدفعه عنهم إن الله عالم غبيب السماوات والأرض ولا يخفي عليةما هم علية إنه عليم بما يجيش في الصدور ويخطر في القلوب 0 (مجدي حبلص)
‏.‏ س - ما جزاء الكافرين ؟
نار جهنم خالدين فيها‏,‏ لا يقضي عليهم بالموت فيموتون‏,‏ولا يخفف عنهم شيء من العذاب‏,‏ وهو جزاء كل متماد في الكفر‏,‏ أو مصر علي الشرك‏,‏أو سادر في الضلال بلا توبة حتي الموت أو منكر لرسالة السماء الخاتمة‏,‏ ولنبوةرسولها عليه أفضل الصلاة وأزكي التسليم‏.‏
س - بم تصور الآيات حال الكافرينوالمشركين في نار جهنم ؟
وهم يستغيثون بالله أن يخرجهم منها ليعملوا صالحا غيرالذي كانوا يعملون في الدنيا‏,‏ وترد عليهم الآيات( أَوَلَمْ نُعَمِّرْكُم) في تهكمبهم لأن الدار الآخرة لا يقبل فيها تصحيح الإيمان ولا توبة
س – وضح من خلال فهمكللآيات أدلة رفض الله لطلبهم العودة للدنيا للعمل الصالح ؟
ج 1 – أنه أعطاهم مدةكافية من العمر لتتمكنوا من التذكر إذا أردتم
2- جاءكم رسول ينذركم ويحذركمبالعقاب إن عصيتم ولم تتعظوا وهذا دليل لعدم جدوى عودتكم للدنيا
منننقول لعيونكم
جهاد أحمد غير متصل  
قديم 09-07-2012, 12:12 AM  
افتراضي رد: ضرورى جدا
#12015
 
الصورة الرمزية smart moon
smart moon
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 25 - 1 - 2012
المشاركات: 51
معدل تقييم المستوى: 6
smart moon has a spectacular aura about
شكرا جزيلا لكم الاخت /بدور والاخ /جهاد احمد
لتعاونكم معي ما قصرتم
بارك الله فيكم
تحياتي
smart moon غير متصل  
موضوع مغلق

الكلمات الدلالية (Tags)
!!!![url=http://www.gulfup.com/?alw9ld][img]http://www.gulf, &quot;...!!!, &quot;مع, ", "(ب*), "1", "أ", "مبادرة, "أبي, "أبو, "أعشاش, "أنشطة, "مكافحة, "الامتحانات, "الذاكرة, "الثقافة", "الجودة, "الشتاء, "الشرق, "الفتوة", "القطان, "القطان", , "ب", "بلفور", "د", "حماس", "حياة", "حجابي, "صور", "علي, "عام, "عدالة, "في, "فيديو", "إبداعات, "نشاط, "]"]**العلم, "طـيبة", "‏, (مميز, (مديرية, (مدرسة, (مرفق, (مشروع, (مشهد, (الأونروا), (الشيخ, (الفقر), (ارجو, (ب)للبنات, (جامعات, (حجارة, (دعوة, (شادية, (sos), (فجر), (إيدي, (هـ), (كيف, )الأعدادية, *, ****, *النشاط, -رفح, ..!!, ..., ...!!!, ...!!!!!, ...!!!!!!, ...., ......, ...للجسم, ...لاتزال, ...أبو, ...بالعام, ...تحطف, ...بسمة, ...يا, ...سمير, ...على, .حفل, //نور, /منتدى, /منقول, /الأطفال, /الشاعـر, 10/9/2012, 15-9-2012, 2000, 2012, 2012/213, 2013, 2016, 6000, :تقديم, :دورات, :ندوة, للأمم, للأمتحانات, للأمهات, ألماني, للمتقاعدين, آلمي, للمجلس, للمحافظة, للأيتام, للمدير, للمدراء, للمدرسة, لأمر, للمرحلة, للمرشحة, للمشاركة, للمشاركين, للمشاركين.., للأستاذ, للأشخاص, للمسجد, للأشراف, للمشرف, للمسنين, للمعلم, للمعلمة, للمعلمين, للآن, للمواهب, للأوائل, للمؤرخ, للموسيقار, للأنشطة, للأطفال, للأقصى, آلام, للامتحانات, لماذا, للاذاعة, للاجئات, للاجئين, ملازم, للاستاذ, ألاف, للاولي, للاطلاع, للاطفال, لمبادرة, للثانوية, للتجريب, للبيع, للتخفيف, للبيئة, للبرلمان, للتراث, للتعليق, للبنات, للبنات), لأبنائنا...!!!, للبنبن, للتوجيهي, للبنيين, للبنين, للبنين:إنطلاق, للبنين‏., ملتقى, للتكافل, للجميع, للجاليــات, للخارج, لمدارس, لمدارسنا, للحاسوب, لمحاكمة, لليتيم:اللقاء, للجدل, آلحيآة, لأحياء, أمير, للدراسة, لمدرسة, لمدرسةالأمل, مميز, مميز", للدفاتر, أمربينا, للرعاية, لأسلحة, مأساة, لمشاريع, لمشاركته, لمسة, للشباب, لمستشفى, للصحة, لمشرف, للصف, للصفوف, لمصطفى, للعمل, لمعلمي, للعملية, لمعلميها, أمعلمنا, لمعالجة, ألعاب, ملعب, للعيد, لمعرض, للعوم, لأعضاء, ملفات:فقة, للفائدة, ألــــــــــــــــم, لمفهوم, لأفضل, للإبداع, للإعداد, لأول, لأولادكم, لأولياء, للناجحين, لمواهب, لأوائل, لمناقشة, لمواقع, ملوث, أمنية, أمور, لمنزلة, للوسائل, لمؤسسات, لأنشطة, لمنسقي, للنظافة, للنظتافة, لأوضاع, لمنطقة, للضروة, للضرور), للضرورة, للطلاب, للطلبة, للطالب, للطالبات, للطفل, للطفل", للطفل/, لآطفال, للطفولة, للكمبيوتر, لمكافحة, للكتاب, ممكن, مالية, ماذا, لاتعرف, لاجابة, مادة, ماجد, مايستحق, مارثون, لاستقبال, مازن, مازن/تواصل, لاغاثة, لاغتيال, لاول, لذوي, لذكور, لتلبية, مثمر, مباااااااااااااااااارك, مبادرة, آثار, مباريات, مبارك, مباشرة, مبتكرة, أبحث, لتدريس, لتحقيق, لبيك, مبروك, لتزيين, مبسطة, لتشكيل, لتعديل, أبــــــــــــــــــــــناؤنا, متفوق, أبناء, أبنائها, أبنائنا, متواضعا, متنوعة, متطوعين, لتقصيرة, لتكريم, لي", أجمل, محملة, ليلا, ميلاد, مجلة, محمد, محمد//, لجميع, مجلس, مجلسا, مجمع, محمود, مجموعة, مجموعة طلاب مدرسة ذكور رفح الاعدادية (ج) ينشئوا موقع لهم, أخاء, مجالس, آيات, مدار, محاربة, مدارس, مدارس/تكريم, مدارسهم, مدارسنا, مدارسكم؟, مخافة, محافظات, محافظة, لجان, مجانا, لجائزة, محاضرة, مخاط, مخاطر, مجتمع, مجتمعية, أخبار, مختبر, مختبرات, أختنا, محتوى, محتووى, أدخل, لخدمات, مخيله, أجدادهم, ميدانية, أيديهم, مدير, أخيرا, مديرة, مديري, مديريات, مديرية, مددرسة, لديه, محدود, مخراز, لخريجين, محرر, مدرسة, مدرسة معين بسيسو أ, مدرسة معين بسيسو الاساسية (أ) للبنين, مدرستا, مدرستي, مدرسةرابعة, مدرستنا, مدرسي, مدرسية, مدرسين, مدرسـة, مدرســة, لحصوله, لحصولها, لحصولهن, لدفعة, أيها, لجهودها, لينا, أجواء, أخوة, لجنتا, لحضور, لحقوق, مرافق, مربيات, مربع, لرجل, مرحلة, أريد, أرجو, أرشيف, مرسوم, لرفع, لرنامج, أرنو, مركز, أسماء, أصلي, أساليب, مسابح, مسابقات, مسابقة, مشاريع, مشاركة, مساعدات, مساعدة, مساعدة..., أستاذ, مُبادرة, مشتركة, مستشار, مُبـارك, مستفيدا, مستوى, أسبوع, أسيآ, أسير, مسيرة, مَدرسة, أسرة, مسرد, مسرحي, مسرحيا, مسرحية, مشرف, مشروع, مشرووع, مُسآبقة, لزعتر, أصغر, مشــروع, لزهرات, أسئلة, مسؤول, مصطفى, أسطوري, مشكلة, لعمل, معلمات, معلمة, معلميها, معلمو, معلم،, أعمال, معمر, معلومات, لعام, معاً, مغتاب, لعدد, معين, معين بسيسو, معرض, معرض"على, مغسل, أعناقكم, لغوية, معونة, أعضاء, مفتو, مفتوح, أفيدوني, مفجر, لفوزهم, لفوزها, أفضل, لفقاعات, مهمة, أهمية, لهذا, أهداه, لهيب, مهرجان, مهرجاناً, مهرجانات, لإرشاد, أولاد, أولادنا, مومياء, أولية, مئات, مناشدة, مناظرة, مناهضة, أوائل, مناقشة, مواقع, مؤتمر, منتخب, منتدى, منح, لوحات, لوحة, موجهة, منزلية, منشان, موسى, موسيقية, لنصرة, مؤسسات, مؤسسة, أنشودة, منصور, أنشطة, أنشطة:, أنشطتها, منسقات, منسقي, منسقين, لنظام, لوظائف, موعد, موظف, موظّف, أنــا, منهاج, لنهاية, موهبة, أنور, منوعة, موضوع, منطقة, منطقتق, موقع, منكم, مضمون, أضخم, لطلاب, لطلب, لطلبة, مطلوب, لطالبات, لطالباتها, مطعم, أطفال, مطـوية, مطوية, لقاء, لقاءات, لقاءً, مقالب, أقامته, أقامتها, مقابلات, لقيادة, لقرية, أقوى, لكافة, مكتبة, مكتبه, لكرة, أكناف, اممم, الملل, الألمانية, الأمتحانات, الملتقي, الملتقى:, الألعاب, الملعب, الملفوح, الأمن, الأمنية, الأمور, المادليات, الماجدة, اللاجئين, اللازمة, المتألق, المتميزة, الآباء, المثالي, المتاجرين, الآثار, المبارك, المتحدة, المتحف, الأبيض, المتعلم, المتفوقات, المتفوقين, الأبناء, المتوسطة, اللى, الأخلاق, المحلي, الأحمر, المجلس, الآداب, المدارس, المحافظة, المياه, المدان, المجتمع, المختلطة, المحتال, المحتاجات, المختبرات, الأدبي, المجد, المخيم, الأحداث, الأيدي, الأخير, المخدرات, المديريات, الأخر, الأحرار, المدرسة, المدرسة.., المدرسي, المدرسية, المدرسية.............., المدرسـه, الميزان, المحسن, المدهون, الآخوة, الأجنبيــة, المدني, المحوسبة, المرأة, المرتبة, المرحلة, المرحوم, المرشحة, المرغوبة, المرض, المركز, المركزي, المركزية, المسلمين, المسلح, الأصالة, المسابقات, المسابقة, المصادر, المشاريع, المشاركة, المشاركين, الأساس, الأساسي, الأساسية, الأساسية", المشاعل, المساعدة, المساواة, المستمر, الأستاذ, الأستاذ., الأستاذ/أحمد, المشتركة, المستفيدين, الأسبوع, المستقبل, الأسد, الأسدي, المصدر, الأسير., المزيني, المزيني:, المسرة, المصري, المسرحيات, المشرف, المصرفي, المشروبات, المشركة, المَسرح, المزعومة, الأزهر, الأصوات, المزور, المسؤول, المسئولين, المشؤوم،, الأسطل, المعلم, المعلمة, المعلمين, الأعماق, المعلّم, الأغا, المعاناة, المعاق, اللغة, الأعداية, المعرفة, المعرض, المعرضالعلمي, الأعزاء, المعسكر, المعهد, المعقدة, الأفاضل, المفتوح, الله, اللهم, المهرجان, المهنية, الله،وترقيتة, الآن, الأول, الأولى, المواد, اللوازم, المواهب, الأوائل, المواطنة, المواطنة), المؤتمر, المنتجات, المنتدى, المؤثرة, الأنجليزية, اللوحات, المنجد, الموحدة, الموحده, الأنروا, المنزلي, الأنسان, المنصة, الموسى, الموسيقار, المؤسسات, الموسوم, الأوسط"...!!!, الأنشطة, المنهاج, المنهج, المنهوب, الأونرو, الأونروا, المنطقة, الأوقاف, الأضحى, المطارحة, الأطراف, الأطفال, الأطفـال, اللقاء, المقدمة, الأقصى, اللقطة, المكتبات, الأكثر, الامتحان, الامتحانات, الاذاعة, الابتدائية, الابداع, الاتصال, الاثنين, الاخ/بسام, الاحمد, الاحمر, الايادي, الاداري, الاحتلال, الاجتماعي, الاجتماعية, الايتام, الاختبارات, الاحتياجات, الاحترام, الاحتفال, الاحتفالات, الايجابية, الايدي, الاخوة, الاسلامية, الاساسية, الاساسية//, الاساسية:, الاستاذ, الاستخدام, الاستهداف, الاسير, الاصوات, الاسطل, الاعلام, الاعلامية, الاعلانية, الاعماق, الاعاقة, الاعتصام, الاعدادي, الاعدادية, الاعدادية/ج, الاول, الاولى, الاوائل, الانتماء, الانترنت), الانتصار, الانجليزية, الانجليزية.., الانجازات, الانروا, الانسان, الانفعالي, الانوروا, الان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟, الانطلاق, الاطلاع, الاطفال, الاقي, الاقصى, الاقناع, الاكمال, الاكبر, الذبح, الذي, الذهاب, الذهبي, الذكاء, الذكرى, التأليف, البلح, البلدي, الثلجية, التميز, التميز", التميّز, التمهيدي, التاسع, الثاني, الثاني), الثانوي, الثانوية, التذكر!!!, البتراء, التي, التجمع, امتحان, البيتي, التحدي, التدخين, التدريب, التجريبي, التدريبية, التحصيل, التين, البيئة, التجويد, التحضيري, البرلمان, البرلمانات, الترمال, التراث, التربية, التربوي, التربوي", التربوي:في, التربوية, التربويين, البرد, البريطاني, الترشح, البرعاوى:عام, الترفيهي, الترفيهي//, البرنامج, البرنامج:, البسمة, التسجيل, البصري, التشريعات, التعلم, التعلمية, التعليم, التعليم".., التعليم:, التعليمي, التعليمية, التعليمية.., التعامل, التعذيب, التفاهم, التفريغ, التفوق, التفوق):, التهاني, البنا, التوام, التواصل, التوفل, التوضيحية, التضامن, التضامنية, التطبيقي, التطبيقية, التطوعي, الثقافة, الثقافي, الثقافية, التقدم, التقوى, التقويم, التكافل, التكريمي, التكنولوجيا, الجملة, الخماسي, الحمد, الخليل, الخليج, الخميس:, الجميع, الجمعية, الحلوة, الخامس, الخامس», الجامعات, الجامعي؟), الحاجة, الخاص, الخاصة, الحاسوب, الحاسوبicdl, الدافئ", الحبل, الجبال, الختامي, الختامية, اليتيم, اليتيم/زيارة, الحبيب, اليتــيم, الدبكة, الخدمات, الحياة, الحياة", الحداد, الديب, الجدد, الجديد, الجديدة, الخيرية, الخيـــرية, الدخول, الحيوية, الدخووووول, الحر, اليرموك, الدراما, الجراح, الدراسي, الحرائق, الحرب, الحرثانى, الدرج, الجرجاوى, الخريجين, الدروس, الخصم, الحصاد, الحصار...!!!!!, الدعوة, الدفء, الدفاع, الدفعة, اليهود, اليوم, اليومي, اليومية, الحوادث, الجنة, الدنيا, الجودة, الجندر, الدور, الدوري, الخنساء):, الجنسين, الجنوبية, الخضراء", الخط, الخطاب, الحق, الحقائب, الدقيقة, الحقوق, الحكايات", الدكتور, الحكومية, الرمال, الرابع, الرابع(فرحة, الرابطة, الراشد, الرافعي, الربيع, الرد, الرجاء, الرجااااااااااااء, الرياضي, الرياضيات, الرياضية, الرياضــيات, الريس, الرخصة, الرسم, الرسمية, الرسوم, الرومي, الرواحل, الرواحــــــــــــل, الرنتيسي, الرؤيا, الرئيس, الروضه, الركام...!!!, السلام, الشمال., السلام//, الشمالي, الصلاة, الصلاة+الزكاة+الجنائز=اهداء, الصمت, الصمت", الصميم, السلطان, الشامل, الشاملة, السابع, السابعة, السابع», الشابورة, السادات, السادس, الساعة, الشاعر, الشاغرة, الشاعـر, الصاعقة, الشافعي, الشاطئ, الشتاء, الشباب, الشباب.جمعية, الشبابي, الصباح, السبع, السبعة, السي, السيلاوي, الصحابي, السيارات, الصحة, الزيتون, الشيخ, السجيل, السجيل), السيدة, السيرة, الصيفي, الصيفية, السينما, الصراع, الزراعية, السريع, الشريكة, الشرعي, الشرق, الشركات, الصغار, الصغار), الصعبة, الشعبي, الشعبية, الزعتر, السعداوي, السعيدة, الصغير.., الشعر, الشعرية, الزعـتر, الصف, الصفحة, السفر, الســــلامـ, الشفوية, الشهادات, الشهادة, الشهيد, الزهراء, الزهور, السن, السؤال, الصناعية., الصور, السنوات, الشوكة, الزّاي...!!!!!, الشق, الظلم, العلمي, العلمي:, العلمية, الظلام, العلامات, العلاقات, العليا, العمر, العلوم, العام, العالم, العالمي, العالمية, العاملين, العالمي_, العامة, العالي", العامه, العاب, الغاز, العاشر, العاشرة, العاشقين, العائلة, العثيمين, العثيمن, العبرية, الغد, الغيمات, العدالة, العيد, العديد, العيساوي, العين, العدوان, العدوية, العربية, الظروف, العرض, العزاء, الغزالي., العزيز, الظهر, الغوث, العودة, الغندور, العنق, العقل, العقلية, العقلي‎, العقاد, العكلوك, الفلسطيــــني, الفلسطيني, الفلسطينية, الفلسطينيين, الفالوجا, الفاخورة, الفائزة, الفائزين, الفاضل/, الفاضلة, الفتاح, الفتى, الفتيان/ت, الفتنة, الفتوة-, الفتوه, الفيلم, الفخار, الفخاري, الفيديو, الفيديوهات, الفيس, الفيسبوكـ, الفرا, الفرح, الفرحة, الفرص, الفصل, الفسحة, الفصول, الفعالة, الفعاليات, الفني, الفور, الفوز, الفطور, الفقر, الفقر), الفقراء, الإمام, الإبتدائية, الإبداع, الهدايا, الإدارة, الإداري, الإجازة, الإحترام, الهدى, الإيجابية, الهيئة, الإرشاد, الإسلامي, الإسلامية, الإعلام, الإعلامي, الإعلاميين, الإعلان, الإعاقة, الإعدآدية, الإعدآديـة, الإعداية, الإعدادية, الإعدادية(ز), الإعداديتان, الإعداديّة, الهولوكوست, الإنتصار, الهوى, الهند", الإنجليزية, الإنسان, النموذجية, الناجمة, الناجحين, النائب, الناقورة, النت, النبى, الوثيقة, النبوية, النجم, النجاح, الوحدة, الندوة, النرويجي, النشأة, الوزارة, الوسائل, النشاط, الوزير, النصيرات, النصر, الوسطى, الوسطى), النظآم, النظافة, الوظائف, الوعد, النظرية, الوفاء, الوفد, النفير, النفسي, النفسية, النهائية, النضر, الوط, الوطن, الوطن...!!!, الوطني, الوطنية, الوقاية, الوقت, الوكالة, النكبة, النكبة!!!!!!!!!!!!!!!!!!1, الضفة, الطلا, الطلاب, الطلابي, الطلابية, الطلبة, الطالب, الطالب محمد السماك, الطالب:, الطالبات, الطالبة, الطالولة, الطابور, الطائرة, الطباعة, الطبية, الطريق, الطريقة, الطفل, الطفولة, الطواقم, القلب, القادم, القانون, القيم, القدامى, القديرة, القدس, القيق, القرآن, القران, القسم, القصة, القصيرة, القصف, القسطينة, القوى, القطاع, القطان, القطراوي, الكلمات, الكليب, الكتلة, الكتاب, الكبير, الكبيرة, الكثيرين, الكبرى, الكترونية, الكرمل, الكريم, الكريم‏., الكروية, الكشافة, الكشفي, اذاعة, ابتدائية, ابتسامه, ابتهاجا, اتجاه, اتجاهات, اتفاقية, ابوعادرة, ابوغزالة, احمد, ادارة, اجتماع, اجتماعاً, اجتماعى, اختتام, احتجاجًا, احتفال, احتفالا, احتفالاً, ادخال, اين؟؟, ايضا, احكام, ارائكم, ارجو, ارشادي, ارشادية, اسلامية, اسلوك, اسال, ازالة, استخدام, استعافات, استفسار, اسبوع, استقبال, ازريد}, اعلان, اعلان:إطلاق, اعتصام, اعجاب, اعداد, اعـــلان, افتتاح, افتتاحه, افيدونا, افضل, اهداء, اولاد, اناديكم, اوائل, انتداب, انتخابات, انتظروا, انتظرونا, انجاح, انحاس, انجازات, انشاء, انشودة, انشطة, انفعالي, انهاء, انطلاق, انطلاقة, انقاذ, انقضاء, اضافة, اطلب, اقرأ, ذُكـور, ذُكور, ذكرى, ذكرى", ذكــرى, ذكور, تأليفي, بلمسة, تمام, ثلاجة, بلادي, ثمار, تمتلئ, بمبادرة, تلتقي, بليأس, بمدارس, بمحافظة, بمحاكمة, بلدى, بلدية, تأجير, بمديرية, بمديرها, بمدرسة, بلدنا, تمراز, ثمرة, بمركز, بمسابقة, بمشاركة, بمستقـبل, تأشيرة, بمسرحية, تلعب, بمعهد, بلفور, بمهرجان, بلهفة, بمناسبة, بأوائل, بمناقشة, تمنع, بمنطقة, بالملتقي, بالماء, بالمجموعات, بالمدارس, بالمدرسة, باللجنة, بالمرتبة, بالمرنبة, بالمركز, بالمسآإبقآت, بالمسابقة, بالمشاركة/, بالمشرفين, بالمنطقة, بالامتحانات, بالالتحاق, بالبريج, بالترقية, بالتعاون, بالتفوق, بالتهنئة, بالتنسيق, بالثقافة, بالحلى, باليابانية, باليوم, بالرياضيات, بالشيخ, بالصور, بالصور.., بالصور.......اسهل, بالصورة, بالصوريوم, بالعلم, بالعام, بالفرع, بالــصـور, بالفوز, بالإشتراك, بالنجاح, بالنسبة, بالنصر, بالوكالة, بالطلاب, بالطلبة, بالقرارة, بالكليات, باتباع, تابعونا, باختيار, باحتفال, باسم, باسمة, باهـر, تذكارية, بذكرى, بذكور, ببلدية, تتميز, تبدأ, تبدأفعاليات, ببيت, تبرعاتها, تبرق, تتفقد, ببناء, تتوالى, تتوالــــى, تبنى, تتنحى, تتقدم, تثقيفية, بحلتها, تحميل, بجامعة, بداية, تداعيات, بخان, بخانيونس, تجاوزت, بخاطري, بجباليا, تحتاج, تختار, تختتم, بيبى, تحتفل, تحتفلان, بيتك, تحية, تحدى, تحديد, تدريب, تدريبياً, تدريبية, تخريج, تدريس, تيرنر, بجسم, تجسيداً, تحسين, تجسس, تحسسك, بخصوص, بحفاظهم, تحفة, تدهس, تحول, تدني, بيونة, تجوّل, تحضير, بحضور, بخطاً, بخطورة, برلمان, برلمانهم, براءة, تراب, ترافيان, براهيم, تراقب, تربية, تربوي, تربوي/مركز, تربوية, بريشة, بريشتهم, بريطانياً, بريك, برعاية, برفح, ترفيهة, ترفيهي, ترفيهية, برفقة, برنامج, برئيس, ترويها, ترقبوا, ترقبوااا, تركيا, بسماء, بصمت, تصميم, تزال, بصالة, تشارك, تستجيب, تستكمل, بزيارة, تصحيح, تصدير, تشجيع, تصدر, بسيسو, تزين, تصريح, تسرع, بسرعة, تصرف, تشغيل, بسعر, تصوراً, تُنظم, تُكـرَم, تعلم, تعليم, تعليمي, تعليمية, تغليفات, بعمر, تعلن, تعارف, تعاطي, بعبارات, بعدي, تعريفياً, بغزة, تعزيز, تظهر, بعودون, بعنوان, بعوني, تغطية, تعقد, تفاعل, تفتتح, بفعالية, تفعيل, تفوز, بفوزها, تفقد, تهاني, بإبدك, بإيدك, تهنئة, تهنئه, تنمية, بناء, بنات, تواصل, بنائب, تناقش, تنتخب, بنين, بورما, توزيع, توزع, تنظم, توعية, تنظيف, تنظر, بنغني, بوفاة, تنفذ, توفي, تنفيذ, تنفيذه, توفير, تنفيس, تنهي, تنوية, تونر, تونس, توضيحي, توضيحيا, بوقفة, بوكالة, تضامن, تضامنا, تضامنية, بطلاب, تطلق, بطريقة, بطولة, بطولكرم, تطوير, تطوعي, بقلب, ثقافي, تقدم, تقيمان, تقيمها, بقيادة, تقديم, تقييمي, تقدير, تقول, تقود, بقطاع, بكأس, تكيم, تكرم, تكرمان, تكريم, تكريميا, تكرهون, تكرّم, تكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــريم, د/ندوة, حملة, حمام, خلاله, حماية, جماعة, يمثلهم, يلتقى, يلتقيا, يلتقون, دليل, جلجليا, حليب, خليج, جميعا, جلسات, خمسة, يلعب, جمعية, خلفية, جمهورية, دلني, دموية, حل؟؟؟, يمكن, يمكننا, حالة, خالتي, خالد, حاليا, خامس, خالصاً, جامعي, يامن, icdl, داخل, حارة, حارثة, ياريت, يارسول, خاصة, حاشدة, جاسر, داعمة, حافظ, جاهزة, خانيونس, دائرة, دائرةالصحة, جائزة, دبلومها, ختامي, جباليا, يبتعث, يبدأ, يتحقق, خبرا..., يتعلم, يبنا, يبني, يتوجهون, يبوس, دبكة, يحلل, يدمع, ديمقراطي, ديمقراطية, جداً, حياتي, جدار, يحارب, جدارية, يخاف, يجتمع, يختارون, يختتم, يحتفل, حديثة, جديد, جديدان, جديدة, يخدر, خير", يحصل, يدعوكم, حيفا, يدهشون, دخول, حينما, دينية, جينوم, ديكونيا, خراشي, دراسياً, درجة, يرجى, حرصا, يرسبون, دروس, يسلم, يستمرن, يستحق, يستعدون, يستضيف, يستقبل, يستقبلن, حسين, حصريا, حصريا/, حصريا:, حصرية, حصول, حصوله, حسنى, جزئية, يزور, يزورون, يشكلون, يعشقون, دعــوة, دعوة, يغني, دعوه, يعقد, حفلا, حفلة, يفتتح, يفتح, دفتر, يفيدنا, حفصة, يفعلون, دفعة, خـــــــــــــــــــــــــــطر, يفوز, جهاد, جهاز, حول:, يوما, يوماً, دولار, جوال, حنان, جنائز, يناقش, جنتي", ينتخبون, ينتظر, جودة, يودع, حنين, يؤدون, دورات, دوراته, دورة, دوري, دوره, خنساء, حوسبة, يوسف, ينظم, ينظّم, خوفا, ينفذ, ينفذن, ينفذون, يونس, يونس.., يؤكد, يطلق, يطالبون, حطين, خطر/بالصور, خطوة, حقائب, يقدم, يقيمان, يقدمها, حقيبة, حقيقة, يقودون, حقوق, حكايات, يكرم, يكريم, lcd., رأفت, رمضان..أدعية, راجع, رائع, رائعة, رباح, رحمة, رجاء, رجاء..., رياض, رياضة, رياضي, رياضيات, رجيلة, رسالة, رصيد, رَفح, رسول, رعاية, رعايتها, رفحاوي, رفضا, رواد, رواسى, روبرت, رئيس, رئيسة, رؤساء, رووعة, رونقاً, روضــــة, سألت, شمال, سلات, صلاتي, سلبيات, سليم, سليمان, سمحت, سلسلة, شموخ, سلطة, شاملاً, صامت, صامد, سامر, صالون, سادة, شادية, شارع, شارك, ساسية, ساعد, ساعدة, ساعدوني, شاهد, شاهر, شاؤول, شبابي, صباح, صبايا, ستحاج, صبحيه, شبير, ستكال, زجاجة, سيارات, سيارة, زيارةالأمين, سياسة, سيتي, صحية, شيخنا, صديقة, صحفي, شيئا, شرارة, سرية, سريعة...؟؟, صرخــــــــــــــــة, شرف/ابتسام, صرفند, شعار, شعبية, سعدة, سعيدة, شعرية, سعودية, شفاه, صفحة, سفر, صــــــــــــــــور, صفوف, شهادات, شهادة, سهيلا, شهداء, زهير, زهرات, زهرة, شهرين, سؤال, صناعة, صوته, صور+تسجيل=, صورة, صنعوا, شقورة, شكات, سكوت, علماء, عمليات, عملية, عمال, علامات, علامة, علاج, عمار, عليه, عمرو, عمواس, عالميا, عامة, عامة), عامه, عاااااااااااااااااااااااااااااااااااجل, عاجل, غازلوا, ظاهرة, عائلة, غذائي, عباس, عبدالله, عبسان, غداً, عدائية, عدده, عدنان, عيون, عيطة, عربية, عرفات, غرفة, عروس, عروض, عرضا, غزال, غسان, عشاق, غزة., غزة:, غزة:قاموسي, غـــزة, عناوين, عندما, عندو, عنهم, عوني, غطاء, عطرت, عقاب, عقبة, فلاشات, فلتضعوا, فلسطين, فلسطينة, فارق, فائق, فاطمة, فتحي, فترة, فيلم, فدائي”, فيديو, فيصل, فينا, فرحات, فرحة, فريد, فريق, فرسان, فشلك, فَـوز, فعاليات, فهمي, فنية, فضاء, فضائية, فقراً, فكرت, إلتأم, إلهام, هام..., هامة, هاااااااااااام, هايل, هادف, هادفة, هاشم, إذاعة, إبداع, إبراهيم, إخماد, إيمان..., هدايا, هداية, إدارات, إدارة, إجازة, هيثم, إحدى, إحسان, إسماعيل, إزاء, إستمرار, إصدارات, [صور], إعلان, إعاقة, إفتتاح, هـــــــــام, إهلان, هناك, إنجازات, هنيئا, إطلاق, إطار, إطفاء, و"حياة", وأمل, وملاهى, وممتعة, ولمسة, وملصقات, وأمهاتهم, وألوانهم, ولذكور, ومتميزة, ومتاجرة, وأبنائهن, وأبطال, ومجالس, ومدارس), وأخيرا, ومخدرات, ومدراء, ومدرستك, ولجنة, ومربيات, وأربعين, ومركز, ومسابقات, ومسابقة, ومشاركة, ومشرف, ومشرفة, ومشرفي, ومشروع, ومشكلات, ومعلمات, ومعلمة, ومعلمي, ومعرض, وأول, وأولياء, ومؤسف, وأنشطة, نمضي, ولقائهم, والأمهات, والمجلس, والمجازر, والمدرسين, والمدفونة, والأخوة, والأسرة, والمعلمات, والمعلمة, والمعلمين, والمعاصرة, والمعرض, والله, والمنح, والمؤسسات, والامتحانات, والارشاد, والاستشارات, والانتماء, والانضباط, والذي, والتميز, والباحث, والتاريخ", والثانية, والتبريكات, والبرلمان, والتربية, والتربوي, والتعلم, والتعليم, والتفوق, والتواصل, وامتنان, والثقافة, والدمار, والجامعات, والخيال, والخريجين, والجزم, والدورات, والرازي, والرياضة, والرياضيات, والسلامة, والسلوكيات, والصابون, والشرطة, والصناعات, والعصب, والعطاء, والفآئزين, والفيديو, والفعاليات, والفكر, والإلقاء...!!!, والإذاعي, والإبداع, والإعلام, والإعلان, والإنضباط, والناجحات, والنجاح, ناموس, والضغو, والطلاب, والطالبات, والقيم, والقدس, واثقةٍ, واجب, واحد, نادين, واحـــة, ناصر, واسعة, وافتتح, نافع, نائم, نائب, واقتراح, واقع, وذلك, وثلاث, وتميزمدرسة, وتأهيل, وتمنى, وبالشراكة, وبارك, نتائج, نبيل, نتيجة, وبحر, وتدريب, وبراتب, وتساؤلات, وبناتنا, وتقديم, وتكريم, وحملة, ودلالات, ويلتقون, وجبة, وجيزة, وجزاكم, نخسر, وحصولها, نيفين, وحفظة, ودولية, وحولوا, وجوال, وحنان, ندوة, نيوتين, نحنُ, ويوزعون, وخوف, ويكرمون, نربي, ورحمة, نريد, ورشة, وروائع, ورئيس, ورقة, نصمم, وصلنا, وزارة, وسائل, نصائح, نشاط, نشاطات, نصبح, وسيلة, وسيلةة, نشيد, وزير, نصرة, نُصرة, وزعتا, نزول, وسور, وصور), نعمة, وعميدهم, نظافة, وظيفة, وعرفان, وعروض, وعصمة**[/[, وغزة, وعسى, وعود, وفلسطين, وفاء, وفدا, وفداً, نفسي, وفعاليات, وإلقاء, نهائي, وإذاعة, وإبداعات, وهدية, وواجبات, وندعوا, ونحن, ونصف, نوعها, ونور, نضالا, وضعنا, وطلاب, وطالبات, وطالباتهما, وطالباتها, وطالباتنا, وطالبة, وطرق, وطـــن, نقابة, نقاش, نقدم, نقدية, وقفة, وكلمات, وكلنا, وكالة, وكيفية, ضخمة, ضيافة, ضروري, ضرووووررري, ضرووووووري, ضرووووووووووري, {الأستاذ, “حقوق, • لقاء, «الأوائل», «اليوم, ؟؟؟؟, طآلب, طلاب, طلابية, طلابه, طلابهما, طلابها, طلابنا, طلبة, طلبتها, طلبوا, طالب, طالبات, طالباتها, طالبة, طاله, طابور, طاولات, طاقم, طيور, طردها, طريقة, طفلة, قلبية, قالت, قادم.........., قادة, قيمة, قدمها, قدموه, قيام, قدرات, قدرتك, قدورة, قراءة, قريبا:مفاجأة, قريحة, قضايا, قضية, قطاع, قطان, قطري, كلمات, كلمة, كمال, كلية, كأفضل, كلوا, كآنت, كاملة, كادر, كتاب, كبار, كبرى, كيفيت, كرمت, كراميـــــش, كريستيان, كشفت, كسوة, كفاية, كنعان, كنفاني, كوفي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 12:35 PM بتوقيت القدس