قديم 01-27-2012, 10:19 AM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#151
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
الثعلب فرفر







في غابة بعيدة .. عاشت مجموعة من الثعالب قرب نبع ماء بارد ..
الثعالب تحرس النبع تمنع حيوانات الغابة من الاقتراب منه ..
الحيوانات تبحث عن الماء في الغابات المجاورة ..
الحيوانات الضعيفة كانت تخاف من الثعالب الشرسة ..
الحيوانات المسكينة تسير مسافة طويلة لتحصل على الماء ..
الثعلب فرفر قال في نفسه :
لماذا تفعل الثعالب هذا ؟؟
الماء يجب أن يكون للجميع ..إنها أنانية الثعالب ..
الماء كثير .. معظمه لا تستفيد منه الثعالب فيذهب هدرا ..
لماذا نمنع الحيوانات المسكينة ما دام النبع يكفينا كلنا طوال العام ..
الثعلب فرفر استشار رفاقه الثعالب الصغار ..
قالوا : عادة سيئة موروثة .. يجب تغييرها ..
توجهت الثعالب يتقدمها فرفر إلى كبير الثعالب ..
فرفر طلب منه الغاء هذه العادة السيئة ..
كبير الثعالب رفض .. صاح بالثعالب الصغيرة ..
فرفر أصر على رأيه وقال : سنعلن العصيان والتمرد
تمردت الثعالب الصغيرة ..
أعلنت العصيان ..
قررت الامتناع عن شرب الماء وحراسة النبع ..
أمام إصرار الثعالب الصغيرة قرر كبير الثعالب بعد استشارة معاونيه السماح لحيوانات الغابة بالشرب من هذا النبع ..
حيوانات الغابة شكرت فرفر وأصدقاءه
وعاش الجميع بسلام ووئام


أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 10:19 AM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#152
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
الديك الشجاع




خرج الديك مع أولاده الكتاكيت الصغار للبحث عن طعام ...
فرح الصغار بالنزهة الجميلة بصحبة الديك ..
الديك شكله جميل يلفت النظر ..
الحيوانات تحبه لأنه مسالم
الذئب شرشر تتبع الديك والكتاكيت ..
يترقب فرصة لخطف كتكوت صغير ..
الذئب شرشر يخاف الديك ..
قال الديك :
يا أولادي لا تذهبوا بعيدا عني حتى لا تتعرضوا للخطر ..
الكتكوت فوفو لم يسمع كلام أبيه ..
ذهب بعيدا ولم ينتبه الديك
الذئب شرشر انتهز الفرصة .. انقض على الكتكوت ليأكله ..
الديك شعر بأن خطرا يداهم ابنه ..
بحث عنه .. وجده بين يدي الذئب ..
الديك لم يتكلم .. هجم على الذئب .. استخدم منقاره ومخالبه ..
الذئب شرشر خاف وهرب ..
عاد الكتكوت فوفو إلى اخوته فخورا بأبيه الديك ..
الديك حذر ابنه من الابتعاد مرة ثانية ..
الكتكوت خجل من نفسه ..
الكتكوت وعد بأن يسمع كلام أبيه ..
الذئب علم بوعد الكتكوت لأبيه .. قرر ألا يهاجمه مرة أخرى ..
الكتاكيت الصغيرة عندما تخرج لا تبعد عن بعضها ..
الذئب شرشر كان حزينا جدا ..
علم أن وحدة الكتاكيت ستمنعها منه ..
قرر مغادرة الغابة للبحث عن كتاكيت جديدة لا تسمع كلمة أبيها ..


أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 10:20 AM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#153
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
الزرافة زوزو


زوزو زرافة رقبتها طويلة ..
الحيوانات الصغيرة تخاف منها .. مع أنها لطيفة لطيفة
عندما تراها صغار الحيوانات تسير تخاف من رقبتها التي تتمايل ..تظن أنها قد تقع عليها
أحيانا لا ترى الزرافة أرنبا صغيرا أو سلحفاة لأنها تنظر إلى البعيد ..
وربما مرت في بستان جميل وداست الزهور ..
عندها تغضب الفراش و النحل ..
الحيوانات الصغيرة شعرت بالضيق من الزرافة ..
الزرافة طيبة القلب .. حزنت عندما علمت بذلك ..
صارت الزرافة تبكي لأنها تحب الحيوانات جميعا ..
لكن الحيوانات لم تصدقها
رأت الزرافة عاصفة رملية تقترب بسرعة من المكان ..
الحيوانات لا تستطيع رؤية العاصفة لأنها أقصر من الأشجار..
صاحت الزرافة محذرة الحيوانات ..
هربت الحيوانات تختبئ في بيوتها وفي الكهوف وفي تجاويف الأشجار ..
لحظات وهبت عاصفة عنيفة دمرت كل شيء
بعد العاصفة شعرت الحيوانات أنها كانت مخطئة في حق الزرافة فصارت تعتذر منها ..
كانت الزرافة زوزو سعيدة جدا لأنها تحبهم جميعا
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 10:21 AM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#154
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
العصفوران الصغيران


التقى عصفوران صغيران على غصن شجرة زيتون كبيرة في السن ، كان الزمان شتاء ..
الشجرة ضخمة ضعيفة تكاد لا تقوى على مجابهة الريح .
هز العصفور الأول ذنبه وقال :
مللت الانتقال من مكان إلى آخر يئست من العثور على مستقر دافئ .. ما أن
نعتاد على مسكن وديار حتى يدهمنا البرد و الشتاء فنضطر للرحيل مرة جديدة
بحثا عن مقر جديد و بيت جديد ..
ضحك العصفور الثاني .. قال بسخرية : ما أكثر ما تشكو منه وتتذمر .. نحن
هكذا معشر الطيور ؛ خلقنا للارتحال الدائم ، كل أوطاننا مؤقتة .
قال الأول :أحرام علي أن أحلم بوطن وهوية .. لكم وددت أن يكون لي منزل دائم و عنوان لا يتغير ..
سكت قليلا قبل أن يتابع كلامه : تأمل هذه الشجرة ؛ أعتقد أن عمرها أكثر من
مائة عام .. جذورها راسخة كأنها جزء من المكان ، ربما لو نقلت إلى مكان
آخر لماتت قهرا على الفور لأنها تعشق أرضها ..
قال العصفور الثاني : عجبا لتفكيرك ...أتقارن العصفور بالشجرة ‍؟ أنت تعرف
أن لكل مخلوق من مخلوقات الله طبيعة خاصة تميزه عن غيره ؛ هل تريد تغيير
قوانين الحياة والكون ؟ نحن معشر الطيور منذ أن خلقنا الله نطير و
نتنقل عبر الغابات و البحار و الجبال والوديان والأنهار ..
عمرنا ما عرفنا القيود إلا إذا حبسنا الإنسان في قفص وطننا هذا الفضاء الكبير ، الكون كله لنا .. الكون بالنسبة لنا خفقة جناح ..
رد الأول : أفهم .. أفهم ؛ أوتظنني صغيرا إلى هذا الحد ؟؟
أنا أريد هوية .. عنوانا .. وطنا ، أظنك لن تفهم ما أريد
تلفت العصفور الثاني فرأى سحابة سوداء تقترب بسرعة نحوهما فصاح محذرا:
هيا .. هيا .. لننطلق قبل أن تدركنا العواصف والأمطار .. أضعنا من الوقت ما فيه الكفاية .
قال الأول ببرود : اسمعني ؛ ما رأيك لو نستقر في هذه الشجرة تبدو قوية صلبة لا تتزعزع أمام العواصف ؟
رد الثاني بحزم : يكفي أحلاما لا معنى لها ... سوف انطلق وأتركك
بدأ العصفوران يتشاجران ..
شعرت الشجرة بالضيق منهما ..
هزت الشجرة أغصانها بقوة فهدرت مثل العاصفة ..
خاف العصفوران خوفا شديدا ..
بسط كل واحد منهما جناحيه ..
انطلقا مثل السهم مذعورين ليلحقا بسربهما
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 10:21 AM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#155
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
الجمل الأعرج




سمع الجمل الأعرج بسباق للجمال .. قرر المشاركة رغم عرجته ..
تقدم طالبا تسجيل اسمه .. استغربت لجنة التسجيل .
قال : ما سبب الغرابة ؟ أنا سريع العدو قوي البنية ..
خافت اللجنة أن يتعرض لسوء أثناء السباق .. فدخل السباق على مسؤوليته ..
تجمعت الجمال في نقطة الانطلاق .. سخرت الجمال من عرجة الجمل الأعرج ..
قال : سنرى في نهاية السباق من هو الأقوى والأسرع ..
انطلقت الجمال كالسهام .. كان الجمل الأعرج في آخر المتسابقين ..
صبر الجمل على عرجته .. سببت له الألم عند ركضه السريع ..
كان على الجمال أن تتسلق الجبل ثم تعود ..
الجبل عال ووعر والطريق طويلة ..
الجمال الفتية حاولت الصعود بسرعة فأصابها الإنهاك ..
بعضها سقط من التعب وبعضها قرر العودة ..
الجمل الأعرج كان يسير ببطء وقوة ..
أكثر الجمال تراجعت قبل وصولها إلى القمة ..
الجمال التي وصلت القمة قليلة جدا .. كانت متعبة فاستلقت ترتاح ..
الجمل الأعرج سار بإصرار .. حتى وصل القمة ..
لم يكن يشعر بالتعب .. عاد مهرولا بعرجته ..
الجمال المستريحة لم تنتبه إلا بعد وصوله إلى أسفل المنحدر ..
حاولت الجمال اللحاق به فلم تستطع ..
كان أول الواصلين إلى نهاية السباق ..
نال كأس البطولة وكان فخورا فخورا بعرجته ..
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 10:22 AM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#156
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
رامى والبرتقالة






استيقظ رامى في الصباح وراح يلعب ويجري بكرته الحمراء هنا وهناك ثم وجد برتقالة على المنضدة في منزله فقال سوف آخذ

البرتقالة وألعب بها مثل الكرة في الحديقة ثم أخذ البرتقالة وظل يلعب بها ويرميها هنا وهناك ثم سمع رامى صوت يبكي

تعجب رامى من هذا الصوت وحاول أن يتعرف عليه وكانت المفاجأة عندما عرف إنه من البرتقالة فسألها رامى وقال لها لماذا تبكي

فقالت وهي فى غاية الغضب هل تعرف من أنا ؟ فقال رامى انتي طبعا ً برتقاله




فقالت وهل تعرف ماذا تفعل بي ؟ فقال نعم العب وأجري وأقذفك هنا وهناك

فقالت وهي تبكي ماذا تقول فأنا برتقاله ولست كرة أنا مخلوق مثلك تماماً هل تحب أن يلعب بك أحد ويقذفك هنا وهناك كما تفعل بى

لقد خلقني الله سبحانه وتعالى لأشياء مهمة فيمكنك أن تستفيد بكل جزء منى فيمكنك مثلا

أن تصنع مني عصير ويمكنك أيضا ً أن تصنع منى مريه حلوة أو تأكلني كده بعد تقشيري

وكمان تأخذ قشري وتعمل منه رائحة جميله في الطعام



فذهب الولد حائرا ً يسأل والدته وقال لها ما سمع من البرتقالة

فقالت له فعلاً يا رامى البرتقال له فائدة كبيره في حياتنا فالله سبحانه وتعالي خلق لنا هذه الثمرة

لتعطينا الفيتامينات والزيوت المهمة لأجسامنا وتعطينا الصحة والحيوية وتمنع عنا نزلات البرد والزكام

والآن هل عرفت أنك أخطأت فى حق البرتقالة ويجب أن تعتذر لها

ذهب رامى إلي البرتقالة واعتذر لها وقال سامحيني لن ألعب بكِ مرة ثانية وامتنع رامى عن اللعب بالبرتقالة وأصبح كل يوم يشرب

عصير البرتقال لأنه تأكد أن البرتقال مهم جداً للصحة وأن خلقه للاستفادة منه وليس للعب به
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 01-27-2012, 10:23 AM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#157
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
الرمل والحجر









هذه قصة صديقين كانا يعبران الصحراء القاحلة

و خلال رحلتهما حدث بينهما شجار انتهى بأن ضرب احدهما الآخر على وجهه

تألم الصديق الذي ضُرِب على وجهه و لكن بدون أي يقول اي كلمة كتب على الرمل

ضربني اعز صديق لدي على وجهي اليوم


و بعدها تابعا طريقهما حتى وصلا إلى واحة فقررا الاستحمام في بحيرة الماء

وقع الصديق الذي ضُرب من قبل في الطين و كاد أن يغرق إلا أن صديقه
أنقذه .


بعدها و عندما تمالك الغريق نفسه حفر على الصخر

اليوم أنقذ صديقي حياتي

هنا سأله صديقه الذي ضربه من قبل و أنقذه توا

بعدما ضربتك كتبت على الرمل و الآن حفرت على الصخر, لماذا ؟“

فأجابه صديقه

عندما يؤذينا شخص فعلينا كتابة ذلك على الرمل لتأتي الريح و تجلب المسامحة و مع هبوبها تختفي الكتابة

و لكن عندما يؤدي إلينا شخص معروفا فيجب أن نحفر ذلك على الصخر فيبقى ذلك دائما رغم هبوب الرياح

فلنتعلم أن نكتب آلامنا على الرمال و نحفر التجارب الجيدة في الصخر

يقال إننا نحتاج إلى دقيقة لنجد شخصا مميزا, و ساعة لتقديره, و يوم لنحبه, و لكننا نحتاج إلى أيام عمرنا كلها لننساه

أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-19-2012, 03:39 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#158
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
خليك لحالك أحسن لك

فحص الطبيب البيطري الحصان,وهمهم ثم قال للمزارع:إنه مريض جداً ولا أظنه سيستطيع الوقوف,من الأفضل لك أن تقتله إذا لم يتحرك بعد ثلاثة أيام.
سمع الخروف الحوار بينهما.وبعد ذهاب الطبيب البيطري ركض الخروف مسرعاً إلى صديقه الحصان وقال له:انهض,انهض بسرعة.
لم ينهض الحصان بسبب التعب,وتركه الخروف وذهب لينام.
في اليوم التالي سمع الخروف المزارع وهو يقول لزوجته:إذا لم ينهض الحصان غداً فسوف أقتله.
شعر الخروف بالخوف على صديقه الحصان,وذهب إليه بأقصى سرعته وقال له:انهض,انهض يا صديقي,تغلب على مرضك.
ولكن..بلا جدوى,لم ينفع كلام الخروف مع الحصان.
وفي اليوم الثالث رأى الخروف المزارع وهو يجهز الفأس ليقتل الحصان, ركض الخروف بسرعة وقال للحصان:انهض بسرعة سوف يقتلك المزارع.
حينها وقف الحصان وعندما دخل المزارع وجد حصانه وقد استعاد عافيته,ففرح فرحاً شديداً وقال:سأذبح الخروف من أجل هذه المناسبة السعيدة.

مو كل الناس يشكروك على معروفك..بعضهم يسيء لك ولا يحترم مساعدتك ..خليك بحالك أحسن لك.



أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-29-2012, 10:04 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#159
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
قصة إسلام الطفل الأمريكي

الطفل الأمريكي الذى اسلم فى الثامنة من عمره !! درس الإسلام في السادسة وأشهره في الثامنة.. ولد ألكساندر فرتز لأبوين مسيحيين في عام 1990م.. وقررت أمه منذ البداية أن تتركه ليختار دينه بنفسه..فاحضرت له كتب دينية فى شتى الأديان..وبعد قراءة متفحصة ..أعلن إسلامه وعمره 8 سنوات..بل وتعلم كل شىء عن الإسلام..الصلاة ..حفظ القرآن... ..الأذان..والكثير من الأحكام الشرعية دون أن يلتقى بمسلم واحد..!! سمى نفسه (محمد عبد الله) تيمنا باسم النبى الذى طالما أحبه..!! استضافته أحد القنوات الإسلامية... وكان بصحبة والدته .. كان مقدم البرامج يستعد لإلقاء الأسئلة على الصغير..ولكنه فوجىء به هو الذى يسأله ..كيف يمكننى آداء الحج والعمرة..؟؟..هل الرحلة مكلفة..من أين أشترى ملابس الإحرام؟؟ كان الصغير مشهورا فى مدرسته ...حينما يأتى موعد الصلاة ..يقف وحده ويؤذن ثم يقيم الصلاة وحده..!! سأله المذيع..هل تقابلك مشاكل أو مضايقات فى ذلك؟؟..فأجاب بحسرة : تفوتني بعض الصلوات في بعض الأحيان بسبب عدم معرفتي بالأوقات..!! سأله: ما الذى جذبك فى الإسلام؟.. أجاب: كلما قرأت عنه أكثر أحببته أكثر.. سأله :ما هى أمنياتك؟؟.. فأجاب الصغير فى لهفة: لدى أمنيتان...الأولىأن أصبح مصورا لأنقل الصورة الصحيحة عن المسلمين..تؤلمنى كثيرا أفلام أمريكا القذرة التى تشوه صورة حبيبى محمد (صل الله عليه وسلم) ( والثانية أتمنى أن أذهب إلى مكة المكرمة وأقبل الحجر الأسود هنا تدخلت أمه المسيحية قائلة: تمتلىء حجرته فى منزلنا بصور كعبة المسلمين..ولقد أدخر من مصروفه الأسبوعى 300 دولار ليزورها..يعتقد الناس أن ما يفعله هو نوع من المغامرة..ولكن محمد لديه إيمان حقيقى لا يحس به الآخرون..!! سأله: هل صمت رمضان ؟؟.. أجاب: نعم..صمت العام الماضى ..وتحدانى والدى بألا استطيع..ولكنه ذُهل عندما فعلت ذلك..!! سأله : ما هي أمنياتك الأخرى؟.. أجاب: أتمنى أن تعود فلسطين للمسلمين, فهذه أرضهم وقد اغتصبها الصهاينه منهم..!! سأله: هل تأكل مع والديك لحم الخنزير؟.. أجاب: الخنزير حيوان قذر جدا ..أنا لا أكله ولا أعرف كيف يأكله الناس..!! سأله: هل تصلي في المدرسة؟... أجاب: نعم, وقد اكتشفت مكاناً سرياً في المكتبة أصلي فيه كل يوم. حان وقت صلاة المغرب, فنظر إلى المذيع قائلاً:هل تسمح لي بالأذان؟، ثم قام وأذّن في الوقت الذي اغرورقت فيه عينى المذيع بالدموع! يا ترى ..هل علمنا أبناءنا أن يهتموا بالإسلام كما يهتم به هذا الطفل؟؟ يقول الرسول صل الله عليه وسلم:" كل مولود يولد على الفطرة, فأبواه يهودانه أو ينصرانه أو يمجسانه" وهذه القصة القصيرة ماهى إلا تطبيق للحديث النبوى.
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-30-2012, 01:37 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#160
 
الصورة الرمزية تامر محمد ياسين
تامر محمد ياسين
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 7 - 3 - 2012
المشاركات: 8
معدل تقييم المستوى: 0
تامر محمد ياسين has a spectacular aura about
قصص رائعة ومشوقه مشكورون على الجهد المبذول وأتمنى بوضع قصص وطنية من أحداث المقاومة في فلسطين المزخر بالأحداث الرائعة والمشرفة لكل الأمة الاسلامية ودمتم
تامر محمد ياسين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-05-2012, 12:27 AM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#161
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
الفتاة العمياء
تعرف شاب على فتاة عمياء فأعجب بشخصيتها ووقع في حبها ، فعرض عليها الزواج لكنها قالت له : " أنت ترى وأنا لا ، لا أستطيع الزواج منك لأنني سأغار عليك دوماً من عيون الناس".


فقال لها أنه يحبها ويكفيه أن تكون معها بروحها وليس بنظرها ، ولكنها رفضت وأصر الشاب على البقاء معها

وفي يوم من الأيام اتصلت بها أحد المستشفيات وقالت لها إن هناك شخص وهبها عينيه وأن عليها القدوم كي تجري العملية الحديثة جدا والتي ستجعلها أول من يخضع لها ، اتصلت بصديقها وأبلغته بالأمر فذهب واصطحبها إلى المستشفى ودخلت العملية.

خرجت الفتاة بعد أسبوع غاضبة جداً من أن صديقها لم يقم بزيارتها ، فاتصلت به على البيت ولم يجب اتصالها حتى 10 أيام.. وهناك جاءها اتصال منه طلب فيه لقاءها في حديقة عامة وهناك تعرضت الفتاة التي أصبحت ترى لصدمة عندما شاهدت الشاب الذي أحبها أعمى لا يرى فقالت له " كيف أصادقك وأنت هكذا؟ .. أعذرني علاقتنا انتهت".

انهارت دموع الشاب فجأة وقال لها :" كما تريدين لكن أرجوك اهتمي بعيوني".

نعم فقد تبرع الشاب لها بعينيه كي ترى فيتزوجها وبعد أن صبر على نقصها لم تصبر هي على نقصه.


الحكمة :
الناس لا تنكشف معادنهم إلا عند الاختبار ، وكثيرون يظهرون كمن يستحق التضحية ولكن المفاجأة تكون أنهم لا يستحقون .. بنفس الوقت هذا لا يمنعنا من التضيحة من أجل الغير لأن الخير مستمر في هذه البشرية.


ودي لكم ,.
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-09-2012, 10:49 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#162
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
مكيالك يكال لك به

مِكْيَالُكَ يُكَالُ لَكَ بِهْ ...



.......‎
رَجُل فَقير زَوجتهُ تَصنعُ الزُبدة
وَهو يَبيعُهَا فِي المَدينةُ لأحدَ البَقالاتْ
وَكانتْ الزَوجة تَعمل الزُبدة عَلى شَكل كُرة وَزنُهَا كِيلو ..
وَهُو يُبيعُهَا عَلى صَاحب البَقالة وَ
يشتري بِثمنَها حَاجَاتْ البَيتْ ...
وفِي أحدَ الايَامْ شَك صَاحبْ المَحل بِالوزنْ .. فقَامْ بِوزنْ كُل كُرة مِن كُراتْ الزُبده فَوجدُهَا (900) جِرامْ .
فَغضبْ مِنْ الفَقير وَعِندمَا حَضر الفَقير فِي اليَومْ الثَانِي قَابَلهُ بِغَضبْ وَقالْ لهُ: لِنْ أشتَري مِنكَ تَبيعُنِي الزُبَدة عَلى أنهَا كِيلو
وَلكِنهَا أقلْ مِنْ الكِيلُو بِمئةُ جِرامْ !
حِينهَا حَزنْ الفَقير وَنكَس رأسهُ ثُمْ قَال:
نَحنُ يَا سَيدي لا نَملكُ مِيزانْ وَلكنِي أشتَريتْ مِنكَ كِيلُو مِنْ السُكر وَجعلتَهُ لِي مِثقَال كِي أزنْ بِه الزُبدة ... !
تَيقنُوا تَماماً أنَّ : { مِكْيَالُكَ يُكَالُ لَكَ بِهْ}



أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2012, 11:05 AM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#163
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
الطفل الغبي
دخل طفل صغير لمحل الحلاقة فهمس الحلاق للزبون :
هذا أغبى طفل في العالم … انتظر وسأثبت لك هذا
حمل الحلاق بيد ألف ليرة وباليد الثانية مئة ليرة
نادى الولد وعرض عليه المبلغين أخذ الطفل المئة ليرة وخرج مسرعا
قال الحلاق للزبون ضاحكا : في كل مرة يكرر نفس الفعل ارأيت غبائه
عندما خرج الزبون من المحل قابل الطفل خارجاً من محل للحلويات فساله :
لماذا يا بني دوما تأخذ المئة ليرة ولا تأخذ الألف ألا تعرف أن الألف أكبر قيمة
من المئة ليرة ؟؟
أجابه الطفل : بل أعرف يا سيدي ولكن في المرة التي سوف آخذ منه الألف ليرة
سوف تنتهي اللعبة ولن يكررها مرة أخرى
الحكمة من القصة
(الغبي هو الذي يعامل الناس على أنهم أغبياء)

أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2012, 11:40 AM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#164
 
الصورة الرمزية *zahraa*
*zahraa*
(+قلم دائم الاحتراف+)
الانتساب: 2 - 1 - 2012
المشاركات: 3,145
معدل تقييم المستوى: 9
*zahraa* has a spectacular aura about
قصص روووعة
بارك الله فيكم جميعا
*zahraa* غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2012, 11:29 PM  
افتراضي رد: ادب الاطفال قصص متجددة لسعادة اطفالنا
#165
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
قصه وعبره

كان هناك طفل صغير في التاسعة من عمره ..
أراه والده زجاجة عصير صغيرة وبداخلها برتقاله كبيرة ..
وكان عنق الزجاجة من الضيق بحيث لا يمكن أن تنفذ منه برتقاله بهذا الحجم الكبير
... تعجب الطفل ؟
كيف دخلت هذه البرتقاله داخل هذه الزجاجة الصغيرة ؟
وهو يحاول إخراجها من الزجاجة ..
عندها سأل والده كيف دخلت هذه البرتقاله الكبيرة في تلك الزجاجة ذات الفوهة الضيقة!؟
أخذه والده إلى حديقة المنزل وجاء بزجاجة فارغة ..
فرأه يدخل برتقاله صغيرة عالقة بفرعها في جوف الزجاجة
وتركها .. ومرت الأيام فإذا بالبرتقاله تكبر وتكبر حتى استعصى خروجها من الزجاجة !
وعندئذ فهم الطفل أن البرتقاله نمت وهي في جوفها.
فعرف السر وزال عنه التعجب .
والتفت والده اليه وقال:
كثيراً ما أرى يا بني من عادات الناس ما يجعلني أعجب كيف يطيق شخص عاقل أن يعتادها و يمارسها و يتعذر عليه التخلص منها، واغلب ظني أن هذه العادات تنمو فيهم كما تنمو البرتقاله في جوف الزجاجة فلا يستطيع الخلاص منها، فاحذر يا بني مثل هذه العادات.
وَلَمْ أَنْسَ إِلى اليَوْمِ تِلْكَ الكَلِمَاتِ .

العبرة
اترك المعصية قبل أن تكبر فى قلبك وتألفها وتدمنها وتضعف على مفارقتها وحاول أن تتخلص من العادات السيئة قبل أن تهزمك فى تركها وإزرع ذلك فى أطفالك وعلمهم أن نموها واثرها أسرع من نموك
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 04:49 PM بتوقيت القدس