قديم 06-12-2013, 11:22 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#196
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
القارب العجيب






تحدى أحد الملحدين- الذين لا يؤمنون بالله- علماء المسلمين في أحد البلاد
فاختاروا أذكاهم ليرد عليه، وحددوا لذلك موعدا.

وفي الموعد المحدد ترقب الجميع وصول العالم، لكنه تأخر.
فقال الملحد للحاضرين:
لقد هرب عالمكم وخاف، لأنه علم أني سأنتصر عليه، وأثبت لكم أن الكون ليس له إله !

وأثناء كلامه حضر العالم المسلم واعتذر عن تأخره
تم قال: وأنا في الطريق إلى هنا، لم أجد قاربا أعبر به النهر
وانتظرت على الشاطئ، وفجأة ظهرت في النهر ألواح من الخشب
وتجمعت مع بعضها بسرعة ونظام حتى أصبحت قاربا، ثم اقترب القارب مني، فركبته وجئت إليكم.

فقال الملحد: إن هذا الرجل مجنون
فكيف يتجمع الخشب ويصبح قاربا دون أن يصنعه أحد
وكيف يتحرك بدون وجود من يحركه؟!
فتبسم العالم، وقال: فماذا تقول عن نفسك وأنت تقول: إن هذا الكون العظيم الكبير بلا إله؟!
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-25-2013, 04:47 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#197
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all







الجـــــره


في قديم الزمان عاش تاجر أمين كان يتقي الله ويخاف من عذابه
وفي رحلة من رحلات تجارته فكر في أن يستقر في بلدته ويستريح من كثرة السفر وعناء
الترحال، بعد أن كبر في السن وضعفت صحته، وانتشر الشيب
في رأسه ولحيته. أراد التاجر أن يشتري داراً واسعة تليق به
وبمكانته، فذهب إلى رجل أراد أن يبيع داره، فاشتراها منه
ومرت الأيام والتاجر يعيش في داره الجديدة، وإذا به ينظر إلى
أحد الحوائط ويقول في نفسه: لو هدم هذا الحائط كانت هناك مساحة
أكبر وبالفعل أمسك بالفأس، وأخذ يهدم الحائط، وفجأة
رأى شيئاً عجيباً؛ جَرَّة مملوءة بالذهب.



صاح التاجر: يا إلهي كل
هذه الكنز مدفون داخل الحائط
لابد أن أعيده إلى صاحبه، فهو أولى به
وليس لي حق فيه
والمال الحرام يضر ولا ينفع.




وحمل التاجر الأمين جرة الذهب
إلى الرجل الذي اشترى منه الدار
ووضعها بين يديه قائلاً: خذ هذه
وجدتها في الدار أثناء هدم
أحد الحوائط. فقال الرجل: هذه ليست ملكي
بل ملكك أنت، فقد بعتك الدار وما فيها


واختلف الرجلان وكل منهما يرفض
أخذ جرة الذهب، وتحاكما إلى قاضي المدينة



فقال القاضي: لم أر رجلين أمينين مثلكما
كل واحد منكما يرفض مثل هذا الكنز

وسأل القاضي: ألديكما أبناء؟
فأجاب التاجر الأمين: نعم لديّ بنت
وقال الرجل: وأنا لديّ ولد.

فقال القاضي: يتزوج الولد من البنت
ويصرف الذهب عليهما. فاستصوب
الرجلان حكم القاضي
واستحسنا رأيه، ووافقا على الزواج

أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2013, 11:17 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#198
 
الصورة الرمزية Wesam AL Naouq
Wesam AL Naouq
(* دمعة تآئب *)
الانتساب: 1 - 10 - 2009
الإقامة: غزة الصمود
العمر: 21
المشاركات: 4,567
معدل تقييم المستوى: 12
Wesam AL Naouq is a jewel in the rough
مجـــــهوووود جبااااار
قصص رااائعة ^_^
باااارك الله فيك أستاذ أشــرف وادامك الله شمسا مشرقة في سماء الملتقى : )

Wesam AL Naouq غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2013, 12:07 AM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#199
 
الصورة الرمزية Sec. Naqaa
Sec. Naqaa
(+ قلم محترف +)
الانتساب: 26 - 9 - 2010
الإقامة: في المكآن الذي أرى فيه أحبآبي
المشاركات: 2,843
معدل تقييم المستوى: 9
Sec. Naqaa has a spectacular aura about
قصص رآئعة وممتعة
بوركت وجزيت الخير
وجعل عملك في ميزآن حسنآتك
ووفقك لمآ يحبه ويرضآه
Sec. Naqaa غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-05-2013, 12:10 AM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#200
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
مجـــــهوووود جبااااار
قصص رااائعة ^_^
باااارك الله فيك أستاذ أشــرف وادامك الله شمسا مشرقة في سماء الملتقى : )

قصص رآئعة وممتعة
بوركت وجزيت الخير
وجعل عملك في ميزآن حسنآتك
ووفقك لمآ يحبه ويرضآه
اخى وسام واختى نقاء بارك الله فيكم لمروركم العطر
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-04-2013, 04:26 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#201
 
الصورة الرمزية عاشق السامبا
عاشق السامبا
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 13 - 1 - 2010
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
عاشق السامبا has a spectacular aura about
بارك الله فيك على الموضوع المميز
عاشق السامبا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-13-2013, 10:40 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#202
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
في حديقة الحيوانات
































أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-27-2013, 02:43 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#203
 
الصورة الرمزية smart__2005
smart__2005
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 11 - 12 - 2007
الإقامة: غزة
المشاركات: 29
معدل تقييم المستوى: 0
smart__2005 has a spectacular aura about
بارك الله فيك على الجهد الرائع .... جعله الله بميزان حسناتك
smart__2005 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2013, 10:52 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#204
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
ما رأيك بقصة جميلة لطفلك ؟ قصة النقطة الصغيرة



النقطـــة الصغـــيرة

يراها سامر صغيرة، ليس لها فائدة..‏ فلا يهتمُّ بها، عندما يكتب الاملاء‏



وينساها كثيراً، فتنقص درجته في الإملاء‏



يعجبُ سامر، ولا يعرف السبب!‏ يأخذ دفتره، ويسأل المعلِّمة:‏



أين أخطأت؟!‏ فتبتسم المعلِّمةُ، وتمدُّ إصبعها، وتقول:‏ -هذه الغين.. لم تضع لها نقطة‏ وهذه الخاء.. لم تضع لها نقطة‏



وهذه، وهذه..‏ يغضب سامر، ويقول:‏ من أجل نقطة صغيرة، تنقصين الدرجة؟!‏



قالت له:النقطة الصغيرة، لها فائدة كبيرة ‏ قال سامر كيف؟!‏



قالت المعلمة هل تعرف الحروف؟ ‏قال: أعرفها جيداً‏ ... قالت المعلِّمة:‏ اكتب لنا: حاءً وخاء



كتب سامر على السبّورة: ح خ‏ .... قالت المعلِّمة:‏ ما الفرق بين الحاء والخاء؟



تأمّل سامرٌ الحرفين، ثم قال:‏ الخاء لها نقطة، والحاء ليس لها نقطة ... قالت المعلّمة:‏ اكتبْ حرفَ العين، وحرف الغين



كتب سامر على السبورة: ع غ‏ ... قالت المعلمة ما الفرق بينهما؟



الغين لها نقطة، والعين بلا نقطة‏ ... قالت المعلّمة:‏ هل فهمْتَ الآن قيمَةَ النقطة؟



ظلَّ سامر صامتاً، فقالت له المعلّمة:‏ اقرأ ما كتبْتُ لكم على السبورة‏



أخذ سامر يقرأ:‏ ماما تغسل‏



ركض الخروف أمام خالي‏ وضعَتْ رباب الخبزَ في الصحن... قالت المعلِّمة:‏اخرجي يا ندى، واقرئي ما كتب سامر‏



أمسكَتْ ندى، دفترَ سامر، وبدأَتْ تقرأ، بصوت مرتفع:‏ ماما تعسل



ركض الحروفُ أمام حالي‏ وضعَتْ ربابُ الحبرَ في الصحن‏



ضحك التلاميذ، وضحك سامر‏ .... هدأ التلاميذ جميعاً، وظلّ سامر يضحك..‏ قالت المعلِّمة:‏ هل تنسى النقطة بعد الآن؟‏



قال سامر: كيف أنساها، وقد جعلَتِ الخبزَ حبراً،‏ والخروفَ حروفاً





أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2013, 10:58 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#205
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all


جبتلكم قصة جميلة للأطفال وهي جحا والخروف





كان جحا يربي خروفا جميلا وكان يحبه ، فأراد أصحابه أن يحتالوا عليه من أجل أن يذبح لهم الخروف ليأكلوا من لحمه ...

فجاءه أحدهم فقال له : ماذا ستفعل بخروفك يا جحا ؟



فقال جحا : أدخره لمؤنة الشـتاء
فقال له صاحبه : هل أنت مجنون الم تعلم بأن القيامة ستقوم غدا أو بعد غد!ـ هاته لنذبحه و نطعمك منه ....
فلم يعبأ جحا من كلام صاحبه ، ولكن أصحابه أتوه واحدا واحدا يرددون عليه نفس النغمة حتى ضاق صدره ووعدهم بأن يذبحه لهم في الغـد ويدعوهم لأكله في مأدبة فاخرة في البرية.ـ
وهكذا ذبح جحا الخروف وأضرمت النار فأخذ جحا يشويه عليها ، وتركه أصحابه وذهبوا يلعبون ويـتنزهون بعيدا عنه بعد أن تركوا ملابسهم عنده ليحرسها لهم ، فاستاء جحا من عملهم هذا لأنهم تركوه وحده دون أن يساعدوه ، فما كان من جحا إلا أن جمع ملابسهم وألقاها في النار فألتهمتها . ولما عادوا اليه ووجدوا ثيابهم رماداَ . هجموا عليه فلما رأى منهم هذا الهجوم قال لهم : ما الفائدة من هذه الثياب إذا كانت القيامة ستقوم اليوم أوغدا لا محالة؟


أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2013, 11:01 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#206
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all


ذلك هو الفوز العظيم

كانت “هادية” أصغر الأبناء في الأسرة، وكان أشقاؤها يدابعونها في قسوة، ويتعاملون معها بعنف. وضاقت بذلك
ونقلت إلى أمها شكواها عن أشقائها، واكتفت الأم بأن
عاتبتهم في رفق، فلم يكفوا عن عبثهم. وحدثت هادية أباها في الامر، فنهر إخوتها ولامهم على سوء تصرفهم، ومع ذلك لم يرتدعوا
ولم ترغب الصغيرة في مواصلة الشكوى، خاصة وهمم يرددون على مسامعها كلمات جارحة مثل أنت طفلة
وكانت في البداية تحس بغضب شديد، فتدمع عيناها، ويزيدهم ذلك رغبة في مزيد من العبث، والعناد
لذلك دربت نفسها على أن تبتعد عنهم
فما إن تحس أنهم على وشك ممارسة هوايتهم في إغاظتها حتى تسارع إلى غرفتها، لتغلق على
نفسها الباب، ولا تغادر المكان
إلا بعد انصرافهم، أو عودة الأم أو الأب من الخارج

تكرر عبث الإخوة مع شقيقتهم، مما جعلها تذهب كثيراً إلى غرفتها وتغلق على نفسها الباب
في ضيق وحزن. وطال وقت مكوثها وحيدة
لا تفتح لهم إذا هم طرقوا الباب، بل كانت في أحيان عدة لا ترد عليهم عندما ينادونها، ويحاولون
أن يعتذروا إليها، ويعدون بألا يضايقوها. كانت تعرف





جيداً أنهم سيسكتون عنها قليلاً، ثم يعودون لعاداتهم السخيفة، وساعتها تضطر للرجوع إلى غرفتها حيث تبقى
فيها وحيدة حزينة، لا أحد يدري ما تفعله
وكان الإخوة محبين للاستطلاع، يحاولون أن يعرفوا ما تفعله هادية، وهي وحدها جالسة، لكنهم أخفقوا، فما قالت لهم
ولا استطاعوا هم من جانبهم
أن يروا ما تصنعه. إذ كان يسود الغرفة - بعد ما تغلقها - سكون عميق، وإن تصاعدت في البداية همهما لا يتبينونها، تصوروا
أنه صوت بكائها، أو شكواها منهم
واستمر لشهور طويلة، تصور فيها الإخوة أنها تقاطعهم، أو تحاول أن تبتعد عنهم، ولا تريد أن تشاركهم في لعبهم
ولا ترغب في أن تتبادل معهم الحديث

بدأ الإخوة يشكون “هادية” إلى الأم، التي أبدت دهشتها، فقد انقلب الأمر، وحاولت هي من جانبها
أن تعرف منها سر بقائها الطويل في غرفتها
وعزلتها، وغمغمت بكلمات يفهم منها أنها أراجت أشقاءها واستراحت، ويكفي أنها ما عادت
تزعجهم بالشكوى.. وسكتوا عن ملاحقتها
وتناست الأم الأمر، إلى أن جاءتها هادية يوماً تقول:



أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2013, 11:02 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#207
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all

أمي، سوف أدخل مسابقة حفظ القرآن الكريم
سألتها أمها: ماذا؟! هل تحفظين بعض سوره
قالت هادية في ثقة: بل، كل سوره وآياته
تطلعت الأم إليها في دهشة شديدة، فما كانت تعرف عنها إلا أنها
طالبة ممتازة، متفوقة في دراستها العادية
وتحفظ القليل مما تيسر من آي الذكر الحكيم
قالت هادية


لقد كنت يا أمي أكاد أنفجر غيظاً وحنقاً من أشقائي وعبثهم وعندما كنت أغلق
على نفس الباب كنت أبكي طويلاً
وذات مرة امتدت يدي إلى كتاب الله أتلو منه. فهدأت نفسي ورأيتني أقبل عليه وأحفظ آياته
حتى استطعت أن أحفظه كله عن ظهر قلب

وتقدمت هادية إلى المسابقة
وفازت بها..
كان ذلك هو (الفوز العظيم)
لقد استطاعت الصغيرة أن تحول لحظات الضيق إلى أجمل ساعات العمر
ونجحت في أن تنفض عن نفسها الحزن
لتعيش مع آيات الله أفضل الأوقات وأحلاها




أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-29-2013, 11:02 AM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#208
 
الصورة الرمزية Premium
Premium
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 24 - 10 - 2013
المشاركات: 51
معدل تقييم المستوى: 4
Premium has a spectacular aura about
شكرا علي الموضوع الرائع
بارك الله فيك
Premium غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-29-2013, 11:02 AM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#209
 
الصورة الرمزية Premium
Premium
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 24 - 10 - 2013
المشاركات: 51
معدل تقييم المستوى: 4
Premium has a spectacular aura about
شكرا علي الموضوع الرائع
بارك الله فيك .........
Premium غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 11-14-2013, 08:40 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#210
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
بارك الله فيك لمرورك العطر
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 11:04 AM بتوقيت القدس