قديم 06-30-2011, 12:50 AM  
افتراضي
#46
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
[QUOTE=ام تقى;3247007]
أبو القاسم الشابي



بارك الله فيك اختى ام تقي علي الاثراء الرائع وعلي الانتقاء الاكثر من رائع للشاعر ابو القاسم الشابي
وصراحة اثريتى الموضوع بطريقة رائعة جدا ويا ريت ما تحرمينا من مشاركات رائعة اخري وبتمنى تستمري فى الموضوع كلما سنحت لك الفرصة
مرورك اسعدنى جدا جزاك الله كل خير لك احترامى وتقديري

أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2011, 09:51 AM  
افتراضي
#47
 
الصورة الرمزية aseel_aiman
aseel_aiman
(+ قلم فضى +)
الانتساب: 27 - 4 - 2011
الإقامة: في قلب فلسطين
العمر: 19
المشاركات: 1,857
معدل تقييم المستوى: 8
aseel_aiman has a spectacular aura about
قصائد للشاعر : إبراهيم طوقان

غايتي
ان قلبي لبلادي***لا لحزبٍ أو زعيم
لم ابعه لشقيق***او صديق لي حميم
ليس مني لواراه***مرة غير خاسرة
ولساني كفؤادي***نيط منه باصميم
وغدي يشبه يومي***وحديثي كقديمي
لم اهب غيظ كريم ***لا,ولاكيد لئيم
غايتي خدمةقومي***بشقائي ونعيمي



في قصيدته " يا حسرتا " المؤرخة في 22|3|1935 يقول إبراهيم طوقان ---



يا حسرتا ماذا دهى أهل الحمى

فالعيش ذ ل , والمصير بوار

أرأيت أي كرامة كانت لهم

واليوم كيف الى الإهانة صاروا

سهل الهوان على النفوس فلم يعد

للجرح من ألم وحق وعار

همدت عزائمهم فلو شبت لظى

لتثيرها فيهم فليس تثار

الظالم الباغي يسوس أمورهم

واللص والجاسوس والسمسار .




الــــفـــدائــــــــــي

لاتَسَـــل عَـن سَلامَتـــــه رُوحُـهُ فَــوقَ راحَتـِـــــه

بَــدَّلتـــــــهُ هُمُـــومُـــــه کَفنَــــاً مِــن وِسادَتِــــــه

يَرقُــبُ السَّــــاعَةَ التــي***; بَعــدَها هَـولُ ساعَتـِــــه

شاغِلٌ فِکرُ مَن يَرا..... ه بإطــراقِ هــامَتـِـــــــــــه

بَيــنَ جَنبـــــــهِ خافِـــقٌ يَتَـلَظَّـــ***; بِـغــايتِـــــــــه

مَن رَأ***ى; فَحمَةَ الدُّجـــ***; أُضـرمَت مِن شَرارتِــــه

حَمَّـــلَتـهُ جَهَــنَّــــــــــــمٌ طَــرَفا مِـــن رِسالَتـــــــه

هُـوَ بِالبــابِ واقِـــــفٌ وَ الــرَّد***; مِنـهُ خــائِـــــف

فَاهدَأ***; يا عَواصِــــــــفُ خَجَـــلاً مِن جَراءَتِـــــــه

صــامِتٌ لَو تَکَلَّــــــمــــا لَفَــظَ النَّــارَ وَ الـــدَّمــــا

قُـل لِمَن عـــــابَ صَمتَه خُـلِقَ الحَـــزمُ أبکَــــــما

وَ أخُــو الحَزمِ لَم تَــــزل يـَده تَسبـِــقُ الفَــــــــــما

لاتَلــــوموه، قـــــَـد رَأ***; مَنــهَجَ الحَــقِّ مُظلـــــما

وَ بـِـــلادَاً أحَبـَّـــــــــــها رُکنـُــها قَــد تَهَــدَّمَــــــا

وَ خُصُـــوماً بِبَغيــــــهِم ضَجَّتِ الارضُ وَ السَّـما

مَرَّ حينٌ، فَکــادَ يقتــ له اليـــأسُ، إنَّمــــــــــا ...

هُــوَ بِالبــابِ واقِــــفٌ وَ الرَّد***; مِنــــهُ خـــائـــف

فَاهــدَأ***; يا عَواصِـــــفُ خَجـــلاً مِـن جَـراءَتِــــه




aseel_aiman غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2011, 10:00 AM  
افتراضي
#48
 
الصورة الرمزية aseel_aiman
aseel_aiman
(+ قلم فضى +)
الانتساب: 27 - 4 - 2011
الإقامة: في قلب فلسطين
العمر: 19
المشاركات: 1,857
معدل تقييم المستوى: 8
aseel_aiman has a spectacular aura about





الشاعر



أحمد شوقي
ولد فى القاهرة عام 1868 م فى أسرة موسرة متصلة بقصر الخديوي

أخذته جدته لأمه من المهد ، وكفلته لوالديه

حين بلغ الرابعة من عمره ، أدخل كتاب الشيخ صالح – بحى السيدة زينب – ثم مدرسة المبتديان الابتدائية ، فالمدرسة التجهيزية ( الثانوية ) حيث حصل على المجانية كمكافأة على تفوقه

حين أتم دراسته الثانوية دخل مدرسة الحقوق ، وبعد أن درس بها عامين حصل بعدها على الشهادة النهائية فى الترجمة

ما أن نال شوقي شهادته حتى عينه الخديوي فى خاصته ، ثم أوفده بعد عام لدراسة الحقوق فى فرنسا ، حيث أقام فيها ثلاثة أعوام ، حصل بعدها على الشهادة النهائية فى 18 يوليه 1893 م
أمره الخديوي أن يبقى فى باريس ستة أشهر أخرى للإطلاع على ثقافتها وفنونها



عاد شوقي إلى مصر أوائل سنة 1894 م فضمه توفيق إلى حاشيته
سافر إلى جنيف ممثلاً لمصر فى مؤتمر المستشرقين

لما مات توفيق وولى عباس ، كان شوقي شاعره المقرب وأنيس مجلسه ورفيق رحلاته
أصدر الجزء الأول من الشوقيات – الذي يحمل تاريخ سنة 1898 م – وتاريخ صدوره الحقيقي سنة1890 م
نفاه الإنجليز إلى الأندلس سنة 1914 م بعد أن اندلعت نيران الحرب العالمية الأولى ، وفرض الإنجليز حمايتهم على مصر
1920 م



عاد من المنفى فى أوائل سنة 1920 م
بويع أميراً للشعراء سنة 1927 م
أنتج فى أخريات سنوات حياته مسرحياته وأهمها : مصرع كليوباترا ، ومجنون ليلى ، قمبيز ، وعلى بك الكبير
توفى شوقي فى 14 أكتوبر 1932 م مخلفاً للأمة العربية تراثاً شعرياً خالداً


ساعدت الطباعة في هذا العصر في ظهور الصحف التي انتشرت بين الناس تنقل لهم الاخبار والحوادث وتنشر بينهم النتاج الادبي، وسارع الشعراء ينشرون قصائدهم في الصحف التي صدرت في مصر ولبنان والعراق وراح الناس يقرأون ما ينشر في الصحف والأمي يستطيع ان يستمع الى ما يقرأ فكان ذلك بادرة تطور الشعر العربي والنهوض به.

وكان الشعب العربي في الاقطار العربية يرزح تحت ظل الاستعمار فأحس الشعراء بمسؤوليتهم الكبيرة فكانوا أصواتاً معبرة عن شعبهم فبرز في مصر أحمد شوقي وحافظ إبراهيم ومحمود سامي البارودي، وفى العراق برز الرصافي والزهاوي والكاظمي، فنهضوا بالشعر ونقلوه من الوضع الذي كان فيه الى صوت معبر عن آمال الشعب وآلامه.

يقول شوقي (ت 1932م) بعد ان نفاه الانكليز الى أسبانيا:

وطني لو شغلت بالخلد عنه***نازعتني إليه في الخلد نفسي
(2)

ويدعو الى الوحدة الوطنية ونبذ الخلاف فيقول:

إلام الخلف بينكم إلا ما***وهذي الضجة الكبرى علاما؟

وفيم يكيد بعضكم لبعض***وتبدون العداوة والخصاما
(1)

ويقول في رثاء سعد زغلول:

شيعوا الشمس ومالوا بضحاها***وانحنى الشرق عليها فبكاها

جلل الصبح سواداً يومها***فكأن الارض لم تخلع دجاها

انظروا تلقوا عليها شفقاً***من جراحات الضحايا ودماها

وانتشرت قصائد شوقي في مدح النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ومنها نهج البردة:

ريم على القاع بين البان والعلم***أحل سفك دمي في الأشهر الحرم

والهمزية التي مطلعها:

وُلد الهُدى فالكائنات ضياءُ***وفم الزمان تبسم وثناء

والبائية التي يقول فيها:

أبا الزهراء قد جاوزت قدري***بمدحك بيد أن لي انتسابا

ولم أر غير حكم الله حكماً***ولم أر دون باب الله بابا

وشوقي ـ كما هو حال شعراء عصره ـ يُعدُّ لسان حال شعبه الناطق باسمه ويرى حق الوطن واجباً في عنقه فيقول:

وللأوطان في دم كل حُرّ***يد سلفت ودين مستحق

وللحرية الحمراء باب***بكل يد مضرجة يُدق(
6)

ومن بديع غزله قوله:

يا جارة الوادي طربت وعادني***ما يشبه الاحلام من ذكراك

مثلت في الذكرى هواك وفي الكرى *** والذكريات صدى السنين الحاك

لم أدر ما طيب العناق على الهوى***حتى ترفق ساعدي فطواك

وتعطلت لغة الكلام فخاطبت***عيني في لغة الهوى عيناك

وقوله في مسرحية مجنون ليلى:

جبل التوباد حياك المحيا***وسقى الله صبانا ورعى

فيك ناغينا الهوى في مهده***ورعينا غنم الأهل معا

وعلى سفحك عشنا زمناً***ورضعناك فكنت المرضعا

تحياتي لك أخي عاشق
aseel_aiman
لي رجعة...






aseel_aiman غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2011, 11:40 AM  
افتراضي
#49
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all


تحياتي لك أخي عاشق
aseel_aiman
لي رجعة...




بارك الله فيك اختى اسيل علي ابداعاتك واهلا بك في كل وقت وننتظر جديدك الرائع
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2011, 07:10 PM  
افتراضي
#50
 
الصورة الرمزية Um Ahmed2016
Um Ahmed2016
()
الانتساب: 10 - 11 - 2007
الإقامة: فى قلب الملتقى التربوى
المشاركات: 14,893
معدل تقييم المستوى: 24
Um Ahmed2016 is a glorious beacon of light
اخى عاشق الفيزياء
اسمح لى ان اضيف هذة الابيات التى اعجبتنى
واحببت ان تشاركونى فى قرائتها
ومن ثم اسمح لى ان اضف نبذة عن هذا الشاعر
Um Ahmed2016 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-30-2011, 07:14 PM  
افتراضي
#51
 
الصورة الرمزية Um Ahmed2016
Um Ahmed2016
()
الانتساب: 10 - 11 - 2007
الإقامة: فى قلب الملتقى التربوى
المشاركات: 14,893
معدل تقييم المستوى: 24
Um Ahmed2016 is a glorious beacon of light


الشاعر محمد محمود الزبيري

حياته ولد ونشأ في صنعاء، العاصمة اليمنية العريقة ، وبها بدأ تعلمه وتأثر تأئرا شديدا بتعاليم الصوفية ونعم بها كما لم ينعم بشيء
حياته ولد ونشأ في صنعاء، العاصمة اليمنية العريقة ، وبها بدأ تعلمه وتأثر تأئرا شديدا بتعاليم الصوفية ونعم بها كما لم ينعم بشيء آخر ، ومال إلى الأدب عامة والشعر خاصة ، فدرسه حتى تمكن من نفسه ، فهام به أي هيام . وقبل نشوب الحرب الكونية الثانية انتقل إلى مصر ليتم دراسته ، فالتحق بدار العلوم حصن اللغة العربية ، وقبل أن يتم دراسته فيها عاد إلى اليمن عام 1941 م وكانت الأوضاع فيها متردية ، استشرى فيها الفقر والمرض ، ولم يقم الحكام بواجبهم نحو مكافحة هذين البلاءين ، وزاد الأمر سوءا انتشار الجهل وانتصار حكام اليمن له ، فأذهل هذا الوضع الزبيري فصرخ متألماً :


ماذا دهى قحطان ؟ في لحظاتهم


بؤس وفي كلماتهــــم آلام
جهـل وأمراض وظلـم فــاح

ومخافة ومجاعـة و " إمـام"
لقد اتسعت الشقة بين الشعب اليمني وحكامه ، وترصد كل منهما الآخر وكان لابد للزبيري أن يسعى لإنقاذ شعبه مما هو فيه ، فسعى إلى إقناع الحكام بالسماح لهذا الشعب المسكين أن ينطلق من قيوده ، وقد بذل كل ما في وسعه لتحقيق الخير لبني وطنه ، فمدح الأئمة وأبناءهم ، وصانعهم ولاينهم ، ولكن بلا جدوى، فقد تمكنت قي نفوسهم عقيدة راسخة بأن هذا الشعب لا يحكم إلا بالحديد والنار. ولما يئس من استجابة الحكام لدعوته للإصلاح ، ترك المصانعة وأعلها عليهم حربا ضروسا ، سلاحه فيها شعره المتفجر الملتهب ، فقد كان يعتقد بأن للقلم في مقاومة الطغيان فعل الحديد والنار، وقد عبر عن هذا الاعتقاد نثراً وشعرا فمن ذلك قوله :
" كنت أحس إحساسا أسطوريا بأني قادر بالأدب وحده على أن أقوض ألف عام من الفساد والظلم والطغيان " وفي نفس المعنى يقول شعرا :
كانت بأقطابها مشدودة الطنب


قوضت بالقلم الجبار مملكة
وفي نفس العام الذي عاد فيه من القاهرة استقبلته سجون صنعاء والأهنوم وتعز ولما استطاع محبوه أن يخرجوه من
السجن لم يطق البقاء في اليمن - السجن الكبير كما دعاه - فارتحل إلى عدن سنة 1944 م لعله يستطيع أن ينطلق منها لتحقيق الحرية لقومه ، فعمل على بث روح التضحية والثورة في الشعب اليمنى عن طريق صحيفته التي أصدرها في عدن سنة 1946 م باسم " صوت اليمن " واختاره اليمنيون المقيمون هناك رئيسا للاتحاد اليمني ، وأسلموا له راية الجهاد . . تابع جهاده في عدن رغم مضايقات الإنجليز إلى أن قامت الثورة الأولى بقيادة عبد الله بن أحمد الوزير سنة 1948 م ، قتل فيها الإمام يحي حميد الدين وعدد من أولاده ، فهرع إلى اليمن وعين وزيرا للمعارف ، ولكن هذه الثورة لم تدم أكثر من شهر ، وعادت أسرة حميد الدين للحكم فى شخص الإمام أحمد ابن الإمام المقتول . وفر الزبيري ثانية ، ولكنه وجد الأبواب أمامه موصدة إلا باب الدولة الإسلامية الناشئة في باكستان فالتجأ إليها ، ولقي من شعبها المسلم كل تكريم فقابل هذا التكريم بمثله فتغنى بهذا الشعب الأبي ، وأنشد أجمل قصائده فيه وأذاع روائع شعره من إذاعة الدولة الناشئة . وفي عام 1952 م هرع إلى مصر عندما علم بقيام الثورة فيها ، واستبشر الزبيري خيراً بهذه الثورة عندما لاحت على بداياتها السمات الإسلامية ، فأمل في مساعدة قادتها لليمن ، وما كان يعلم آنذاك ما خبأته الأقدار لليمن على أيدي رجالات هذه الثورة
قام أحمد يحيى الثلايا بثورته الإصلاحية قي سنة1955 م والزبيري بمصر ولكن الثورة فشلت قبل أن يسهم فيها بشيء ، وعاد حكام اليمن اكثر قسوة وأشد تصميما على منهجهم في الحكم ، واستمر الزبيري في مصر يدعو لإنصاف شعب اليمن عن طريق المقالات التي ينشرها في صحيفة " صوت اليمن " التي أعاد إصدارها في سنة1955 م وأخذ يشارك في جميع القضايا العربية والإسلامية بجهده وشعره .
ويئس بعض رفاقه قي الكفاح ، وظل الأمل يحدوه ، وقامت ثورة 1962 م بقيادة عبد الله السلال الذي استدعى الزبيري من القاهرة وسلمه وزارة التربية والتعليم ، ثم عين عضوا في أول مجلس لرئاسة الجمهورية ولكن الياح لم تجر كما شاء لها شاعرنا وقدَّر فانتكست الثورة بحرب أهلية مريرة لم يشهد تاريخ العرب لها مثيلا ، فترك الزبيري الوزارة وأفرغ جهده في إصلاح ما أفسده المفسدون فزار القبائل وعرض نفسه للقتل ، ودعا إلى الوفاق والصلح وحقن الدماء ، وحضر جميع المؤتمرات التي عقدت للصلح ، وكان رئيسا لمؤتمر عمران الذي أصدر قرارات الصلح والوفاق ولكن هذه القرارات جوبهت بالمماطلة في التطبيق . . . وتوالت المؤتمرات في أركويت قي السودان وفي خمر في اليمن . .. وكان الزبيري فيها جميعا داعية الوفاق والإصلاح .
لقد أدرك ـ رحمه الله ـ ، بعد كل ما بذل من جهد أن الدعوة الفردية لا تجدي ، وأنه لا بد من تنظيم يتبنى نظاما مقبولاً لدى الشعب اليمني بأسره يكون بديلا لكل هذه الدعوات التي أغرقته في بحار من الدماء ، ولم يكن الزبيري ليعدل بالإسلام نظاما ، فقد عاش حياته مؤمناً أن لا حياة للمسلمين إلا بالإسلام فسارع إلى إنشاء حزبه باسم " حزب الله " ، فالتف حوله خيرة الرجال في اليمن ، وانطلقت دعوته تجوب آفاق اليمن فتلقى المجيبين والملبين ، وبدأ حملة واسعة قي أرجاء اليمن يخطب الجماهير داعيا إلى ما آمن به ، وانتهى به المطاف إلى جبال " برط " وبينما كان يلقي خطابه انطلقت رصاصات غادرة تخترق قلبه المؤمن ، فسقط شهيدا على تراب اليمن التي وهبها حياته كلها ، وقي هذا اليوم أول نيسان 1965 م صمت الصوت الذي هز اليمن ، هز المخلصين فسارعوا إليه يلبون نداءه ، وهز الحاقدين والمنتفعين والمستعمرين فسارعوا إلى إفراغ حقدهم برصاصات استقرت في القلب الكبير .
من قتل الزبيري ؟ ولماذا لم يلق القبض على القتلة ؟ ولماذا أهمل التحقيق في الحادث ؟ إجابات هذه الأسئلة ستبقى مطوية إلى أن يأتى الزمن الذي يكشفها ويكشف مثيلات لها في أرجاء الوطن الإسلامي الكبير .
آثاره :
أصدر شاعرنا ديوانين : الأول : " ثورة الشعر " الثاني : " صلاة في الجحيم "
وما نشر في هذين الديوانين هو الجزء الأقل من شعره ، ولازالت هناك مجموعات كبيرة من شعره تنتظر من يقوم بطبعها .
صدر للشاعر الكتب السياسية التالية :
ا - دعوة الأحرار ووحدة الشعب 2 - الإمامة وخطرها على وحدة اليمن 3 - الخدعة الكبرى في السياسة العربية 4 - مأساة واق الواق ، تحدث فيه عن مصير جلادي اليمن وعن مصير الشهداء الذين سقطوا دفاعا عن اليمن وشعبه متبعا أسلوب ، " رسالة الغفران " للمعري .
وله إلى جانب هذه المؤلفات مجموعات من مقالاته وبحوثه السياسية والأدبية تقع في عدة مجلدات . ولا يفوتنا هنا أن نسجل بأن جميع مؤلفات الزبيري والغالبية العظمى من شعره تدور حول مأساة الشعب اليمني الذي أفنى عمره في سبيل قضيته وسقط شهيدا وهو ينادي بحريته .
شعر5:
الزبيري شاعر مطبوع ، تعشق الأدب منذ يفاعته ، وقال الشعر منذ صباه يمتاز شعره بالجزالة والحيوية وهو في نسجه أقرب ما يكون للقدامى لولا المعاني الحديثة التي يتناولها ، وقف شعره تقريبا لقضيته ألكبرى ، حرية اليمن وسعادة شعبه ، فقد هاله ما يعانيه اليمنيون من ظلم الحكام وفتك الأمراض وانتشار الفقر واستيلاء الجهل على الناس ، فحاول محاربة كل هذه الأوبئة بالكلمة ، بالأدب ، بالشعر وكان مؤمناً إيمانا لا يتزعزع بأنه قادر بها أن يخلص شعبه ويسعده .
ولم يخل شعره من الالتفات إلى قضايا الإسلام والمسلمين ، فالتفت إلى قضايا فلسطين وباكستان وكشمير. . . ودافع عنها وبيّن وجه الحق فيها . .. . . ولم يستطع شاعر عربي قبل الزبيري أن يصور بشعره الظلم والظالمين . بمثل القوة التي صورهما بها ، وأن يرسم للطغاة صورا تكشف حقيقتهم وتسخر من جبروتهم بمثل ما رسمها ، وقارئ دواوينه لا ينفك يطالع هذه الصور المعبرة واللقطات الحية .... .. .
مختاراتنا من شعره :
راعينا في اختيارنا أن تكون هذه المختارات ممثلة لجوانب ثلاثة : حبه لليمن وسيطرة هذا الحب على نفسه ، واهتمامه بالقضايا الإسلامية ، وتصويره للطغيان .
ا - " الحنين إلى الوطن " : وهي قصيدة تعبر تعبيرا عميقا عن شدة حبه لوطنه وبني وطنه .
2 - " محنة الإسلام " " وهي قصيدة ألقاها ترحيبا بالدكتور عبد الوهاب عزام عند قدومه إلى الباكستان سفيرا لمصر، وفيها تصوير للحال الذي آل إليه المسلمون ، ولم يضع الشاعر عنوانا لهذه القصيدة ، فوضعنا لها هذا العنوان الذي يناسب موضوعها العام ، وقد اخترنا من القصيدة الجزء الذي تحدث فيه الشاعر عن محنة الإسلام .
3- " رثاء شعب " ، بدأ نظمها إثر مصرع الثورة اليمنية سنة 1948 م ، يقول الشاعر عن ظروف نظم القصيدة ، نظمتها وأنا مطارد في الهند ، هارب من البشر محظور علي أن أمشي عليك ظهر الأرض " اسمي مسجل في القائمة السوداء في مصر .
4 - " عالم الإسلام " ألقاها في مؤتمر إسلامي حاشد في باكستان .

ومن أشعار الشاعر الشهيد محمد محمود الزبيري

سجل مكانك في التاريخ يا قلم

فها هنا تبعث الأجيال والأمم

هنا القلوب الأبيات التي اتحدت

هنا الأحباء هنا القربى هنا الرحم

هنا العروبة في ابطالها وثبت

هنا الاباء هنا العلياء هنا الشيم

هنا الكواكب كانت في مقابرها

واليوم تشرق للدنيا وتبتسم




هنا البراكين هبت من مضاجعها

تطغى وتكتسح الطاغي وتلتهم

لسنا من ايقظوها من مراقدها

الظلم ايقظها والسخط والأ لم

شعب تفلت من اغلال قاهره

حرا فأجفل عنه الظلم والظلم

نبا عن السجن ثم ارتد يهدمه

كي لا يكبل فيه بعده قدم

ان القيود التي كانت على قدمي

صارت سها ما من السجان تنتظم

ان الأنين الذي كنا نردده

سرا صيحه تصغى لها الأمم

والحق يبدا في اهات مكتئب

وينتهي بزئير ملؤه النقم

والشعب لو كان حي ما استخف

به فردا ولا عاث فيه الظالم النهم

ان الغزات وان كانو جبابرة

لهم قلوب من الأطفال تنهزم



وهنـــــــــــــــا
انشـودة هذة الابيات . هنــا البـراكـيـن
كلمــات / ابو الاحـرار |
محمد محمود الزبيري
الحـان واداء واشراف
المنشد القدير | علي المـرانـي
بصيغة MP3
رابط التحميل واﻻستماع

4shared

mediafire

Um Ahmed2016 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-01-2011, 11:40 AM  
افتراضي
#52
 
الصورة الرمزية aseel_aiman
aseel_aiman
(+ قلم فضى +)
الانتساب: 27 - 4 - 2011
الإقامة: في قلب فلسطين
العمر: 19
المشاركات: 1,857
معدل تقييم المستوى: 8
aseel_aiman has a spectacular aura about



الشاعر

جمال حمدان

كتاباته
مع أن ما كتبه جمال حمدان قد نال بعد وفاته بعضا من الاهتمام الذي يستحقه، إلا أن المهتمين بفكر جمال حمدان صبوا جهدهم على شرح وتوضيح عبقريته الجغرافية، متجاهلين في ذلك ألمع ما في فكر حمدان، وهو قدرته على التفكير الاستراتيجي حيث لم تكن الجغرافيا لدية الا رؤية استراتيجية متكاملة للمقومات الكلية لكل تكوين جغرافي وبشرى وحضاري ورؤية للتكوينات وعوامل قوتها وضعفها، وهو لم يتوقف عند تحليل الأحداث الآنية أو الظواهر الجزئية، وإنما سعى إلى وضعها في سياق أعم وأشمل وذو بعد مستقبلي أيضا. ولذا فان جمال حمدان، عاني مثل أنداده من كبار المفكرين الاستراتيجيين في العالم، من عدم قدرة المجتمع المحيط بهم على استيعاب ما ينتجونه، إذ انه غالبا ما يكون رؤية سابقة لعصرها بسنوات، وهنا يصبح عنصر الزمن هو الفيصل للحكم على مدى عبقرية هؤلاء الاستراتيجيون.
وإذا ما طبقنا هذا المعيار الزمني على فكر جمال حمدان، نفاجأ بان هذا الاستراتيجي كان يمتلك قدرة ثاقبة على استشراف المستقبل متسلحا في ذلك بفهم عميق لحقائق التاريخ ووعي متميز بوقائع الحاضر، ففي عقد الستينات، وبينما كان الاتحاد السوفيتي في أوج مجده، والزحف الشيوعي الأحمر يثبت أقدامها شمالا وجنوبا، أدرك جمال حمدان ببصيرته الثاقبة أن تفكك الكتلة الشرقية واقع لا محالة، وكان ذلك في 1968م، فإذا الذي تنبأ به يتحقق بعد إحدى وعشرين سنة، وبالتحديد في عام 1989، حيث وقع الزلزال الذي هز أركان أوروبا الشرقية، وانتهى الأمر بانهيار أحجار الكتلة الشرقية، وتباعد دولها الأوروبية عن الاتحاد السوفيتي، ثم تفكك وانهيار الاتحاد السوفيتي نفسه عام 1991م.

الجوائز والتكريم
حظي جمال حمدان بالتكريم داخل مصر وخارجها:
[عدل] الترشيحات

عُرضت عليه كثير من المناصب الكبيرة في مصر وخارجها لكنه اعتذر عنها جميعاً مفضلاً التفرغ للبحث العلمي وكانت بعض الترشيحات هي:
[عدل] وفاته

عثر على جثته والنصف الأسفل منها محروقاً، واعتقد الجميع أن د. حمدان مات متأثراً بالحروق، ولكن د. يوسف الجندي مفتش الصحة بالجيزة أثبت في تقريره أن الفقيد لم يمت مختنقاً بالغاز، كما أن الحروق ليست سبباً في وفاته، لأنها لم تصل لدرجة أحداث الوفاة.
اكتشف المقربون من د.حمدان اختفاء مسودات بعض الكتب التي كان بصدد الانتهاء من تأليفها، وعلى رأسها كتابة عن اليهودية والصهيونية، مع العلم أن النار التي اندلعت في الشقة لم تصل لكتب وأوراق د. حمدان، مما يعني اختفاء هذه المسودات بفعل فاعل وحتى هذه اللحظة لم يعلم أحد سبب الوفاة ولا اين اختفت مسودات الكتب التي كانت تتحدث عن اليهود.
وقد فجّر رئيس المخابرات السابق أمين هويدي مفاجأة من العيار الثقيل، حول الكيفية التي مات بها جمال حمدان، وأكد هويدي أن لديه ما يثبت أن الموساد الإسرائيلي هو الذي قتل حمدان [1].
[عدل] مؤلفاته

ترك جمال حمدان 29 كتاب و79 بحث ومقالة، أشهرها كتاب شخصية مصر دراسة في عبقرية المكان، ومات ولم يتزوج.
مؤلفاته العربية التي نشرت باللغة العربية:
  • أنماط من البيئات، القاهرة، 1958
  • دراسة في جغرافيا المدن، القاهرة، 1958
  • المدينة العربية، القاهرة، 1964
  • بترول العرب، القاهرة، 1964
  • الاستعمار والتحرير في العالم العربي، القاهرة، 1964
  • اليهود انثروبولوجياً، كتاب الهلال، 1967
  • شخصية مصر، كتاب الهلال، 1967
  • استراتيجية اللاستعمار والتحرير، القاهرة، 1968
  • مقدمة كتاب ((القاهرة)) لديزموند ستيوارت، ترجمة يحيى حقي، 1969
  • العالم الإسلامي المعاصر، القاهرة 1971
  • بين أوروبا وآسيا، دراسة في النظائر الجغرافية، القاهرة، 1972
  • الجمهورية العربية اللليبية، دراسة في الجغرافيا السياسية، القاهرة، 1973
  • 6 أكتوبر في الاستراتيجية العالمية، القاهرة، 1974
  • قناة السويس، القاهرة، 1975
  • أفريقيا الجديدة، القاهرة، 1975
  • موسوعة ((شخصية مصر - دراسة في عبقرية المكان)) 4 أجزاء، القاهرة، 1975 - 1984
مؤلفاته وبحوثه المنشورة باللغة الإنجليزية:
  • Population of the Nile Mid - Delta, past and present, Reading University, June 1953
  • Khartum : study of a city, Geog. Review, 1956
  • Studies in Egyptian Urbanism, Cairo, 1960
  • Evolution of irrigation agriculture in Egypt, in : A history of land use arid regions, ed. L. Dublet Stamp, Unesco, Paris, 1961
  • Egypt, the land and the people, in: Guide book to geology, 1962
  • Pattern of medival urbanism in arab world, Geog. Review, April 1962
  • Political map of the new Africa, Geog. Review, October 1963
  • The four dimensions of Egypt
[عدل] وصلات خارجية




aseel_aiman غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2011, 09:48 AM  
افتراضي
#53
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
اخى عاشق الفيزياء
اسمح لى ان اضيف هذة الابيات التى اعجبتنى
واحببت ان تشاركونى فى قرائتها
ومن ثم اسمح لى ان اضف نبذة عن هذا الشاعر
بارك الله فيك اختى ام تقي علي الاضافات الرائعة جزاك الله كل خير وعذرا لعدم تواصلي خلال اليومين السابقين لمشاكل عندى بخط النت

أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2011, 09:51 AM  
افتراضي
#54
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
[QUOTE=aseel_aiman;3254651]



الشاعر
جمال حمدان


بارك الله فيك اختى اسيل لمشاركتك الفعالة وابداعاتك المميزة وعذرا لعدم تواصلي خلال اليومين الفائتين لعدم وجود نت عندى


أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2011, 10:31 AM  
افتراضي
#55
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
قائمة بالأدباء الذين تم استعراضهم


طلعت شقيرق : عاشق الفيزياء
خليل مطران : بثينة فارس
ابراهيم ناجى : بثينة فارس
سلمى الجيوسي : عاشق الفيزياء
ايليا ابو ماضي : عاشق الفيزياء
عبد الرحمن العشماوي : سنى مغترب
سعاد الصباح : سليم سحاب
جبران خليل جبران : بثينة فارس
ميخائيل نعيمة : عاشق الفيزياء
فاروق جويدة : بثينة فارس
فدوى طوقان : عاشق الفيزياء
عبد الرحيم محمود: عاشق الفيزياء
ابراهيم طوقان :
aseel_aiman
حلمى مصباح ابوشعبان : المهندسة غدير
ابو القاسم الشابي : أم تقي

محمد محمود الزبيري: أم تقي
ابراهيم طوقان:aseel_aiman
احمد شوقي:aseel_aiman
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2011, 10:40 AM  
افتراضي
#56
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
نسيب عريضة



- ولد نسيب عريضة في شهر آب سنة 1887م في مدينة " حِمْص " بشمال سوريا ، لوالدين أرثوذكسيين هما أسعد عريضة وسليمة حداد .
- تلقى تعليمه الابتدائي بمدرسة حِمْص الروسية المجانية ، وعندما ظهر تفوقه في الدراسة اختارته الجمعية الروسية الإمبراطورية ليكمل تعليمه الثانوي في مدرسة المعلمين الروسية بمدينة الناصرة في فلسطين .
وقد عاش نسيب عريضة منذ سنة 1900 في القسم الداخلي لمدرسة " الناصرة" حيث التقى بعد سنتين قضاهما في مدرسة المعلمين الروسية بتلميذ جديد ، أصبح فيما بعد صديقاً وزميلاً له مدى حياته هو ميخائيل نعيمة ، كما التقى بزميل آخر هو الشاعر عبد المسيح حداد . وأمضى في مدرسة الناصرة مدة خمس سنوات أنهى خلالها تعليمه.
- أغرم بالقراءة والتأمل منذ صغره في الطبيعة والحياة ، فقرأ أمهات الكتب في الأدب العربي خاصة دواوين الشعراء ، ثم بدأ يقرض الشعر في مختلف موضوعات الحياة وغلب على شعره التأمل .
- سافر نسيب إلى نيويورك عام 1905 وكان عمره لا يتجاوز سبع عشرة سنة ، وكان مملوءاً بالتطلع والطموح فاشتغل في المصانع والمتاجر المختلفة ، وكانت الحياة شاقة ، ولم يخفف عنه آلامها إلا عالم الشعر الذي أحبه .
- في سنة 1912 أسس مطبعة وأصدر منها مجلة "الفنون " التي احتلت مكاناً محترماً في أمريكا والعالم العربي، حيث اهتمت بشؤون الآداب والفنون الرفيعة ، ولكنها احتجبت لظروف الحرب العالمية الأولى سنة 1914 بعد أن صدر منها عشرة أعداد ، ثم عاد ليصدرها مرة أخرى سنة 1916 وظلت تصدر حتى سنة 1918 ، ثم توقفت بسبب الظروف المادية فاشتغل في التجارة مع أبناء عمه ، ولكنه شعر أن آماله قد انهارت فامتلأت كتاباته الشعرية والنثرية بروح الحزن والأسى والوحدة والتشاؤم .
- تزوج نسيب عريضة سنة 1922 السيدة نجيبة شقيقة الشاعرين عبد المسيح الحداد وندرة حداد ولم ينجبا أطفالاً .
- ترك التجارة وتسلم رئاسة تحرير جريدة ( مرآة الغرب ) لصاحبها نجيب دياب ، ثم انتقل إلى جريدة ( الهدى ) لصاحبها نعُّوم مكرزل ، وفي أثناء الحرب العالمية الثانية عُيِّنَ كمحرر في القسم العربي في مكتب الاستعلامات الحربية الأمريكية ، وعمل فيها نحو سنتين ، ثم اعتزل العمل لمرضه حيث عانى من متاعب القلب والكبد ، وعكف على جمع ديوانه ، ولكنه مات والديوان بين يدي المُجَلِّد في بروكلين في 25 آذار 1946م .
مؤلفاته :
- ديوانه الوحيد "الأرواح الحائرة" الذي صدر سنة 1946 ، والذي يحتوي على 95 قصيدة ، منها مطوّلتان إحداهما بعنوان "على طريق إرم " في 236 بيتاً موزعة على ستة أناشيد ، والقصيدة المطولة الأخرى بعنوان " احتضار أبي نواس " ، في 72 بيتاً استوحى فيها احتضار الشاعر العباسي أبي نواس .
- أسرار البلاط الروسي ، رواية مترجمة عن الروسية .
- ديك الجن الحِمْصي (قصة منشورة في مجموعة الرابطة القلمية ) .
- الصمصامة ( قصة منشورة في مجموعة الرابطة القلمية ) .
- وله مقالات وفصول مختلفة نشرها في مجلات وجرائد المهجر .
* * *



يا نفس - لنسيب عريضة
يا نفسُ ، ما لكِ والأنينْ ؟
تتألَّميـنَ وتُؤلِميـنْ !
عذَّبْـتِ قلبـي بالحَنينْ
وكَتَمْتِـهِ ما تَقْصُدينْ


قـد نامَ أربابُ الغـرامْ
وتَدَثَّـروا لُحَفَ السـلامْ
وأَبَيْـتِ يا نفـسُ المنامْ
أفأنتِ وَحْـدَكِ تشعُرينْ


الليلُ مَـرَّ على سِـوَاكْ
أَفَمَا دَهَاهُـمْ ما دَهَـاكْ ؟
فَلِمَ التمـرُّدُ والعِـرَاكْ
ما سُـورُ جِسْمِي بالمَتِيـن


أَطْلَقْـتِ نَوْحَـكِ للظلامْ
إيَّـاكِ يَسمعكِ الأنَـامْ
فَيَظُـنَّ زَفْرَتَكِ النِّيَـامْ
بُوقَ النُّشُورِ ليومِ دِيـنْ

يا نَفْسُ مَا لَكِ في اضْطِرَابْ
كفريسةٍ بيـنَ الذئـابْ ؟
هَلاَّ رَجَعْتِ إلى الصَّوَابْ
وَبَدَلْتِ رَيْبَـكِ باليَقِينْ !

أَحَمَامَـةٌ بينَ الرِّيَـاحْ
قد سَاقَهَا القَـدَرُ المُتَاحْ
فَابْتَـلَّ بالمَطَـرِ الجَنَـاحْ
يا نَفْسُ مَا لَكِ تَرْجُفِينْ ؟

أَوَمَا لِحُزْنِكِ من بَـرَاحْ
حتَّى وَلَوْ أَزِفَ الصَّبَاحْ !
يَا لَيْتَ سَرّكِ لِي مُبَاحْ
فأَعِي صَدَى ما قد تَعِينْ !

أَسَبَتْـكِ أرْوَاحُ القَتَـامْ
فَأَرَتْكِ من خَلف اللِّثَـامْ
فطَمِعْتِ في ما لا يُرَامْ؟
يَا نَفْسُ , كم ذا تَطْمَحِينْ !

أَصَعِدْتِ في رَكْبِ لنُّزُوعْ
حتَّى وَصَلْتِ إلى الرُّبُوعْ
فأَتَاكِ أَمْـرٌ بالرُّجُـوعْ
أَعَلَى هُبُوطِكِ تَأْسَفِيـنْ ؟

أَمْ شَاقَكِ الذِّكْرُ القَدِيـمْ
ذِكْرُ الحِمَى قَبْلَ السَّدِيـمْ
فَوَقَفْتِ في سِجْنِ الأَدِيـمْ
نَحْوَ الحِمَـى تَتَلَفَّتِيـنْ ؟

أَأَضَعْتِ فِكْرَاً في الفَضَاءْ
فَتَبَعْتِـهِ فـوقَ الهَـوَاء
فَنَأَى وَغَلْغَلَ في العَـلاَءْ
فَرَجَعْتِ ثَكْلَى تَنْدُبِيـنْ ؟

أَسَلَكْتِ في قُطْرِ الخَيَالْ
دَرْبَـاً يَقُودُ إلى المُحَالْ
فَحَطَطْتِ رَحْلَكِ عِنْدْ آلْ
يَمْتَصُّ رَيَّ الصَّادِرِيـنْ

فَنَسيتِ قَصْـدَكِ والطِّلاَبْ
وَوَقَفْتِ يُذْهِلُكِ السَّرَابْ
وَهَرَقْتِ فَضْلاَتِ الوِطَابْ
طَمَعَـاً بِمَاءٍ تَأْمُلِيـنْ؟

حتَّى إذا اشْتَـدَّ الأوَامْ
وَالآلُ أَسْفَـرَ عَنْ رُكَامْ
غَيَّبْـتِ رَأْسَـكِ كَالنَّعَامْ
في رَمْـلِ قَلْبِي تَحْفرِينْ !

أَعَشِقْتِ مثلَكِ في السَّمَاءْ
أُخْتَـاً تَحِنُّ إلى اللِّقَاءْ
فَجَلَسْتِ في سِجْنِ الرَّجَاءْ
نَحْوَ الأعَالِي تَنْظُرِيـنْ ؟

لَوَّحْـتِ بِاليَـدِ والرِّدَاءْ
لِتَرَاكِ , لكنْ لا رَجَـاءْ
لم تَدْرِ أَنَّـكِ في كِسَاءْ
قَدْ حِيكَ مِنْ مَاءٍ وَطِيـنْ

أَتَحُـولُ دُونَكُمَا حَيَـاهْ
لَوْ كَـانَ يَبْلُوهَـا الإلهْ
لبَكَى عَلَى بَشَـرٍ بَـرَاهْ
رَحِمَاً يُصَارِعُهَا الجَنِيـنْ

يَا نَفْسُ ، أنتِ لكِ الخلودْ
ومَصِيرُ جسمي لِلُّحُـود
سَيَعِيثُ عَيْثَـكِ فيهِ دُودْ
فَدَعِي لَهُ مَا تَنْخَرِيـنْ

يَا نَفْسُ هلْ لَكِ في الفِصَالْ
فالجِسْمُ أَعْيَـاهُ الوِصَالْ
حَمَّلْتِـهِ ثِقَـلَ الجِبَـالْ
وَرَذَلْتِـهِ لا تَحْفِلِيـنْ

عَطَشٌ وَجُوعٌ وَاشْتِيَـاقْ
أَسَفٌ وَحُزْنٌ وَاحْتِـرِاقْ
يَا وَيْحَ عَيْشِي ! هَلْ تُطَاقْ
نَزَعَاتُ نَفْسٍ لا تَلِيـنْ !

والقَلْبُ , وَا أَسَفِي عَلَيـهْ !
كَالطِّفْلِ يَبْسُطُ لِي يَدَيـهْ
هَلاَّ مَدَدْتِ يَـدَاً إِلَيـهْ
كَالأُمَّهَـاتِ إلى البَنِيـنْ !

غَذَّيْتِـهِ مُـرَّ الفِطَـامْ
وَحَرَمْتِـهِ ذَوْقَ الغَـرَام
وَصَنَعْتِ شَيْخَاً مِنْ غُلامْ
يَحْبُو إلى بَابِ السِّنِيـنْ

فَغَدَا كَحَفَّـارِ القُبُـورْ
يَئِدُ العَوَاطِفَ في الصُّدُورْ
وَيَبِيتُ يَهْتِـفُ بِالثُّبُـورْ
يَشْكُو إليكِ , وَتَشْمَتِيـنْ

أَعْمَى تُطَاعِنُـهُ الشُّجُونْ
وَجِرَاحُـهُ صَارَتْ عُيُونْ
وَبِهَا يَرَى سُبُلَ المَنُـونْ
فَيَسِير سَيْـرَ الظافِرِيـنْ

حتَّى إذا اقْتَـرَبَ المُـرَادْ
تُطْلَـى رُؤَاهُ بالسَّـوَادْ
وَيَعُود مَكْفُوفَـاً يُقَـادْ
بِرَنِيـنِ عُكَّـازِ الحَنِيـنْ

يَتَلَمَّـسُ النُّـورَ البَعِيـدْ
بأنَامِـلِ الفِكْرِ الشَّرِيـدْ
وَيَسِيلُ مِنْ فَمِـهِ النَّشِيدْ
سَيْلَ الدِّمَاءِ مِنَ الطَّعِيـنْ

أَرَأَيْتَ بَيْـتَ العَنْكَبُوتْ
وَذُبَابَـةً فِيـهِ تَمُـوتْ !
رَقَصَتْ عَلَى نَغَمِ السُّكُوتْ
أَلَـمَاً فَلَمْ يُغْنِ الطَّنِيـنْ

فَكَذاكَ في شَـرَكِ الرَّجَاءْ
قَلْبِي يَلَـذُّ لَـهُ الغِنَـاءْ
مَا ذَاكَ شَدْوَاً , بَلْ رِثَـاءْ
يَبْكِي بِـهِ الأَمَلُ الدَّفِيـنْ

يَا نَفْسُ إنْ حُـمَّ القَضَا
وَرَجَعْتِ أنتِ إلى السَّمَا
وعَلَى قَمِيصِكِ مِنْ دِمَـا
قَلْبِي فَمَـاذَا تَصْنَعِيـنْ ؟

ضَحَّيْـتِ قَلْبِي للوُصُولْ
وَهَرَعْتِ تَبْغِيـنِ المُثُولْ
فَإذَا دُعِيتِ إلى الدُّخُولْ
فَبِأَيِّ عَيْـنٍ تَدْخُلِيـنْ !

* * *
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2011, 12:05 PM  
افتراضي
#57
 
الصورة الرمزية رهف الاحساسH
رهف الاحساسH
(+ قلم فضى +)
الانتساب: 11 - 8 - 2010
الإقامة: غزة الحبيبة
المشاركات: 1,533
معدل تقييم المستوى: 8
رهف الاحساسH has a spectacular aura about
يسلمووو كتير على الطرح المميز
بارك الله فيك اخى
دمت برعاية الرحمن
رهف الاحساسH غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2011, 02:20 PM  
افتراضي
#58
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
قائمة بالأدباء الذين تم استعراضهم


طلعت شقيرق : عاشق الفيزياء
خليل مطران : بثينة فارس
ابراهيم ناجى : بثينة فارس
سلمى الجيوسي : عاشق الفيزياء
ايليا ابو ماضي : عاشق الفيزياء
عبد الرحمن العشماوي : سنى مغترب
سعاد الصباح : سليم سحاب
جبران خليل جبران : بثينة فارس
ميخائيل نعيمة : عاشق الفيزياء
فاروق جويدة : بثينة فارس
فدوى طوقان : عاشق الفيزياء
عبد الرحيم محمود: عاشق الفيزياء
ابراهيم طوقان :
aseel_aiman
حلمى مصباح ابوشعبان : المهندسة غدير
ابو القاسم الشابي : أم تقي

محمد محمود الزبيري: أم تقي
ابراهيم طوقان:aseel_aiman
احمد شوقي:aseel_aiman
جمال حمدان: aseel_aiman
نسيب عريضة: عاشق الفيزياء
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2011, 02:36 PM  
افتراضي
#59
 
الصورة الرمزية الأستاذة سحر
الأستاذة سحر
(فصبــرٌ جميــل)
الانتساب: 14 - 3 - 2009
الإقامة: هناك !!!
المشاركات: 12,365
معدل تقييم المستوى: 21
الأستاذة سحر is a name known to all


نـــازك الملائكة




ولدت الشاعرة نازك الملائكة في بغداد عام 1923م ، ونشأت في بيت علمٍ وأدب ، في رعاية أمها الشاعرة سلمى عبد الرزاق أم نزار الملائكة وأبيها الأديب الباحث صادق الملائكة ، فتربَّت على الدعة وهُيئتْ لها أسباب الثقافة . وما أن أكملتْ دراستها الثانوية حتى انتقلت إلى دار المعلمين العالية وتخرجت فيها عام 1944 بدرجة امتياز ، ثم توجهت إلى الولايات المتحدة الأمريكية للاستزادة من معين اللغة الانكليزية وآدابها عام 1950 بالإضافة إلى آداب اللغة العربية التي أُجيزت فيها . عملت أستاذة مساعدة في كلية التربية في جامعة البصرة .

تجيد من اللغات الإنجليزية والفرنسية والألمانية واللاتينية ، بالإضافة إلى اللغة العربية ، وتحمل شهادة الليسانس باللغة العربية من كلية التربية ببغداد ، والماجستير في الأدب المقارن من جامعة وسكونس أميركا .

مثّلت العراق في مؤتمر الأدباء العرب المنعقد في بغداد عام 1965 .

آثارها : لها من الشعر المجموعات الشعرية التالية :

& عاشقة الليل صدر عام 1947.

& شظايا ورماد صدر عام 1949 .

& قرارة الموجة صدر عام 1957 .

& شجرة القمر صدر عام 1965 .

& مأساة الحياة وأغنية للإنسان صدر عام 1977 .

& للصلاة والثورة صدر عام 1978 .

& يغير ألوانه البحر طبع عدة مرات .

& الأعمال الكاملة - مجلدان - ( عدة طبعات ) .

ولها من الكتب :

& قضايا الشعر المعاصر .

& التجزيئية في المجتمع العربي .

& الصومعة والشرفة الحمراء .

& سيكولوجية الشعر .

كتبت عنها دراسات عديدة ورسائل جامعية متعددة في الكثير من الجامعات العربية والغربية .

&نشرت ديوانها الأول " عاشقة الليل " في عام 1947 ، وكانت تسود قصائده مسحة من الحزن العميق فكيفما اتجهنا في ديوان عاشقة الليل لا نقع إلا على مأتم ، ولا نسمع إلا أنيناً وبكاءً ، وأحياناً تفجعاً وعويلاً " وهذا القول لمارون عبود .

ثم نشرت ديوانها الثاني شظايا ورماد في عام 1949 ، وثارت حوله ضجة عارمة حسب قولها في قضايا الشعر المعاصر ، وتنافست بعد ذلك مع بدر شاكر السياب حول أسبقية كتابة الشعر الحر ، وادعى كل منهما انه اسبق من صاحبه ، وانه أول من كتب الشعر الحر ونجد نازك تقول في كتابها قضايا الشعر المعاصر " كانت بداية حركة الشعر الحر سنة 1947 ، ومن العراق ، بل من بغداد نفسها ، زحفت هذه الحركة وامتدت حتى غمرت الوطن العربي كله وكادت ، بسبب تطرف الذين استجابوا لها ، تجرف أساليب شعرنا العربي الأخرى جميعاً ، وكانت أول قصيدة حرة الوزن تُنشر قصيدتي المعنونة " الكوليرا " وهي من الوزن المتدارك ( الخبب) . ويبدو أنها كانت متحمسة في قرارها هذا ثم لم تلبث أن استدركت بعض ما وقعت فيه من أخطاء في مقدمة الطبعة الخامسة من كتابها المذكور فقالت :عام 1962 صدر كتابي هذا ، وفيه حكمتُ أن الشعر الحر قد طلع من العراق ومنه زحف إلى أقطار الوطن العربي ، ولم أكن يوم أقررت هذا الحكم أدري أن هناك شعراً حراً قد نظم في العالم العربي قبل سنة 1947 سنة نظمي لقصيدة (الكوليرا) ثم فوجئت بعد ذلك بأن هناك قصائد حرة معدودة قد ظهرت في المجلات الأدبية والكتب منذ سنة 1932 ، وهو أمر عرفته من كتابات الباحثين والمعلقين لأنني لم أقرأ بعد تلك القصائد في مصادرها " .


ومن اعمالها قصيدة الغرباء


أطفئ الشمعةَ واتركنا غريبَيْنِ هنـا

نحنُ جُزءانِ من الليلِ فما معنى السنا?

يسقطُ الضوءُ على وهمينِ في جَفنِ المساءْ

يسقطُ الضوءُ على بعضِ شظايا من رجاءْ

سُمّيتْ نحنُ وأدعوها أنا:

مللاً. نحن هنا مثلُ الضياءْ

غُربَاءْ

اللقاء الباهتُ الباردُ كاليومِ المطيـرِ

كان قتلاً لأناشيدي وقبرًا لشعـوري

دقّتِ الساعةُ في الظلمةِ تسعًا ثم عشرا

وأنا من ألمي أُصغي وأُحصي. كنت حَيرى

أسألُ الساعةَ ما جَدْوى حبوري

إن نكن نقضي الأماسي, أنتَ أَدْرى,

غُربَاءْ

مرّتِ الساعاتُ كالماضي يُغشّيها الذُّبولُ

كالغدِ المجهولِ لا أدري أفجرٌ أم أصيلُ

مرّتِ الساعاتُ والصمتُ كأجواءِ الشتاءِ

خلتُهُ يخنق أنفاسي ويطغى في دمائي

خلتهُ يَنبِسُ في نفسي يقولُ

أنتما تحت أعاصيرِ المساءِ

غُربَاءْ

أطفئ الشمعةَ فالرُّوحانِ في ليلٍ كثيفِ

يسقطُ النورُ على وجهينِ في لون الخريف

أو لا تُبْصرُ ? عينانا ذبـولٌ وبـرودٌ

أوَلا تسمعُ ? قلبانا انطفاءٌ وخُمـودُ

صمتنا أصداءُ إنذارٍ مخيفِ

ساخرٌ من أننا سوفَ نعودُ

غُربَاءْ

نحن من جاء بنا اليومَ ? ومن أين بدأنـا ?

لم يكنْ يَعرفُنا الأمسُ رفيقين .. فدَعنـا

نطفرُ الذكرى كأن لم تكُ يومًا من صِبانا

بعضُ حـبٍّ نزقٍ طافَ بنا ثم سلانا

آهِ لو نحنُ رَجَعنا حيثُ كنا

قبلَ أن نَفنَى وما زلنا كلانا

غُربَاءْ

( 1948)

شكرا جزيلا لك اخي عاشق الفيزياء على جهودك الرائعة
جعلها الله في ميزان حسناتك ان شاء الله
احترامي وتقديري لك...

الأستاذة سحر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-02-2011, 02:44 PM  
افتراضي
#60
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all


نـــازك الملائكة





شكرا جزيلا لك اخي عاشق الفيزياء على جهودك الرائعة
جعلها الله في ميزان حسناتك ان شاء الله
احترامي وتقديري لك...

بارك الله فيك اختى الكريمة سحر علي روعة ما سطرتى عن نازك الملائكة جزاك الله كل خير وربنا يوفقك واحترامى وتقديري الك
دمتى في الف عافية
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 05:07 PM بتوقيت القدس