قديم 06-26-2011, 11:09 AM  
افتراضي
#16
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all

الأديبة سلمى الخضراء الجيوسي



ولدت سلمى الخضراء الجيوسي في الضفة الشرقية من الأردن، درست الأدبين العربي والإنجليزي في الجامعة الأمريكية في بيروت وحصلت على درجة الدكتوراه في الأدب العربي من جامعة لندن. سافرت إلى بلدان العالم المختلفة وعاشت في مدن عديدة في العالم العربي وأوربا وأمريكا متنقلة بين العواصم كزوجة لدبلوماسي أردني ثم عملت أستاذة للأدب العربي في عدد من الجامعات العربية والأمريكية قبل أن تترك التعليم الجامعي لتؤسس بروتا (مشروع ترجمة الآداب العربية) بعد أن هالها مقدار التجاهل والإهمال الذي يلقاه الأدب والثقافة العربيان في العالم. تعمل مديرة لمؤسسة بروتا التي أنشأتها عام 1980 ؛ لنشر الثقافة والأدب العربيين في العالم الناطق بالإنجليزية.وما زالت تنتقل بالإقامة بين لندن وأمريكا وتتابع مشروعاتها الثقافية عبر ( بروتا ) وعبر محاضراتها في عدد من المحافل والهيئات الثقافية العربية والعالمية .


مؤلفاتها
نشرت شعرها وكتاباتها النقدية (بالعربية والإنجليزية) في عدد من المجلات والدوريات وصدرت مجموعتها الشعرية الأولى "العودة من النبع الحالم" عام 1960. وترجمت في مطلع الستينات عدداً من الكتب عن الإنجليزية منها كتاب لويز بوغان "إنجازات الشعر الأمريكي في نصف قرن" (1960) وكتاب رالف بارتون باري "إنسانية الإنسان" (1961)، وكتاب آرشيبالد ماكليش "الشعر والتجربة" (1962)، والجزأين الأولين من رباعيّة الإسكندرية للورنس داريل "جوستين" و"بالتازار".
نشرت دار بريل (ليدن) كتابها "الاتجاهات والحركات في الشعر العربي الحديث" في جزأين عام 1977، ولقد تُرجم الكتاب حديثاً إلى العربية.
حررت سلمى الخضراء أكثر من ثلاثين عملاً من أعمال بروتا، ومن بين هذه الأعمال خمس موسوعات ضخمة للأدب العربي وهي:

1-"الشعر العربي الحديث" ( 93 شاعراً ) (منشورات دار جامعة كولومبيا، نيويورك 1987)،

2- أدب الجزيرة العربية" ( 95 شاعراً وقاصاً ) (الذي نشرته كيغان بول عام 1988 ثم جامعة تكساس 1990و 1994)

3- الأدب الفلسطيني الحديث" ( 103 شاعراً وكاتباً ) (منشورات جامعة كولومبيا، نيويورك 1992، 1993،1994)،

4- المسرح العربي الحديث" ( 12 مسرحية كبيرة ) (بالاشتراك مع روجر آلن، دار جامعة إنديانا 1995).

5- القصة العربية الحديثة"( 104 قاصاً ) .

وإلى جانب الموسوعات الأدبية فقد حررت كتاب "تراث إسبانيا المسلمة" وهو مجموعة كبيرة من ثمان وأربعين دراسة متخصصة عن جميع مناحي الحضارة الإسلامية في الأندلس، كتب لها فيه إثنان وأربعون أستاذاً متخصصاً في أمريكا وأوروبا والعالم العربي، وقد صدر عن دار بريل ي هولندة عام 1992 في الذكرى المئوية الخامسة لنهاية الحكم الإسلامي في الأندلس، ثم أعيد طبعه عدة طبعات آخرها طبعة ورقية (1994).

بعد ذلك أشرفت على تحرير السيرة الشعبية الشهيرة "سيف بن ذي يزن" التي ترجمتها وأعدّتها لينة الجيوسي وتصدر عن دار جامعة إنديانا (1996). ونتيجة لهذه الدراسة خطّطت لإعداد كتاب شامل عن الثقافة واللغة والأدب في عصر ما قبل الإسلام وعقدت لهذا الكتاب ورشتي عمل في معهد الدراسات العليا في برلين في صيف 1995.

تعمل سلمى الخضراء الجيوسي منذ عام 1989 على أنطولوجيا جديدة للشعر العربي سيصدر بالإنجليزية بعنوان "شعراء نهاية القرن"، كما تعد مجموعتين من المقالات النقدية بالعربية والإنجليزية للنشر.

وقد بدأت منذ عام 1993 مشروعاً شاملاً لدراسة الأدب والثقافة في دول المغرب العربي: الجزائر والمغرب وتونس وليبيا وموريتانيا، وأقامت للكتاب مؤتمراً كبيراً في طنجة عام 1995. وقد دعيت إلى معهد الدراسات العالية في برلين فأمضت عام 1994 – 1995 فيه حيث أجرت دراسة عن تاريخ تقنيات الشعر العربي من عهد ما قبل الإسلام حتى الوقت الحاضر.

وصدر لها موسوعة الأدب الفلسطيني المعاصر - الجزء الأول: الشعر، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، 1997.

لها عدد كبير من الدراسات والمقالات النقدية المنشورة في عدد من الصحف العربية والأجنبية ، وحضرت عددا من المؤتمرات والندوات وشاركت فيها ببحوث متميزة .وعضو الهيئة الاستشارية لشبكة مرايا.



الجوائز التي حصلت عليها:

1- نالت وسام القدس (1990)

2- الجائزة التكريمية التي يقدّمها اتحاد المرأة الفلسطينية في أمريكا (1991).

الخرطوم
وتعيّرني يا ابن القبيلة بشمس الخرطوم ورمالها
أما رأيت نجومها المتهامسة بالشوق إليّ؟
وقلبها الطريّ الذي يجرحه الحبّ؟
ونهرها الجاري باللبن والعسل ونبيذ الأرواح؟
الخرطوم المكنونة على المناجاة الصوفيّة
الساهرة العين على الذكريات
الأمينة على السرّ وعلى عقد القلب.
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2011, 11:40 AM  
افتراضي
#17
 
الصورة الرمزية سني مغترب
سني مغترب
(+ قلم محترف +)
الانتساب: 28 - 8 - 2010
الإقامة: مغترب
المشاركات: 2,505
معدل تقييم المستوى: 9
سني مغترب has a spectacular aura about


بارك الله فيك على طرحك

دعوة للجديد في مقابل القديم !!

كنا سنعرج على ذلك بالتدريج ،، لكن لا بأس ،، بالتوفيق

لكن عتبي على صور النساء المبرجات الحاسرات !!!
انتبه يا رعاك الله








سني مغترب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2011, 02:33 PM  
افتراضي
#18
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all


بارك الله فيك على طرحك

دعوة للجديد في مقابل القديم !!

كنا سنعرج على ذلك بالتدريج ،، لكن لا بأس ،، بالتوفيق

لكن عتبي على صور النساء المبرجات الحاسرات !!!
انتبه يا رعاك الله









بارك الله فيك اخى سنى وشكرا لملاحظتك ولقد حذفت صورة الاديبة واكتفيت بالمقال ولقد تاخرت لانه الكهرباء كانت مقطوعة وبتمنى مساهمتك معنا اخي سنى لانه توجيهاتك وارشاداتك بتهمنا كتييير ولكن تركيزنا علي الموضوع الاول وهو روائع الشعر العربي
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2011, 02:54 PM  
افتراضي
#19
 
الصورة الرمزية سني مغترب
سني مغترب
(+ قلم محترف +)
الانتساب: 28 - 8 - 2010
الإقامة: مغترب
المشاركات: 2,505
معدل تقييم المستوى: 9
سني مغترب has a spectacular aura about

بارك الله فيك اخى سنى وشكرا لملاحظتك ولقد حذفت صورة الاديبة
وفيك بارك الله

لكن الصور ما زالت موجودة بالمشاركة الأولى
أحسن الله أليكم
سني مغترب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2011, 03:00 PM  
افتراضي
#20
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
إيليا أبو ماضي شاعر الحزن


إيليا أبو ماضي 1889م - 1957م شاعر عربي لبناني يعتبر من أهم شعراء المهجر في أوائل القرن العشرين.

في مصر، أصدر أبو ماضي أول دواوينه الشعرية عام 1911، بعنوان "تذكار الماضي"، وكان يبلغ من العمر 22 عاماً، تناول من خلاله موضوعات مختلفة، عرض فيها الظلم الذي يمارسه الحاكم على المحكوم، مهاجماً ما اعتبره طغيانا عثمانيا ضد بلاده، الأمر الذي جعله عرضةً لمضايقات السلطة الرسمية، فهاجر عام 1912 إلى أمريكا الشمالية، وصل أولاً إلى مدينة سينسيناتي، وهناك عمل مع أخيه مراد في التجارة، وتنقل بعدها في الولايات المتحدة إلى أن استقر في مدينة نيويورك عام 1916 وهناك عمل نائباً لتحرير جريدة "مرآة الغرب" وتزوج من ابنة مالكها السيدة دورا نجيب دياب وأنجبت له أربعة أولاد

من أهم أعماله: "إيليا أبو ماضي"،
"الجداول"،
"الخمائل"،
"تبر وتراب"،
و"الغابة المفقودة".



فلسطين

شغله حب الوطن عن كل شئ فنجده في قصيدة عن فلسطين تحمل نفس الاسم يقول:

ديار السّلام ، وأرض الهنا
يشقّ على الكلّ أن تحزنا
فخطب فلسطين خطب العلى
وما كان رزء العلى هيّنا
سهرنا له فكأنّ السيوف
تحزّ بأكباد ههنا
وكيف يزور الكرى أعينا
ترى حولها للرّدى أعينا؟
وكيف تطيب الحياة لقوم
تُسدّ عليهم دروب المنى؟
بلادهم عرضة للضّياع
وأمّتهم عرضة للفنا
يريد اليهود بأن يصلبوها
وتأبى فلسطين أن تذعنا
فقل لليهود وأشياعهم
لقد خدعتكم بروق المنى
ألا ليت "بلفور" أعطاكم
بلادا له لا بلادا لنا
"فلندن" أرحب من قدسنا
وأنتم أحبّ إلى "لندنا"
وفي النهاية يؤكد ويقول:
فلا تحسبوها لكم موطنا *** فلم تك يوما لكم موطنا
وليس الذي نبتغيه محالا *** وليس الذي رُمتم ممكنا
وإمّا أبيتم فأوصيكم بأن *** تحملوا معكم الأكفنا
فإنّا سنجعل من أرضها *** لنا وطنا ولكم مدفنا
لم ينس أوجاع الفقراء والمسحوقين فكتب لهم كثيراً حيث قال:
وإن هم لم يقتلوا الأشقياء
فيا ليت شعريَ من يقتلونْ
ولا يحزننكمُ موتُهمْ
فإنهمُ للردى يولدونْ
وقولوا كذا قد أراد الإله
وإن قدر الله شيئًا يكونْ

أيهذا الشاكي
أيهذا الشاكي ومـا بك داءٌ
كيف تغـدٌ إذا غـدوت عليلا
إن شر الجناة في الأرض نفس
تتوقى قبل الرحيل الرحيلا
وترى الشوك في الورود وتعمـى ان ترى فوقها الندى إكليلا
هو عبء على الحياة ثقيل
من يرى في الحياة عبئا ثقيلا
والذي نفسه بغير جمال لايرى في الوجود شيئا جميلا
فتمتع بالصبح ما دمت فيه لاتخف ان يزول حتي يزولا
وإذا ما أظل رأسك هم قصر البحث فيه كي لا يطولا
كم تشتكي

كم تشتكي وتقول انك معدم والأرض ملكك والسما والأنجم
ولك الحقول وزهرها وأريجها ونسيمها والبلبل المترنم
والماء حولك فضة رقراقة والشمس فوقك عسجد يتضرغم
والنور يبني في السفوح وفي الذرى دورا مزخرفة وحينا يهدم
هشت لك الدنيا فمالك واجم وتبسمت فعلام لا تتبسم
ان كنت مكتئبا لعز قد مضى هيهات يرجعه اليك تَنَدُّم
أو كنت تشفق من حلول مصيب


ويقول إيليا بكل حكمة الحياة في قصيدته "ليس السر في السنوات":
قل للذي أحصى السنين مفاخرا * * * يا صاح ليس السرّ في السنوات
لكنه في المرء كيف يعيشها * * * في يقظة، أم في عميق سبات
قم عدّ آلاف السنين على الحصى * * * أتعدّ شبة فضيلة لحصاة؟
خير من الفلوات، لا حدّ لها، * * * روض أغنّ يقاس بالخطوات
كن زهرة، أو نغمة في زهرة، * * * فالمجد للأزهار والنغمات
تمشي الشهور على الورود ضحوكة * * * وتنام في الأشواك مكتئبات
وتموت ذي للعقم قبل مماتها * * * وتعيش تلك الدهر في ساعات
تُحصى على أهل الحياة دقائقٌ * * * والدهر لا يُحصى على الأمواتِ
ألعمر، إلاّ بالمآثر، فارغٌ * * * كالبيت مهجورا وكالموماتِ
جعل السنينَ مجيدةً وجميلةً * * * ما في مطاويها من الحسنات

أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2011, 03:05 PM  
افتراضي
#21
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
وفيك بارك الله

لكن الصور ما زالت موجودة بالمشاركة الأولى
أحسن الله أليكم

صورة سلمى حذفتها من مشاركتى اما اول صور بالمشاركة الاولي ما بيظهر عندى التعديل عليها يعنى ما بقدر ادخل واعدل
اخى سنى اغلبهن كبيرات بالسن ونحن نركز علي الجوهر وليس المظهر
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2011, 03:20 PM  
افتراضي
#22
 
الصورة الرمزية سني مغترب
سني مغترب
(+ قلم محترف +)
الانتساب: 28 - 8 - 2010
الإقامة: مغترب
المشاركات: 2,505
معدل تقييم المستوى: 9
سني مغترب has a spectacular aura about



الشاعر القدير : عبد الرحمن العشماوي


بطاقة تعريف بالشاعر :


شاعر عربي مسلم من المملكة العربية السعودية .. ولد في قرية عــراء في منطقة الباحة بجنوب المملكة عام 1956م وتلقى دراسته الابتدائية هناك وعندما أنهى دراسته الثانوية التحق بكلية اللغة العربية في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية ليتخرج منها 1397 للهجرة ثم نال على شهادة الماجستير عام 1403 للهجرة وبعدها حصل على شهادة الدكتوراة من قسم البلاغة والنقد ومنهج الأدب الإسلامي عام 1409 للهجرة ..

درج العشماوي في وظائف التدريس في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية حتى أصبح أستاذاً مساعداً للنقد الحديث في كلية اللغة العربية في هذه الجامعة .. وعمل محاضراً في قسم البلاغة والنقد ومنهج الأدب الإسلامي حتى تقاعد قبل سنوات ..

عبدالرحمن العشماوي شاعر إسلامي كبير خرج بالشعر الإسلامي من الظلام إلى النور وأعاد إليه بريقه ورونقه في عصر الغناء والطرب ولذلك نال شهرة كبيرة في الوسط الإسلامي وسينال بإذن الله تعالى أجراً عظيماً من الله عز وجل فالعشماوي هو صاحب القصائد التي تدعو إلى بزوغ فجر جديد في هذه الأمة الميتة وهو صاحب الأسلوب الحماسي الذي لا يحتاج إلا إلى رجال يفهمون ما تعنيه أبيات هذه قصائده التي تبكي حسرة على ما آلت إليه أمورنا وهو في نفس الوقت يشحذ الهم ويتكلم عن الأمل القادم وعن الإشراقة الجديدة للشمس التي يتمنى العشماوي أن تنير سماء الأمة الإسلامية من جديد

شاعر نشيط وكاتب متفتح الذهن ومن الجميل حقاً أن ترى شاعراً مسلماً يتفاعل بقوة مع أحوال أمته ومشكلاتها وبشكل دائم يدعو إلى الإعجاب فقد كتب العشماوي أشعاره ومقالاته في البوسنة والشيشان ولبنان وبالتأكيد في أطفال الحجارة وفي أحوال الأمة وفي الخير والشر وفي أهوال يوم القيامة وغير ذلك .. وهكذا هو العشماوي دائماً يسخر قلمــه وقصائده في خدمة الإسلام والمسلمين وفي شحذ الهمم والتذكير بعزة الإسلام وقوة المسلمين كما أن العشماوي كاتب نشيط وله مقالاته الدائمة في الصحف السعودية ..

أديب ومؤلف وله مجموعة من الكتب مثل كتاب الاتجاه الإسلامي في آثار على أحمد باكثير وكذلك له كتـــاب من ذاكرة التاريخ الإسلامي ، بلادنا والتميز و إسلامية الأدب كما أنه له مجموعة من الدراسات مثل دراسة (إسلامية الأدب ، لماذا وكيف ؟)

للشاعر دواوين كثيرة مثل :
إلى أمتي ، صراع مع النفس ، بائعة الريحان ، مأساة التاريخ ، نقوش على واجهة القرن الخامس عشر ، إلى حواء ، عندما يعزف الرصاص ، شموخ في زمن الانكسار ، يا أمة الإسلام ، مشاهد من يوم القيامة ، ورقة من مذكرات مدمن تائب ، من القدس إلى سراييفو ، عندما تشرق الشمس ، يا ساكنة القلب ، حوار فوق شراع الزمن و قصائد إلى لبنان ..




من روائع قصائده :
هلّ الهلال فكيف ضل الساري .......... وعلام تبقى حيرة المحــــــــــتار
ضحك الطريق لسالكيه فقلت لمن ..........يلوي خطاه عن الطريق حـذار
وتنفس الصبح الوضيء فلا تسل ..........عن فرحة الأغصان والأشــــجار
غنت بواكير الصباح فحركت ...............شجو الطيور ولهفة الأزهــــــــــار
غنت فمكة وجهها متألق ..........................أملا ووجه طغاتها متواري
هل الهلال فلا العيون ترددت ....................فيما رأته ولا العقول تماري
والجاهلية قد بنت أسوارها .................دون الهدى فأنظر إلى الأسوار
واقرأ عليها سورة الفتح التي .....................نزلت ولا تركن إلى الكفار
أوما ترى البطحاء تفتح قلبها........................ فرحا بمقدم سيد الأبرار
عطشى يلمضها الحنين ولم تزل ............تهفو إلى غيب الهدى المدرار
ماذا ترى الصحراء في جنح الدجى .........هي لا ترى إلا الضياء الساري
وترى على طيف المسافر هالة ..................بيضاء تسرق لهفة الأنظار
وترى عناقيد الضياء ولوحة ......................خضراء قد عرضت بغير إطار
هي لا ترى إلا طلوع البدر في ............غسق الدجي وسعادة الأمصار
ما زلت أسمعها تصوغ سؤالها ........................بعبارة تخلو من التكرار
هل يستطيع الليل أن يبقى إذا .................ألقى الصباح قصيدة الأنوار
ماذا يقول حراء في الزمن الذي............... غلبت عليه شطارة الشطار
ماذا يقول للاتهم ومناتهم ...........................ماذا يقول لطغمة الكفار
ماذا يقول ولم يزل متحفزا .............................متطلعا لخبيئة الأقدار
طب يا حراء فلليتيم حكاية.................... نسجت ومنك بداية المشوار
أوما تراه يجيء نحوك عابدا .............................متبتلا للواحد القهار
أوما ترى في الليل فيض دموعه.................. أوما ترى نجواه بالأسحار
أسمعت شيئا يا حراء عن الفتى ..................أقرأت عنه دفاتر الأخيار
طب يا حراء فأنت أول بقعة.............. في الأرض سوف تفيض بالأسرار
طب يا حراء فأنت شاطيء مركب ..............ما زال يرسم لوحة الإبحار
ماجت بحار الكفر حين جرى ...............على أمواجها الرعناء في إصرار
وتساءل الكفار حين بدت لهم ............في ظلمة الأهواء شمعة ساري
من ذلك الآتي يمد لليلنا قبسا ...................سيكشف عن خبايا الدار
من ذلك الآتي يزلزل ملكنا ........................ويرى عبيد القوم كالأحرار
ما باله يتلو كلاما ساحرا .......................يغري ويلقي خطبة استنفار
ما باله يقسوا على أصنامنا .........................باللوم بالتسفيه بالإنكار
هذا محمد يا قريش كأنكم .............................لم تعرفوه بعفة ووقار
هذا الأمين أتجهلون نقاءه ..............................وصفاءه ووفاءه للجار
هذا الصدوق تطهرت أعماقه ......................فأتى ليرفعكم عن الأقذار
طب يا حراء فأنت أول ساحة ..................ستلين فيها قسوة الأحجار
سترى توهج لحظة الوحي الذي .................سيفيض بالتبشير والإنذار
اقرأ ، ألم تسمع أمين الوحي إذا......... نادى الرسول فقال لست بقاري
اقرأ فديتك يا محمد عندما ....................واجهت هذا الأمر باستفسار
وفديت صوتك عندما رددتها .....................آيا من القرآن باسم الباري
وفديت صوتك خائفا متهدجا ..................تدعو خديجة أسرعي بدثاري
وفديت صوتك ناطقا بالحق ....................لم يمنعك ما لاقيت من إنكار
وفديت زهدك في مباهج عيشهم .............وخلو قلبك من هوى الدينار
يا سيد الأبرار حبك دوحة .......................في خاطري صداحة الأطيار
والشوق ، ما هذا بشوق إنه ...................في قلبي الولهان جذوة نار
حاولت إعطاء المشاعر صورة .................فتهيبت من وصفها أشعاري
ماذا يقول الشعر عن بدر الدجي ..............لما يضيء مجالس السمار
يا سيد الأبرار ، أمتك التي ........................حررتها من قبضة الأشرار
وغسلت من درن الرذيلة ثوبها................. وصرفت عنها قسوة الإعصار
ورفعت بالقرآن قدر رجالها ...........................وسقيتها بالحب والإيثار
يا سيد الأبرار ، أمتك ألتوت .....................في عصرنا ومضت مع التيار
شربت كؤوس الذل حين تعلقت ...................بثقافة مسمومة الأفكار
إني أراها وهي تسحب ثوبها ...............مخدوعة في قبضة السمسار
إني أراها تستطيب خضوعها .........................وتلين للرهبان والأحبار
إني أرى فيها ملامح خطة ...........................للمعتدين غريبة الأطوار
إني أرى بدع الموالد أصبحت......................... داء يهدد منهج الأخيار
وأرى القباب على القبور تطاولت ................تغري العيون بفنها المعمار
يتبركون بها تبرك جاهل .........................أعمى البصيرة فاقد الإبصار
فرق مضللة تجسد حبها للمصـ ...................ـطفي بالشطح والمزمار
أنا لست أعرف كيف يجمع ....................عاقل بين امتداح نبينا والطار
كبرت دوائر حزننا وتعاظمت ......................في عالم أضحى بغير قرار
إني أقول لمن يخادع نفسه ....................ويعيش تحت سنابك الأوزار
سل أيها المخدوع طيبة عندما................... بلغت مداها ناقة المختار
سل صوتها لما تعالى هاتفا وشدا ..................بألف قصيدة استبشار
سل عن حنين الجذع في محرابه .......وعن الحصى في لحظة استغفار
سل صحبة الصديق وهو أنسيه ..................في دربه ورفيقه في الغار
سل حمزة الأسد الهصور فعنده ....................خبر عن الجنات والأنهار
سل وجه حنظلة الغسيل فربما ................أفضى إليك الوجه بالأسرار
سل مصعبا لما تقاصر ثوبه ...................عن جسمه ومضى بنصف إزار
سل في رياض الجنة ابن رواحة ...............واسأل جناحي جعفر الطيار
سل كل من رفعوا شعار عقيدة .............وبها اغتنوا عن رفع كل شعار
سلهم عن الحب الصحيح ووصفه............ فلسوف تسمع صادق الأخبار
حب الرسول تمسك بشريعة ....................غراء في الإعلان والإسرار
حب الرسول تعلق بصفاته ............................وتخلق بخلائق الأطهار
حب الرسول حقيقة يحيا بها .......................قلب التقي عميقة الآثار
إحياء سنته ، إقامة شرعه في .................الأرض ، دفع الشك بالإقرار
إحياء سنته حقيقة حبه في ................القلب في الكلمات في الأفكار
يا سيد الأبرار حبك في دمي ....................نهر على أرض الصبابة جار
يا من تركت لنا المحجة نبعها ........................نبع اليقين وليلها كنهار
سحب من الإيمان تنعش أرضنا ..................بالغيث حين تخلف الأمطار
لك يا نبي الله في أعماقنا .........................قمم من الإجلال والإكبار
عهد علينا أن نصون عقولنا ....................عن وهم مبتدع وظن مماري
علمتنا معنى الولاء لربنا ...........................والصبر عند تزاحم الأخطار
ورسمت للتوحيد أكمل صورة ...................نفضت عن الأذهان كل غبار
فرجاؤنا ودعاؤنا ويقيننا ........................وولاؤنا للواحـــــــــــــــد القهار




سني مغترب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2011, 03:38 PM  
افتراضي
#23
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
الشاعر عبدالرحمن العشماوي يــا قــدس


ما كلُّ مَنْ نطقوا الحروفَ أبانوا **** فلقد يَذوبُ بما يقولُ لسانُ
لغة الوفاءِ شريفةٌ كلماتُها **** فيها عن الحبِّ الأصيلِ بَيانُ
يسمو بها صدقُ الشعور إلى الذُّرا **** ويزُفُّ عِطْرَ حروفها الوجدانُ

لغةٌ تَرَقْرَقَ في النفوس جمالُها **** وتألَّقتْ بجلالها الأَذهانُ
يجري بها شعري إليكم مثلما **** يجري إلى المتفضِّل العِرْفانُ
لغةُ الوفاء، ومَنْ يجيد حروفَها **** إلا الخبير الحاذق الفنَّانُ؟
أرسلتُها شعراً يُحاط بموكبٍ **** من لهفتي، وتزفُّه الألحانُ
ويزفُّه صدقُ الشعور وإِنَّما **** بالصدق يرفع نفسَه الإِنسانُ
أرسلتُ شعري والسَّفينةُ لم تزلْ **** في البحر، حار بأمرها الرُّبَّانُ
والقدس أرملةٌ يلفِّعها الأسى **** وتُميت بهجةَ قلبها الأحزانُ
شلاَّلُ أَدْمُعِها على دفَقاته **** ثار البخار فغامت الأَجفانُ
حسناءُ صبَّحها العدوُّ بمدفعٍ **** تَهوي على طلقاته الأركانُ
أَدْمَى مَحاجرها الرَّصاص ولم تزلْ **** شمَّاءَ ضاق بصبرها العُدوانُ
لْقَى إليها السَّامريُّ بعجله **** وبذاتِ أَنواطٍ زَهَا الشَّيْطَانُ
نَسي المكابرُ أنَّ عِجْلَ ضلالِه **** سيذوب حين َتَمُّسه النيرانُ
حسناءُ، داهمَها الشِّتاءُ، ودارُها **** مهدومةٌ، ورضيعُها عُريانُ
وضَجيج غاراتِ العدوِّ يَزيدها **** فَزَعاً تَضَاعف عنده الَخَفقانُ
بالأمسِ ودَّعها ابنُها وحَليلُها **** وابنُ اْختها وصديقُه حسَّانُ
واليوم صبَّحتِ المدافعُ حَيَّها **** بلهيبها، فتفرَّق الجيرانُ
باتت بلا زوجٍ ولا إِبنٍ ولا **** جارٍ يَصون جوارَها ويُصَانُ
يا ويحَها مَلَكتْ كنوزاً جَمَّة **** وتَبيت يعصر قلبَها الِحرْمانُ
تَستطعم الجارَ الفقيرَ عشاءَها **** ومتى سيُطعم غيرَه الُجوْعَانُ
صارتْ محطَّمةَ الرَّجاء، وإنَّما **** برجائه يتقوَّت الإِنسانُ
يا قدسُ يا حسناءُ طال فراقُنا **** وتلاعبتْ بقلوبنا الأَشجانُ
من أين نأتي، والحواجزُ بيننا: **** ضَعْفٌ وفُرْقَةُ أُمَّةٍ وهَوانُ؟
من أين نأتي، والعدوُّ بخيله **** وبرَجْلهِ، متحفِّزٌ يَقْظَانُ؟
ويَدُ العُروبةِ رَجْفَةٌ ممدودةٌ **** للمعتدي وإشارةٌ وبَنانُ؟
ودُعاةُ كلِّ تقُّدمٍ قد أصبحوا **** متأخرين، ثيابُهم أَدْرَانُ
متحدِّثون يُثَرْثِرُون أشدُّهم **** وعياً صريعٌ للهوى حَيْرانُ
رفعوا شعارَ تقدُّمٍ، ودليلُهم **** لِينينُ أو مِيشيلُ أو كاهانُ
ومن التقدُّم ما يكون تخلُّفاً **** لمَّا يكون شعارَه العصيانُ
أين الذين تلثَّموا بوعودهم **** أين الذين تودَّدوا وأَلانوا؟
لما تزاحمت الحوائجُ أصبحوا **** كرؤى السَّراب تضمَّها القيعانُ
كرؤى السَّرابِ، فما يؤمِّل تائهٌ **** منها، وماذا يطلب الظمآنُ؟
يا قدس، وانتفض الخليلُ وغَزَّةٌ **** والضِّفتان وتاقت الجولانُ
وتلفَّت الأقصى، وفي نظراته **** أَلَمٌ وفي ساحاته غَلَيانُ
يا قُدس، وانبهر النِّداءُ ولم يزلْ **** للجرح فيها جَذْوةٌ ودُخانُ
يا قدس، وانكسرتْ على أهدابها **** نَظَراتُها وتراخت الأَجفانُ
يا قُُدْسُ، وانحسر اللِّثام فلاحَ لي **** قمرٌ يدنِّس وجهَه استيطانُ
ورأيتُ طوفانَ الأسى يجتاحُها **** ولقد يكون من الأسى الطوفانُ
كادت تفارق مَنْ تحبُّ ويختفي **** عن ناظريها العطف والتَّحنانُ
لولا نَسائمُ من عطاءِ أحبَّةٍ **** رسموا الوفاءَ ببذلهم وأعانوا
سَعِدَتْ بما بذلوا، وفوقَ لسانها **** نَبَتَ الدُّعاءُ وأَوْرَقَ الشُّكرانُ
لكأنني بالقدس تسأل نفسَها **** من أين هذا الهاطلُ الَهتَّانُ؟
من أين هذا البذلُ، ما هذا النَّدى **** يَهمي عليَّ، ومَنْ هُم الأَعوانُ؟
هذا سؤال القدس وهي جريحةٌ **** تشكو، فكيف نُجيب يا سَلْمانُ؟
ستقول، أو سأقول، ما هذا الندى **** إلاَّ عطاءٌ ساقه المَنَّانُ
هذا النَّدى، بَذْلُ الذين قلوبُهم **** بوفائها وحنانها تَزْدَانُ
أبناءُ هذي الأرض فيها أَشرقتْ **** حِقَبُ الزمان، وأُنزِل القرآنُ
صنعوا وشاح المجد من إِيمانهم **** نعم الوشاحُ ونِعْمَتِ الأَلوانُ
وتشرَّف التاريخ حين سَمَتْ به **** أخبارُهم، وتوالت الأَزمانُ
في أرضنا للناس أكبرُ شاهدٍ **** دينٌ ودنيا، نعمةٌ وأَمانُ
هي دوحةُ ضَمَّ الحجازُ جذورَها **** ومن الرياض امتدَّت الأَغصانُ
الأصل مكةُ، والمهاجَرُ طَيْبةٌ **** والقدسُ رَوْضُ عَراقةٍ فَيْنَانُ
شيمُ العروبة تلتقي بعقيدةٍ **** فيفيض منها البَذْلُ والإحسانُ
للقدس عُمْقٌ في مشاعر أرضنا **** شهدتْ به الآكامُ والكُثْبانُ
شهدت به آثارُ هاجرَ حينما **** أصغتْ لصوت رضيعها الوُديانُ
شهدت به البطحاء وهي ترى الثرى **** يهتزُّ حتى سالت الُحْلجانُ
ودعاءُ إبراهيمَ ينشر عطره **** في الخافقين، وقلبُه اطمئنان
هذي الوشائج بين مهبط وحينا **** والمسجد الأقصى هي العنوانُ
هو قِبلةٌ أُولى لأمتنا التي **** خُتمت بدين نبيِّها الأديانُ
أوَ لَمْ يقل عبدالعزيز وقد رأى **** كيف الْتقى الأحبار والرُّهبانُ
وأقام بلْفُورُ الهياكلَ كلَّها **** للغاصبين وزمجر البُركان
وتنمَّر الباغي وفي أعماقه **** حقدٌ، له في صدره هَيجَانُ
وتقاطرتْ من كلِّ صَوْبٍ أنْفُسٌ **** منها يفوح البَغْيُ والطغيانُ
وفدوا إلى القدس الشريف، شعارهم **** طَرْدُ الأصيل لتخلوَ الأوطانُ
وفد اليهود أمامهم أحقادهم **** ووراءهم تتحفَّرُ الصُّلبان
أوَ لم يقل عبدالعزيز، وذهنُه **** متوقدٌ، ولرأيه رُجْحَانُ
وحُسام توحيد الجزيرة لم يزلْ **** رَطْباً، يفوح بمسكه الميدانُ
في حينها نَفضَ الغُبارَ وسجَّلَتْ **** عَزَماتِه الدَّهناءُ والصُّمَّانُ
أوَ لم يَقُلْ، وهو الخبيرُ وإِنما **** بالخبرةِ العُظْمى يقوم كيانُُ:
مُدُّوا يدَ البَذْلِ الصحيحةَ وادعموا **** شعبَ الإِباءَ فإنهم فُرْسَانُ
شَعْبٌ، فلسطينُ العزيزةُ أَنبتتْ **** فيه الإباءَ فلم يُصبْه هَوانُ
شَعْبٌ إذا ذُكر الفداءُ بَدا له **** عَزْمٌ ورأيٌ ثاقبٌ وسنانُ
شعبٌ إذا اشتدَّتْ عليه مُصيبةٌ **** فالخاسرانِ اليأسُ والُخذلاُن
لا تُخرجوهم من مَكامنِ أرضهم **** فخروجُهم من أرضهم خُسران
هي حكمةٌ بدويَّة ما أدركتْ **** أَبعادَها في حينها الأَذهانُ
يا قُدْسُ لا تَأْسَي ففي أجفاننا **** ظلُّ الحبيبِ، وفي القلوبِ جِنانُ
مَنْ يخدم الحرمين يأَنَفُ أنْ يرى **** أقصاكِ في صَلَفِ اليَهودِ يُهانُ
يا قُدسُ صبراً فانتصاركِ قادمٌ **** واللِّصُّ يا بَلَدَ الفداءِ جَبَانُ
حَجَرُ الصغير رسالةٌ نُقِلَتْ على **** ثغر الشُّموخ فأصغت الأكوانُ
ياقدسُ، وانبثق الضياء وغرَّدتْ **** أَطيارُها وتأنَّقَ البستانُ
يا قدس، والتفتتْ إِليَّ وأقسمتْ **** وبربنا لا تحنَثُ الأَيمانُ
واللّهِ لن يجتازَ بي بحرَ الأسى **** إلاَّ قلوبٌ زادُها القرآنُ



بارك الله فيك اخى سنى وجزاك الجنة
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2011, 06:00 PM  
افتراضي أ
#24
 
الصورة الرمزية بثينة فارس
بثينة فارس
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 2 - 5 - 2011
الإقامة: في قلب فلسطين الحبيبة
المشاركات: 799
معدل تقييم المستوى: 7
بثينة فارس has a spectacular aura about
أداء رائع أخي فيزياء وأستاذنا سني

الأستاذ مازن كان محقاً لا بد أن نركز على تعريف بالشاعر وكتبه ومؤلفاته
ومن ثم أروع قصيدة أو قصيدتين على الأقل


هكذا لا يمل القارئ لأننا في عصر السرعة
نصيحة ممتازه لا بد أن نعمل بها .


بثينة فارس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2011, 06:26 PM  
افتراضي
#25
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
أداء رائع أخي فيزياء وأستاذنا سني

الأستاذ مازن كان محقاً لا بد أن نركز على تعريف بالشاعر وكتبه ومؤلفاته
ومن ثم أروع قصيدة أو قصيدتين على الأقل


هكذا لا يمل القارئ لأننا في عصر السرعة
نصيحة ممتازه لا بد أن نعمل بها .


كلام صحيح ولنجعلها تعريف بالشاعر وقصيدة واحدة رائعة ولا يشترط هنا ان يكون شاعر اختى بثينة بل ممكن يكون اديب فننتقي من كتاباته
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2011, 10:06 PM  
افتراضي
#26
 
الصورة الرمزية سليـــم سحـــاب
سليـــم سحـــاب
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 10 - 2 - 2011
الإقامة: الوطن
المشاركات: 149
معدل تقييم المستوى: 7
سليـــم سحـــاب has a spectacular aura about


سعاد الصباح

علم خفاق في عالم الشعر الراقي الجميل
تحول الكلمات إلى متعة والشعر نبع لمعاني الحب والحياة .....

السمفونية الرمادية
يا أحبابي :
كان بوُدّي أن أُسْمِعَكُمْ
هذي الليلةَ ، شيئاً من أشعار الحُبّْ
فالمرأةُ في كلِّ الأعمارِ ،
ومن كلِّ الأجناسِ ،
ومن كلِّ الألوانِ
تدوخُ أمامَ كلامِ الحُبّْ
كان بوُدّي أن أسرقَكُمْ بِضْعَ ثوانٍ
من مملكةِ الرَمْلِ ، إلى مملكةِ العُشْبْ
يا أحبابي :
كان بودّي أن أُسْمِعَكُمْ
شيئاً من موسيقى القلبْ
لكنَّا في عصرٍ عربيٍّ
فيهِ توقّفَ نَبْضُ القلبْ ...
-2-
يا أحبابي :
كيف بوُسْعي ؟
أن أتجاهلَ هذا الوطَنَ الواقعَ فيِ أنيابِ
الرُعْبْ ؟
أن أتجاوزَ هذا الإفلاسَ الروحيَّ
وهذا الإحباطَ القوميَّ
وهذا القَحْطَ .. وهذا الجَدْبْ .
-3-
يا أحبابي :
كان بودّي أن أُدخِلَكُمْ زَمَنَ الشّعِرْ
لكَّن العالمَ – واأسَفَاه – تَحوَّلَ وحشا مجنوناً
يَفْتَرِسُ الشّعرْ ..
يا أحبابي :
أرجو أن أتعلَّمَ منكمْ
كيف يُغنّي للحرية مَنْ هُوَ في أعماقِ البئرْ
أرجو أن أتعلّم منكمْ
كيف الوردةُ تنمُو من أَشْجَارِ القهرْ
أرجو أن أتعلّم منكمْ
كيف يقول الشاعرُ شِعْراً
وهوَ يُقلَّبُ مثلَ الفَرْخَةِ فوقَ الجمر..
-4-
لا هذا عصرُ الشِعْرِ ، ولا عصرُ الشُعَراءْ
هل يَنْبُتُ قمحٌ من جَسَد الفقراءْ ؟
هل يَنْبُتُ وردٌ من مِشْنَقَةٍ ؟
أم هل تَطْلَعُ من أحداقِ الموتى أزهارٌ حمراءْ؟
هل تَطْلَعُ من تاريخ القَتلِ قصيدةُ شعرٍ
أم هل تخرُجُ من ذاكرةِ المَعْدنِ يوماً قطرةُ ماءْ
تتشابهُ كالُرّزِ الصينيّ .. تقاطيعُ القتلة
مقتولٌ يبكي مقتولاً
جُمجُمةٌ تَرْثي جُمْجُمةً
وحذاءٌ يُدفَنُ قُرْبَ حذاءْ
لا أحدٌ يعرِفُ شيئاً عن قبر الحلاّجِ
فنِصْفُ القَتلى في تاريخِ الفِكْرِ ،
بلا أسماءْ
...


موضوعكم جميل
بارك الله فيكم
سليـــم سحـــاب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-26-2011, 10:32 PM  
افتراضي
#27
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all


سعاد الصباح

علم خفاق في عالم الشعر الراقي الجميل
تحول الكلمات إلى متعة والشعر نبع لمعاني الحب والحياة .....

السمفونية الرمادية
يا أحبابي :
كان بوُدّي أن أُسْمِعَكُمْ
هذي الليلةَ ، شيئاً من أشعار الحُبّْ
فالمرأةُ في كلِّ الأعمارِ ،
ومن كلِّ الأجناسِ ،
ومن كلِّ الألوانِ
تدوخُ أمامَ كلامِ الحُبّْ
كان بوُدّي أن أسرقَكُمْ بِضْعَ ثوانٍ
من مملكةِ الرَمْلِ ، إلى مملكةِ العُشْبْ
يا أحبابي :
كان بودّي أن أُسْمِعَكُمْ
شيئاً من موسيقى القلبْ
لكنَّا في عصرٍ عربيٍّ
فيهِ توقّفَ نَبْضُ القلبْ ...
-2-
يا أحبابي :
كيف بوُسْعي ؟
أن أتجاهلَ هذا الوطَنَ الواقعَ فيِ أنيابِ
الرُعْبْ ؟
أن أتجاوزَ هذا الإفلاسَ الروحيَّ
وهذا الإحباطَ القوميَّ
وهذا القَحْطَ .. وهذا الجَدْبْ .
-3-
يا أحبابي :
كان بودّي أن أُدخِلَكُمْ زَمَنَ الشّعِرْ
لكَّن العالمَ – واأسَفَاه – تَحوَّلَ وحشا مجنوناً
يَفْتَرِسُ الشّعرْ ..
يا أحبابي :
أرجو أن أتعلَّمَ منكمْ
كيف يُغنّي للحرية مَنْ هُوَ في أعماقِ البئرْ
أرجو أن أتعلّم منكمْ
كيف الوردةُ تنمُو من أَشْجَارِ القهرْ
أرجو أن أتعلّم منكمْ
كيف يقول الشاعرُ شِعْراً
وهوَ يُقلَّبُ مثلَ الفَرْخَةِ فوقَ الجمر..
-4-
لا هذا عصرُ الشِعْرِ ، ولا عصرُ الشُعَراءْ
هل يَنْبُتُ قمحٌ من جَسَد الفقراءْ ؟
هل يَنْبُتُ وردٌ من مِشْنَقَةٍ ؟
أم هل تَطْلَعُ من أحداقِ الموتى أزهارٌ حمراءْ؟
هل تَطْلَعُ من تاريخ القَتلِ قصيدةُ شعرٍ
أم هل تخرُجُ من ذاكرةِ المَعْدنِ يوماً قطرةُ ماءْ
تتشابهُ كالُرّزِ الصينيّ .. تقاطيعُ القتلة
مقتولٌ يبكي مقتولاً
جُمجُمةٌ تَرْثي جُمْجُمةً
وحذاءٌ يُدفَنُ قُرْبَ حذاءْ
لا أحدٌ يعرِفُ شيئاً عن قبر الحلاّجِ
فنِصْفُ القَتلى في تاريخِ الفِكْرِ ،
بلا أسماءْ
...


موضوعكم جميل
بارك الله فيكم
بارك الله فيك اخى الكريم علي روعة انتقائك وروعة مرورك جزاك الله كل خير احترامى الك
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-27-2011, 12:03 AM  
افتراضي
#28
 
الصورة الرمزية بثينة فارس
بثينة فارس
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 2 - 5 - 2011
الإقامة: في قلب فلسطين الحبيبة
المشاركات: 799
معدل تقييم المستوى: 7
بثينة فارس has a spectacular aura about
جبران خليل جبران


الميلاد 6 يناير 1883
بشري، لبنان
الوفاة 10 ابريل 1931
نيويورك، الولايات المتحدة


جبران خليل جبران بن ميخائيل بن سعد، من أحفاد يوسف جبران الماروني البشعلاني، شاعر لبناني أمريكي، ولد في 6 يناير 1883 في بلدة بشري شمال لبنان وتوفي في نيويورك 10 ابريل 1931 بداء السل، سافر مع أمه وإخوته إلى أمريكا عام 1895، فدرس فن التصوير وعاد إلى لبنان، وبعد أربع سنوات قصد باريس لمدة ثلاث سنوات، وهناك تعمق في فن التصوير. عاد إلى الولايات الأمريكية المتحدة مرة أخرى وتحديدا إلى نيويورك، وأسس مع رفاقه الرابطة القلمية وكان رئيسها. جمعت بعض مقالاته في كتاب البدائع والطرائف.

أدبه

كان في كتاباته اتجاهان، أحدهما يأخذ بالقوة ويثور على عقائد الدين، والآخر يتتبع الميول ويحب الاستمتاع بالحياة.

مؤلفاته

ألّف باللغة العربية :
دمعة وابتسامة
الأرواح المتمردة.
الأجنحة المتكسرة.
العواصف.

البدائع والطرائف: مجموعة من مقالات وروايات تتحدث عن مواضيع عديدة لمخاطبة الطبيعة ومن مقالاته "الأرض". نشر في مصر عام 1923.

ألّف باللغة الإنجليزية:
النبي مكون من 26 قصيدة شعرية وترجم إلى ما يزيد على 20 لغة.
المجنون.
رمل وزبد.
يسوع ابن الانسان.
حديقة النبي.
أرباب الأرض.
الأعلام للزركلي.


من أقوال جبران خليل جبران الرائعة :

* قد تنسى الذي ضحكت معه و لكنك لن تنس الذي بكيت معه.

* قال ذات يوم ذئب مضياف لحمل مسكين:
" ألا تشرف بيتنا بزيارة؟

فرد الحمل :" كان شرفي عظيما في زيارتكم لو لم يكن بيتكم في معدتكم."

*إذا بحت بأسرارك للريح، فلا تلم الريح إذا باحت بها للأشجار

*إذا غنيت للجائع سمعك بمعدته.

*لولا الضيوف لكانت البيوت قبورا.

التعديل الأخير تم بواسطة بثينة فارس ; 06-27-2011 الساعة 02:47 AM سبب آخر: حذف منعاً للإطالة ولاتاحةالفرصة للآخرين
بثينة فارس غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-27-2011, 12:14 AM  
افتراضي
#29
 
الصورة الرمزية أ.اشرف
أ.اشرف
(مدرس علوم)
الانتساب: 10 - 3 - 2009
الإقامة: بلاد الله الواسعة
المشاركات: 22,416
معدل تقييم المستوى: 31
أ.اشرف is a name known to all
بارك الله فيك اختى بثينة علي المشاركة الفعالة في ميزان حسناتك ان شاء الله
شو رايك اختى بثينة لو تناولنا اديبين كل يوم حتى يستطيع الاعضاء الاطلاع جيدا علي الادباء
الامر شوري
أ.اشرف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-27-2011, 12:18 AM  
افتراضي
#30
 
الصورة الرمزية بثينة فارس
بثينة فارس
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 2 - 5 - 2011
الإقامة: في قلب فلسطين الحبيبة
المشاركات: 799
معدل تقييم المستوى: 7
بثينة فارس has a spectacular aura about
أشكركم موافقة سوف أشارك إذا سمحت ظروفي
بثينة فارس غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 04:56 AM بتوقيت القدس