#1    
قديم 05-06-2005, 07:52 AM
الصورة الرمزية فؤاد البابلي
فؤاد البابلي
+ قلم بدأ بقوة +
 
 
الانتساب: 17 - 4 - 2005
المشاركات: 57
معدل تقييم المستوى: 0
فؤاد البابلي has a spectacular aura about

افتراضي


  إدراج رابط بريد إلكتروني  مراسلة  ناشـر الموضـوع

 




جاء في التوشيح الوافي والترشيح الشافي في شرح التأليف الكافي في علمي العروض والقوافي لابن حجر العسقلاني عن الحسين بن يزيد أنه قال: سألت الخليل عن علم العروض فقلت: هل عرفت له أصلاً؟ قال: نعم، مررت بالمدينة حاجاً فبينما أنا في بعض مسالكها إذ نظرت لشيخ على باب دار وهو يعلم غلاماً وهو يقول له:
نعم لا، نعم لالا، نعم لا، نعم للا
نعم لا، نعم لالا، نعم لا، نعم للا
فدنوت منه وسلمت عليه وقلت له أيها الشيخ ما الذي تقوله لهذا الصبي؟ فقال هذا علم يتوارثه هؤلاء عن سلفهم وهو عندهم يسمى التنعيم، فقلت: لم سموه بذلك؟ قال: لقولهم نعم نعم قال الخليل: فقضيت الحج ثم رجعت فأحكمته .
وفي بغية المستفيد من العروض الجديد للأستاذ إبراهيم علي أبو الخشب ما نصه: فيما يروى عن الخليل نفسه أنه كان بالصحراء فرأى رجلاً قد أجلس ابنه بين يديه وأخذ يردد على سمعه نعم لا، نعم لا لا، نعم لا، نعم لا لا مرتين فسأله عن هذا فقال إنه التنغيم بالغين المعجمة نعلمه لصبياننا ، وهذا الوزن هو ميزان بحر الطويل، كما وصفه الخليل في عروض الشعر فعولن، مفاعيلن، فعولن، مفاعيلن . نعم لا، نعم لا لا، نعم لا، نعم لا لا .
لكن الثابت هو أن الخليل ابن أحمد أراد أن يبتدع ويؤسس أوزاناً للشعر العربي خشية من تخبط الناس بعد اختلاط جنسيات أخرى غير عربية تماماً كما خشى أبو الأسود الدؤلي على النحو والصرف الذي لم يكن علماً بل كان فطرة لدى البدو الرحل يتوارثونه بطبعهم وفطرتهم في صحرائهم قبل أن تدخل عليهم عوامل التحضر والاختلاط بأجناس وملل شتى من الأعاجم الذين أثروا في العربية تأثيراً سلبياً أدى إلى ضياع كثير من أصولها وقواعدها الثابتة، لولا أن تداركها الإمام علي كرم الله وجهه فوضع علم النحو والصرف وسن للناس علماً يتبعونه إذا اختلفوا في أمر من أمور النحو والصرف , فأراد الخليل أن يسن للناس علماً اقتبسه من أوزان أشعار العرب السائدة منذ عهد الجاهلية الأولى ليكون مرجعاً للناس إذا عرض لهم عارض أو اختلفوا في وزن بيت من الشعر بحيث يعرضونه على هذه الأوزان فما شذ عنها فهو دخيل لا علاقة له بأشعار العرب وموسيقى شعرهم ولهذا في الغالب سماها العروض بفتح العين وهي مؤنثة ...

..." الوزن والقافيه" ...

أصعب العوائق امام أي شاعر مبتدئ و قد تكون من أخطر المآزق لأغلب الشعراء حتي المتمكنين منهم وأصحاب الخبره الطويله في مجال نظم القصيده الشعبيه.

*ولعل القافيه تشكل العنصر الأصعب والأكثر حيرة مقارنة بالوزن , لكثرة قوانينها وإلتباس الكثير من ضوابط إجادة القافيه لدى الغالبيه العظمي من الشعراء.
فالوزن له بحوره المعروفه في الشعر الفصيح وهي على أصح الأقوال : ستة عشر بحراً,أما في الشعر الشعبي فهناك توافق مع هذه البحور إضافة للعديد من الشيلات أو الألحان المشتقه من هذه البحور والمختلفه عنها , وهي ليست مجال بحثنا. وعلى كل حال فالإحتكام في حالة الخلاف في عنصر الوزن يكون بتقطيع الابيات حسب قوانين علم العروض المعروفه او عن طريق غناء الأبيات أو شيلها علي اللحن المناسب كما يفعل جميع الشعراء تقريباً.

**إذا ً القافيه أكثر حيره واكثر جدلاً وخلافاً بين شعراء ومتذوقي الشعر الشعبي, ولذا سوف احاول هنا تسليط الضوء علي بعض القوانين والأعراف التي تحكم القافيه ولطول الموضوع وتشعبه سوف أحاول أن أكتب ما تجود به الذاكره هنا كمقدمه وربما إحتاج الموضوع الى تسليط أكثر في مواضيع اخري سوف تتلو هذا المقال.



***وسوف سأحاول الإبتعاد قدر الإمكان عن شرح قوانين وشروط القافيه في الشعر الفصيح, أولاً:لأن هذه القوانين موجوده في الكتب المتخصصه, وثانياً: لأنها لا تنطبق علي الشعر الشعبي اللهم الا في حالة عدم وجود عرف او قانون يحكم ظاهرة معينه في الشعر الشعبي.



**** حتي نفهم القافيه واصولها وضوابطها على الوجه الصحيح, يجب ان نتعرف علي أساس الشعر الشعبي , فكما هو معروف فإن مصدر الشعري الشعبي هو شعر بني هلال, وأقدم النصوص التي حفظ التاريخ لنا هي نصوص هذه القبيله العريقه, رغم ما شاب تاريخها وأشعارها من أساطير ومبالغات كبيره, ولكن ما يهمنا هو النماذج التي حفظت لنا وتتميز بشبهها الشديد وقربها من الشعر الفصيح, فقد كانت مهملة القافيه( أي مبنيه علي قافيه العجز فقط) وكانت قوافيها مقاربه جداً لقوافينا في العصر الحاضر وإن كانت ليست ببعيده أيضا عن قوافي الشعر الفصيح, ولكن لعدم إلتزامها بقواعد النحو والصرف كما في الشعر الفصيح كانت الأقرب لشعرنا الشعبي المعاصر.

إذا, الشعر الهلالي كان مرحلة متوسطه إنتقاليه بين القصيده الفصحى والقصيده الشعبيه المعاصره...


*****ولقد أصبح للشعر الشعبي قواعد محدده إتفق عليها مجازاً وعرفاً في الغالب , لإنعدام وجود تقنين علمي متفق عليه إتفاقاً لا يدع هناك مجالاً للخلاف كما في أغلب قوانين الشعر الفصيح التي قننت وصنفت فيها الكتب والمراجع العديده.
ولكن تبقى الهيمنه والمرجعيه للشعر الفصيح وقوانينه وضوابطه لأنه الأصل وذلك في حال عدم وجود قانون او عرف واضح في الشعر الشعبي , او في حال الخلاف وقصور قوانين وأعراف الشعر الشعبي عن الحسم في هذا الخلاف.

سوف أضع هذه القوانين او الاعراف في نقاط مرقمه حتي يسهل للقارئ الإطلاع عليها ونقاشها او بحثها معنا هنا ولن أضع أمثله الا للضروره القصوى لأتيح لكم طرح أمثلتكم التي سوف تفتح لنا آفاقا أرحب لفهم القافيه وقوانينها وأعرافها في الشعر الشعبي:

1- القافيه سماعيه:القافيه كما في الشعر الشعبي يحكمها السماع , فلا يعتد بالكتابه وقوانينها , فالكتابه تخدم النص الشعري وتوضحه وليس العكس, فلا يحتج بالكتابه على سلامة القافيه.

2- قافيتين وقافيه:القصيده في الشعر الشعبي تبني علي قافيتين كقاعده علي عكس الشعر الفصيح الا في حالة: بحر الهلالي والذي يبنى علي قافيه واحده , وبحر الصخري الذي يجوز فيه بناء النص علي قافيه واحده أو قافيتين. طبعاً ربما يحتج البعض بإمكانية بناء النص الشعبي علي قافيه واحده في بحور اخري غير هذين البحرين , وأقول : نعم بالإمكان هذا ولا أعتقد بانه مستحيل ولكن العرف والتقليد السائد يقتضي: بأن النص الشعبي لا يبني علي قافيه واحده " مهمله" الا في بحر الهلالي وجوباً وفي بحر الصخري إختياراً.

3-بناء القافيه:تبني القافيه على حرفين أو أكثر , فالحد الأدني للقافيه هو حرفين الا في حالة الحروف الساكنه, مثال: وطن , حزن, حسن ... الخ , او مطر , حشر, قمر , زهر ... الخ وغيرها من الأحرف الساكنه... ويجهل البعض هذه القاعده ويبني القافيه علي حرف واحد متحرك ويحدث هذا اللبس كثيراً عندما يكون أخر حرف في القافيه, ياء أو واو او ألف ممدوده, لان هذه الاحرف هي حركات تقابل الكسره والضمه والفتحه, ونعود ونذكر بأن القافيه سماعيه وليست كتابيه, مثال: قوافي : حصاني, عيوني, راعيني, يقتلني... الخ فالشاعر هنا يعتقد بان النون والياء هما حرفا القافيه وأنهما كافيين لبناء القافيه, وهذا خطأ يقع فيه الكثير من الشعراء.

ولا يوجد هناك حد معين لعدد احرف القافيه , وكلما زاد عدد الحروف كلما صعبت القافيه وقلت وأرهق الشاعر نفسه بإلزامه نفسه بها, وهذا يدخله في ما يسمى " لزوم ما لايلزم" وسوف نتطرق لهذا القانون بمزيد من الإيضاح لاحقاً.


4- متى يلزم الشاعر نفسه بالقافيه:يلزم الشاعر نفسه بالقافيه بعد كتابة البيت الثاني, فلو سمعنا أو قرأنا البيت الأول فقط لما إستطعنا أن نجزم بقافية النص الا بعد الإطلاع على البيت الثاني. فلو إتفقت احرف القوافي في أول بيتين علي حرفين أو 3 أو 4 مثلاً , لا يجوز للشاعر ان يكسر هذه القاعده أبداً حسب قوانين واعراف القافيه, ويقع الكثير من الشعراء في هذا الخطأ إما جهلاً او سهواً ومنهم شعراء يشار لهم بالبنان.

5- تكرار القافيه:بعينها " الايطاء" او ما يسمى بالعاميه "دعس القافيه". ولقد إصطلح علماء اللغه على جواز إعادة القافيه بعينها بعد سبعه الى عشره أبيات, وفي رأيي ان هذه القاعده تسري حتى علي الشعر الشعبي , وإن كان الأفضل الإبتعاد عن التكرار الا للضروره وفي حالة النصوص المطوله فقط.. وهذا الرأي هو الأسلم . وربما كرر البعض القافيه بحجة انها شقر مثلاً وهذا جائز.




6- أحرف القافيه: كما ورد في كتب القدامي واوردها هنا للعلم والفائده لانها توضح وتشرح الكثير من اخطاء القافيه التي يقع فيها أغلب الشعراء وربما أحسوا بالخلل هذا سماعاً ولكن بدون قدره لديهم على تفسير هذا الخلل علمياً...
هي خمسة أحرف على أصح الأقوال: التأسيس , والردف, الروي, والوصل ,والخروج.... ولها تطبيقات كثيره جداً وضوابط لا تحصى ليس بالإمكان شرحها هنا ولكن نستطيع تطبيقها علي أي أمثله تطرحونها هنا. الروي: هو الحرف الأهم وهو ما تبنى عليه القافيه. ويكون حرف الروي في اخر القافيه في حالة السكون كما أسلفنا بالذكر. وقد يكون الحرف قبل الأخير أو يكون بعده حرفان , وهما حرف الوصل والخروج. مثال: من واحد جابها للسوق "جالبها" و "مقاضبها" و " شايبها" فالباء هنا هو حرف الروي, والهاء هو حرف الوصل والألف حرف الخروج.
إذا في هذه الحاله فإن القافيه علي ثلاثة احرف, وهي الباء والهاء والألف, وتسمى في الشعر النبطي " قافية إبها" . ولكن هناك أمر مهم جداً وحساس في هذه القافيه,
ولنستعرض جميعا القوافي مرة اخري: جالبها , مقاضبها , شايبها,
ونلاحظ بأن هناك حرفين أخرين سبقا حرف الروي , وهما الألف واللام في جالبها , والألف والضاد في مقاضبها , والألف والياء في شايبها ؟؟؟
فماذا نسمي هذه الأحرف ياترى؟؟ وهل هي ملزمه للشاعر ؟
نسمي حرف الألف : حرف تأسيس او التوجيه , ونسمي احرف اللام والضاد والياء احرف دخيله او رديفه.
وهناك لبس كبير في معرفة حرف الروي وخلاف كبير في جواز توظيفه وبالذات في حالة دخول الضمائر علي القافيه, مثال: لعبت به , كتبه , لوعت به, ... فالباء هنا هو حرف الروي.... ومثال: المخيله, الحليله, ويشهي له؟ , أرتكي له, ... الخ . فاللام هنا هي حرف الروي ونلاحظ انها تكررت أكثر من مره وهذا ما يرفضه البعض كون القافيه هي " له" في رأيهم . ولكنها في واقع الأمر أعقد من هذا, ولكون النص الشعبي سماعي وجرس القوافي يحكمه السماع فهذا يجيز للشاعر ان يبني النص بهذه القوافي وبالذات في القصائد الطويله" المطولات" اما في النصوص القصيره فلا أحبذ شخصياً اللجوء لهذه النوعيه من القوافي. والله اعلم.
ومن الأخطاء الشنيعه التي يقع فيها بعض الشعراء المبتدؤون, أختلال حروف الروي في النص الواحد مع العلم بأنهم لو أرهفوا أسماعهم وكان لديهم حساسيه في السمع لما وقعوا في هذه الأخطاء, مثال: القوافي التاليه: أسيبك , حسيبك , دليلك , وصولك, حلالك, يهلي بك.... الخ. كما تلاحظون فإن النص الذي يحوي هذه القوافي فيه تخبط كبير في القافيه بل انها أكثر من 3 قوافي مختلفه ولكن البعض يعتقدون بان حرف الكاف مثلاً كافياً لبناء النص , وهذا جهل في الشعر وقوانينه أولاً ثم ضعف في حساسية الأذن لدى الشاعر نفسه..


7- من عيوب القافيه أيضاً:

الإقواء: هو إختلاف حركات حرف الروي, فتارة يأتي بالنصب وتارة بالرفع اومشدّدا وغير مشدّد وهكذا, مثال: " ربّي , يلعبّي, نبي, يطربي... الخ.

وأيضاً: ما يسمى "السناد" وهو اختلاف الردف: مثال: أن تجد قوافي مثل هذه في نفس النص:
" نسينا" و " لعبنا" و " أسهرونا"
فلا يكفي توحد حرف الروي فقط وهو "النون"

*"توحيد المد" في قافية الصدر والعجز وهذا من أقبح عيوب القافيه :
مثال أن تكون قوافي الصدر: بان , شجعان, سلطان , طوفان.... الخ
وقوافي العجز: حساب, مشعاب, اصحاب, أحباب ... الخ
نلاحظ بأن المد هنا هو الألف في الصدر والعجز معاً, وهذا عيب في القافيه, فيجب على الشاعر أن يوظف نوعين مختلفين من المد في الصدر والعجز.

كما أنه هناك قاعده مهمه او مصطلح من المفيد معرفته لكل شاعر وشاعره وهو "لزوم ما لا يلزم":تقع غالبيه قوافي الشعر الشعبي في وقتنا الحاضر تحت مصطلح "لزوم مالا يلزم":
وهذا الإصطلاح أو القانون لا يعني بالضروره عيباً او خللاً في القافيه بل يصف بوجه عام القوافي التي يقيد بعض الشعراء أنفسهم بها تنطعاً وبدون أن يكونوا ملزمين بها حسب قوانين صناعة الشعر.

ويقع تحت هذا القانون أي خروج عن قافيه النمط الأصلي أو الأساس للقصيده الفصحى, والتي تكون فيها القصيده مبنيه علي قافيه عجز فقط كبناء النص على قافيتين مثلاً.


سوف أقف هنا لاني إستطردت كثيراً وكما تعلمون فإن القافيه تحتاج منا الا وقفات كثيره ومواضيع عده حتي نحيط بكل ما يتعلق بها من قوانين وضوابط , واتمنى أن ننطلق من مداخلاتكم وأسئلتكم وامثلتكم الى مجالات أرحب .

وأستميح الجميع عذراً لان هذا الموضوع ليس مبحثاً علمياً دقيقاً وإنما خواطر مرتجله طرحتها للفائده والنقاش راجياً أن تقودنا الى مزيد من البحث الاعم والأشمل...



قديم 05-06-2005, 10:52 PM  
افتراضي مشاركة: العروض والقوافي والخليل بن أحمد...
#2
 
الصورة الرمزية حلا
حلا
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 17 - 4 - 2005
الإقامة: فلسطين
العمر: 35
المشاركات: 15
معدل تقييم المستوى: 0
حلا has a spectacular aura about
على قد ما بحب اللغة ولغتنا العربية بالذات
لذلك اشعر بانتمائي العنيف لها ولذلك ايضا اشعر بقدسية البحث عن المواضيع المدرجة والمهمة التى تتحدث عن لغتنا، واهميتها وووووو
ومن هنا جاءت الاهمية بشكرك اخي
حلا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-08-2005, 01:52 AM  
افتراضي مشاركة: العروض والقوافي والخليل بن أحمد...
#3
 
الصورة الرمزية معين أحمد الهور
معين أحمد الهور
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 15 - 4 - 2005
الإقامة: rafah
العمر: 43
المشاركات: 85
معدل تقييم المستوى: 13
معين أحمد الهور has a spectacular aura about
شكرا لك أخي العزيز فؤاد على هذه الفائدة التي قراتها وخاصة أني مدرس رياضيات لكني احب اللغة العربية لنها لغة القرآن ولغتي التي أعتز بها
معين أحمد الهور غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-11-2005, 11:09 AM  
افتراضي مشاركة: العروض والقوافي والخليل بن أحمد...
#4
 
الصورة الرمزية نضال السلول
نضال السلول
(+ قلم متميز +)
الانتساب: 17 - 4 - 2005
الإقامة: :::فلسطين:::
العمر: 38
المشاركات: 247
معدل تقييم المستوى: 0
نضال السلول has a spectacular aura about
شكرا على موضوعاتك الجيدة
وبارك الله فيك
نضال السلول غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2005, 08:19 PM  
افتراضي
#5
 
الصورة الرمزية المشرف العام
المشرف العام
()
الانتساب: 1 - 1 - 2005
الإقامة: الملتقى التربوي
المشاركات: 6,281
معدل تقييم المستوى: 19
المشرف العام has a brilliant future
بحور الشعر


مثل قول امرؤ القيس :
أحارِ بنَ عَمرٍو كأنِّي خَمِرْ *** ويعدو على المرءِ ما يَأْتَمِرْ
لا وأبيك ابنةَ العَامِرِ *** يّ لا يدَّعي القومُ أَنِِّي أَفِرّ
تَمِيمُ بنُ مُرٍّ وَأشْيَاعُهَا *** وكندةُ حولي جميعًا صُبُرْ
إذا رَكِبُوا الخيلَ iواستلأموا *** تَحَرّقَتِ الأرْضُ وَاليَوْمُ قَرّ




مثل قول امرؤ القيس :
ربَّ رامٍ من بني ثعلٍ *** مُتْلِجٍ كفَّيهِ في قُتَرِهْ
عَارِضٍ زَوْرَاءَ مِن نَشَم *** غَيْرِ باناةٍ على وَتَرِهْ
قد أتتْهُ الوحشُ واردةً *** فَتَنَحَّى النَّزْعَ في iiيَسَرِهْ
فرماها في فَرَائِصِها *** بإزَاءِ الحَوْضِ أوْ ُقُرِهْ




مثل قول زهير بن أبي سلمى :
فِيمَ لَحَتْ إنَّ لَوْمَها ذُعُرُ *** أَحْمَيْتِ لَوْمًا كَأَنَّه الإِبَرُ
مِن غيرِ ما يُلْصِقُ المَلامةَ إِلـ *** ـلا سُخْفَ رَأْيٍ وَسَاءَها عُصُرُ
حتى إذا أَدْخَلَتْ iiمَلامَتَها *** مِن تحتِ جِلْدِي ولا يُرَى أَثَرُ
قلْتُ لها: يا ارْبَعِي أَقُلْ لكِ iiفي *** أشياءَ عندي مِن عِلْمِِها خَبَرُ




مثل قول النابغة الذبياني :
أَرَى البُنَانَةَ أَقْوَتْ بَعْدَ سَاكِنِهَا *** فَذَا سُدَيْرٍ وَأَقْوَى مِنْهمُ أُقُرُ
إِذْ لا أَرَى مِثْلَ بَادِيهمْ بِبَادِيَةٍ *** ولا كَحَاضِرِهِمْ حَيًّا إذا حَضَرُوا
إِذْ لا يُنَادُونَ مَوْلاهُمْ لِمَنْصَرَةٍ *** فَيَسْمَعُوا : يَا لَعْوفٍ دَعْوَةٌ ُصِرُوا






مثل قول الأعشى :
ألمْ تَرَوْا إِرَمًا وَعَادَا *** أَوْدَى بها اللّيلُ والنّهارُ
بَادُوا فَلَمَّا أنْ تَآدَوْا *** قَفَّى على إِثْرِهمْ قُدَارُ
وَقَبلَهمْ غالتِ المنايا *** طَسْمًا وَلَمْ يُنْجِهَا الحِذَارُ
وَحَلَّ بالحَيِّ مِنْ جَدِيسٍ *** يومٌ مِنَ الشَّرِّ مُسْتَطَارُ





مثل قول بشر بن أبي خازم الأسدي :
هَلْ لِعَيْشٍ إذَا مَضَى لِزَوَالِ *** مِنْ رُجُوعٍ أَمْ هَلْ فَتًى غَيْرُ بالي
أَصْبَحَ الدَّهْرُ قَدْ مَضَى بِسُمَيْرٍ *** بِسَعُورِ الوَغَى وبِالمِفْضَالِ
لا أَرَى النَّائِبَاتِ عَرَّيْنَ حَيًّا *** لِعَدِيدٍ وَلاَ لِكَثْرَةِ مَالِ
أَرْيَحيٌّ أَمْضَى عَلَى الهَوْلِ مِنْ لَيْـ *** ـثٍ هَمُوسِ السُّرَى أَبي أَشْبَالِ





مثل قول لبيد ربن ربيعة العامري :
إنَّ تَقْوَى رَبِّنَا خَيرُ نَفَلْ *** وبإذْنِ اللّهِ رَيْثي وعَجَلْ
أحْمَدُ اللّهَ فَلا نِدَّ لَهُ *** بيَدَيْهِ الخَيرُ ما شاء فَعَلْ
مَنْ هَداهُ سُبُلَ الخَيرِ اهْتَدَى *** ناعِمَ البَالِ ومَنْ شَاءَ أضَلّْ






مثل قول الشماخ بن ضرار الذبياني :
إِنَّك يا ابنَ جَعْفَرٍ نِعْمَ الفَتَى *** وَنِعْمَ مَأْوَى طَارِقٍ إذا أَتَى
وَرُبَّ ضَيْفٍِ طَرَقَ الحَيَّ سُرَى *** صَادَفَ زَادًا وَحَدِيثًا ما اشْتَهَى إِنَّ الحَدِيثَ طَرَفٌ مِن القِرَى *** ثم اللَّحافُ بعدَ ذاكَ في الذُّرَا






مثل قول النابغة الذبياني :
وَاللهِ وَاللهِ لَنِعْمَ الفَتَى الْـ *** أَعْرَجُ لا النِّكْسُ ولا الخَامِلُ
الحَارِبُ الوَافِرُ والجَابِرُ الـ *** ـمَحْرُوبُ وَالمُرْجِلُ والحَامِلُ
والطَّاعِنُ الطَّعْنَةَ يومَ الوَغَى *** يَنْهَلُ مِنها الأَسَلُ النَّاهِلُ
والقَائِلُ القَوْلَ الذي مِثْلُهُ *** يَنْبُتُ مِنه الزَّمَنُ المَاحِلُ
والغَافِرُ الذَّنْبَ لأهْلِ الحِجَى *** والقَاطِعُ الأَقْرَانِ والوَاصِلُ




مثل قول لبيد ربن ربيعة العامري :
عَرَفْتُ المنْزِلَ الخَالي *** عَفَا مِنْ بَعْدِ أحْوَالِ
عَفَاهُ كلُّ هَتَّانٍ *** عَسُوفِ الوَبلِ هَطَّالِ






مثل قول زهير بن أبي سلمى :
ألا أَبْلِغْ لديكَ بني سُبَيعٍ *** وأيّامُ النّوائبِ قد تَدُورُ
فإنْ تكُ صِرْمةٌ أُخِذَتْ جِهارًا *** كَغَرْسِ النَّخْلِ أَزَّرَهُ الشَّكِيرُ






مثل قول الحطيئة :
آثَرْتُ إدْلاَجِي على لَيْلِ حُرَّةٍ *** هَضِيمِ الحَشَى حُسَّانَةِ المُتَجَرِّدِ
إذا النومُ أَلْهَاها عن الزَّادِ خِلْتَهَا *** بُعَيْدَ الكرى باتَتْ على طَيِّ مُجْسَدِ
إذا ارْتَفَعَتْ فوق الفِرَاشِ حَسِبْتَهَا *** تَخَاَفُ انْبِتَاتَ الخَصْر ما لَمْ تَشَدَّدِ






مثل قول أوس بن حجر :
أبَا دُليجةَ مَن لِحَيٍّ مُفْرَدِ *** صَقِعٍ مِن الأعْداءِ في شَوَّالِ
وإذا ذكرتُ أبا دُليجةَ أَسْبَلَتْ *** عَيْنِي فَبَلَّ وَكِيفُها سِرْبالي
ومعصَّبينَ على نَوَاجٍ سُدْتَهُمْ *** مِثْلِ القِسِيِّ ضَوَامرٍ بِرِحَالِ


1- المتقارب 2- المديد 3- المنسرح 4- البسيط 5- البسيط (مخلع) 6- الخفيف 7- الرمل 8- الرجز 9- السريع 10-الهزج 11- الوافر 12- الطويل 13- الكامل تعريف الشعر و مكوناته و أنواعه

أراد ابن رشيق أن يعرف الشعر ويذكر عناصره فقال : إنه مكون من أربعة أشياء وهي اللفظ والوزن والمعنى والقافية . وقبله قال ابن قدامة في تعريف الشعر إنه قول موزون مقفى يدل على معنى والأسباب المفردات التي يحيط بها الشعر وهي اللفظ والمعنى والوزن والتقفية .
وفي تعريف ابن خلدون : هو الكلام الموزون المقفى ومعناه الذي تكون أوزانه كلها على روي واحد .
والحق أن تعريف الشعر تعريفًا منطقيًا غير يسير فالعرضيون أو اللفظيون عامة يفهمون من هذا اللفظ صورته الظاهرة في الوزن والقافية اللذين يميزانه عنه النثر . والمناطقة يرون فيه وسيلة مؤثرة تبعث في النفوس انفعالًا ما فنظروا بذلك إلى ناحيته المعنوية .
وكذلك فعل الكتاب الغربيون :
فالكاتب ملتن Milton يرد خاصة الشعر في الأكثر الى صورته فيقول فيه "يجب أن يكون بسيطًا شعوريًا مؤثرًا " وهذا سرد لبعض صفات الشعر وليس تعريفًا له . ومن المحدثين أمثال جوته Goethe ولاندرو Landroh يعدون الشعر فنًّا ويميزونه بصورته أي بقوة التعبير الفني .
ومنهم من عني بمادة الشعر أكثر من صورته ورأى خاصته في اشتماله على العاطفة والخيال ولعل ورد زورت Wordsorth في مقدمة هؤلاء إذ يقول عن الشعر إنه " الحقيقة التي تصل إلى القلب بواسطة العاطفة "
ويقول رسكن Ruskin إنه "عرض البواعث النبيلة للعواطف النبيلة بواسطة الخيال "
ومنهم من يعرف الشعر تعاريف غامضة كما قال شلي في دفاعه عن الشعر " إنه تعبير الخيال "
وكما قال أميرسون " الشعر هو المحاولة الخالدة للتعبير عن روح الأشياء "
وأما ماتيو أرنولد فله تعريف مشهور للشعر يقول : إن الشعر هو نقد الحياة في حالات تلائم هذا النقد بتأثير قوانين الحقيقة والجمال الشعريين "
وهناك تعاريف شاملة للشعر مثل تعريف ستدمان Stadman الذي يتناول الصورة والمادة للشعر ويقول " الشعر هو اللغة الخيالية الموزونة التي تعبر عن المعنى الجديد والذوق والفكرة والعاطفة وعن سر الروح البشرية " ..
وعلى هذا يمكن تعريف الشعر بأنه الكلام الموزون المقفى الذي يصور العاطفة والعقل .

ينقسم الشعر عند الأمم إلى أنواع متعددة سنذكرها وسنرى ما عند العرب منها والنوع الذي أقلوا فيه او أكثروا :




يعد قسمًا من أقسام الشعر الكبرى وهو الشعر الذي من خلالة يتم عرض علم من العلوم ويخلو من عنصري العاطفة والخيال ويسمى عند العرب بالنظم .
وهناك أمثلة كثيرة لهذا الشعر منها قصيدة الشاعر اليوناني القديم ( هيزيودوس) المسماة –الأعمال والأيام – وفيها يتحدث حديثًا شعريًا رائعًا عن مواسم الزراعة وأنواع المحاصيل .
ثم قصيدة ( طبائع الأشياء ) للشاعر الروماني الكبير ( لوكرشيوس) وهي من القصائد التي استطاع كاتبها أن يحول فيها التفكير الفلسفي إلى شعر .
وقد ازدهر هذا النوع من الشعر في تراثنا العربي وقد صيغت كثير من قواعد العلوم بأسلوب شعري يسهل معه حفظها وضبط أقسامها وأنواعها
فهنالك منظومات في الفقه وأصوله , والنحو والصرف والعقيدة بل تعداها الى علم الفلك والكيمياء وغيرها
ومن امثلة المنظومات في شعرنا العربي ( ألفية ابن مالك ) .





عرفت الشعوب هذا النوع من أنواع الشعر ففي الأدب الأوربي يبرز هذا النوع من الشعر الملحمي الذي كتبت به ملاحم البطولة الأولى مثل ( الإلياذة ) و( الأوديسة ) للشاعر اليوناني ( هوميروس). وهناك قول إنها لعدد كبير من الشعراء ولكن هوميروس جمع تلك الأشعار حيث كان ينشدها في جولاته على المدن اليونانية .
وهناك ( الإنيادة) لفيرجيل شاعر الرومان
وهناك (الشاهنامة) للشاعر الفارسي الفردوسي
وهناك أيضًا( المهباراتا ) و ( الرامايانا ) عند الهنود القدماء
أما في أدبنا وتراثنا العربي فليس لدينا ملاحم على النحو الذي رأيناه عند الأمم الأخرى ويرجع ذلك إلى أن الوزن الشعري في الشعر العربي أكثر انضباطًا كما أن ميل العرب إلى الإيجاز يحول دون قبولهم إلى الإطالة الشديدة التي تقتضيها تلك الملاحم . وإن ظهرت بعض تلك الملاحم في القرون الوسطى باللغة الدارجة لإعجابه بالبطولة ولحاجته لها . مثل (سيف بن ذي يزن ) (ابي زيد الهلالي ).
أما في العصر الحديث فهناك محاولات من بعض الشعراء لنظم ملحمة ومثال ذلك (الإلياذة الإسلامية ) لأحمد محرم , وهي عن سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وجهاده وصحابته الكرام رضي الله عنهم.




وهو الشعر الذي يستخدم في الحوار المسرحي بدلا من النثر أو مايقال عنه الشعر الدرامي .
ولفظة دراما مشتقة من الفعل اليوناني ( Drao ) ومعناه ( يعمل أو يتحرك ) وبذلك يكون المعنى الحرفي الاشتقاقي لاصطلاح الشعر الدرامي هو الشعر الحركي أي الشعر الذي يكتب به الحوار الذي يلقى مصطحبًا بالحركة التمثيلية على المسرح .
وقد ظهر كما سبق في محور المسرحية القديمة لدى اليونان والرومان ثم ظهر في الآداب الأوربية في القرن التاسع عشر
ويعد أحمد شوقي أول من كتب المسرحية الشعرية في الأدب العربي فمن مسرحياته ( مصرع كليوباترا )
و(مجنون ليلى ) و (عنترة ).
وكان أسلوب شوقي أسلوبًا أدبيًا راقيًا
وممن برز في في هذا النوع من الشعر : عزيز أباظة الذي ألف عددا من المسرحيات الشعرية استمد موضوعاتها من التأريخ الإسلامي منها ( العباسية ) و (عبدالرحمن الناصر ) و(غروب الأندلس). ومسرحية شعرية اجتماعية واحدة هي ( اوراق الخريف ) .




وهو الاتجاه السائد في الشعر العربي والشعر العربي قادر على وصف أدق الأحوال النفسية للشاعر الذي يخلص في إبداعه .
هناك إشارات تشير إلى أن بداية الشعر الغنائي أو الوجداني لدى العرب كان شعرًا يتغنى به في مواقع عديدة كما كان في الجاهلية في العبادة والعمل والسفر فهناك مايسمى (النصب ) إشارة إلى التغني بالشعر فوق الأنصاب والهزج الذي كان نوعًا من التغني بالشعر الذي يصاحب السير الهادئ للناقة فإذا أسندت الناقة أي عدت عدوًا سريعًا تحول الهزج إلى ما يسمونه بالسناد أي السريع وتطور هذا النوع من الشعر .
قبل أن تختفي ظاهرة التغني بالشعر لتحل محلها ظاهرة الإنشاد ثم ظاهرة الإلقاء ثم ظاهرة القراءة العادية التي وصلت بالنهاية إلى القراءة الصامتة في الدواوين .
إذن الشعر الغنائي أو الوجداني هو تصوير لوجدان الشاعر وتصوير لانطباعاته التي تنعكس من عواطفه ومشاعره وتخيلاته وتجاربه الذاتية .


منقول للفائدة

-------------------------------------------------------------------------------
1- الشعر التعليمي : 2- الشعر القصصي أو ( الملحمي ) : 3- الشعر التمثيلي ( المسرحي ) : 4- الشعر الغنائي أو الوجداني : كتابة القصيدة الشعرية

أولاً
الفكرة : قبل الشروع في كتابة القصيدة ، يجب أن تكون لديك فكرة معينة وتريد الوصول إليها أو التعبير عنها والأفضل أن تكتب هذه الفكرة على ورقة ، وكذلك تكتب بعض النقاط التي تود أن تثيرها وتنقلها من الفكرة إلى النص


ثانيا
الجو : حاول أن تهيئ الجو المناسب الذي تعوّدت على الكتابة فيه .

ثالثاً
الخيال: تأمل في الفكرة جيدا قبل أن تبدأ في الكتابة ، وأطلق العنان لخيالك أن يجوب فكرة القصيدة ، فهو بذلك يبرز لك بعض الارتباطات بين الفكرة والخيال ، ويعبث بأبعاد النص اللغوي .

رابعاً
أول بيت : أ-لاتفكرفي الوزن بل تجاهله مؤقتا .. فكر فقط في المعنى الذي تريد أن تقوله .. أعد التفكير مرتين وثلاث في موضوع القصيدة .. تماما وكأنك تشرح لشخص يجلس أمامك ب- ابدأ بوضع لحن معيّن تعتقد بأن المعنى الذي أردت قوله توافق يتوافق معه .. أي بمعنى آخر القصيدة نفسها تحدّد بحرها بنفسها .. فلا تقل لنفسك أريد الكتابة على بحر الهلالي مثلاً .. خصوصاً في البداية بل تغن بالكلمات التي تحس أنها تبحث مافي نفسك على أي بحر كانت ثم أكمل بعد ذلك
جـ - إبحث عن القافية التي تحس أنها تتناغم مع البحر الذي تريدة أو الذي بدأته بالفعل .. مثلاً .. لنفرض أنك وضعت بيتاً على (المسحوب )وكانت قافيته الأولى بكلمة منال)) وقلت فيما معناه .. بأن الوصول إليك صعب المنال .. وتريد أن تقول أيضاً أنك رغم ذلك حاولت فقلت في الشطر الأول من البيت الأول ( وصلك حبيبي صار صعب المنال ) .. تبحث عن كلمة القافية ولدينا منها الكثير مثل : محال .. وصال .. وقال .. الخ ؛ مثلا لنأخذ كلمة ( محال ) .. فأنت الآن يجب ان تربط هذه الكلمة بالكلام الذي تريد أن تقوله ، فتحاول ربطها بمعنى كأن تقول ( حاولت...لكن كان هذا محال)
أو كلمة مثل ( ليال ) .. فتقول ( حاولت أجي يمك بسود الليال )، وهكذا تمد الجسور بين القافية والمعنى ، حتى تختم القصيدة .

خامساً
الترتيب : حاول أن تجعل المعاني متقاربة ولا تبتعد كثيراً فكل بيت يكمل البيت الذي قبله ، أو يبدأ معنى جديد له علاقة بمعنى البيت الذي قبلة ، المهم أن يخدم جو القصيدة . بعد الانتهاء : حاول إقامتها مرة أخرى على الميزان ثم اللّحن حتى تتأكد من سلامتها .

سادساً
تــــــذكـــر :- الحرف الذي لاينطق لا يكتب ولا يوزن . حروف العلة سواكن . إقامة القصيدة على لحن تجيده تفيدك كثيراً في الحكم المبدأي على أي قصيدة .

سأهديكم هذا الفلاش الرائع الذي يظهر بحور الشعر بالصوت ما عليكم إلا النقر على المثال لكل بحر لكي تشاهدوا الصوت


لاستعراض الفلاش في صفحة خارجية انقر هنا
[flash=http://www.mltaka.net/mltaqa/hitham/1/1_01179062685.swf]width=500 height=429[/flash]

[p5s][/p5s]

استعراض الفلاش في صفحة خارجية انقر هنا

[flash=http://www.mltaka.net/mltaqa/hitham/1/1_01179062769.swf]width=500height=266[/flash]

وهذا صفحة أنصح بزيارتها لمن أراد الاستفاضة في هذا الجانب من بحور الشعر حيث العشرات من القصائد التى تحاكي كل بحر من بحور الشعر


لزيارة الصفحة النقر هنا[web]http://www.awzan.com/bu7oor3.htm[/web]



يمكنكم زيارة الصفحة الثانية و الثالثة ففيها

و لكم التحية
المشرف العام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2005, 03:06 AM  
افتراضي مشاركة: أنواع البحور الشعرية مع التمثل...
#6
 
الصورة الرمزية نضال السلول
نضال السلول
(+ قلم متميز +)
الانتساب: 17 - 4 - 2005
الإقامة: :::فلسطين:::
العمر: 38
المشاركات: 247
معدل تقييم المستوى: 0
نضال السلول has a spectacular aura about
أعتقد انني الان بعد قراءتي لتلك المشاركات الثلاث سأخرج بمحاولة شعرية من وحي أفكاري
ربما يتم عرضها في مشاركاتي القادمة
شكرا يا هيثم على مواضيعك المميزة
بالفعل موضوع قيم ومفيد لذوي الاختصاص
نضال السلول غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08-05-2006, 02:17 PM  
images2
#7
 
الصورة الرمزية زهرة فلسطين
زهرة فلسطين
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 2 - 7 - 2006
العمر: 42
المشاركات: 31
معدل تقييم المستوى: 0
زهرة فلسطين has a spectacular aura about
أسماء بحور الشعر العربي1-الطويل
2-المديد
3-البسيط
4-الوافر
5-الكامل
6-الهزج
7-الرجز
8-الرمل
9-السريع
10-المنسرح
11-الخفيف
12-المضارع
13-المقتضب
14-المجتث
15-المتقارب
16-المتدارك
ألف علم العروض هو الخليل بن أحمد الفراهيدي الكتابة العروضية تختلف عن الكتابة الاملائية اساس الكتابة العروضية كل ما ينطق يكتب وما لا ينطق لا يكتب فمثلا التنوين تكتب النون مثل عمرً تكتب بالعروض عمرن كذلك الشمس تكتب اششمس هذا تكتب هاذا لكن ----لاكن--الله-الاه طه --طاه وهكذا اللي فهم حاجة يرد علي بكتابة اي كلمة يريدها بشرط كتابةعروضية
زهرة فلسطين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-26-2006, 02:24 AM  
افتراضي
#8
 
الصورة الرمزية ابو ميسان
ابو ميسان
(+ قلم فعال +)
الانتساب: 11 - 8 - 2006
المشاركات: 164
معدل تقييم المستوى: 0
ابو ميسان has a spectacular aura about
معلومة كتير حلوة و مشكورة كتيير عليها لكن انصح بكتابة الشعر لمن يهوى و من ثم الغوص في هذه البحووور
ابو ميسان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-28-2007, 04:42 PM  
افتراضي
#9
 
الصورة الرمزية بنت العرب
بنت العرب
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 25 - 4 - 2007
الإقامة: غزة
العمر: 33
المشاركات: 1
معدل تقييم المستوى: 0
بنت العرب has a spectacular aura about
شكرا كتير على المشاركة ....... لاني كتير استفدت منها.
بنت العرب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-12-2007, 08:34 PM  
افتراضي
#10
 
الصورة الرمزية عيون المها
عيون المها
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 28 - 4 - 2007
الإقامة: فلسطين
العمر: 42
المشاركات: 32
معدل تقييم المستوى: 0
عيون المها has a spectacular aura about
شكرا كتير على المشاركة ....... لاني كتير استفدت منها.
عيون المها غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07-28-2007, 02:33 PM  
افتراضي هيا بنا نتعلم عروض الشعر
#11
 
الصورة الرمزية cold
cold
(+ قلم متألق +)
الانتساب: 15 - 2 - 2007
المشاركات: 320
معدل تقييم المستوى: 0
cold has a spectacular aura about
علم العروض الرقمي نابع في أساسه من عروض الخليل بن أحمد – واضع علم العروض- ومعتمد إعتمادا كليا عليه.
تناول الكثير من العلماء سابقا الارقام واستخدمته حضارات سابقة في وزن ماكتبوا ، فقد استخدم الهنود – على سبيل المثال لا الحصر - الارقام لوزن أشعارهم ومقطوعاتهم الغنائية وسنذكر ذلك لاحقا في الدروس المتقدمة.
وتمتاز هذه الطريقة فيما تمتاز به بتخلصها من المصطلحات التي تثقل كاهل هذاالعلم
يعتمد هذا العلم في أساسه على الرقمين ( 2 و 3 ) وهذان الرقمان لهما مسميات متعارف عليه وهي التي ستكون المدخل الأساسي للدرس الأول وهو المصطلحات الرقمية في العروض.

مكونات القصيدة:-

الأبيات الشعرية والمتكونة من شطرين أي كل بيت يتكون من شطرين .
الشطر الأول = الصدر
الشطر الثاني = العجز
مثلا:-
قـــلـبـــي يُـحَــــدّ ثـُــنـي بــأنـــــكَ مُــتـْـــلِـفــي [ الصدر ]

روحـــي فِـــــداكَ ، عــرَفـْـــتَ أمْ لــمْ تـَـعــــرِفِ [ العجز ]

1-الرقم 2 : ويسمى السبب.

أقسامه:-

أ) سبب خفيف: وهو عبارة عن حرفٍ متحركٍ يتبعه ساكن. ونرمز له بـ 1 ه حيث المتحرك رقمه (1) والساكن ( صفر) . واختصارا نرمز له بالرقم --> 2
اذا : 1 ه = 2 = سبب خفيف
ومثاله : مــِن = مــ 1 ن ه = 2
لـَو = لَــ 1 و ه = 2
ما – م َ = 1 ....ا =ه = 2

ب) سبب ثقيل: وهو عبارة عن متحركين معا ونرمز لهما بالرقم (2) وهذا القوس يدل على أنه حرفان متحركان.

مثاله : غَــدُ = غَ 1 دُ 1 = (2)

وبالإمكان استحضار كلمة فيها سبب خفيف فثقيل مثل:

مثال: أبداً ......... أَبَ =11= (2) ......دنْ = 1ه =2

الرقم 3 : ويسمى الوتد

الأوتاد: الوتد هو عبارة عن ثلاثة حروف متتالية. أول حرفين متحركين والأخير ساكن. ونرمز له بالرقم 3 اي 1 1 ه .
مثاله: وَطــنْ = وَ 1 طَن 2 = 1 2 = 3 [ أي بجمع الرقمين معاً ]
اذا وطن = 3
أتى = أَ 1 تى 2 = 1 2 = 3
إذا أتى = 3

ملاحظات :-

لو لاحظنا ان كل مقطع ينتهي بساكن مثل كلمة:-
مـــِنْ ويقابلها الرقم 2
كــَي ويقابلها الرقم 2
لــَــيْــتـَنــَا ويقابلها الرقمان 2 3
ونكتب مافوق في التقطيع الرقمي بالشكل الآتي:-
مـــِنْ = 2
كــَي = 2
لــَــيــْـتـَـنـَـا = لــَيْ 2 تـَـنـَـا 3 = 2 3

المشاركون الأفاضل:-

أمور هامة في التقطيع:-

1- التقطيع يعتمد على مانسمع ونقرأ لا على مايكتب فمثلا
كلمة : بــَيــتٌ
حينما نقطعها يكون تقطيعها حسب ماقرأناها وهي " بــيــــتــُن "
بيتٌ = بَيْ تُنْ = 22

كلمة : في الورى
حينما نقطعها تكون بالشكل هذا " فل ورى " = 2 3

2- الحرف الأخير في آخر الصدر "وهو الشطر الأول" أو آخر العجز " وهو الشطر الثاني يجب أن تشبع حركته.

إذا مامعنى ان تشبع حركته؟؟
أعطيكم مثالا:
مـا لـي سِـــوَى روحـــــي ، و بـــاذِلُ نـَـفــسِــهِ ،
فـي حُـــــبّ مَـن يَـــهـــواه ، لـيــــسَ بـمُـســـرِفِ

الحرف الأخير في كلمة نفسهِ وهو الهاء يعامل على أنه " هي وليس هــِ" اي حرفان بدل حرف واحد.
الحرف الأخير في كلمة بمسرفِ وهو الفاء يعامل على أنه " في وليس فِ "

3- الحرف الذي عليه " الشدة" يعامل كحرفين.
مثال:
رَحــَّــبْنــا بالضَّـيـْـفِ
بالتقطيع تكون هكذا:-
رَحْ 2 حَبْ 2 نَا 2 بـِضْ 2 ضَيْ 2 فِي 2

التمرين:-
أرجو أن يقوم كل مشارك بتقطيع كلمتين فقط من الكلمات الآتية باستخدام الرقمين 2 و 3 على أن تشبع الحرف الأخير من الكلمة لو كانت لها حركة في آخرها مثل الفتح أو الضم أو الكسر أو التنوين. كما في الأمثلة القادمة:-
مثال:-
في القلبِ (في القلبي) = فل 2 قل 2 بي 2
وقد رأيتَ (وقد رأيتا )= وقد 3 رأي 3 تا 2
في قلبٍ ( في قلبن ) = في 2 قل 2 بن 2
لاحظ آخر الكلمة مشبع الحركة وإن كان إسما نكرة فهو منون.

الكلمات الواجب ان من المشاركين تقطيعها:-

أرجو أن يقوم كل مشارك بتقطيع الكلمات الآتية باستخدام الرقمين 2 و 3 على أن تشبع الحرف الأخير من الكلمة والتنوين في النكرة – حسب ماوضحنا أعلاه-.

1. بــَــيــْتــُـنـَا
2. لو ترى
3. في القلبِ
4. وقد رأيتَ
5. جاؤوا جميعا

6. لا تذكروهم

7. كلّنا هنا

8. هل غادروا

9. في بيتنا حديقةٌ

10. ليسوا سواءً

11. يا حبيباً

12. جئتم إلينا

13. ستةٌ وسبعونا

14. عامان وشهرٌ

15. شيءٌ جميلٌ

16. علم العروضِ

17. الخليل ابنُ أحمدا

18. يا ربُّ عفواً

19. مدينة القاهرهْ

20. اللهُ ربّي

21. واحدٌ أحدٌ

22. سمعاً وطاعةً

23. المسجد الأقصى

24. بلاد الشامِ

25. جريدةُ الرياضِ

26. على رِسْلكمْ

27. كلّ شيءٍ

28. عبد المجيدِ

29. بستاننا أخضرُ

30. لاإِلــَهَ إلا اللهُ

31. مُحــَمَدٌ رَسُولٌ

32. الــدّ ُنـْــيَا

33. جــَرَى الــدّمْعُ

34. وَغــَابَ الخَــلــيْلُ

35. هَــيـّـا لِنـَكـْـتـُـبُ

36. شــِعراً أَصــِيْــلاً

37. كــُنْ كــَرِيماً

38. لا تــَكــُنْ بَخِــيْـلاً

39. هذهِ دروسٌ

40. ليتــَهــَا تــُفـِيْـدُ

مع تمنياتي للجميع بالتوفيق في الدرس الأول..
cold غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09-29-2007, 11:30 AM  
Angry
#12
 
الصورة الرمزية فادي_أبو محمد
فادي_أبو محمد
(معلم لغة انجليزية)
الانتساب: 9 - 12 - 2006
الإقامة: رفح
المشاركات: 5,772
معدل تقييم المستوى: 16
فادي_أبو محمد has much to be proud of
موسوعة العروض والقافية / الإصدار الأول

كتاب ألكتروني
يبحث في علم العروض والقافية
بحثا موسعا مع التطبيقات المتنوعة والتمارين المحلولة

حمل من هنا

psp

علم العروض والقوافي
ا-العروض والخليل بن أحمد
العروض :"علم يبحث فيه عن أحوال الأوزان المعتبرة" أو "هو ميزان الشعر به يعرف مكسورة من موزونة ،كما أن النحو معيار الكلام به يعرف معربه من منونة .ويرجع رجال التراجم الفضل فى نشأة علم العروض الى الخليل بن أحمد ،أحد أئمة اللغة والأدب في القرن الثانى الهجري فاين خلكان يذكر أن الخليل كان إماما في علم النحو ،أنه هو الذي استنبط علم العروض وأخرجه الى الوجود وحصر أقسامه في خمس دوائر يستخرج منها خمسة عشر بحرا ،ثم زاد الأخفش بحرا واحدا وسماه الخيب ،كما يذكر أن الخليل كان له معرفة بالايقاع والنغم وتلك المعرفة أحديث له علم العروض ،فإنهما متقاربان في المأخذ ويحدثنا ياقوت عن الخليل بن أحمد بأنه أول من استخرج العروض وضبط اللغة وحصر أشعار العرب وأن معرفته بالايقاع _بناء أكان الغناء علي موقعها وميزانها -هى التى أحدثت له علم العروض .ولكن لا ينبغى أن يفهم من وضع الخليل لعلم العروض أن العرب ام تكن تعرف أوزان الشعر من قبل ،فالواقع أنهم كانوا قبل وضع علم العروض على علم بأوزان الشعر العربي وبحوره على بناننها وأن ام تكن تعرفها بالأسماء التى وضعها الخليل لها فيما بعد .وإذا كان الخليل بن أحمد غير مسبوق في وضع علم العروض فإن أبا عمرو بن العلاء قد سبقه في الكلام عن القوافى وقواعدها ووضع لها أسماء ومصطلحات خاصة والرواة مختلفون بشأن الباعث الذى دعا الخليل الى التفكير في علم العروض ووضع قواعدة .فمن قائل :إنه دعا بمكة أن يرزقه الله علما لم يسبقه اليه أحد ولا يؤخذ الا عنه فرجع من حجه ففتح عليه بعلم العروض .ومن قائل أن الدافع هو إشقاقه من اتجاه بعض شعراء عصره الى نظم الشعر على أوزان ام يعرفها العرب ولم تسمع عنهم ،ولهذا راح يقضى الساعات والأيام يوقع بأصابعه ويحركها حتى حصر أوزان الشعر العربي وضبط أحوال قوافيه .وكما اختلفت الاراء بالنسبة الى الباعث الذى دعا الخليل الى التفكير فى علم العروض ،اختلفت كذلك بالنسبة الىسبب تسمية هذا العلم بالعروض . فمن قائل :إن من معانى العروض "مكة "لاعتراضها وسط البلاد .فمن قائل : إنه سمى عروضا باسم عمان التى كان يقيم فيها واضعة ومخترعة الخليل بن أحمد ويذكر صاحب لسان العرب أنه سمى عروضا لان الشعر يعرض عليه _أي يوزن بواستطة.
2- الحاجة الى علم العروض
عرفنا مما سبق أن العروض هو علم ميزان الشعر او موسيقى الشعر ،وهو علم له قواعده وأصوله ونظرياته التى تحصل ونكتسب بالتعليم ،وإذا كان الشعر من الناحية العلمية هو الجانب التطبيقى لقواعد للعروض وأصوله ونظرياته فإنه قبل ذلك فن كسائر الفنون مصدره الموهبة والاستعداد .وقد يستطيع الشاعر الموهوب بما اه من أذن موسيقية وحس وذوق مرهفين أن يقول الشعر دون علم بالعروض وحاجة الى قوانينه ولكنه مع ذلك يظل بحاجة الى دراسةعلم العروض وإلمام بأصول.وجهل الشاعرالموهوب بأوزان الشعر وبحوره المختلفة من تامة ومجزوءة ومشطورة ومنهوكة قد يحصر شعره فى بعض أوزان خاصة وبذلك يحرم نفسه من العزف على أوتار شتى تجعل شعره منوع الأنغام والأكان من ذلك تتجلى أهميته دراسة الشاعر للعروض والألمام بقوانينه وأصوله فهو أشد لزوما لطلاب اللغة والتخصص فيها لأنه يعنيهم على فهم الشعر العربى وهو كذلك أشد لزوما للدراسين والمتحصصين فى فروع الثقافة العربية من تاريخ واجتماع وأدب وبلاغة ومذاهب دينييه أوعقلية .
3-الصلة بين العروض والموسيقي
عرفنا أن العروض هو علم موسيقي الشعر او على ذلك يكون هناك صلة تجمع بينه وبين الموسيقى بصفة عامة وهذه الصلة تتمثل فى الجانب الصوتى فالموسيقي تقوم على تقسيم الجمل الى مقاطع صوتية تختلف طولا وقصرا أوالى وحدات صوتية معينة على نسق معين ،بغض النظر عن بداية الكلمات ونهايتها فقد ينتهى المقطع الصوتى أو التفعيلة فى أخر كلمة وقد ينتهي في وسطها وقد يبدأمن نهاية كلمة وينتهى ببدء الكلمة التى تليها وهاكم مثالا على ذلك
لا تسألى القوم ما مالى وما حسبى وسائلى للقوم ما حزمى وما خلقى
فتقطيع هذا البيت أوتقسيمه الى وحدات صوتية أوتفاعيل يكون كالآتى
لا تسألل....... قوم ما ...........مالى وما ........حسبى
مستفعلن ........فاعلن........... مستفعلن ............فعلن
وسائلل ............قوم ما ...........حزمى وما .........خلقى
مستفعلن........... فاعلن ............مستفعلن .............فعلن
ولكن تقطيع البيت أو تقسيمه الى وحدات صوتية أو تفاعيل لايتحقق إلا إذا كتب الشعر كتابة عروضية
4-الكتابة العروضية
أوضحنا فيما سبق الصلة الوثيقة التى بين العروض والموسيقي وهى صلة الفرع المتولد من الأصل ،فالعروض فى حقيقية أمره ليس إلا ضربا من الموسيقي اختص بالشعر على أنه مقوم من مقوماته .وإذا كان للموسيقي عند كتابتها رموز خاصة يدل على الانغام المختلفة وللعروض كذلك رموز خاصة به فى الكتابة تخالف الكتابة الإملائية التى تكون على حسب قواعد الإملاء المتعارف عليها وهذه الرموز العروضية يدل بها على التفاعيل التى هى بمثابة أنغام الموسيقي المختلفة .والكتابة العروضية تقوم على أمين أساسين هما 1-ما ينطق يكتب
2- ما لا ينطق لا يكتب
وتحقيق هذين الأمرين عند الكتابة العروضية يستلزم زيادة بعض أحرف لا تكتب إملائيا وحذف بعض أحرف تكتب إملائيا وفيما يلي تفصيل الأحرف التى تزاد أوتحذف فى الكتابة العروضية
أ-الحروف التى تزاد
تزاد ففي الكتابة العروضية ستة أحرف هى :
1- إذا كان احرف مشددا فك التشديد ورسم الحرف أو كتب مرتين
2-إذا كان الحرف منونا كتب التنوين نونا
3- تزاد ألف في بعض أسماء الأشارة مثل :هذا -هذه -هذان
4-تزاد واو في بعض الاسماء كما في : داود _وطاوس -وناوس
5-تكتب حركة حرف القافية حرفا مجانسا للحركة
6-إذا أشبعت حركة هاء الضمير للمفرد المذكر الغائب كتب حفا مجانسا للحركة
ب-الأحرف التى تحذف
1-تحذف همزة الوصل وهى الالف التى يتوصل بها الى النطق بالساكن إن كان قبلها متحرك ويكون ذلك في :
أ-ماضي الأفعال الخماسية والسداسية المبدوءة بالهمزة وفي أمرها ومصدرها
ب-الأسماء العشرة وهى : ابن -ابنم -امرؤ -امرأة- اثنان - اثنتان -ايمن المختصة بالقسم ،است .
ج-أمر الفعل الثلاثي الساكن ثانى مضارعه نحو:فاسمع واكتب
د-ألف الوصل من "ال"المعرفة .فإذا كانت "ال"قمرية ،كما فى القمر
2-تحذف واو "عمرو "رفعا وجرا
3-تحذف الياء والألف من أواخر حروف الجر المعتلة وهى "فى -الى -على
4-تحذف ياء المنقوص وألف المقصور غير المنونين عندما يليها ساكن .
5-المقاطع العروضية .
يتألف المقطع العروضى من حرفين علي الأقل وقد يزيد الي خمسة أحرف والعروضيون يقسمون التفاعيل التي تتكون منها أوزان الشعر الى مقاطع تختلف فى عدد حروفها وحركاتها وسكناتها وفيما يلي تفصيل هذه المقاطع :
1- السبب الخفيف : وهو يتألف من حرفين أولهما متحرك وثانيها ساكن نحو :لم -عن -قد -بل .
2-السبب الثقيل : وهو ما يتألف من حرفين متحركين نحو :لك-بك-وبع.
3-الوتد المجموع :هوما يتألف من ثلاثة أحرف ،أولها وثانيها متحركان والثالث ساكن نحو :الى -على -نعم -مضى .
4-الوتد المفروق :وهو ما يتألف من ثلاثة أحرف أولها متحرك وثانيها ساكن وثالثها متحرك نحو :أين -قام-ليس-سوف-حيث-لان-بين.
5-الفاصلة الصغرى : وهو ما يتألف من أربعة أحرف ،الثلاثة الأولى منها متحركة والرابع ساكن نحو :لعبت-وفرحت وضحكت .
6-الفاصلة الكبرى : وهى تتألف من خمسة أحرف الأربعة الأولى منها متحرك والخامس ساكن نحو :"غمرنا"من قولك :غمرنا فلان بعطغة .
6-التفاعيل : عرفنا أن تفاعيل العروض تتألف من مقاطع ،وهذه التفاعيل لا تقل عادة عن مقطعين ولا تزيد علي ثلاثة مقاطع فمثلا :فعولن تتكون من مقطعين أولهما وتد مجموع وثانيهما سبب خفيف .ومفاعيلن :تتكون من ثلاثة مقاطع أولها وتد مجموع وكل من الثانى والثالث سبب خفيف .
عدد التفاعيل :
ويبلغ عدد التفاعيل العروضية التى اخترعها الخليل عشر تفاعيل كاللأتى :
أ- اثنتان خماسيتان وهما :
فاعلن : وتتكون من سبب خفيف ووتد مجموع .
فعولن : وتتكون من وتد مجموع وسبب خفيف .
ب- ثمانية سباعية وهى :
مفاعيلن : تتكون من وتد مجموع وسببين خفيفين .
مستفعلن :تتكون من سببين خفيفين ووتد مجموع .
مفاعلتن :تتكون من وتد مجموع وفاصلة صغرى .
متفاعلن :تتكون من فاصلة صغرى ووتد مجموعة .
مفعولات :تتكون من سببين خفيفين ووتد مفروق .
فاعلاتن : تتكون من وتد مفروق وسببين خفيفين .
مستفعلات : تتكون من سبب خفيف فوتد مفروق فسبب خفيف .
فاعلاتن : تتكون من سبب خفيف فوتد مجموع فسبب خفيف .
7- البحور
أشرنا سابقا الى أن الخليل بن أحمد وضع خمسة عشر بحرا وأن تلمذه الأخفش زاد عليها بحرا سماه "المتدارك "وبذلك أصبح مجموع البحور ستة عشرا بحرا وقد رتب العروضيون بحور الشعر الستة عشر على حسب اشترال كل مجموعة منها فى دائرة عروضية واحدة على الوجة التالى :
1-الطويل ،والمديد ،والبسيط .
2-الوافر والكامل .
3- الهزج ،والرجز ،والرمل .
4- السريع ،والمنسرح ،والخفيف ،والمضارع ، والمقتضب ،والمجتث .
5-المتقارب ،والمتدارك .
أجزاء البيت :
ينقسم البيت الشعرى الى قسمين متساويين من حيث النغم والقياس الموسيقى ويعرف كل قسم بالمصراع تشبيها بمصراعى الباب أو بالشطر فيقال الشطر الأول أوالثانى كما يقال المصراع الاول أو الثانى من البيت .
التفعيلة الاخيرة :
ولما كان للتفعيلة الخيرة من كل شطر أهميته خاصة فقد انفردت بتسمية فالتفعيلة التى فى آخر الشطر الأول من البيت تسمى "العروض " بفتح العين والتفعيلة التى فى آخر الشطر الثانى تسمى "الضرب" وما عدا ذلك من تفاعيل البيت يسمى "الحشو وهكذا.
فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن .......................فعولن مفاعيلن فعولن مفاعلن
وكل بحر من بحور الشعر له نظام خاص فى التغيرات التى تدخل على الحشو أو على العروض أو على الضرب .

فادي_أبو محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 10-23-2007, 12:13 PM  
افتراضي
#13
 
الصورة الرمزية عربي
عربي
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 3 - 2 - 2006
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 1,462
معدل تقييم المستوى: 13
عربي has a spectacular aura about
فادي

موسوعة رائعة وقيمة

شكرا لك

وللأمام
عربي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2008, 01:00 PM  
افتراضي
#14
 
الصورة الرمزية دنياعدنان خليل القادري
دنياعدنان خليل القادري
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 16 - 1 - 2008
الإقامة: اليمن
المشاركات: 40
معدل تقييم المستوى: 0
دنياعدنان خليل القادري has a spectacular aura about
موسوعة في قمة الروعة
دنياعدنان خليل القادري غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 02-06-2008, 01:50 PM  
افتراضي
#15
 
الصورة الرمزية نجمه الليل الحزين
نجمه الليل الحزين
(+ قلم متألق +)
الانتساب: 5 - 2 - 2008
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 309
معدل تقييم المستوى: 0
نجمه الليل الحزين has a spectacular aura about
مشكور لهالجهد
نجمه الليل الحزين غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 08:46 AM بتوقيت القدس