العودة   الملتقى التربوي > ::: إدارة ومناهج ::: > أنشطة الطلبة والمؤسسات التعليمية > مستهلك قسم الأنشطة الطلابية و المدرسية


مشاهدة نتائج الإستطلاع: أهمية الموضوع
جيد 0 0%
ممتاز 0 0%
المصوتون: 0. هذا الإستطلاع مغلق

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-05-2010, 08:06 PM  
افتراضي
#4351
 
الصورة الرمزية نسيج الامل
نسيج الامل
(+ قلم فضى +)
الانتساب: 3 - 3 - 2010
الإقامة: « بينَ مرآرَة الإشتيأقْ وخَلفْ عِزّة النفسْ | هُنآگ انآ |«
العمر: 20
المشاركات: 1,808
معدل تقييم المستوى: 9
نسيج الامل has a spectacular aura about
ألف مبآآآرك للطلاب المميزين

وكل الشكر لكم على المجهود

بارك الله فيكم
نسيج الامل غير متصل  
قديم 12-05-2010, 09:29 PM  
افتراضي
#4352
 
الصورة الرمزية ♥♥صلاح الجعبري♥♥
♥♥صلاح الجعبري♥♥
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 11 - 5 - 2009
المشاركات: 591
معدل تقييم المستوى: 9
♥♥صلاح الجعبري♥♥ has a spectacular aura about
תודה רבה העתיקה תמונות לילה כובע
شكرا جزيلا بس يلا هات الصور
♥♥صلاح الجعبري♥♥ غير متصل  
قديم 12-05-2010, 10:20 PM  
افتراضي
#4353
 
الصورة الرمزية منى العسول
منى العسول
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 16 - 7 - 2010
الإقامة: خانيونس
العمر: 24
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
منى العسول has a spectacular aura about
مشكوووووووووووووووريييييييييين كتييييييييييير
منى العسول غير متصل  
قديم 12-06-2010, 02:15 AM  
افتراضي
#4354
 
الصورة الرمزية أبو علي
أبو علي
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 18 - 4 - 2005
المشاركات: 27
معدل تقييم المستوى: 0
أبو علي has a spectacular aura about
بارك الله فيكم وجزاكم الله خير الجزاء وهذا عهدنا بكم يا فرسان مدرسة ذكور ز الإعدادية كيف لا وفيكم القائد الأستاذ الفاضل / أبو محمد عادل أبو هلال وعندكم مدرسين أفاضل أكفاء ولا يسعني هنا إلا أن أشكر صديقي العزيز أبو محمد عبد الفتاح الذي عرض لنا هذه الصور الجميلة المعبرة
أبو علي غير متصل  
قديم 12-06-2010, 11:39 AM  
افتراضي
#4355
 
الصورة الرمزية أبو علي
أبو علي
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 18 - 4 - 2005
المشاركات: 27
معدل تقييم المستوى: 0
أبو علي has a spectacular aura about
ولقد بدأت السماء بالانهمار وبدأت السيول الطيبة تسيل كالوديان بارك الله فيكم على دعواكم الصادقة والتي انضمت إلى مبلايين الدعوات التي رفعت أكفها إلى السماء متضرعة خاشعة والله لا ينسى عباده وقل ادعوني استجب لكم
بارك الله فيك يا أخي العزيز الأستاذ عادل والشكر موصول للأخ العزيز عبد الفتاح
مرة أخرى صحونا على صوت المطر فقلنا بارك الله فيبكم
أبو علي غير متصل  
قديم 12-06-2010, 12:32 PM  
افتراضي
#4356
 
الصورة الرمزية عبد الفتاح عياش
عبد الفتاح عياش
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 30 - 12 - 2009
المشاركات: 31
معدل تقييم المستوى: 0
عبد الفتاح عياش has a spectacular aura about
الحمد لله رب العالمين فمن جعل الحمد خاتمة النعمة جعله الله فاتحة
شكراً للكلمات الطيبة
ونسأل الله مزيداً من رحمته
عبد الفتاح عياش غير متصل  
قديم 12-06-2010, 08:18 PM  
Arrow من اخبار مديرية غرب غزة
#4357
 
الصورة الرمزية عبودرابع
عبودرابع
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 7 - 11 - 2010
المشاركات: 192
معدل تقييم المستوى: 7
عبودرابع has a spectacular aura about
مدرسة عمرو بن العاص "ب" تختتم مشروع إعادة تدوير البلاستيك


مدرسة عمرو بن العاص "ب" تختتم مشروع إعادة تدوير البلاستيك

العلاقات العامة_غ.غ/ اختتمت مدرسة عمرو بن العاص الأساسية "ب" بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم غرب غزة وبإشراف قسم الصحة المدرسية في المديرية ظهر يوم الخميس الموافق 2/12/2010م، مشروع إعادة تدوير المخلفات البلاستيكية في مدينة غزة بدعم من مؤسسة كوبي الإيطالية وبحضور أ.فتحي رضوان النائب الإداري لمدير غرب غزة وعن قسم الصحة المدرسية أ.عدلي أبوزيد ووفد من العلاقات العامة في مديرية غرب غزة.

وكان في استقبال وفد المديرية أ.وفاء اللقطة مديرة المدرسة والهيئة التدريسية في المدرسة ووفد من مؤسسة كوبي الإيطالية الجهة الداعمة للمشروع.

ويأتي هذا المشروع في ظل الضربات الموجعة التي تواجهها الصناعات الفلسطينية من إغلاق للمعابر، وعدم توافر الخام، حيث بات الأمل ضعيفا في تحسين صورة المناخ الاستثماري، لاسيما بعد أن أطلقت المصانع دوي صرخاتها ولم تلق مجيب.

ومن ناحيته اعتبر أ.فتحي رضوان أن التخلص من كل هذه النفايات بشتى أنواعها يساهم بشكل مباشر في تقليل كميات النفايات التي تنقل إلى المكبات الرئيسية، إذ توجد أزمة بيئية كبيرة في هذا السياق بالنظر إلى صغر مساحة قطاع غزة وتقاطع مواقع المكبات مع الأحياء السكنية.

مؤكداً أن لجوء مؤسسة كوبي الإيطالية إلى فكرة تدوير المخلفات على أيد طلبة المدارس يساهم بشكل كبير في إعادة عجلة التصنيع في مصانع قطاع غزة ذات العلاقة التي ظلت شبه متوقفة لفترة طويلة، إلا أن نضوج الفكرة أعاد إليها الحياة من جديد.

وأضاف رضوان أن فكرة تدوير المخلفات البلاستيكية والعمل على الاستفادة منها في كافة مناطق غزة لهو عمل إبداعي يتخطى حدود الحصار ويعود بالفائدة على أهل غزة في أكثر من اتجاه، لافتاً إلى أن الشوارع أصبحت خالية تماماً من كثير من المواد التي يعاد تصنيعها .

ولفت إلى أن عملية إعادة تدوير البلاستيك وإعادة استخدامه بعد التدوير في أعمال جديدة أخرى بالجيد في ظل الحصار المفروض على قطاع غزة، نافياً أن تكون عمليات التصنيع هذه تغني عن المواد الجديدة، لكنها تساهم في توفير بعض احتياجات الفلسطينيين الأساسية على حد قوله.

ومن جانبها رحبت أ. وفاء اللقطة مديرة المدرسة بالحضور مثمنة جهود مؤسسة كوبي الإيطالية لدعمها المتواصل للمدرسة مؤكدة أن التعاون مع مؤسسة كوبي لهو ناتج عن طبيعة التعاون المشترك بين مؤسسة التربية والتعليم ومؤسسات المجتمع المحلي.

يشار إلى أن قطاع غزة يعيش كارثة كبرى نتيجة منع الاحتلال الصهيوني إدخال المواد الخام لإنتاج المواد البلاستيكية اللازمة للاستخدام الآدمي منذ بداية الحصار، ما دفع أصحاب المصانع إلى إعادة تدوير البلاستيك وصناعته من جديد، وتهريب بعض المواد الخام من الأنفاق بسعر يضاهي أربعة أضعاف المعاد تدويره.

عبودرابع غير متصل  
قديم 12-06-2010, 08:19 PM  
Exclamation رجاااائي الحار "ردوووووووووووو"
#4358
 
الصورة الرمزية ♥حــلا♥
♥حــلا♥
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 8 - 11 - 2010
الإقامة: فِ هالدِّنيـآ ..
المشاركات: 1,374
معدل تقييم المستوى: 8
♥حــلا♥ has a spectacular aura about
يا جماعة بدي أنشودة حلوة عن حق من حقوق الانسان تكون مش طويلة كتير ،،،،،،،،،أو فقرة قصيرة
♥حــلا♥ غير متصل  
قديم 12-06-2010, 08:21 PM  
افتراضي من اخبار مديرية غرب غزة
#4359
 
الصورة الرمزية عبودرابع
عبودرابع
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 7 - 11 - 2010
المشاركات: 192
معدل تقييم المستوى: 7
عبودرابع has a spectacular aura about
مدرسة كفر قاسم الثانوية للبنات تقيم حفلاً بعنوان



تأكيداً على حق العودة و تجذراً في أرض فلسطين


مدرسة كفر قاسم الثانوية للبنات تقيم حفلاً بعنوان "أمسيات فلسطينية"


العلاقات العامة غ.غ. تحت رعاية معالي وزير التربية والتعليم العالي أ. د. محمد عسقول وبإشراف مديرية التربية و التعليم بغرب غزة, أقامت مدرسة كفر قاسم الثانوية للبنات اليوم الخميس الموافق 2-12-2010 حفلاً تراثياً بعنوان "أمسيات فلسطينية". وقد حضر الحفل أ. نعمان الشريف مدير عام الكتب بالوزارة, و أ. أحمد أبو ندا نائب مدير عام الأنشطة التربوية, و أ. عبد القادر أبو علي مدير تربية غرب غزة، وثلة من رجالات وزارة التربية والتعليم العالي ومديرية غرب غزة, وممثلين عن الوزارات والمؤسسات الرسمية والمجتمع المحلي.


وفي كلمة ترحيبية أعربت أ. سحر حرب مديرة المدرسة أن عبق التاريخ نستوحيه من أجدادنا ليكون نبراساً لنا نحقق من خلاله أمانينا وصولاً إلى حق العودة و التحرير الكامل لكل فلسطين. كما تطرقت مديرة المدرسة إلى عدد من الأنشطة والفعاليات والمواد الإثرائية التي تطبقها المدرسة بهدف المحافظة على التراث الفلسطيني وغرسه في أفهام وقلوب أجيال الطلبة.


ومن جانبه استعرض أ. أبو علي الجرائم الصهيونية ضد أبناء شعبنا, مبيناً أن الصهاينة جبلوا على المكر والخيانة وسرقة الممتلكات, وأن محاولة تغيير معالم فلسطين ومدنها وقراها ستبوء بالفشل وستتحطم على صخرة الصمود والوعي الفلسطيني, وما احتفال مدرسة كفر قاسم إلا تأكيد على تمسكنا بثوابتنا الراسخة السامقة كالجبال والتي تعتبر لبنة إضافية في صرح صمود غزة الأكيد الذي به يتحقق النصر التليد.


وفي كلمة مؤثرة نيابة عن معالي وزير التربية والتعليم العالي, أكد أ. أحمد أبو ندا على أن جميع الشواهد حولنا تؤكد على زوال الظلم الذي لحق بشعبنا، وأن النصر آتٍ لا محالة وعداً من الله, وأن وزارة التربية والتعليم العالي تكرس جل أنشطتها التربوية لتجذير المفاهيم الوطنية المنبثقة من عقيدتنا الإسلامية، إيماناً منها بأننا "بالإنسان نسمو", وخير سموٍ ما كان أساسه الدين والتمسك بالحقوق.


هذا وقد تخلل الحفل العديد من الفقرات الفنية الهادفة والرائعة من نشيد وحوار ومسرح وشعر وعرض حول المدن الفلسطينية وأزيائها . كما وتحدث أحد المسنين (الحاج/ أبو نسيم ياسين) عن تاريخ الأرض وعبق التاريخ .






وفي نهاية الأمسية قامت المدرسة بتكريم إحدى المعلمات وتقديم هدايا لطالبات المدرسة المتفوقات في السنوات الأخيرة.
عبودرابع غير متصل  
قديم 12-06-2010, 08:42 PM  
افتراضي
#4360
 
الصورة الرمزية صفاء القلوب
صفاء القلوب
(+ قلم فضى +)
الانتساب: 24 - 1 - 2008
المشاركات: 1,964
معدل تقييم المستوى: 0
صفاء القلوب has a spectacular aura about
جميـــل ^ ^
للأمام دومــاً ....
يسلمو ...~


صفاء القلوب غير متصل  
قديم 12-07-2010, 12:37 AM  
افتراضي
#4361
 
الصورة الرمزية عايدة محمد
عايدة محمد
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 21 - 3 - 2008
المشاركات: 53
معدل تقييم المستوى: 0
عايدة محمد has a spectacular aura about
إلى مدرسة عمرو بن العاص (ب) بتستحقي لقب المدرسة المتميزة فعلاً بإدارتها وبهيئتها التدريسية فهم يحفرون في الصخر ليجدوا ما يريدون ، فخراً بمدرستنا وإلى الأمام بمديرتها أ. وفاء اللقطة ، وبمعلماتها القديرات.
عايدة محمد غير متصل  
قديم 12-07-2010, 01:01 PM  
Talking موضوع عن البيئة
#4362
 
الصورة الرمزية يا اقصانا نموت في فداك
يا اقصانا نموت في فداك
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 6 - 12 - 2010
المشاركات: 4
معدل تقييم المستوى: 0
يا اقصانا نموت في فداك has a spectacular aura about
التَّلَوُّث البيئي يدمر الأماكن التي تحيط بنا. وتُعد الغازات والدخان في الهواء،والمواد الكيميائية والمواد الأخرى في الماء، والنفايات الصلبة على الأرض، من أسبابالتلوث.
التلوث البيئي مصطلح يُعنى بكافة الطرق التي بها يتسبب النشاط البشريفي إلحاق الضرر بالبيئة الطبيعية. ويشهد معظم الناس تلوث البيئة في صورة مَطْرَحمكشوف للنفايات أو في صورة دخان أسود ينبعث من أحد المصانع. ولكن التلوث قد يكونغير منظور، ومن غير رائحة أو طعم. وبعض أنواع التلوث قد لا تتسبب حقيقة في تلوثاليابسة والهواء والماء، ولكنها كفيلة بإضعاف متعة الحياة عند الناس والكائناتالحية الأخرى. فالضجيج المنبعث من حركة المرور والآلات مثلاً، يمكن اعتباره شكلاًمن أشكال التلوث.
والتلوث البيئي أحد أكثر المشاكلخطورة على البشرية، وعلى أشكال الحياة الأخرى التي تدب حاليًا على كوكبنا. ففيمقدور هواء سيئ التلوث أن يسبب الأذى للمحاصيل، وأن يحمل في طياته الأمراض التيتهدد الحياة. لقد حدّت بعض ملوثات الهواء من قدرة الغلاف الجوي على ترشيح إشعاعاتالشمس فوق البنفسجية، والتي تنطوي على الأذى. ويعتقد العديد من العلماء أن هذهالإشعاعات، وغيرها من ملوثات الهواء، قد أخذت تحدث تغييرًا في مناخات العالم. وتهددملوثات الماء والتربة قدرة المزارعين على إنتاج الغذاء الضروري لإطعام سكان العالم،كما تهدد الملوثات البحرية الكثير من الكائنات العضويةالبحرية.

تلوث المدن:
يرى كثير من الناس فيملوثات الهواء والماء والتربة أشكالاً متميزة من أشكال التلوث. إلا أن كل جزء منأجزاء البيئة ـ أي الهواء والماء والتربة ـ يعتمد كل منها على الآخر، وعلى النباتاتوالحيوانات التي تعيش ضمن هذه البيئة. وتشكل العلاقات بين كل الكائنات الحية وغيرالحية في بيئة معينة نظامًا يسمى النظام البيئي. وترتبط كل الأنظمة البيئية بعضهاببعض. وهكذا فإن الملوث الذي يبدو وكأنه يؤثر في جزء واحد فقط من البيئة، ربما أثرأيضًا في أجزاء أخرى. فالدخان السخامي المنبعث من محطة قدرة، على سبيل المثال، قديبدو مؤثرًا على الغلاف الجوي فقط. ولكن في مقدور الأمطار أن تطرد بعض الكيميائياتالضارة الموجودة في الدخان وإسقاطها على الأرض أو على مجاريالمياه.
تنبعث بعض الملوثات، مثل أنبوب المجاري الذييطرح ماء متسخًا في نهر من الأنهار، من نقطة محدودة أو مكان محدد، ويعرف هذا بتلوثالمصدر المحدود، في حين تنبعث ملوثات أخرى من مناطق واسعة. ففي مقدور الماء الجاريفي المزارع أن يحمل معه المبيدات والأسمدة إلى الأنهار، كما أن بإمكان مياه الأمطارأن تجرف الوقود والزيت والأملاح من الطرق ومواقف السيارات، وتحملها إلى الآبار التيتزودنا بمياه الشرب. ويسمى التلوث الصادر عن مثل هذه المناطق الواسعة بتلوث المصدراللامحدود.
يرغب كل شخص تقريبًا في الحد من التلوث،ولكن معظم التلوث الذي يهدد صحة كوكبنا حاليًا يأتي، لسوء الحظ، من منتجات يحتاجهاكثير من الناس ويرغبون فيها. فمثلاً، توفر السيارات الراحة بنقلها للأشخاص، ولكنهاتُنتج نسبة عالية من تلوث الهواء في العالم. وتنتج المصانع منتجات يستخدمها الناس،ويستمتعون بها، ولكن العمليات الكيميائية في مقدورها أن تسبب التلوث. وتساعدالمبيدات والأسمدة في نمو كميات كبيرة من الأغذية، ولكنها تسمم التربة ومجاريالمياه.
يتوجب على الناس أن يقللوا من استخدامالسيارات، ووسائل الراحة الحديثة الأخرى، وذلك من أجل وضع نهاية للتلوث، أو التقليلمنه إلى حد كبير، كما أن على بعض المصانع أن تغلق أبوابها أو أن تغير طرق إنتاجها. ولكن إغلاق هذه الصناعات سيزيد من البطالة، وذلك لأن معظم أعمال الناس تعتمد علىصناعات تسهم في التلوث البيئي. وبالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي توقف المزارعين فجأة عناستخدام المبيدات والأسمدة إلى الحد من الغذاء اللازم لإطعام الناس في هذاالعالم.
وعلى أي حال يمكن تقليل التلوث، بمرور الزمن،بعدة طرق، دونما أي تعطيل جدي لمسيرة حياة الناس. فمثلاً، يمكن للحكومات أن تسنتشريعات تشجع المؤسسات على تبني طرق تشغيلية قليلة التلوث. ويمكن للعلماءوالمهندسين أن يطوروا منتجات تصنيعية نظيفة وأكثر أمانًا بالنسبة للبيئة، كما يمكنللأفراد والجماعات في العالم أن يجدوا بأنفسهم طرقًا تقلل من التلوثالبيئي.


أنواع التلوث البيئي
:
أنواع التلوث
تشتمل أنواع التلوث البيئي على تلوث الهواء، وتلوث الماء، وتلوث التربة،والتلوث الناتج عن المخلفات الصلبة والمخلفات الخطرة والتلوثبالضجيج.
تلوث الهواء. يعني اختلاط الهواء بموادمعينة، مثل وقود العادم والدخان. وبإمكان تلوث الهواء الإضرار بصحة النباتاتوالحيوانات، وتخريب المباني والإنشاءات الأخرى. وتقدر منظمة الصحة العالمية أن مايقرب من خمس سكان العالم يتعرضون لمستويات خطرة من ملوثاتالهواء.
يتكون الغلاف الجوي، في وضعه الطبيعي، منالنيتروجين والأكسجين وكميات صغيرة من ثاني أكسيد الكربون والغازات الأخرىوالهبائيات (جسيمات دقيقة من المواد السائلة أو الصلبة). ويعمل عدد من العملياتالطبيعية على حفظ التوازن بين مكونات الغلاف الجوي. فمثلاً، تستهلك النباتات ثانيأكسيد الكربون وتطلق الأكسجين، وتقوم الحيوانات بدورها باستهلاك الأكسجين وإنتاجثاني أكسيد الكربون من خلال دورة التنفس. وتنبعث الغازات والهبائيات إلى الغلافالجوي من جراء حرائق الغابات والبراكين، حيث تجرفها أو تبعثرها الأمطاروالرياح.

يحدث التلوث الهوائي عندما تطلق المصانعوالمركبات كميات كبيرة من الغازات والهبائيات في الهواء، بشكل تعجز معه العملياتالطبيعية عن الحفاظ على توازن الغلاف الجوي. ويوجد نوعان رئيسيان من التلوث هما: 1- التلوث الخارجي 2- التلوث الداخلي.
تلوث الهواءالخارجي. تُطلق في كل عام مئات الملايين من الأطنان من الغازات والهبائيات داخلالغلاف الجوي. ويحدث معظم هذا التلوث نتيجة احتراق الوقود المستخدم في تشغيلالمركبات وتدفئة المباني، كما يصدر بعض التلوث عن العمليات الصناعية والتجارية. فمثلاً، يُستخدم مركّب فوق كلوريد الإثيلين ـ وهو ملوِّث خطر ـ في الكثير من معاملالتنظيف الجاف، لإزالة الأوساخ من على الملابس. وقد يؤدي حرق النفايات إلى انطلاقالدخان والفلزات الثقيلة مثل الرصاص والزئبق داخل الغلاف الجوي. ومعظم الفلزاتالثقيلة سام جدًا.
ومن أكثر الملوثات الهوائية الخارجيةشيوعًا الضباب الدخاني، وهو مزيج ضبابي من الغازات والهبائيات بني اللون، يتكونعندما تتفاعل غازات معينة، منطلقة نتيجة احتراق الوقود والمنتجات البترولية الأخرى،مع أشعة الشمس فيالغلاف الجوي، حيث ينتج عن هذا التفاعل مواد كيميائية ضارة تشكلالضباب الدخاني.
ومن الكيميائيات الموجودة في الضبابالدخاني شكل سام من أشكال الأكسجين يسمى الأوزون. ويؤدي التعرض لتركيزات عالية منالأوزون إلى الإصابة بالصداع وحرقة العيون وتهيج المجرى التنفسي لدى العديد منالأفراد. وفي بعض الحالات قد يؤدي وجود الأوزون في الطبقات المنخفضة من الغلافالجوي إلى الوفاة. كما يمكن للأوزون أن يدمر الحياة النباتية، بل ويقتلالأشجار.
يطلق مصطلح المطر الحمضي على المطر وغيره منأشكال التساقط، التي تتلوث بشكل رئيسي بحمضي الكبريتيك والنيتريك. ويتكون هذانالحمضان عندما يتفاعل غاز ثاني أكسيد الكبريت وأكاسيد النيتروجين مع بخار الماء فيالهواء. وتنتج هذه الغازات أساسًا عن احتراق الفحم والغاز والزيت في المَرْكَباتوالمصانع ومحطات القدرة. وتتحرك الأحماض الموجودة في المطر الحمضي خلال الهواءوالماء، ويسبب الضرر للبيئة على مدى مساحات شاسعة. وقد أدى المطر الحمضي إلى قتلتجمعات سمكية كاملة في عدد من البحيرات. ويؤدي أيضًا إلى تلف المباني والجسوروالنصب التذكارية. ويرى العلماء أن التركيزات العالية من المطر الحمضي يمكنها أنتتسبب في الإضرار بالغابات والتربة. وتشمل المناطق المتأثرة بالمطر الحمضي أجزاءشاسعة من شرق أمريكا الشمالية وإسكندينافيا ووسط أوروبا.
وتلوث كيميائيات تسمى الكلوروفلوروكربونات طبقة الأوزون في الغلاف الجويالعلوي. وتستخدم هذه المركبات في الثلاجات والمكيفات وفي صناعة عوازل الرغوةالبلاستيكية. ويشكل الأوزون، وهو الملوث الضار الموجود في الضباب الدخاني، طبقةواقية في الغلاف الجوي العلوي، حيث تحمي سطح الأرض من أكثر من 95% من إشعاعات الشمسفوق البنفسجية. ولأن الكلوروفلوروكربونات تقلل طبقة الأوزون فإن منالإشعاعات فوق البنفسجية سيصل إلى الأرض. ويدمر التعرض المفرط لهذه الإشعاعاتالنباتات، ويزيد من خطورة تعرض الناس لسرطان الجلد.

وتأثير البيت المحمي هو التسخين الناتج عن احتباس الغلاف الجوي لحرارةالشمس. ويسبب هذه الظاهرة غاز ثاني أكسيد الكربون والميثان والغازات الجوية الأخرى،والتي تسمح لأشعة الشمس بالوصول إلى الأرض، ولكنها تحول دون خروج الحرارة من الغلافالجوي. وتسمى هذه الغازات التي تعمل على احتباس الحرارة غازات البيتالمحمي.

يؤدي احتراق الوقود والنشاطات البشرية الأخرىإلى زيادة كمية غازات البيت المحمي في الغلاف الجوي. ويعتقد كثير من العلماء أن هذهالزيادة تكثف تأثير البيت المحمي وتؤدي إلى رفع درجة الحرارة عالميًا. وقد تؤدي هذهالزيادة في درجة الحرارة والتي تسمى التدفئة العالمية إلى حدوث مشاكل كثيرة. وبإمكان تأثير البيت المحمي، إذا كان قويًا، أن يتسبب في انصهار المثالج وأغطيةالجليد القطبية، وأن يؤدي إلى فيضان الشواطئ. وبإمكانه أيضًا إحداث تحول في أنماطتساقط الأمطار، مما يؤدي بدوره إلى ازدياد الجفاف وحدوث العواصف المداريةالشديدة.
تلوث الهواء الداخلي. يحدث هذا التلوث عناحتباس الملوثات داخل المباني التي تعاني أنظمة تهويتها من سوء التصميم. وأنواعهالرئيسية هي : دخان السجائر، والغازات المنبعثة من المواقد والأفران، والكيميائياتالمنزلية، وجسيمات الألياف، والأبخرة الخطرة المنبعثة من مواد البناء، مثل العوازلوالبويات والأصماغ. وتتسبب الكميات الكبيرة من هذه المواد داخل بعض المكاتب في حدوثالصداع وتهيج العيون ومشاكل صحية أخرى للعاملين فيها. وتسمى مثل هذه المشاكل الصحيةأحيانًا متلازمة المباني المريضة.
والرادون ـ وهو غازمشع ينبعث عن انحلال اليورانيوم في الصخور الأرضية ـ ملوث خطر آخر. ففي مقدوره أنيسبب سرطان الرئة إذا ما استنشق بكميات وافرة. ويتعرض الناس لغاز الرادون إذا ماتسرب هذا الغاز إلى الطوابق السفلى من المنازل المبنية فوق تربة أو صخور مشعة. وفيمقدور المباني عالية الكفاءة، والتي تحافظ على الهواء الساخن أو البارد داخلها، أنتحتبس الرادون في الداخل وأن ترفع من تركيزه.
تلوثالماء. هو اختلاط الماء بمياه المجاري أو الكيميائيات السامة أو الفلزات أو الزيوتأو أية مواد أخرى. وفي مقدور هذا التلوث أن يؤثر في المياه السطحية، مثل الأنهاروالبحيرات والمحيطات، كما يمكن أن يؤثر في المياه التي في باطن الأرض، والمعروفةبالمياه الجوفية. وبإمكانه أيضًا أن يسبب الأذى لأنواع عديدة من النباتاتوالحيوانات. ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، يموت ما يقرب من خمسة ملايين شخصسنويًا، بسبب تجرعهم ماءً ملوثًا.

وفي النظام المائيالصحي، تعمل دورة من العمليات الطبيعية، على تحويل المخلفات إلى مواد نافعة أوضارة. وتبدأ الدورة عندما تستخدم كائنات عضوية تعرف بالبكتيريا الهوائية الأكسجينالذائب في الماء، لهضم المخلفات. وتنتج هذه العملية النترات والفوسفات وغيرها منالمغذيات (عناصر كيميائية تحتاجها الكائنات الحية في نموها). وتمتص الطحالبوالنباتات المائية الخضراء هذه المغذيات، وتأكل حيوانات مجهرية تدعى العوالقالحيوانية الطحالب، وتأكل الأسماك تلك العوالق. أما الأسماك فقد تأكلها أسماك أكبرمنها أو طيور أو حيوانات أخرى. وتنتج عن هذه الحيوانات مخلفات جسمية، ثم ما تلبث أنتموت. وتحلل البكتيريا هذه الحيوانات الميتة، والمخلفات الحيوانية، ثم تعاود الدورةالكرة مرة أخرى.

يحدث التلوث المائي عندما يُلقي الناسبكميات من المخلفات في نظام مائي ما، بحيث تصل إلى درجة لايكون معها في وسع عملياتالتنقية الطبيعية التابعة له أن تؤدي وظيفتها على الوجه المطلوب. وبعض المخلفات،مثل الزيت والأحماض الصناعية والمبيدات الزراعية، تسمم النباتات المائيةوالحيوانات، بينما تلوث بعض المخلفات الأخرى مثل المنظفات الفوسفاتية والأسمدةالكيميائية وروث الحيوانات، بمد الحياة المائية بمزيد من المغذيات. وتسمى هذهالعملية الإثراء الغذائي، وتبدأ عندما تنساب كميات كبيرة من المغذيات إلى أنظمةالمياه حيث تعمل المغذيات على تحفيز النمو الزائد للطحالب. وكلما ازداد نموالطحالب، ازداد فناؤها بالمقابل. وتستهلك البكتيريا الموجودة في الماء كميات كبيرةمن الأكسجين لتهضم بذلك الفائض من الطحالب الميتة. ويؤدي ذلك إلى نقص مستوىالأكسجين في الماء مما يتسبب في موت الكثير من النباتات المائية وكذلكالحيوانات.


التلوث الحراري يحدث حينما يضاف الماءالساخن إلى جسم مائي. وفي هذه الصورة التي أخذت بوساطة فيلم خاص للأشعة تحتالحمراء، يظهر الماء الأدفأ أكثر تلونا من بقية المياه في النهر. ويأتي الماءالساخن من محطة توليد طاقة نووية، ويحمله التيار إلى أسفل المجرى
يصدر التلوثالمائي عن المؤسسات التجارية والمزارع والمنازل والمصانع ومصادر أخرى، ويشتمل علىنفايات المجاري والكيميائيات الصناعية والكيميائيات الزراعية ومخلفات المواشي. ومنأشكال التلوث المائي أيضًا الماء الحار النظيف المنبعث من محطات القدرة إلى مجاريالمياه. ويتسبب هذا الماء الحار المسمى بالتلوث الحراري في الإضرار بالأسماكوالنباتات المائية عن طريق تقليل كمية الأكسجين في الماء. وفي مقدور الكيميائياتوالزيوت المنسكبة أن تحدث تلوثًا مائيًا مدمرًا يتسبب في قتل الطيور المائيةوالمحار والحياة الفطرية الأخرى.

ويحدث بعض التلوث إذالم يَجْر فصل مُحْكم بين مجاري المياه ومياه الشرب النظيفة. ففي المناطق التي تفتقرإلى محطات حديثة لمعالجة مياه المجاري، يمكن أن تنساب المياه التي تحمل معهاالمخلفات البشرية إلى موارد المياه. مما يؤدي إلى اختلاط البكتيريا الناقلة للأمراضبماء الشرب وتتسبب في الإصابة بأمراض مثل الكوليراوالدوسنتاريا.

أما في المناطق التي تحظى بصرف صحي جيدفإن معظم المخلفات البشرية تنساب في أنابيب وضعت في باطن الأرض، حيث ينتهي بهاالمطاف إلى محطات معالجة خاصة تقتل البكتيريا الضارة وتزيل المخلفاتالصلبة.



الأمطار الحمضية قتلت أو أتلفت مساحاتشاسعة كثيفة الأشجار (أعلاه)، في منطقة الغابات السوداء بألمانيا.
تلوث التربةهو التدمير الذي يصيب طبقة التربة الرقيقة الصحية المنتجة، حيث ينمو معظم غذائنا. ولولا التربة الخصيبة لما استطاع المزارعون إنتاج الغذاء الكافي لدعم سكانالعالم.

تعتمد التربة الصحية على البكتيريا والفطرياتوالحيوانات الصغيرة لتحليل المخلفات التي تحتويها، وإنتاج المغذيات. وتساعد هذهالمغذيات في نمو النباتات. وقد تحد الأسمدة والمبيدات من قدرة الكائنات العضويةالتي في التربة على معالجة المخلفات. وبناء عليه، فإن في مقدور المزارعين الذينيفرطون في استخدام الأسمدة والمبيدات أن يعملوا على تدمير إنتاجيةالتربة.

وهناك عدد من النشاطات البشرية الأخرى التييمكنها تدمير التربة. وقد يؤدي ري التربة في المناطق الجافة، مع وجود نظام تصريفسيئ، إلى ترك الماء راكدًا في الحقول. وإذا ما تبخر هذا الماء الراكد فإنه سيخلفالرواسب الملحية من ورائه جاعلاً التربة شديدة الملوحة، مما يؤثر في نمو المحاصيل. وتؤدي عمليات التعدين والصهر إلى تلويث التربة بالفلزات الثقيلة السامة. كما يرىكثير من العلماء أن في إمكان المطر الحمضي أن يقلل من خصوبةالتربة.


المخلفاتالصلبة ربما تكون أكثر أشكالالتلوث ظهورًا للعيان. ففي كل عام يُلقي الناس ببلايين الأطنان من المخلفات الصلبة. وتُسهم المخلفات الصناعية بنصيب وافر من هذه المواد المطروحة. وتسمى المخلفاتالصلبة الصادرة عن المنازل والمكاتب والمخازن المخلفات البلدية الصلبة، وتشمل الورقوالبلاستيك والقوارير والعلب والنفايات الغذائية ونفايات الحدائق. ومن المخلفاتالأخرى خُرد السيارات والمعادن ومخلفات العمليات الزراعية ومخلفات التعدين المسماةنفايات الحُفر.


النفايات الصلبة التي تلفظهاالمنازل والمصانع، ربما كانت أكثر مسببات التلوث وضوحًا. درجت كثير من المجتمعاتعلى دفن المخلفات في مناطق واسعة مكشوفة تدعى مدافن النفايات.
يمثل تداولالمخلفات الصلبة مشكلة في حد ذاته، لأن معظم طرق التخلص من المخلفات تعمل على تدميرالبيئة. فمطارح النفايات المكشوفة تسيء إلى الجمال الطبيعي للأرض، وتوفر مأوىللفئران والحيوانات الأخرى الناقلة للأمراض. وقد تحتوي المطارح المكشوفة وحُفرالرّدم (مساحات تدفن فيها النفايات) على مواد سامة قد تتسرب إلى المياه الجوفية أومجاري المياه والبحيرات. ويكوِّن الاحتراق غير المراقب للمخلفات الصلبة دخانًاوملوثات جوية أخرى. وحتى حرق المخلفات في المحارق قد يطلق الكيميائيات السامةوالرماد والفلزات الضارة إلى الهواء.


المخلفاتالخطرة تتكون من المواد المطروحة التي قد تهدد صحة البشر والبيئة. ويعد المخلفخطرًا إذا ما تسبب في تآكل المواد الأخرى، أو انفجر، أو اشتعل بسهولة، أو تفاعلبشدة مع الماء، أو كان سامًا. وتشمل مصادر المخلفات الخطرة المصانع والمستشفياتوالمعامل، وفي مقدورها أن تتسبب في إحداث الإصابات الفورية إذا ما تنفسها الناس أوابتلعوها أو لمسوها. وقد تلوث بعض المخلفات الخطرة ـ إذا ما دُفنت في باطن الأرض أوتُركت في المطارح المكشوفة ـ المياه الجوفية، وقد تختلط بالمحاصيلالغذائية.

لقد أدى سوء التداول والطرح غير المقصودللمخلفات الخطرة إلى العديد من الكوارث في العالم. ففي سنة 1978م أدى تسربكيميائيات خطرة من مطرح للنفايات قرب شلالات نياجارا في ولاية نيويورك إلى تهديدصحة القاطنين بالقرب من هذه المنطقة، مما أجبر المئات من الناس على ترك منازلهم. وفي سنة 1984م أدى تسرب غاز سام من مصنع للمبيدات في مدينة بوبال في الهند إلى مقتلأكثر من 2800 شخص، وأحدث تلفًا في عيون وأجهزة تنفس أكثر من 20,000شخص.

ويمكن لبعض المخلفات الخطرة أن تُحدث الأذى الشديدلصحة الناس والحياة البرية والنباتات، ومن هذه المخلفات الإشعاع والمبيدات والفلزاتالثقيلة.

الإشعاع ملوث غير منظور يمكنه تلويث أي جزء منالبيئة. وينتج معظم الإشعاع عن مصادر طبيعية مثل المعادن وأشعة الشمس، كما أن فيوسع العلماء إنتاج العناصر المشعة في معاملهم. وقد يسبب التعرض لكميات كبيرة منالإشعاع تلف الخلايا، وقد يؤدي إلى الإصابة بالسرطان.

وتمثل المخلفات المشعة الناتجة عن المفاعلات النووية ومصانع الأسلحة مشكلةبيئية كامنة الخطورة، حيث تبقى بعض هذه المخلفات نشطة في إشعاعها آلاف السنين، كماأن التخزين الآمن للمخلفات المشعة صعب وباهظ التكاليف.

المبيدات يمكنها الانتقال لمسافات شاسعة خلال البيئة. فقد تحملها الرياح،عند رشها على المحاصيل أو في الحدائق، إلى مناطق أخرى. وقد تنساب المبيدات مع مياهالأمطار إلى جداول المياه القريبة أو تتسرب خلال التربة إلى المياه الجوفية. ويمكنلبعض المبيدات أن تبقى في البيئة لسنوات طويلة، وأن تنتقل من كائن عضوي لآخر. فالمبيدات الموجودة في مجرى مائي، على سبيل المثال، قد تمتصها الأسماك الصغيرةوالكائنات العضوية الأخرى. وتتراكم كميات أكبر من هذه المبيدات في أنسجة الأسماكالكبيرة التي تأكل الكائنات العضوية الملوثة.

الفلزاتالثقيلة تشمل والزئبق والرصاص. وقد تطلق عمليات التعدين وحرق المخلفات الصلبةوالعمليات الصناعية والمركبات الفلزات الثقيلة إلى البيئة. ومثل المبيدات يمتد أثرالفلزات الثقيلة لفترات طويلة، وبإمكانها الانتشار في البيئة. ومثل المبيدات أيضًا،قد تتجمع هذه الفلزات في عظام وأنسجة الحيوانات. وفي البشر قد تؤدي هذه الفلزات إلىتدمير الأعضاء الداخلية والعظام والجهاز العصبي. ويمكن للكثير منها أن يؤدي إلىالإصابة بالسرطان.


التلوث بالضجيج. ينتج عن الآلات،مثل الطائرات والمركبات ومعدات الإنشاءات والمعدات الصناعية. ولا يسبب الضجيج اتساخالهواء أو الماء أو اليابسة، لكنه قادر على تنغيص الحياة وإضعاف السمع لدى البشروالحيوانات الأخرى.

مكافحة التلوث
:
تعتمد مكافحةالتلوث على جهود الحكومات والعلماء والمؤسسات والمصانع والزراعة والمنظمات البيئيةوالأفراد.

إعادة تصنيع النفايات:

النشاطالحكومي. تعمل الحكومات ـ القومية والمحلية ـ في مختلف أرجاء العالم على التخلص منالتلوث الذي يسبب التلف لأرضنا من يابسة وهواء وماء. وبالإضافة إلى ذلك بذلت جهوددولية عديدة لحماية الموارد الأرضية.
وقد سنت العديد منالحكومات المحلية القوانين التي تساعد في تنقية البيئة. وفي بعض مدن العالم الكبرىوأكثرها تلوثًا وضعت الحكومات المحلية الخطط للحد من التلوث الهوائي. وتشتمل مثلهذه الخطط على خطوات تحد من استخدام المركبات الخصوصية وتشجع النقلالجماعي.
وفي مقدور الحكومات سن القوانين الخاصة بعمليةإعادة التدوير (إعادة التصنيع). وإعادة التدوير عملية تهدف إلى استرداد الموادوإعادة استخدامها بدلاً من التخلص منها. ففي فيينا بالنمسا مثلاً، يتوجب علىالمواطنين أن يفرزوا نفاياتهم في حاويات خاصة بالورق والبلاستيك والمعادن وعلبالألومنيوم والزجاج الأبيض والزجاج الملون ومخلفات الطعام والحدائق. وتشجع العديدمن الولايات الأمريكية وعدد من الدول الأوروبية على إعادة استخدام القوارير بفرضتأمين مسترد في حالة إعادة القارورة.

كذلك سنت العديدمن الدول تشريعاتها الخاصة بالتخلص من التلوث، كما أنها تنظم وسائل التخلص منالمخلفات الصلبة والخطرة. ولدى العديد من الدول الصناعية وكالات تملك سلطة مراقبةالتلوث وفرض التشريعات.

ومن الطرق الفعّالة التي يمكنأن تلجأ إليها الحكومات لمكافحة نوع معين من أنواع التلوث حظر الملوث. فمثلاً، حظرتبعض الدول استخدام المبيد الحشري الخطر (دي تي تي) في كل الأغراض، عدا الأغراضالأساسية. وقد وجد المزارعون بدائل أقل ضررًا يمكن أن تحلمحله.

وقد تحظر حكومة ما بعض الاستخدامات لمادة معينةوتبيح بعضها الآخر. فالرصاص مثلاً، فلز سام في مقدوره أن يسبب تلف الدماغ والكلىوالأعضاء الأخرى. وقد حظرت الولايات المتحدة الأمريكية استخدام البنزول المرصصوالدهانات المنزلية الرصاصية، ولكنها تسمح باستخدام الرصاص في البطاريات وموادالبناء والدهانات الصناعية. وعلى الرغم من الاستخدام المستمر للرصاص في بعضالمنتجات إلا أن القيود على هذا الفلز في الدهانات والوقود قد حدت المشاكل الصحيةالتي يسببها.

ومن الاستراتيجيات الحكومية التي يمكن أنتساعد في مكافحة التلوث، فرض الغرامات على الشركات المسببة للتلوث. ففي أسترالياوعدد من الدول الأوروبية تُفرض الغرامات على المؤسسات التي تلوث مجاري المياه. ومثلهذه الغرامات كفيلة بتشجيع الشركات على الاستثمار في أجهزة مكافحة التلوث أو فيتطوير وسائل تشغيل قليلة التلوث. وفي إمكان الحكومات أن تفرض الضرائب على المنتجاتالملوثة. فمثلاً، تفرض معظم الدول الاسكندينافية الضرائب على القوارير غيرالمسترجعة. وتقضي بعض الأنظمة الحكومية ببساطة أن على المؤسسات أن تُعْلِم الجمهوربعدد الملوثات التي تلقي بها إلى البيئة. وقد دفعت هذه الأنظمة بعض الشركات إلىالبحث عن طرق تحد بها من التلوث، للحيلولة دون تكوين المستهلكين لانطباع سيئ عنهموالانصراف عن شراء منتجاتهم.

ويصعب التحكم في العديد منأنواع التلوث، ويرجع السبب في ذلك إلى أن ملكية الموارد العالمية، أي المحيطاتوالغلاف الجوي، ليست فردية، ولا تخص أُمَّة بعينها. ولابد لسكان العالم، والحالةهذه، من أن تتضافر جهودهم من أجل مكافحة التلوث.

وقددأب ممثلون عن الكثير من الدول على الاجتماع منذ السبعينيات لمناقشة الطرق الكفيلةبالحد من التلوث الذي يؤثر في ماء وهواء كوكب الأرض. وعقدت هذه الدول المعاهداتوالمواثيق التي تساعد في مكافحة مشاكل مثل المطر الحمضي ونقصان طبقة الأوزون وإلقاءالمخلفات في المحيطات. ففي الاتفاقية التي أطلق عليها بروتوكول مونتريال حول الموادالتي تستنزف طبقة الأوزون، والتي عقدت في سنة 1989م، اتفقت الدول المنتجةالكلوروفلوروكربونات على إيقاف إنتاجها لهذه الكيميائيات تدريجيًا. ونص تعديل لهذهالاتفاقية أجري في سنة 1991م على حظر الكلوروفلوروكربونات حظرًا تامًا بحلول عام 2000م. وفي عام 1992م وافقت العديد من الدول الأوروبية على وقف إنتاجها منالكلوروفلوروكربونات قبل ذلك التاريخ، أي بحلول 1996م. وقد أوقفت معظم الدول إنتاجالكلوروفلوروكربونات في الموعد المحدد، وأرجأت بعض الدول تنفيذ القرار إلى عام 2010م. وفي عام 1992م أيضًا اجتمع ممثلون عن 178 دولة في ريودي جانيرو لحضور مؤتمرالأمم المتحدة حول البيئة والتنمية. وقد كان هذا المؤتمر، الذي عُرف بقمة الأرض،أهم مؤتمر عالمي انعقد حول البيئة، حيث وقّع أعضاء الأمم المتحدة على اتفاقيات لمنعتأثير البيت المحمي والحفاظ على الغابات والكائنات المهددة بالانقراض ومواضيعأخرى.

وفي عام 2001م، وقّعت 127 دولة على اتفاقية حظراستخدام 12 من الملوثات العضوية المداومة. وتنتقل هذه المواد الكيميائية ومن بينهامادة د.د.ت. بالهواء والماء عبر الدول مهددة الإنسان والحيوان على حد سواء. وحثتالاتفاقية العلماء والشركات الصناعية والحكومية على التقليل من وجود الملوثاتالعضوية المداومة في البيئة.


الجهود العلمية. دفعالاهتمام الواسع بالبيئة العلماء والمهندسين إلى البحث عن الحلول التقنية لهذهالمسألة. فبعض الأبحاث تحاول إيجاد طرق للتخلص من التلوث أو تدبيره، وبعضها الآخريهدف إلى منعه. ويعمل العديد من الباحثين الصناعيين على إيجاد من الطرقالاقتصادية لاستخدام الوقود والمواد الخام الأخرى. ونتيجة لهذه الأبحاث تستخدم بعضالمدن الأوروبية حاليًا حرارة المخلفات الناتجة عن محطات القدرة ومحارق النفايات،في تدفئة البيوت. وتحرق المحركات الحديثة الوقود بطريقة أنظف وأكثر فعالية منالمركبات القديمة. كما طور بعض الباحثين سيارات تستخدم وقودًا نظيف الاشتعال مثلالميثانول (وهو مادة كحولية) والغاز الطبيعي. وتستخدم بعض السيارات في البرازيلنوعًا آخر من الكحولات، وهو الإيثانول وقودًا. ويعكف العلماء أيضًا على تطويرسيارات تعمل بغاز الهيدروجين، وهو غاز لا يُصدر أي تلوث إذا مااشتعل.

ويبحث العلماء والمهندسون في طرق لتوليد الطاقةالكهربائية بتكلفة أقل من الموارد المتجددة مثل الرياح والشمس، والتي قلما نتج عنهاأي تلوث. وتزود حقول واسعة من طواحين الهواء، تسمى مزارع الريح العديد من الأقطاربالكهرباء، حيث تُحوِّل نبائط تسمى الخلايا الفولتية الضوئية أشعة الشمس مباشرة إلىالكهرباء. ففي مدينة ساكرامنتو بكاليفورنيا في الولايات المتحدة الأمريكية تنتجمحطة قدرة فولتية ضوئية تكفي لإنارة ألف منزل.


المؤسسات والمصانع. اكتشفت العديد من الشركات أن الحد من التلوث أمر مطلوبمن المنظور التجاري. فقد وجد بعضها أن الحد من التلوث يحسِّن صورتها لدى الجماهيركما أنه يوفر المال. وطور آخرون منتجات أو وسائل لا تشكل خطورة على البيئة، وذلكسعيًا لكسب رضى المستهلكين، كما طور البعض الآخر أنظمة لمكافحة التلوث لاعتقادهابأن القوانين سترغمهم على فعل ذلك، آجلاً أو عاجلاً. وتحد بعض الشركات من التلوثلأن القائمين على هذه الشركات آثروا أن يفعلوا ذلك.

لقدكان التخلص من المخلفات في الماضي رخيصًا نسبيًا لمعظم المؤسسات. أما اليوم فإنالمواقع المصرح بها للتخلص من النفايات أضحت نادرة، وزادت تكاليف استخدامها. ونتيجةلذلك ابتدعت العديد من المؤسسات طرقًا لإنتاج أقل قدر ممكن من المخلفات. فمثلاً قديستخدم المصنعون حدًا أدنى من التغليف، ومواد تغليفية يمكن إعادة تدويرها، إذ كلماخفّ التغليف قلّ استهلاك موزعي المنتجات للوقود، وقلّ ما يلقي به المستهلكون منالتغليف في النفايات.

وتتخصص العديد من المؤسسات فيأنواع مختلفة من وسائل إدارة التلوث. ويتوقع لأعمال الحد من التلوث، أو القضاءعليه، أن تكون واحدة من أسرع الصناعات المستقبلية نموًا. فمثلاً، طورت بعض مؤسساتإدارة التلوث نبائط للتخلص من الهبائيات الضارة المنطلقة من المداخن. فالهبائياتيمكن احتجازها باستخدام المرشحات، أو المصائد التي تستخدم الكهرباء الساكنة، أونبائط تسمى المغسالات، تغسل الهبائيات عن طريق الرش بالكيميائيات. وتساعد مؤسساتأخري الشركات في تنفيذ الأوامر الحكومية من أجل التخلص من التلوث. وتدير بعضالمؤسسات برامج إعادة التدوير وحفظ الطاقة. كما تساعد بعض المؤسسات الأخرى في تطويرعمليات تقلل من الملوثات.

وبصرف النظر عن السببوالكيفية التي بدأت فيها الصناعات في التخلص من الملوثات، فإنها عملية بطيئة وباهظةالتكاليف. وتعتمد العديد من المؤسسات على أرخص طرق الإنتاج المتاحة، حتى لو كانتهذه الطرق تحمل التلوث في طياتها. فمحطات القدرة، على سبيل المثال، تحرق عادة الزيتوالفحم لتوليد الكهرباء، نظرًا لكونها أكثر الطرق ملاءمة من الناحية الاقتصادية. ويستخدم المصنعون الكادميوم والرصاص والزئبق في صناعة البطاريات، لأن هذه الفلزات،على الرغم من سميَّتها، تحسن كفاءة البطاريات. وعندما تضاف تكلفة التخلص من التلوثالناتج عن طرق الإنتاج الحالية إلى تكاليف التصنيع، يتضح أن الطرق قليلة التلوث هيالأفضل من الناحية الاقتصادية.


الزراعة. يطورالعلماء والمزارعون طرقًا لتنمية الغذاء تتطلب القليل من الأسمدة والمبيدات. ويستخدم الكثير من المزارعين الدورات الزراعية، أي المناوبة بين المحاصيل من سنةلأخرى، لتقليل الحاجة إلى الأسمدة الكيميائية. فالمناوبة بين الذرة والقمحوالمحاصيل الأخرى والبقول، كالفصفصة وفول الصويا، تساعد في تعويض النيتروجينالمفقود من التربة. وتساعد الدورات الزراعية أيضًا في مكافحة الآفات والأمراضالزراعية. ويستخدم بعض المزارعين خليط التسميد والأسمدة الأخرى التي لاتضر التربة. وبدلاً من رش المحاصيل بالمبيدات الضارة يكافح بعض المزارعين الحشرات بإطلاق أنواعمن البكتيريا أو الحشرات الأخرى التي تفترس هذه الآفات. ويعكف العلماء على تطويرنباتات مهندسة وراثيًا، تقاوم الآفات الزراعية.

ويسمىاستخدام الدورات الزراعية واستخدام الأعداء الطبيعيين للآفات معًا المكافحةالطبيعية للآفات. ويطلق على التجميع بين الاستخدام المحدود للمبيدات الحشريةالكيميائية والمكافحة الطبيعية الإدارة المتكاملة لمكافحة التلوث للآفات. ويستخدمالذين يلجأون إلى هذا النوع من المكافحة كميات قليلة من المبيدات الكيميائية، وحتىهذه الكميات القليلة لا يستخدمونها إلا إذا رأوا أنهم سيحصلون على نتائججيدة.


المنظمات البيئية. تساعد في مكافحة التلوث عنطريق محاولة التأثير على المشرِّعين وانتخاب القادة السياسيين الذين يولون اهتمامًابالبيئة. وتقوم بعض الجماعات بجمع الأموال لشراء الأراضي وحمايتها من الاستغلال. وتدرس جماعات أخرى تأثيرات التلوث على البيئة، وتطور نظمًا لإدارة ومنع التلوث،وتستخدم ما توصلت إليه من نتائج لإقناع الحكومات والصناعات بالعمل على منع التلوثأو الحد منه. وتقوم المنظمات البيئية أيضًا بنشر المجلات والمواد الأخرى لإقناعالناس بضرورة منع التلوث. وتقف جماعة السلام الأخضر وأصدقاء الأرض في طليعة هؤلاءالناشطين.

وقد تشكلت أحزاب سياسية تمثل الاهتماماتالبيئية في العديد من الدول الصناعية. ولهذه المنظمات ـ والتي تعرف بأحزاب الخُضْرـ تأثير متنام على السياسات الحكومية تجاه البيئة. ومن الدول التي توجد فيها مثلهذه الأحزاب أستراليا والنمسا وألمانيا وفنلندا وفرنسا ونيوزيلندا وأسبانياوالسويد.

جهود الأفراد
يعدحفظ الطاقة من أهم الطرق التي يمكن للفرد أن يتبعها للحد من التلوث. فحفظ الطاقةيحدّ من التلوث الهوائي الناجم عن محطات القدرة. وقد تؤدي قلة الطلب على الزيتوالفحم الحجري إلى التقليل من انسكاب الزيت، ومن التلف الحاصل للمناطق المشتملة علىالفحم الحجري. والتقليل من قيادة السيارات يعد أيضًا أحد أفضل طرق توفير الطاقةوتجنب التلوث الحاصل للهواء.
وفي مقدور الناس توفيرالطاقة الكهربائية عن طريق شراء مصابيح الإنارة والأجهزة المنزلية ذات الكفاءةالعالية. فمصابيح الفلورسنت، على سبيل المثال، تستهلك 25% فقط من الطاقة التيتستهلكها المصابيح المتوهجة. ويمكن أيضًا توفير الطاقة بالتقليل من استخدامالأجهزة، وبإطفاء الأجهزة والمصابيح في حالة عدم وجود حاجة إليها، وبتوقيت ضابطالحرارة المنزلي على 20°م أو أقل في الشتاء، وعلى 26°م أو أكثر في الصيف. وبالإضافةإلى ذلك، تحتاج المباني التي عولجت نوافذها بطريقة خاصة، وذات العزل الجيد، إلى قدرمن الوقود والكهرباء ـ بغرض التدفئة أو التبريد ـ أقل بكثير من المباني التي تخلومن هذه الميزات.
وفي مقدور الناس أيضًا شراء المنتجاتالتي لاتشكل خطرًا على البيئة. فبإمكان الأسر، على سبيل المثال، أن تحدّ من التلوثعن طريق تقليل استخدام المنظفات السامة، والتخلص الصحيح من هذه المنتجات. فإذا ماامتنع المستهلكون عن شراء المنتجات الضارة فلسوف يتوقف المصنعون عنإنتاجها.
ومن الطرق الأخرى التي يمكن للناس أن يحدوابها من التلوث الحد من أكل اللحوم. فالمزارعون يستخدمون كميات كبيرة من الأسمدةلزيادة كمية الحبوب التي تتغذى بها المواشي. ولو أن الناس قللوا من أكل اللحوموزادوا أكل الحبوب والخضراوات لقلل المزارعون من استخدامهم للأسمدة والمبيدات. ولايرضى كثير من الناس من الفاكهة والخضراوات إلا الصحيحة الكاملة، والخالية منالعيوب، وهذا ما يقدر المزارعون على توفيره دون استخدام كميات كبيرة من المبيدات. ولو أن الناس ارتضوا الفاكهة والخضراوات بما فيها من عيوب طفيفة، لقلل المزارعوناستخدامهم للكيميائيات.

ومن أسهل الطرق التي يمكنللأفراد اتباعها من أجل منع التلوث، إعادة استخدام المنتجات. فمثلاً، يستخدم بعضمنتجي الألبان القوارير الزجاجية بدلاً عن العبوات الكرتونية الورقية. ويمكن إعادةتعبئة هذه القوارير واستخدامها مرة أخرى. وفي مقدور الناس إعادة استخدام الأوراقالقديمة والحقائب البلاستيكية لحمل مشترياتهم أو وضع النفايات فيها. وبإعادةاستخدام المنتجات يمكن للناس تجنب التلوث المرتبط بإنتاج من المنتجاتوالتلوث المتسبب عن رمي المنتج.

والتدوير طريقة أخرىلإعادة استخدام المواد. فالعديد من المدن والبلدات تنظم عملية تجميع المخلفات منأجل إعادة معالجتها. ويوفر التدوير كلا من المادة والطاقة، ويمنع التلوث. وهناكالكثير من المخلفات المتنوعة التي يمكن تدويرها. ومن المخلفات الشائع تدويرها : العلب والزجاج والورق والأوعية البلاستيكية والإطارات القديمة. فالعلب يمكن صهرهاواستخدامها في تصنيع علب جديدة. والزجاج يمكن سحقه وتصنيع أوعية جديدة منه، أواستخدامه في مواد البناء. والورق يمكن معالجته إلى منتجات ورقية مختلفة. ويمكن صهرالبلاستيك وإعادة تشكيله إلى سياج أو ألواح أو مناضد أو سجاد. أما الإطارات القديمةفيمكن حرقها لإنتاج الطاقة، أو تقطيعها وإضافتها إلى الإسفلت، أو صهرها وقولبتهاإلى منتجات مثل الحصائر الأرضية ومعدات الملاعب.

وأهمالطرق التي يمكن للناس أن يكافحوا بها التلوث، أن يتعلموا قدر استطاعتهم كيف يمكنلنشاطاتهم أن تؤثر على البيئة. وفي مقدورهم بعد ذلك، أن يلجأوا إلى خيارات ذكية،للتقليل من الدمار الحاصل لهذا الكوكب.

نبذة
تاريخية
يتسبب البشر على الدوام في إحداث تلوث ما للبيئة. فقد أوجد الناسالمخلفات منذ عصور ما قبل التاريخ. ومثل النفايات في هذه الأيام، كانت المخلفاتتحرق، أو تلقى في مجاري المياه، أو تدفن في الأرض، أو تطرح فوق سطحها. ولكن مخلفاتالأقدمين كانت في معظمها نفايات طعام، أو مواد أخرى سهلة التحلل عن طريق عملياتالانحلال الطبيعي. وعدد السكان في الماضي كان قليلاً، وكانوا موزعين على مناطقشاسعة من الأرض. ونتيجة لذلك كان تركيز التلوث قليلاً، ولم يسبب إلا القليل منالمشاكل.
انتشار التلوث. بدأ انتشار التلوث فيالعصور الغابرة عندما أخذت مجموعات كبيرة من الناس تعيش معاً في المدن، واتسعباتساع هذه المدن. وقد تسببت الممارسات غير الصحية، وموارد المياه الملوثة، في تفشيالأوبئة الجماعية في المدن القديمة. وأصبحت المشاكل البيئية أكثر خطورة، واتسعنطاقها، في القرن الثامن عشر ومطلع القرن التاسع عشر، خلال الحقبة المسماة بالثورةالصناعية، التي بدأت في إنجلترا ثم انتشرت إلى الأقطار الأوروبية الأخرى وأمريكاالشمالية. وقد تميزت هذه الفترة بتطور المصانع وازدحام المدن بالعاملين فيالصناعة.
كانت المصانع، خلال فترة الثورة الصناعية،تستمد معظم طاقتها من الفحم الحجري. واستخدمت معظم منازل المدن الفحم الحجري وقودًاللتدفئة. وأدى احتراق الفحم الحجري إلى إغراق أجواء لندن والمدن الصناعية الأخرىبالدخان والسناج. وبسبب سوء المرافق الصحية وصلت مياه المجاري إلى موارد مياه الشربفي المدن، حيث أدى الماء الملوث إلى الإصابة بحمى التيفوئيد، وغير ذلك منالأمراض.

وفي الولايات المتحدة بدأ تلوث الهواء يشكلخطورة كبيرة، في مطلع القرن العشرين. فبحلول ثلاثينيات القرن العشرين امتلأت أجواءكثير من مدن الشرق والغرب الأوسط بالدخان والسناج المنبعث من مصانع الفولاذ ومحطاتالقدرة والسكك الحديدية ومحطات التدفئة. وفي بعض المدن الصناعية كانت كثافة الدخانتصل، في الكثير من الأحايين، حدًا يضطر معه السائقون إلى استخدام المصابيحالأمامية، والاستعانة بمصابيح الشوارع أثناء النهار.
تطورات مكافحة التلوث. أمكن الحد من التلوث الهوائي الناجم عن احتراق الفحمالحجري، إلى حد كبير منذ خمسينيات القرن العشرين، في أكثر مدن العالم. وتستخدم كلالقطارات تقريبًا، والكثير من الصناعات ومحطات التدفئة المنزلية حاليًا الوقودالنظيف مثل الغاز الطبيعي والزيت. وبالإضافة إلى ذلك اتخذت الصناعات التي ما زالتتستخدم الفحم الحجري، عدة خطوات لمكافحة التلوث المنبعث من أفرانها. أما الأوبئةالتي تسببها العضيات الدقيقة، الناقلة للأمراض، والتي توجد في موارد مياه الشرب فيالمدن، فلم تعد تشكل مشكلة رئيسية في معظم أجزاء العالم، وذلك لأن المدن تعالجمياهها الآن، وتبقي عليها خالية من العضيات الدقيقة، قدرالمستطاع.

القضايا البيئية الحالية

تشمل القضاياالبيئية الحالية الحاجة إلى الموازنة بين مكاسب ومخاطر مكافحة التلوث، والآثارالمترتبة على انتشار التلوث.
الموازنة بين المكاسبوالمخاطر. أدى الاهتمام المتزايد بالبيئة إلى الاحتجاج على كثير من المنتجاتوالممارسات. ولكن بعض المنتجات والعمليات موضع النزاع، تقدم فوائد للمجتمعات. فمثلاً، تجادل الناس حول الحفاظات ذات الاستعمال الواحد، لأنها تحتل حيزًا في حفرالردم وتتحلل ببطء، غير أن الحفاظات القماشية تتطلب غسيلاً، والغسيل يلوث الماءويستهلك الطاقة. وتولد محطات القدرة النووية الطاقة دون أن تسبب تلوثًا للهواء،ولكن هذه المحطات تنتج مخلفات إشعاعية يصعب التخلص منها.
وتعمل المؤسسات وجماعات البيئة والعلماء على تحديد: أي المنتجات والموادوالعمليات ينتج معظم التلوث. ولكن الخيارات المتاحة قليلة، ويصعب في الغالب تحديدالمكاسب والمخاطر التي تعود على البيئة من المنتجات والممارساتالمختلفة.
وعند إصدار القوانين الخاصة بالتلوث، ينبغيعلى المسؤولين الحكوميين أن يأخذوا بعين الاعتبار المخاطر الناجمة عن الملوثوالآثار المالية المترتبة على اختيار نظام معين. وتقتضي بعض الأنظمة أن تحصلالصناعات على أجهزة لمكافحة التلوث عالية التكلفة، أو تحدث تغييرات إنتاجية مكلفةأو تتوقف عن تصنيع بعض المنتجات. وقد تسبب مثل هذه التكاليف الفجائية خروج بعضالصناعات عن مجال العمل مما يخلق البطالة. وقد ينتج عن ذلك أن تشكل الآثار المترتبةعلى بعض قوانين التلوث المقترحة ضررًا على الناس أكبر من الضرر المترتب علىالملوِّث نفسه.

آثار النمو السكاني

على الرغم منالتقدم المطرد في حماية البيئة، إلاّ أن مسألة التلوث قد اتسع نطاقها وازداد خطرهاالكامن. ويعود السبب الرئيسي في ازدياد التلوث إلى النمو الكبير في عدد سكان الأرضيوميًا. ويعني من الناس وجود من المخلفات من كل صنف. وبناء عليه فإنالحد من النمو السكاني يعد من أهم الطرق التي يمكن أن تستهل بها عملية مكافحةالتلوث البيئي، حيث يتوقع أن يخفف الحد من النمو السكاني حدة التلف، ويعطي الناسمزيدًا من الوقت لتطوير أنظمة فعالة لمكافحة التلوث.
ويحدث معظم النمو السكاني العالمي في الأجزاء الفقيرة من العالم، بما في ذلكدول معينة في آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، حيث يستغل الناس في هذه المناطق مايتاح لهم من موارد قليلة لسد الكفاف. وتكافح حكومات الدول النامية من أجل بناءالصناعات الحديثة والنظم الزراعية الكفيلة بتوفير متطلبات الحياة الأساسيةلمواطنيها. ولكن العديد من الدول النامية تستخدم تقنيات قديمة تؤدي إلى التلوث،وذلك لعدم قدرة هذه الدول على تحمل تكاليف الميكنة الحديثة والفعالة. وحتى لواستطاعت توفير تكاليف مكافحة التلوث، فسيستمر التلوث في العالم النامي في الارتفاع،وذلك ـ ببساطة ـ لأن هذه الدول ماضية في طريق التصنيع، ويعني من الصناعة من التلوث.
الإسراف في العالم الصناعي. اعتاد كثير من الناس في اليابان والدول الغنية في أمريكا الشمالية وأوروبا علىأنماط حياتية مريحة، حيث تستهلك كميات كبيرة من الطاقة والمواد الخام وينتج عن ذلكالكثير من المخلفات. فالشخص الذي يعيش في الدول الصناعية يستهلك حوالي عشرة أضعافما يستهلكه الشخص في الدول النامية من الوقود الأحفوري والكهرباء، وينتج ما يتراوحبين ضعفي وثلاثة أضعاف ما ينتجه الشخص في الدول النامية من المخلفات البلدية. وربماكان على الناس في العالم الصناعي أن يقبلوا بمستويات من الراحة والرفاهية أقل مماهي عليه إذا ما أريد للتلوث أن يصل إلى حده المعقول. ويتطلب حل مشاكل التلوث البيئيالعالمية تعاون الحكومات والصناعات في كل الدول، غنيها وفقيرها، كما يتطلب تضافرجهود الأفراد في كل أنحاء العالم.










التعديل الأخير تم بواسطة غدير ام مؤمن ; 12-07-2010 الساعة 08:07 PM
يا اقصانا نموت في فداك غير متصل  
قديم 12-07-2010, 05:53 PM  
Talking lلخيمة الثقافية
#4363
 
الصورة الرمزية رهف الفرا
رهف الفرا
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 27 - 11 - 2010
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
رهف الفرا has a spectacular aura about
انا عضوة جديدة بالمنتدى برحب بالجميع
وحابة احكيلكم فكرة كتير رائعة بصفتى مدرسة وهذه الفكرة لاقت نجاخ كتير والفكرة هى الخيمة الثقافية حيث يشرف عليها كل يوم لجنة من المعلمين وتطبق اثناء الاستراحة توزع على الطلاب كابونات سحب بعدد محدد يكون من حق الطالب الذى اخد كابونة المشاركة فى الخيمة التى تنصب فى ساحة المدرسة فى حين ان يسمع رقمه يذهب ويسأل من قبل المعلمين وتوزع الجوائز وتتضمن الخيمة العاب ممتعة ومسابقات بين الفصول مما يزيد من حماسة الطالب فى الفوز وايضا مسابقات بين المعلمين واثمرت هذه الفكرة نجاحا فى تسلية الطلاب وقللت من اعمال العنف وكذلك كانت وسيلة فى تحفيز الطلاب خلال الحصة فى حل التمرين او النشاط البيتى الخ ..... من خلال القول من يجيب على التمرين سيحصل على كابونة او لمن لا يحل الواجب اذا جئت غدا وقد نفذت الواجب فسوف تحصل على كابونة
اتمنى ان تكون هذهالفكرة قد اعجبتكم
رهف الفرا غير متصل  
قديم 12-07-2010, 06:11 PM  
افتراضي
#4364
 
الصورة الرمزية ينبوع الماء
ينبوع الماء
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 23 - 7 - 2010
الإقامة: النصيرات
المشاركات: 35
معدل تقييم المستوى: 0
ينبوع الماء has a spectacular aura about
مشكوررررررررر والعقبال الي يا رب انا بجيب بالحقوق علمات كاملة بس للاسف ان ابتدائي الف مبرووك
ينبوع الماء غير متصل  
قديم 12-07-2010, 09:21 PM  
افتراضي
#4365
 
الصورة الرمزية المصباح المنير
المصباح المنير
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 19 - 6 - 2009
الإقامة: غزة بلد العزة
المشاركات: 78
معدل تقييم المستوى: 9
المصباح المنير has a spectacular aura about
انجاز رائع فعلا بذلت المعلمات دور محفز للطالبات و تعبن فى الإشراف على المشروع فكل الشكر و الإحترام لهن
تحية لك عايدة (ن ع )
المصباح المنير غير متصل  
موضوع مغلق

الكلمات الدلالية (Tags)
!!!![url=http://www.gulfup.com/?alw9ld][img]http://www.gulf, "...!!!, "مع, ", "(ب*), "1", "أ", "مبادرة, "أبي, "أبو, "أعشاش, "أنشطة, "مكافحة, "الامتحانات, "الذاكرة, "الثقافة", "الجودة, "الشتاء, "الشرق, "الفتوة", "القطان, "القطان", , "ب", "بلفور", "د", "حماس", "حياة", "حجابي, "صور", "علي, "عام, "عدالة, "في, "فيديو", "إبداعات, "نشاط, "]"]**العلم, "طـيبة", "‏, (مميز, (مديرية, (مدرسة, (مرفق, (مشروع, (مشهد, (الأونروا), (الشيخ, (الفقر), (ارجو, (ب)للبنات, (جامعات, (حجارة, (دعوة, (شادية, (sos), (فجر), (إيدي, (هـ), (كيف, )الأعدادية, *, ****, *النشاط, -رفح, ..!!, ..., ...!!!, ...!!!!!, ...!!!!!!, ...., ......, ...للجسم, ...لاتزال, ...أبو, ...بالعام, ...تحطف, ...بسمة, ...يا, ...سمير, ...على, .حفل, //نور, /منتدى, /منقول, /الأطفال, /الشاعـر, 10/9/2012, 15-9-2012, 2000, 2012, 2012/213, 2013, 2016, 6000, :تقديم, :دورات, :ندوة, للأمم, للأمتحانات, للأمهات, ألماني, للمتقاعدين, آلمي, للمجلس, للمحافظة, للأيتام, للمدير, للمدراء, للمدرسة, لأمر, للمرحلة, للمرشحة, للمشاركة, للمشاركين, للمشاركين.., للأستاذ, للأشخاص, للمسجد, للأشراف, للمشرف, للمسنين, للمعلم, للمعلمة, للمعلمين, للآن, للمواهب, للأوائل, للمؤرخ, للموسيقار, للأنشطة, للأطفال, للأقصى, آلام, للامتحانات, لماذا, للاذاعة, للاجئات, للاجئين, ملازم, للاستاذ, ألاف, للاولي, للاطلاع, للاطفال, لمبادرة, للثانوية, للتجريب, للبيع, للتخفيف, للبيئة, للبرلمان, للتراث, للتعليق, للبنات, للبنات), لأبنائنا...!!!, للبنبن, للتوجيهي, للبنيين, للبنين, للبنين:إنطلاق, للبنين‏., ملتقى, للتكافل, للجميع, للجاليــات, للخارج, لمدارس, لمدارسنا, للحاسوب, لمحاكمة, لليتيم:اللقاء, للجدل, آلحيآة, لأحياء, أمير, للدراسة, لمدرسة, لمدرسةالأمل, مميز, مميز", للدفاتر, أمربينا, للرعاية, لأسلحة, مأساة, لمشاريع, لمشاركته, لمسة, للشباب, لمستشفى, للصحة, لمشرف, للصف, للصفوف, لمصطفى, للعمل, لمعلمي, للعملية, لمعلميها, أمعلمنا, لمعالجة, ألعاب, ملعب, للعيد, لمعرض, للعوم, لأعضاء, ملفات:فقة, للفائدة, ألــــــــــــــــم, لمفهوم, لأفضل, للإبداع, للإعداد, لأول, لأولادكم, لأولياء, للناجحين, لمواهب, لأوائل, لمناقشة, لمواقع, ملوث, أمنية, أمور, لمنزلة, للوسائل, لمؤسسات, لأنشطة, لمنسقي, للنظافة, للنظتافة, لأوضاع, لمنطقة, للضروة, للضرور), للضرورة, للطلاب, للطلبة, للطالب, للطالبات, للطفل, للطفل", للطفل/, لآطفال, للطفولة, للكمبيوتر, لمكافحة, للكتاب, ممكن, مالية, ماذا, لاتعرف, لاجابة, مادة, ماجد, مايستحق, مارثون, لاستقبال, مازن, مازن/تواصل, لاغاثة, لاغتيال, لاول, لذوي, لذكور, لتلبية, مثمر, مباااااااااااااااااارك, مبادرة, آثار, مباريات, مبارك, مباشرة, مبتكرة, أبحث, لتدريس, لتحقيق, لبيك, مبروك, لتزيين, مبسطة, لتشكيل, لتعديل, أبــــــــــــــــــــــناؤنا, متفوق, أبناء, أبنائها, أبنائنا, متواضعا, متنوعة, متطوعين, لتقصيرة, لتكريم, لي", أجمل, محملة, ليلا, ميلاد, مجلة, محمد, محمد//, لجميع, مجلس, مجلسا, مجمع, محمود, مجموعة, مجموعة طلاب مدرسة ذكور رفح الاعدادية (ج) ينشئوا موقع لهم, أخاء, مجالس, آيات, مدار, محاربة, مدارس, مدارس/تكريم, مدارسهم, مدارسنا, مدارسكم؟, مخافة, محافظات, محافظة, لجان, مجانا, لجائزة, محاضرة, مخاط, مخاطر, مجتمع, مجتمعية, أخبار, مختبر, مختبرات, أختنا, محتوى, محتووى, أدخل, لخدمات, مخيله, أجدادهم, ميدانية, أيديهم, مدير, أخيرا, مديرة, مديري, مديريات, مديرية, مددرسة, لديه, محدود, مخراز, لخريجين, محرر, مدرسة, مدرسة معين بسيسو أ, مدرسة معين بسيسو الاساسية (أ) للبنين, مدرستا, مدرستي, مدرسةرابعة, مدرستنا, مدرسي, مدرسية, مدرسين, مدرسـة, مدرســة, لحصوله, لحصولها, لحصولهن, لدفعة, أيها, لجهودها, لينا, أجواء, أخوة, لجنتا, لحضور, لحقوق, مرافق, مربيات, مربع, لرجل, مرحلة, أريد, أرجو, أرشيف, مرسوم, لرفع, لرنامج, أرنو, مركز, أسماء, أصلي, أساليب, مسابح, مسابقات, مسابقة, مشاريع, مشاركة, مساعدات, مساعدة, مساعدة..., أستاذ, مُبادرة, مشتركة, مستشار, مُبـارك, مستفيدا, مستوى, أسبوع, أسيآ, أسير, مسيرة, مَدرسة, أسرة, مسرد, مسرحي, مسرحيا, مسرحية, مشرف, مشروع, مشرووع, مُسآبقة, لزعتر, أصغر, مشــروع, لزهرات, أسئلة, مسؤول, مصطفى, أسطوري, مشكلة, لعمل, معلمات, معلمة, معلميها, معلمو, معلم،, أعمال, معمر, معلومات, لعام, معاً, مغتاب, لعدد, معين, معين بسيسو, معرض, معرض"على, مغسل, أعناقكم, لغوية, معونة, أعضاء, مفتو, مفتوح, أفيدوني, مفجر, لفوزهم, لفوزها, أفضل, لفقاعات, مهمة, أهمية, لهذا, أهداه, لهيب, مهرجان, مهرجاناً, مهرجانات, لإرشاد, أولاد, أولادنا, مومياء, أولية, مئات, مناشدة, مناظرة, مناهضة, أوائل, مناقشة, مواقع, مؤتمر, منتخب, منتدى, منح, لوحات, لوحة, موجهة, منزلية, منشان, موسى, موسيقية, لنصرة, مؤسسات, مؤسسة, أنشودة, منصور, أنشطة, أنشطة:, أنشطتها, منسقات, منسقي, منسقين, لنظام, لوظائف, موعد, موظف, موظّف, أنــا, منهاج, لنهاية, موهبة, أنور, منوعة, موضوع, منطقة, منطقتق, موقع, منكم, مضمون, أضخم, لطلاب, لطلب, لطلبة, مطلوب, لطالبات, لطالباتها, مطعم, أطفال, مطـوية, مطوية, لقاء, لقاءات, لقاءً, مقالب, أقامته, أقامتها, مقابلات, لقيادة, لقرية, أقوى, لكافة, مكتبة, مكتبه, لكرة, أكناف, اممم, الملل, الألمانية, الأمتحانات, الملتقي, الملتقى:, الألعاب, الملعب, الملفوح, الأمن, الأمنية, الأمور, المادليات, الماجدة, اللاجئين, اللازمة, المتألق, المتميزة, الآباء, المثالي, المتاجرين, الآثار, المبارك, المتحدة, المتحف, الأبيض, المتعلم, المتفوقات, المتفوقين, الأبناء, المتوسطة, اللى, الأخلاق, المحلي, الأحمر, المجلس, الآداب, المدارس, المحافظة, المياه, المدان, المجتمع, المختلطة, المحتال, المحتاجات, المختبرات, الأدبي, المجد, المخيم, الأحداث, الأيدي, الأخير, المخدرات, المديريات, الأخر, الأحرار, المدرسة, المدرسة.., المدرسي, المدرسية, المدرسية.............., المدرسـه, الميزان, المحسن, المدهون, الآخوة, الأجنبيــة, المدني, المحوسبة, المرأة, المرتبة, المرحلة, المرحوم, المرشحة, المرغوبة, المرض, المركز, المركزي, المركزية, المسلمين, المسلح, الأصالة, المسابقات, المسابقة, المصادر, المشاريع, المشاركة, المشاركين, الأساس, الأساسي, الأساسية, الأساسية", المشاعل, المساعدة, المساواة, المستمر, الأستاذ, الأستاذ., الأستاذ/أحمد, المشتركة, المستفيدين, الأسبوع, المستقبل, الأسد, الأسدي, المصدر, الأسير., المزيني, المزيني:, المسرة, المصري, المسرحيات, المشرف, المصرفي, المشروبات, المشركة, المَسرح, المزعومة, الأزهر, الأصوات, المزور, المسؤول, المسئولين, المشؤوم،, الأسطل, المعلم, المعلمة, المعلمين, الأعماق, المعلّم, الأغا, المعاناة, المعاق, اللغة, الأعداية, المعرفة, المعرض, المعرضالعلمي, الأعزاء, المعسكر, المعهد, المعقدة, الأفاضل, المفتوح, الله, اللهم, المهرجان, المهنية, الله،وترقيتة, الآن, الأول, الأولى, المواد, اللوازم, المواهب, الأوائل, المواطنة, المواطنة), المؤتمر, المنتجات, المنتدى, المؤثرة, الأنجليزية, اللوحات, المنجد, الموحدة, الموحده, الأنروا, المنزلي, الأنسان, المنصة, الموسى, الموسيقار, المؤسسات, الموسوم, الأوسط"...!!!, الأنشطة, المنهاج, المنهج, المنهوب, الأونرو, الأونروا, المنطقة, الأوقاف, الأضحى, المطارحة, الأطراف, الأطفال, الأطفـال, اللقاء, المقدمة, الأقصى, اللقطة, المكتبات, الأكثر, الامتحان, الامتحانات, الاذاعة, الابتدائية, الابداع, الاتصال, الاثنين, الاخ/بسام, الاحمد, الاحمر, الايادي, الاداري, الاحتلال, الاجتماعي, الاجتماعية, الايتام, الاختبارات, الاحتياجات, الاحترام, الاحتفال, الاحتفالات, الايجابية, الايدي, الاخوة, الاسلامية, الاساسية, الاساسية//, الاساسية:, الاستاذ, الاستخدام, الاستهداف, الاسير, الاصوات, الاسطل, الاعلام, الاعلامية, الاعلانية, الاعماق, الاعاقة, الاعتصام, الاعدادي, الاعدادية, الاعدادية/ج, الاول, الاولى, الاوائل, الانتماء, الانترنت), الانتصار, الانجليزية, الانجليزية.., الانجازات, الانروا, الانسان, الانفعالي, الانوروا, الان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟, الانطلاق, الاطلاع, الاطفال, الاقي, الاقصى, الاقناع, الاكمال, الاكبر, الذبح, الذي, الذهاب, الذهبي, الذكاء, الذكرى, التأليف, البلح, البلدي, الثلجية, التميز, التميز", التميّز, التمهيدي, التاسع, الثاني, الثاني), الثانوي, الثانوية, التذكر!!!, البتراء, التي, التجمع, امتحان, البيتي, التحدي, التدخين, التدريب, التجريبي, التدريبية, التحصيل, التين, البيئة, التجويد, التحضيري, البرلمان, البرلمانات, الترمال, التراث, التربية, التربوي, التربوي", التربوي:في, التربوية, التربويين, البرد, البريطاني, الترشح, البرعاوى:عام, الترفيهي, الترفيهي//, البرنامج, البرنامج:, البسمة, التسجيل, البصري, التشريعات, التعلم, التعلمية, التعليم, التعليم".., التعليم:, التعليمي, التعليمية, التعليمية.., التعامل, التعذيب, التفاهم, التفريغ, التفوق, التفوق):, التهاني, البنا, التوام, التواصل, التوفل, التوضيحية, التضامن, التضامنية, التطبيقي, التطبيقية, التطوعي, الثقافة, الثقافي, الثقافية, التقدم, التقوى, التقويم, التكافل, التكريمي, التكنولوجيا, الجملة, الخماسي, الحمد, الخليل, الخليج, الخميس:, الجميع, الجمعية, الحلوة, الخامس, الخامس», الجامعات, الجامعي؟), الحاجة, الخاص, الخاصة, الحاسوب, الحاسوبicdl, الدافئ", الحبل, الجبال, الختامي, الختامية, اليتيم, اليتيم/زيارة, الحبيب, اليتــيم, الدبكة, الخدمات, الحياة, الحياة", الحداد, الديب, الجدد, الجديد, الجديدة, الخيرية, الخيـــرية, الدخول, الحيوية, الدخووووول, الحر, اليرموك, الدراما, الجراح, الدراسي, الحرائق, الحرب, الحرثانى, الدرج, الجرجاوى, الخريجين, الدروس, الخصم, الحصاد, الحصار...!!!!!, الدعوة, الدفء, الدفاع, الدفعة, اليهود, اليوم, اليومي, اليومية, الحوادث, الجنة, الدنيا, الجودة, الجندر, الدور, الدوري, الخنساء):, الجنسين, الجنوبية, الخضراء", الخط, الخطاب, الحق, الحقائب, الدقيقة, الحقوق, الحكايات", الدكتور, الحكومية, الرمال, الرابع, الرابع(فرحة, الرابطة, الراشد, الرافعي, الربيع, الرد, الرجاء, الرجااااااااااااء, الرياضي, الرياضيات, الرياضية, الرياضــيات, الريس, الرخصة, الرسم, الرسمية, الرسوم, الرومي, الرواحل, الرواحــــــــــــل, الرنتيسي, الرؤيا, الرئيس, الروضه, الركام...!!!, السلام, الشمال., السلام//, الشمالي, الصلاة, الصلاة+الزكاة+الجنائز=اهداء, الصمت, الصمت", الصميم, السلطان, الشامل, الشاملة, السابع, السابعة, السابع», الشابورة, السادات, السادس, الساعة, الشاعر, الشاغرة, الشاعـر, الصاعقة, الشافعي, الشاطئ, الشتاء, الشباب, الشباب.جمعية, الشبابي, الصباح, السبع, السبعة, السي, السيلاوي, الصحابي, السيارات, الصحة, الزيتون, الشيخ, السجيل, السجيل), السيدة, السيرة, الصيفي, الصيفية, السينما, الصراع, الزراعية, السريع, الشريكة, الشرعي, الشرق, الشركات, الصغار, الصغار), الصعبة, الشعبي, الشعبية, الزعتر, السعداوي, السعيدة, الصغير.., الشعر, الشعرية, الزعـتر, الصف, الصفحة, السفر, الســــلامـ, الشفوية, الشهادات, الشهادة, الشهيد, الزهراء, الزهور, السن, السؤال, الصناعية., الصور, السنوات, الشوكة, الزّاي...!!!!!, الشق, الظلم, العلمي, العلمي:, العلمية, الظلام, العلامات, العلاقات, العليا, العمر, العلوم, العام, العالم, العالمي, العالمية, العاملين, العالمي_, العامة, العالي", العامه, العاب, الغاز, العاشر, العاشرة, العاشقين, العائلة, العثيمين, العثيمن, العبرية, الغد, الغيمات, العدالة, العيد, العديد, العيساوي, العين, العدوان, العدوية, العربية, الظروف, العرض, العزاء, الغزالي., العزيز, الظهر, الغوث, العودة, الغندور, العنق, العقل, العقلية, العقلي‎, العقاد, العكلوك, الفلسطيــــني, الفلسطيني, الفلسطينية, الفلسطينيين, الفالوجا, الفاخورة, الفائزة, الفائزين, الفاضل/, الفاضلة, الفتاح, الفتى, الفتيان/ت, الفتنة, الفتوة-, الفتوه, الفيلم, الفخار, الفخاري, الفيديو, الفيديوهات, الفيس, الفيسبوكـ, الفرا, الفرح, الفرحة, الفرص, الفصل, الفسحة, الفصول, الفعالة, الفعاليات, الفني, الفور, الفوز, الفطور, الفقر, الفقر), الفقراء, الإمام, الإبتدائية, الإبداع, الهدايا, الإدارة, الإداري, الإجازة, الإحترام, الهدى, الإيجابية, الهيئة, الإرشاد, الإسلامي, الإسلامية, الإعلام, الإعلامي, الإعلاميين, الإعلان, الإعاقة, الإعدآدية, الإعدآديـة, الإعداية, الإعدادية, الإعدادية(ز), الإعداديتان, الإعداديّة, الهولوكوست, الإنتصار, الهوى, الهند", الإنجليزية, الإنسان, النموذجية, الناجمة, الناجحين, النائب, الناقورة, النت, النبى, الوثيقة, النبوية, النجم, النجاح, الوحدة, الندوة, النرويجي, النشأة, الوزارة, الوسائل, النشاط, الوزير, النصيرات, النصر, الوسطى, الوسطى), النظآم, النظافة, الوظائف, الوعد, النظرية, الوفاء, الوفد, النفير, النفسي, النفسية, النهائية, النضر, الوط, الوطن, الوطن...!!!, الوطني, الوطنية, الوقاية, الوقت, الوكالة, النكبة, النكبة!!!!!!!!!!!!!!!!!!1, الضفة, الطلا, الطلاب, الطلابي, الطلابية, الطلبة, الطالب, الطالب محمد السماك, الطالب:, الطالبات, الطالبة, الطالولة, الطابور, الطائرة, الطباعة, الطبية, الطريق, الطريقة, الطفل, الطفولة, الطواقم, القلب, القادم, القانون, القيم, القدامى, القديرة, القدس, القيق, القرآن, القران, القسم, القصة, القصيرة, القصف, القسطينة, القوى, القطاع, القطان, القطراوي, الكلمات, الكليب, الكتلة, الكتاب, الكبير, الكبيرة, الكثيرين, الكبرى, الكترونية, الكرمل, الكريم, الكريم‏., الكروية, الكشافة, الكشفي, اذاعة, ابتدائية, ابتسامه, ابتهاجا, اتجاه, اتجاهات, اتفاقية, ابوعادرة, ابوغزالة, احمد, ادارة, اجتماع, اجتماعاً, اجتماعى, اختتام, احتجاجًا, احتفال, احتفالا, احتفالاً, ادخال, اين؟؟, ايضا, احكام, ارائكم, ارجو, ارشادي, ارشادية, اسلامية, اسلوك, اسال, ازالة, استخدام, استعافات, استفسار, اسبوع, استقبال, ازريد}, اعلان, اعلان:إطلاق, اعتصام, اعجاب, اعداد, اعـــلان, افتتاح, افتتاحه, افيدونا, افضل, اهداء, اولاد, اناديكم, اوائل, انتداب, انتخابات, انتظروا, انتظرونا, انجاح, انحاس, انجازات, انشاء, انشودة, انشطة, انفعالي, انهاء, انطلاق, انطلاقة, انقاذ, انقضاء, اضافة, اطلب, اقرأ, ذُكـور, ذُكور, ذكرى, ذكرى", ذكــرى, ذكور, تأليفي, بلمسة, تمام, ثلاجة, بلادي, ثمار, تمتلئ, بمبادرة, تلتقي, بليأس, بمدارس, بمحافظة, بمحاكمة, بلدى, بلدية, تأجير, بمديرية, بمديرها, بمدرسة, بلدنا, تمراز, ثمرة, بمركز, بمسابقة, بمشاركة, بمستقـبل, تأشيرة, بمسرحية, تلعب, بمعهد, بلفور, بمهرجان, بلهفة, بمناسبة, بأوائل, بمناقشة, تمنع, بمنطقة, بالملتقي, بالماء, بالمجموعات, بالمدارس, بالمدرسة, باللجنة, بالمرتبة, بالمرنبة, بالمركز, بالمسآإبقآت, بالمسابقة, بالمشاركة/, بالمشرفين, بالمنطقة, بالامتحانات, بالالتحاق, بالبريج, بالترقية, بالتعاون, بالتفوق, بالتهنئة, بالتنسيق, بالثقافة, بالحلى, باليابانية, باليوم, بالرياضيات, بالشيخ, بالصور, بالصور.., بالصور.......اسهل, بالصورة, بالصوريوم, بالعلم, بالعام, بالفرع, بالــصـور, بالفوز, بالإشتراك, بالنجاح, بالنسبة, بالنصر, بالوكالة, بالطلاب, بالطلبة, بالقرارة, بالكليات, باتباع, تابعونا, باختيار, باحتفال, باسم, باسمة, باهـر, تذكارية, بذكرى, بذكور, ببلدية, تتميز, تبدأ, تبدأفعاليات, ببيت, تبرعاتها, تبرق, تتفقد, ببناء, تتوالى, تتوالــــى, تبنى, تتنحى, تتقدم, تثقيفية, بحلتها, تحميل, بجامعة, بداية, تداعيات, بخان, بخانيونس, تجاوزت, بخاطري, بجباليا, تحتاج, تختار, تختتم, بيبى, تحتفل, تحتفلان, بيتك, تحية, تحدى, تحديد, تدريب, تدريبياً, تدريبية, تخريج, تدريس, تيرنر, بجسم, تجسيداً, تحسين, تجسس, تحسسك, بخصوص, بحفاظهم, تحفة, تدهس, تحول, تدني, بيونة, تجوّل, تحضير, بحضور, بخطاً, بخطورة, برلمان, برلمانهم, براءة, تراب, ترافيان, براهيم, تراقب, تربية, تربوي, تربوي/مركز, تربوية, بريشة, بريشتهم, بريطانياً, بريك, برعاية, برفح, ترفيهة, ترفيهي, ترفيهية, برفقة, برنامج, برئيس, ترويها, ترقبوا, ترقبوااا, تركيا, بسماء, بصمت, تصميم, تزال, بصالة, تشارك, تستجيب, تستكمل, بزيارة, تصحيح, تصدير, تشجيع, تصدر, بسيسو, تزين, تصريح, تسرع, بسرعة, تصرف, تشغيل, بسعر, تصوراً, تُنظم, تُكـرَم, تعلم, تعليم, تعليمي, تعليمية, تغليفات, بعمر, تعلن, تعارف, تعاطي, بعبارات, بعدي, تعريفياً, بغزة, تعزيز, تظهر, بعودون, بعنوان, بعوني, تغطية, تعقد, تفاعل, تفتتح, بفعالية, تفعيل, تفوز, بفوزها, تفقد, تهاني, بإبدك, بإيدك, تهنئة, تهنئه, تنمية, بناء, بنات, تواصل, بنائب, تناقش, تنتخب, بنين, بورما, توزيع, توزع, تنظم, توعية, تنظيف, تنظر, بنغني, بوفاة, تنفذ, توفي, تنفيذ, تنفيذه, توفير, تنفيس, تنهي, تنوية, تونر, تونس, توضيحي, توضيحيا, بوقفة, بوكالة, تضامن, تضامنا, تضامنية, بطلاب, تطلق, بطريقة, بطولة, بطولكرم, تطوير, تطوعي, بقلب, ثقافي, تقدم, تقيمان, تقيمها, بقيادة, تقديم, تقييمي, تقدير, تقول, تقود, بقطاع, بكأس, تكيم, تكرم, تكرمان, تكريم, تكريميا, تكرهون, تكرّم, تكـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــريم, د/ندوة, حملة, حمام, خلاله, حماية, جماعة, يمثلهم, يلتقى, يلتقيا, يلتقون, دليل, جلجليا, حليب, خليج, جميعا, جلسات, خمسة, يلعب, جمعية, خلفية, جمهورية, دلني, دموية, حل؟؟؟, يمكن, يمكننا, حالة, خالتي, خالد, حاليا, خامس, خالصاً, جامعي, يامن, icdl, داخل, حارة, حارثة, ياريت, يارسول, خاصة, حاشدة, جاسر, داعمة, حافظ, جاهزة, خانيونس, دائرة, دائرةالصحة, جائزة, دبلومها, ختامي, جباليا, يبتعث, يبدأ, يتحقق, خبرا..., يتعلم, يبنا, يبني, يتوجهون, يبوس, دبكة, يحلل, يدمع, ديمقراطي, ديمقراطية, جداً, حياتي, جدار, يحارب, جدارية, يخاف, يجتمع, يختارون, يختتم, يحتفل, حديثة, جديد, جديدان, جديدة, يخدر, خير", يحصل, يدعوكم, حيفا, يدهشون, دخول, حينما, دينية, جينوم, ديكونيا, خراشي, دراسياً, درجة, يرجى, حرصا, يرسبون, دروس, يسلم, يستمرن, يستحق, يستعدون, يستضيف, يستقبل, يستقبلن, حسين, حصريا, حصريا/, حصريا:, حصرية, حصول, حصوله, حسنى, جزئية, يزور, يزورون, يشكلون, يعشقون, دعــوة, دعوة, يغني, دعوه, يعقد, حفلا, حفلة, يفتتح, يفتح, دفتر, يفيدنا, حفصة, يفعلون, دفعة, خـــــــــــــــــــــــــــطر, يفوز, جهاد, جهاز, حول:, يوما, يوماً, دولار, جوال, حنان, جنائز, يناقش, جنتي", ينتخبون, ينتظر, جودة, يودع, حنين, يؤدون, دورات, دوراته, دورة, دوري, دوره, خنساء, حوسبة, يوسف, ينظم, ينظّم, خوفا, ينفذ, ينفذن, ينفذون, يونس, يونس.., يؤكد, يطلق, يطالبون, حطين, خطر/بالصور, خطوة, حقائب, يقدم, يقيمان, يقدمها, حقيبة, حقيقة, يقودون, حقوق, حكايات, يكرم, يكريم, lcd., رأفت, رمضان..أدعية, راجع, رائع, رائعة, رباح, رحمة, رجاء, رجاء..., رياض, رياضة, رياضي, رياضيات, رجيلة, رسالة, رصيد, رَفح, رسول, رعاية, رعايتها, رفحاوي, رفضا, رواد, رواسى, روبرت, رئيس, رئيسة, رؤساء, رووعة, رونقاً, روضــــة, سألت, شمال, سلات, صلاتي, سلبيات, سليم, سليمان, سمحت, سلسلة, شموخ, سلطة, شاملاً, صامت, صامد, سامر, صالون, سادة, شادية, شارع, شارك, ساسية, ساعد, ساعدة, ساعدوني, شاهد, شاهر, شاؤول, شبابي, صباح, صبايا, ستحاج, صبحيه, شبير, ستكال, زجاجة, سيارات, سيارة, زيارةالأمين, سياسة, سيتي, صحية, شيخنا, صديقة, صحفي, شيئا, شرارة, سرية, سريعة...؟؟, صرخــــــــــــــــة, شرف/ابتسام, صرفند, شعار, شعبية, سعدة, سعيدة, شعرية, سعودية, شفاه, صفحة, سفر, صــــــــــــــــور, صفوف, شهادات, شهادة, سهيلا, شهداء, زهير, زهرات, زهرة, شهرين, سؤال, صناعة, صوته, صور+تسجيل=, صورة, صنعوا, شقورة, شكات, سكوت, علماء, عمليات, عملية, عمال, علامات, علامة, علاج, عمار, عليه, عمرو, عمواس, عالميا, عامة, عامة), عامه, عاااااااااااااااااااااااااااااااااااجل, عاجل, غازلوا, ظاهرة, عائلة, غذائي, عباس, عبدالله, عبسان, غداً, عدائية, عدده, عدنان, عيون, عيطة, عربية, عرفات, غرفة, عروس, عروض, عرضا, غزال, غسان, عشاق, غزة., غزة:, غزة:قاموسي, غـــزة, عناوين, عندما, عندو, عنهم, عوني, غطاء, عطرت, عقاب, عقبة, فلاشات, فلتضعوا, فلسطين, فلسطينة, فارق, فائق, فاطمة, فتحي, فترة, فيلم, فدائي”, فيديو, فيصل, فينا, فرحات, فرحة, فريد, فريق, فرسان, فشلك, فَـوز, فعاليات, فهمي, فنية, فضاء, فضائية, فقراً, فكرت, إلتأم, إلهام, هام..., هامة, هاااااااااااام, هايل, هادف, هادفة, هاشم, إذاعة, إبداع, إبراهيم, إخماد, إيمان..., هدايا, هداية, إدارات, إدارة, إجازة, هيثم, إحدى, إحسان, إسماعيل, إزاء, إستمرار, إصدارات, [صور], إعلان, إعاقة, إفتتاح, هـــــــــام, إهلان, هناك, إنجازات, هنيئا, إطلاق, إطار, إطفاء, و"حياة", وأمل, وملاهى, وممتعة, ولمسة, وملصقات, وأمهاتهم, وألوانهم, ولذكور, ومتميزة, ومتاجرة, وأبنائهن, وأبطال, ومجالس, ومدارس), وأخيرا, ومخدرات, ومدراء, ومدرستك, ولجنة, ومربيات, وأربعين, ومركز, ومسابقات, ومسابقة, ومشاركة, ومشرف, ومشرفة, ومشرفي, ومشروع, ومشكلات, ومعلمات, ومعلمة, ومعلمي, ومعرض, وأول, وأولياء, ومؤسف, وأنشطة, نمضي, ولقائهم, والأمهات, والمجلس, والمجازر, والمدرسين, والمدفونة, والأخوة, والأسرة, والمعلمات, والمعلمة, والمعلمين, والمعاصرة, والمعرض, والله, والمنح, والمؤسسات, والامتحانات, والارشاد, والاستشارات, والانتماء, والانضباط, والذي, والتميز, والباحث, والتاريخ", والثانية, والتبريكات, والبرلمان, والتربية, والتربوي, والتعلم, والتعليم, والتفوق, والتواصل, وامتنان, والثقافة, والدمار, والجامعات, والخيال, والخريجين, والجزم, والدورات, والرازي, والرياضة, والرياضيات, والسلامة, والسلوكيات, والصابون, والشرطة, والصناعات, والعصب, والعطاء, والفآئزين, والفيديو, والفعاليات, والفكر, والإلقاء...!!!, والإذاعي, والإبداع, والإعلام, والإعلان, والإنضباط, والناجحات, والنجاح, ناموس, والضغو, والطلاب, والطالبات, والقيم, والقدس, واثقةٍ, واجب, واحد, نادين, واحـــة, ناصر, واسعة, وافتتح, نافع, نائم, نائب, واقتراح, واقع, وذلك, وثلاث, وتميزمدرسة, وتأهيل, وتمنى, وبالشراكة, وبارك, نتائج, نبيل, نتيجة, وبحر, وتدريب, وبراتب, وتساؤلات, وبناتنا, وتقديم, وتكريم, وحملة, ودلالات, ويلتقون, وجبة, وجيزة, وجزاكم, نخسر, وحصولها, نيفين, وحفظة, ودولية, وحولوا, وجوال, وحنان, ندوة, نيوتين, نحنُ, ويوزعون, وخوف, ويكرمون, نربي, ورحمة, نريد, ورشة, وروائع, ورئيس, ورقة, نصمم, وصلنا, وزارة, وسائل, نصائح, نشاط, نشاطات, نصبح, وسيلة, وسيلةة, نشيد, وزير, نصرة, نُصرة, وزعتا, نزول, وسور, وصور), نعمة, وعميدهم, نظافة, وظيفة, وعرفان, وعروض, وعصمة**[/[, وغزة, وعسى, وعود, وفلسطين, وفاء, وفدا, وفداً, نفسي, وفعاليات, وإلقاء, نهائي, وإذاعة, وإبداعات, وهدية, وواجبات, وندعوا, ونحن, ونصف, نوعها, ونور, نضالا, وضعنا, وطلاب, وطالبات, وطالباتهما, وطالباتها, وطالباتنا, وطالبة, وطرق, وطـــن, نقابة, نقاش, نقدم, نقدية, وقفة, وكلمات, وكلنا, وكالة, وكيفية, ضخمة, ضيافة, ضروري, ضرووووررري, ضرووووووري, ضرووووووووووري, {الأستاذ, “حقوق, • لقاء, «الأوائل», «اليوم, ؟؟؟؟, طآلب, طلاب, طلابية, طلابه, طلابهما, طلابها, طلابنا, طلبة, طلبتها, طلبوا, طالب, طالبات, طالباتها, طالبة, طاله, طابور, طاولات, طاقم, طيور, طردها, طريقة, طفلة, قلبية, قالت, قادم.........., قادة, قيمة, قدمها, قدموه, قيام, قدرات, قدرتك, قدورة, قراءة, قريبا:مفاجأة, قريحة, قضايا, قضية, قطاع, قطان, قطري, كلمات, كلمة, كمال, كلية, كأفضل, كلوا, كآنت, كاملة, كادر, كتاب, كبار, كبرى, كيفيت, كرمت, كراميـــــش, كريستيان, كشفت, كسوة, كفاية, كنعان, كنفاني, كوفي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 06:50 PM بتوقيت القدس