قديم 04-07-2010, 09:20 PM  
افتراضي
#46
 
الصورة الرمزية ammar232
ammar232
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 1 - 6 - 2008
المشاركات: 88
معدل تقييم المستوى: 10
ammar232 has a spectacular aura about
يعني عليكم فتاوى بديعة غريبة عجيبة حتى بت أعتقد انكم ستخرجون علينا يوما تحرمون فيه شرب الشاي على اعتبار انه بدعة وليس من الامور المعروفة في عصر الرسول عليه افضل الصلاة والسلام ( كيف يكون ذكر الله والصلاة على النبي والتسبيح والتهليل بدعة قياسا على الخبر الذي اوردتموه والنت اصلا لايحقق تواصلا مكانيا بين الافراد كما الجلوس في المسجد فهذا يعني انه لا يصح ان نقول عنه جماعيا ، الا اذا قبلتم من المسلمين جواز الصلاة جماعة على النت على اعتبار انهم متواصلون مكانيا او ان تقبلوا للمسلمين ان يصلوا الجمعة مع امام الحرم على التلفاز عند نقله مباشرة ) قياسكم فاسد وفتواكم باطلة . وخير لشباب المسلمين ان يتجهوا لذكر الله والصلاة والسلام عليه من الاتجاه الى اماكن أخرى على النت انتم تعلمونها ولكن يبدو ان النت سرق من بعض المشايخ وهجهم وأبان ضعف قدرتهم على مجاراة الوسائل الحديثة في وسائل الاتصال فحاربوها على قاعدة انها ليست من وسائل الدعوة الشرعية التي عرفت عن النبي عليه السلام ... اطلقوا لعقولكم التفكير تحياتي
ammar232 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-10-2010, 07:05 PM  
افتراضي
#47
 
الصورة الرمزية مهــــــــــااا
مهــــــــــااا
(أسْتَغْفِرُكَ رَبِّي)
الانتساب: 12 - 7 - 2008
الإقامة: تـحْـتٍ ظْــلْ وردْهٍ كْـآنٍ اللْـقـآءٍ♥
المشاركات: 18,874
معدل تقييم المستوى: 28
مهــــــــــااا has a brilliant future
بارك الله فيك

مشكورة على النتبيه
مهــــــــــااا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-28-2010, 03:53 PM  
افتراضي
#48
 
الصورة الرمزية حسان أحمد
حسان أحمد
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 4 - 5 - 2009
العمر: 33
المشاركات: 3
معدل تقييم المستوى: 0
حسان أحمد has a spectacular aura about
ذكر الأحاديث الدالة على استحباب الجهر بالذكر تصريحاً أو التزاماً

الحديث الأول: أخرج البخاري عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: "يقول الله: أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي وإن ذكرني في ملا ذكرته في ملا خير منه" والذكر في الملاً لا يكون إلا عن جهر.

الحديث الثاني: أخرج البزار، والحاكم في المستدرك وصححه عن جابر قال: "خرج علينا النبـي صلى الله عليه وسلّم فقال: "يا أيها الناس إن لله سراياً من الملائكة تحل وتقف على مجالس الذكر في الأرض فارتعوا في رياض الجنة"، قالوا: وأين رياض الجنة؟ قال: "مجالس الذكر فاغدوا وروحوا في ذكر الله".

الحديث الثالث: أخرج مسلم، والحاكم واللفظ له عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: "إن لله ملائكة سيارة وفضلاء يلتمسون مجالس الذكر في الأرض فإذا أتوا على مجلس ذكر حف بعضهم بعضاً بأجنحتهم إلى السماء فيقول الله: من أين جئتم؟ فيقولون جئنا من عند عبادك يسبحونك ويكبرونك ويحمدونك ويهللونك ويسألونك ويستجيرونك، فيقول : ما يسألون وهو أعلم؟ فيقولون: يسألونك الجنة، فيقول: وهل رأوها؟ فيقولون: لا يا رب، فيقول: فكيف لو رأوها؟ ثم يقول: ومم يستجيروني وهو أعلم بهم؟ فيقولون من النار، فيقول: وهل رأوها فيقولون لا،فيقول: فكيف لو رأوها، ثم يقول: أشهدوا أني قد غفرت لهم وأعطيتهم ما سألوني وأجرتهم مما استجاروني، فيقولون: ربنا إنا فيهم عبداً خطاء جلس إليهم وليس منهم، فيقول: وهو أيضاً قد غفرت له هم القوم لا يشقي بهم جليسهم"." اهـ.

"الحديث الرابع: أخرج مسلم، والترمذي عن أبي هريرة، وأبي سعيد الخدري رضي الله تعالى عنهماقال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: "ما من قوم يذكرون الله إلا حفتهم الملائكة وغشيتهم الرحمة ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله فيمن عنده".

الحديث الخامس: أخرج مسلم، والترمذي عن معاوية: "أن النبي صلى الله عليه وسلّم خرج على حلقة من أصحابه فقال: ما يجلسكم؟ قالوا: جلسنا نذكر الله ونحمده، فقال: "إنه أتاني جبريل فأخبرني أن الله يباهي بكم الملائكة".

الحديث السادس: أخرج الحاكم وصححه، والبيهقي في شعب الإيمان عن أبـي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: "أكثروا ذكر الله حتى يقولوا مجنون".

الحديث السابع: أخرج البيهقي في شعب الإيمان عن أبـي الجوزاء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: "أكثروا ذكر الله حتى يقول المنافقون إنكم مراؤون" ـ مرسل، ووجه الدلالة من هذا والذي قبله أن ذلك إنما يقال عند الجهر دون الإسرار." اهـ.

"الحديث الثامن: أخرج البيهقي عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: "إذا مررتم برياض الجنة فارتعوا" قالوا: يا رسول الله وما رياض الجنة؟ قال: "حلق الذكر".

الحديث التاسع: أخرج بقي بن مخلد عن عبد الله بن عمرو: "أن النبي صلى الله عليه وسلّم مر بمجلسين أحد المجلسين يدعون الله ويرغبون إليه والآخر يعلمون العلم فقال: "كلا المجلسين خير وأحدهما أفضل من الآخر".

الحديث العاشر: أخرج البيهقي عن عبد الله بن مغفل قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: "ما من قوم اجتمعوا يذكرون الله إلا ناداهم مناد من السماء قوموا مغفوراً لكم قد بدلت سيئاتكم حسنات".

الحديث الحادي عشر: أخرج البيهقي عن أبي سعد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلّم قال: "يقول الرب تعالى يوم القيامة: سيعلم أهل الجمع اليوم من أهل الكرم فقيل ومن أهل الكرم يا رسول الله؟ قال: مجالس الذكر في المساجد".

الحديث الثاني عشر: أخرج البيهقي عن ابن مسعود قال: إن الجبل لينادي الجبل باسمه يا فلان هل مر بك اليوم لله ذاكر؟ فإن قال نعم استبشر ثم قرأ عبد الله: {لقد جئتم شيئاً إدّاً تكاد السموات يتفطرن منه}، الآية، وقال: أيسمعون الزور ولا يسمعون الخير؟.

الحديث الثالث عشر: أخرج ابن جرير في تفسيره عن ابن عباس في قوله: فما بكت عليهم السماء والأرض، قال: إن المؤمن إذا مات بكى عليه من الأرض الموضع الذي كان يصلي فيه ويذكر الله فيه، وأخرج ابن أبـي الدنيا عن أبـي عبيد قال: إن المؤمن إذا مات نادت بقاع الأرض عبد الله المؤمن مات فتبكي عليه الأرض والسماء فيقول الرحمن: ما يبكيكما على عبدي؟ فيقول ربنا لم يمش في ناحية منا قط إلا وهو يذكرك. وجه الدلالة من ذلك أن سماع الجبال والأرض للذكر لا يكون إلا عن الجهر به." اهـ.

"الحديث الرابع عشر: أخرج البزار، والبيهقي بسند صحيح عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: "قال الله تعالى: عبدي إذا ذكرتني خالياً ذكرتك خالياً، وإن ذكرتني في ملأ ذكرتك في ملأ خير منهم وأكثر".

الحديث الخامس عشر: أخرج البيهقي عن زيد بن أسلم قال: قال ابن الأدرع: "انطلقت مع النبي صلى الله عليه وسلّم ليلة فمر برجل في المسجد يرفع صوته قلت: يا رسول الله عسى أن يكون هذا مرائياً؟ قال: "لا ولكنه أواه" وأخرج البيهقي عن عقبة بن عامر: "أن رسول الله صلى الله عليه وسلّم قال لرجل يقال له ذو البجادين، إنه أواه وذلك أنه كان يذكر الله"، وأخرج البيهقي عن جابر بن عبد الله أن رجلاً كان يرفع صوته بالذكر فقال رجل: لو أن هذا خفض من صوته فقال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: "دعه فإنه أواه".

الحديث السادس عشر: أخرج الحاكم عن شداد بن أوس قال: "إنا لعند النبي صلى الله عليه وسلّم إذ قال: ارفعوا أيديكم فقولوا لا إله إلا الله ففعلنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: "اللهم إنك بعثتني بهذه الكلمة وأمرتني بها ووعدتني عليها الجنة إنك لا تخلف الميعاد ثم قال: أبشروا فإن الله قد غفر لكم".

الحديث السابع عشر: أخرج البزار عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلّم قال: "إن لله سيارة من الملائكة يطلبون حلق الذكر فإذا أتوا عليهم حفوا بهم فيقول الله تعالى: غشوهم برحمتي فهم الجلساء لا يشقى بهم جليسهم". "اهـ.

"الحديث الثامن عشر: أخرج الطبراني، وابن جرير عن عبد الرحمن بن سهل بن حنيف قال: نزلت على رسول الله صلى الله عليه وسلّم وهو في بعض أبياته: {واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي}الآية فخرج يلتمسهم فوجد قوماً يذكرون الله تعالى منهم ثائر الرأس وجاف الجلد وذو الثوب الواحد فلما رآهم جلس معهم وقال: "الحمد لله الذي جعل في أمتي من أمرني أن أصبر نفسي معهم".

الحديث التاسع عشر: أخرج الإمام أحمد في الزهد عن ثابت قال: "كان سلمان في عصابة يذكرون الله فمر النبي صلى الله عليه وسلّم فكفوا فقال: ما كنتم تقولون؟ قلنا: نذكر الله، قال: إني رأيت الرحمة تنزل عليكم فأحببت أن أشارككم فيها ثم قال: الحمد الله الذي جعل في أمتي من أمرت أن أصبر نفسي معهم".

الحديث العشرون: أخرج الأصبهاني في الترغيب عن أبـي رزين العقيلي "أن رسول الله صلى الله عليه وسلّم قال له: ألا أدلك على ملاك الأمر الذي تصيب به خيري الدنيا والآخرة؟ قال: بلى، قال: عليك بمجالس الذكر وإذا خلوت فحرك لسانك بذكر الله".

الحديث الحادي والعشرون: أخرج ابن أبي الدنيا، والبيهقي، والأصبهاني عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: "لأن أجلس مع قوم يذكرون الله بعد صلاة الصبح إلى أن تطلع الشمس أحب إلي مما طلعت عليه الشمس،لأن أجلس مع قوم يذكرون الله بعد العصر إلى أن تغيب الشمس أحب إلي من الدنيا ومافيها". " اهـ.

"الحديث الثاني والعشرون: أخرج الشيخان عن ابن عباس قال: إن رفع الصوت بالذكر حين ينصرف الناس من المكتوبة كان على عهد النبي صلى الله عليه وسلّم، قال ابن عباس: كنت أعلم إذا انصرفوا بذلك إذا سمعته.

الحديث الثالث والعشرون: أخرج الحاكم عن عمر بن الخطاب عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم قال: "من دخل السوق فقال: لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو على كل شيء قدير كتب الله له ألف أُلف حسنة، ومحا عنه ألف ألف سيئة، ورفع له ألف ألف درجة، وبنى له بيتاً في الجنة". وفي بعض طرقه: "فنادى".

الحديث الرابع والعشرون: أخرج أحمد، وأبو داود، والترمذي وصححه، والنسائي، وابن ماجه عن السائب أن رسول الله صلى الله عليه وسلّم قال: "جاءني جبريل فقال: مر أصحابك يرفعوا أصواتهم بالتكبير".


الحديث الخامس والعشرون: أخرج المروزي في كتاب العيدين عن مجاهد أن عبد الله بن عمر، وأبا هريرة كانا يأتيان السوق أيام العشر فيكبران لا يأتيان السوق إلا لذلك، وأخرج أيضاً عن عبيد بن عمير قال: كان عمر يكبر في قبته فيكبر أهل المسجد فيكبر أهل السوق حتى ترتج منى تكبيراً. وأخرج أيضاً عن ميمون بن مهران قال: أدركت الناس وأنهم ليكبرون في العشر حتى كنت أشبهها بالأمواج من كثرتها." [/
align]
حسان أحمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-29-2010, 07:51 PM  
افتراضي
#49
 
الصورة الرمزية ورد الجنان
ورد الجنان
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 11 - 6 - 2009
الإقامة: غـــزة
المشاركات: 1,096
معدل تقييم المستوى: 10
ورد الجنان has a spectacular aura about
بارك الله فيكم جميعا كل باسمه ولقبه على المرور الطيب والرائع
حياكم الرحمن
ورد الجنان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 04-30-2010, 01:45 PM  
افتراضي
#50
 
الصورة الرمزية شذا الفل والياسمين
شذا الفل والياسمين
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 22 - 1 - 2010
الإقامة: غزة العزة
المشاركات: 18
معدل تقييم المستوى: 0
شذا الفل والياسمين has a spectacular aura about
بارك اللله فيكم وجعله في ميزان حسانتكم
شذا الفل والياسمين غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-01-2010, 12:41 PM  
افتراضي
#51
 
الصورة الرمزية لؤلؤة النهر
لؤلؤة النهر
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 25 - 4 - 2010
المشاركات: 47
معدل تقييم المستوى: 0
لؤلؤة النهر has a spectacular aura about
يعطيكي العافية
جزاك الله خيرا
تحياتي
لؤلؤة النهر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2010, 05:28 PM  
افتراضي
#52
 
الصورة الرمزية هبه الله محمد
هبه الله محمد
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 12 - 4 - 2010
الإقامة: مصر
المشاركات: 30
معدل تقييم المستوى: 0
هبه الله محمد has a spectacular aura about
بارك الله فيكِ
هبه الله محمد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2010, 10:27 PM  
افتراضي
#53
 
الصورة الرمزية حسن الرفاعي
حسن الرفاعي
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 7 - 6 - 2008
العمر: 50
المشاركات: 8
معدل تقييم المستوى: 0
حسن الرفاعي has a spectacular aura about
جواز مدح النبي صلى الله عليه وسلم بالنثر وبالنظم جماعة وفرادى

ثبت مدح النبي بالنثر وبالنظم جماعة وفرادى، فلا ينكره إلا بدعي جاهل قال الله تعالى :

{ وعزّروه ونصروه } معنى وعّزروه : أثنوا عليه ومدحوه.

وروى الإمام أحمد من حديث أنس بن مالك أن الحبشة كانو يزفنون بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم ويقولون بكلام لهم:محمد عبد صالح فقال: ماذا يقولون فقيل له: إنهم يقولون محمد عبد صالح .

وروى البزار أن الحبشة كانو يزفنون ويقولون:أبا القاسم طيبا. صححه الحافظ ابن القطان في كتابه النظر في أحكام النظر ، وهذا مدح جماعي لرسول الله بين يديه مع الرقص وقد أقرهم الرسول قال علماء اللغة : الزفن الرقص.

وثبت المدح الأفرادي عن العباس وغيره أما العباس فقد قال : يارسول الله إني أريد أن أمتدحك فقال الرسول : قل لا يفضض الله فاك فقال:من قبلها طبت في الظلال وفي مستودع حين يخصف الورق

في أبيات إلى أن قال:فنحن في ذلك الضياء وفي النــور وسبْل الرشاد نقترق

قال الحافظ ابن حجر في الأمالي : حديث حسن.

ويجوز مدحه عليه الصلاة والسلام مع نوع من اللهو كضرب الدف لما رواه ابن ماجه بإسناد صحيح أن الرسول مر ببعض المدينة فإذا بجوار يضربن بالدف ويتغنين ويقلن :نحن جوار من بني النجار ياحبذا محمد من جــــــــار

صححه الحافظ ابو بكر الابوصيري في كتابه مصباح الزجاجة
حسن الرفاعي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-22-2010, 08:24 PM  
افتراضي
#54
 
الصورة الرمزية جندي الفرقان
جندي الفرقان
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 21 - 5 - 2010
المشاركات: 41
معدل تقييم المستوى: 0
جندي الفرقان has a spectacular aura about
اللهم صلي على سيدنا محمد بارك الله فيك وجعله الله في ميزان حسناتك
جندي الفرقان غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-23-2010, 07:08 PM  
افتراضي
#55
 
الصورة الرمزية فراس 2011
فراس 2011
(+ قلم فضى +)
الانتساب: 9 - 2 - 2010
الإقامة: غـــــــــــزة
المشاركات: 1,678
معدل تقييم المستوى: 9
فراس 2011 has a spectacular aura about
شكرا كتير
فراس 2011 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-23-2010, 07:40 PM  
افتراضي
#56
 
الصورة الرمزية meett0me
meett0me
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 19 - 11 - 2007
الإقامة: رفـــح ::: يت حانون
العمر: 33
المشاركات: 635
معدل تقييم المستوى: 0
meett0me has a spectacular aura about
باركــ الله فيكــ

حسان أحمد

وجعله الله في ميزان حسناتكــــ
meett0me غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2010, 09:46 AM  
افتراضي
#57
 
الصورة الرمزية ليمــــــار
ليمــــــار
(+ قلم بدأ بقوة +)
الانتساب: 10 - 5 - 2010
الإقامة: غـزة ...
العمر: 22
المشاركات: 65
معدل تقييم المستوى: 8
ليمــــــار has a spectacular aura about
يسلمووووووووووووووو الله يارب يبارك فيك ويجعله في ميزان حسناتك
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمـــــــــــــــــــــــــــين
ليمــــــار غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-11-2010, 11:35 AM  
افتراضي
#58
 
الصورة الرمزية شمس الاسلام1
شمس الاسلام1
(+ قلم متألق +)
الانتساب: 7 - 6 - 2010
الإقامة: في قلوب أحبتي وطفلي
المشاركات: 378
معدل تقييم المستوى: 8
شمس الاسلام1 has a spectacular aura about
يعطيييييييييييييييييكي العافية
تيلم الأيادي
شمس الاسلام1 غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-18-2010, 10:11 PM  
افتراضي
#59
 
الصورة الرمزية ســــــــمــر
ســــــــمــر
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 16 - 6 - 2010
الإقامة: أرض الرباط
العمر: 23
المشاركات: 4
معدل تقييم المستوى: 0
ســــــــمــر has a spectacular aura about
بارك الله فيك وجزاك الله خيرا
ســــــــمــر غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 06-25-2010, 01:42 AM  
افتراضي
#60
 
الصورة الرمزية رنيـــــم
رنيـــــم
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 5 - 7 - 2007
الإقامة: لا مكان لا وطن
العمر: 31
المشاركات: 1,009
معدل تقييم المستوى: 12
رنيـــــم has a spectacular aura about
الأدلة القاطعة في جواز التسبيح والاستغفار بالمنتديات...


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
و الصلاة و السلام على المصطفى الأمين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

أحبتي في الله
كثرت في الآونة الأخيرة
قضية تحليل و تحريم التذكير بالطاعات و كذا بالصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم
و من باب التناصح من أجل مرضاة الله قررت أن أجمع أقوال العلماء في هذه المسالة , حتى لا يدخل الشك في قلوب المحبين وحتى يتضح الأمر وضوح الشمس ,
اذ ان الفتوى .. تختلف زماناً ومكاناً ..
مع العلم بأن الدين واحد .. ومصادر التشريع المتفق عليه .. معروفة عند الأصوليين .. والفقهاء ..
والمنتديات .. أصبحت واقعاً يفرض على الناس أدباً جديداً .. يحتاج لدراسة وتأصيل.. بتعمق .. وتروي .. وتأني .. وسابق اطلاع ..
حتى إذا ما أحطنا بها .. وبحقيقتها .. ووقفنا على فحواها ..
حينها يتسنى لنا أن نصدر الأحكام الفقهية .. بالجواز .. أو التحريم .. أو التبديع ..
مع احترامنا وشكرنا لمشايخنا الأفاضل الذين يدلون بدلوهم في هذا المعين ..
أعانهم الله ووفقهم .. لما فيه الخير والسداد ،،
ولذلك تم توضيح السؤال لعلمائنا الافاضل بالتفصيل واليكم الحكم مدعما باقوال العلماء مع الادلة .
إليكم بعض الفتاوي التي طرحت على الأستاذ د. أحمد الكردي
خبير في الموسوعة الفقهية و عضو في لجنة الإفتاء بدولة الكويت
باعتبارها الهيئة الشرعية الأولى التي يعتمد عليها
أترككم مع الأسئلة و أجوبتها :

السؤال : شيخنا الفاضل،
تحية احترام وتقدير لكم شيخنا لدي استفسار
عن حكم تذكير الأعضاء بالمنتديات وعبر الإنترنت بالصلاة والسلام على النبي
صلى الله عليه و سلم
ككتابة: ""سجل حضورك بالمنتدى بالصلاة والسلام على الرسول الكريم""
هل يدخل هذا في باب البدع، أم هو أمر مستحب؟


الجواب
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين،
والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين،
وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين،
ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
فالتذكير بفعل الخير والحث عليه مطلوب شرعاً،
ومن ذلك التذكير بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم،
وفاعلها إن نوى ذلك فهو مأجور من الله عز وجل إن شاء الله تعالى،
لأن الدال على الخير كفاعله،
وهو إن شاء الله تعالى من باب التعاون على البر والتقوى،
ولا يعد ذلك من البدع إلا إذا اعتقدت أنه من السنة.
والله تعالى أعلمــــــ

السؤال :
أستاذنا وشيخنا الفاضل..
من باب الاجتماع على الخير والتواصي بالحق بدأت بأفكار
في عدة منتديات أشارك فيها للتعاون في بلوغ ذلك،
وتعتمد مثل هذه الأفكار على خلق جو من التحفيز
بين رواد المنتديات في التعاون على الطاعات.
إحدى الأفكار تم تسميتها برحلة ختم القرآن خلال شهر،
ويبدأ الموضوع بالتذكير بفضل قراءة القرآن
ثم ينص على أن يسجل الأعضاء الراغبون بالمشاركة
في هذا الموضوع أسماءهم في بداية كل شهر قمري ويبدأ
كل واحد فيهم بقراءة القرآن بمعدل جزء كل يوم،
وكل عدة أيام يضعون تعقيباً في الموضوع إلى أين وصلوا في الختمة،
(والقصد من ذلك أن يكون في هذه المتابعة تحفيزً للبقية على عدم الفتور)،
وعند نهاية الشهر نهنئ الأعضاء الذين أنهوا الختمة في موعدها المحدد
ونجدد الاتفاق على المسير في ختمة الشهر القادم.
الموضوع الثاني الشبيه بهذا كان موضوعاً طرح في أحد المنتديات للتعاون
على صيام الست من شوال، الموضوع ذكر في بدايته فضائل صيامها والأدلة على ذلك،
وأيضاً ترغيب للأعضاء بالمشاركة،
وفعلاً فقد سجل مجموعة أعضاء أسماءهم وتابعوا في الإخبار
عن تواصلهم في الصيام حتى أتموا الست أيام،
والعزيمة على أن يتابعوا في مخطط مماثل لصيام الثلاث البيض معاً من كل شهر.
الموضوع الثالث كان جدولاً للطاعات، تقسم فيه العبادات اليومية الأساسية في جدول
ويوضع عند كل عبادة علامة، فمثلاً نقول أن صلاة الفجر على وقتها لها 5 نقاط،
وصلاة الضحى 5 نقاط، وقراءة جزء من القرآن 5 نقاط وهكذا،
ويكون التنافس أيضاً على تحصيل أعلى النقاط طبعاً دون الحاجة
لأن يذكر العضو كم جمع نقاطاً في هذا اليوم أو ما إلى ذلك.
ما حصل منذ أيام قليلة أنه وصلني رسالة من أحد الإخوة
في أحد تلك المنتديات باعتباري المشرف يحذرني من طريقتنا
ويقول لي أن علينا الحذر لأننا ربما نكون سبباً في إبطال أعمالنا
تلك بتسلل الرياء إليها دون أن نشعر، وأنه أيضاً قد يضطر من وضعوا
أسماءهم في قائمة المشاركين معنا إلى أن يتظاهروا بأنهم
متابعون معنا وأنهم يقرؤون الجزء المحدد من القرآن أو يصومون الأيام
ولكنهم حقيقة لا يقومون بذلك، أو ربما مع الوقت يفوتهم أن يجددوا
نواياهم مخلصة لله فتصبح نواياهم دون أن يشعروا هي ألا ينحرجوا
من التقصير في الموضوع الذي سجلوا فيه.
بصراحة أخافتني كثيراً فكرة الرياء التي تحدث عنها الأخ في رسالته،
وفعلاً خشيت أن نكون فيما نفعله في المواضيع السابقة محبطين
لأعمال إخواني وأعمالي فيما إذا كانت هذه الطريقة تقرب الرياء
إلى نفس المشترك حتى دون أن يشعر على نفسه بذلك.
والآن بعد أن أوضحت الأفكار التي نتبعها في تلك المواضيع
أطلب منكم شيخنا الفاضل النصح والرأي،
هل ترون في أسلوبنا تقريباً للرياء إلينا؟ هل ترون في طريقة متابعتنا
بمواضيعنا ما يخالف الشرع؟
هل هناك ملاحظات يمكننا إذا تبنيناها أن نحسن من عرض المواضيع
بحيث يضمن الغايات منها دون أن يكون عليها أي غبار؟
أرجو أن تفيدونا في ذلك جزاكم الله كل خيراً.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الجواب :
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام
على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين،
والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
ما ذكرت من أن ذلك قد يكون طريقاً لدفع الناس على الكذب
أو الرياء ليس سبباً أكيداً في كون ما تفعله ممنوعاُ،
لأن ذلك بين العضو المشارك وبين ربه لا يطلع عليه أحد،
ثم إنه إن كان من صفته الكذب والرياء فسيفعل ذلك
ولو خارج كتابته في المنتدى، وإن لم يكن كذلك فسيمتنع هنا بالتالي عن ذلك.
ولماذا لا يكون هذا الفعل بمثابة التذكير بفعل الخير والحض عليه،
وذلك من جهة الذي يطرح الموضوع، والتذكير بفعل الخير والحث عليه مطلوب شرعاً،
ويكون أيضاً من جهة الذي يشارك بذكر ما أنجزه من أعمال
و عبادات بمثابة تحدث بنعمة الله عليه وهي ما لم يقصد منها الرياء
مطلوبة أيضاً شرعاً، ويكون بتحدثه بنعمة الله تعالى عليه أيضاً
حافزاُ لغيره على إدراكه والتقدم عليه، وذلك من باب التعاون على البر والتقوى أيضاً.
ويمكنك أيضاُ الاطلاع على هذا الحديث الشريف :
عن أبي هريرة-رضي الله عنه-أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
«من أصبح منكم اليوم صائماً؟»،
قال أبو بكر: أنا. قال: «فمن تبع منكم اليوم جنازة؟ »،
قال أبو بكر: أنا. قال: « فمن أطعم منكم اليوم مسكيناً؟ » قال أبو بكر: أنا.
قال: « فمن عاد منكم اليوم مريضاً؟ » قال أبو بكر: أنا.
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ما اجتمعت في امرئ إلا دخل الجنة ». [رواه مسلم].
ولكنني مع ذلك أرى أن لكلام من نبهك إلى خطورة ذلك محل معتبر أيضا،
فذلك طريق مسهل للرياء وإحباط العمل،
ولهذ أقترح أن تكتفوا في منتدياتكم بالتحفيز والتذكير
دون المتابعة والتدقيق والمحاسبة.
وإنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرء ما نوى.
والله تعالى أعلم.ـــــــ

فبذلك ان تحريم الذكر الجماعي أو الاجتماع على الذكر مخالف للدين معارض لما عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويكفي في بيان استحباب ذكر الله جماعة ما رواه مسلم والترمذي عن معاوية أن النبي صلى الله عليه وسلم:

خرج على حلقة من أصحابه فقال: ما يجلسكم؟ قالوا جلسنا نذكر الله ونحمده فقال انه أتاني جبريل فأخبرني أن الله يباهي بكم الملائكة.انتهى

فكيف يكون ما مدحه الرسول صلى الله عليه وسلم بدعة سيئة؟

وكذا ما رواه البخاري عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يقول الله أنا عند ظن عبدي بي وأنا معه إذا ذكرني فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ((وإن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منه))

قال الإمام السيوطي: والذكر في الملأ لا يكون إلا عن جهر.

وأخرج الأئمة أحمد وأبو داود والترمذي وصححه والنسائي وابن ماجه عن السائب أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال جاءني جبريل فقال: ((مُر أصحابك يرفعوا أصواتهم بالتكبير)).

وأخرج الإمام أحمد في الزهد عن ثابت البنابي قال: إن أهل ذكر الله ليجلسون إلى ذكر الله، واللهِ وأن عليهم من الآثام أمثال الجبال وأنهم ليقومون من ذكر الله تعالى ما عليهم منها شىء.‏

وهذا قدرٌ مختصر من عشرات الأحاديث الدالة على ذكر الله تعالى جماعة، وفي هذا كفاية لمن هو صادق في حبه لاتّباع النبي صلى الله عليه وسلم.

وأما أثر الصحابي ابن مسعود رضي الله عنه فلا حجة فيه من وجوه أكتفي بذكر اثنين منها:

الأول: أنه لو ثبت فهو معارِضٌ لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، والاجتهاد لا يصح مع وجود نص.

الثاني: قال الإمام السيوطي: هذا الأثر عن ابن مسعود يحتاج إلى بيان سنده ومن أخرجه من الأئمة الحفاظ في كتبهم وعلى تقدير ثبوته فهو معارض بالأحاديث الكثيرة الثابتة المتقدمة وهي مقدمة عليه عند التعارض.انتهى

الثالث: أن الصحابي أبا موسى الأشعري قال: وما رأيت إلا خيرا. وهو من مجتهدي الصحابة، فلو كان بدعة معروفة عندهم لأنكره من دون الرجوع إلى ابن مسعود، لكن العلة في أولئك الناس أنهم كانوا أصحاب أوصاف مذمومة ظهر شرهم فيما بعد كما تقول الرواية، هذا إن صحت الرواية ولا نص على صحتها.

وأخيرا قال الإمام النووي ما مختصرُه: والجهر أفضل في غير خوف الرياء أو التشويش على المصلي أو إيذاء النائم، لأن العمل فيه أكثر ولأن فائدته تتعدى إلى السامعين ولأنه يوقظ قلب القارئ ويجمع همه إلى الفكر ويصرف سمعه إليه ويطرد النوم.انتهى

وفي هذا أبين البيان أن الجهر بالذكر جماعة هو ما أقره النبي صلى الله عليه وسلم وفعله أصحابه، وبهذا يندفع القول بأن تسمية ابن مسعود له بدعةً لأنه ثبت مرفوعا فلا يكون بدعة ويكون قد غاب عنه كما غاب عن ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم صلى سنة الضحى، وقال بدعة وهي أحب ما أحدثه الناس إلى قلبي.

ومن الأدلة على الذكر الجماعي قوله صلى الله عليه وسلم:
(إن لله ملائكة يطوفون في الطرق يلتمسون أهل الذكر، فإذا وجدوا قوما يذكرون الله تنادوا: هلمُّوا إلى حاجتكم. قال: فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء الدنيا، قال: فيسألهم ربهم، وهو أعلم منهم، ما يقول عبادي؟ قال: تقول: (((يسبحونك ويكبرونك ويحمدونك ويمجدونك))) قال: فيقول: هل رأوني؟ قال: فيقولون: لا والله ما رأوك، قال: فيقول: وكيف لو رأوني؟ قال: يقولون: لو رأوك كانوا أشد لك عبادة، وأشد لك تمجيداً وأكثر لك تسبيحاً، قال: يقول: فما يسألونني؟ قال: يسألونك الجنة، قال: يقول: وهل رأوها؟ قال: يقولون: لا والله يا رب ما رأوها، قال: يقول: فكيف لو أنهم رأوها؟ قال: يقولون: لو أنهم رأوها كانوا أشد عليها حرصاً، وأشد لها طلباً، وأعظم فيها رغبة، قال: فمم يتعوذون؟ قال: يقولون: من النار، قال: يقول: وهل رأوها؟ قال: يقولون: لا والله يا رب ما رأوها، قال: يقول: فكيف لو رأوها؟ قال: يقولون: لو رأوها كانوا أشد منها فراراً، وأشد لها مخافة، قال: فيقول: فأشهدكم أني قد غفرت لهم. قال: يقول ملك من الملائكة: فيهم فلان ليس منهم، إنما جاء لحاجة. قال: هم الجلساء لا يشقى بهم جليسهم. رواه البخاري
هذا الحديث فيه دلالة ظاهرة على جواز الذكر دون ادنى شك في ذلك، والدليل عليه:

قال أمير المؤمنين في الحديث الحافظ ابن حجر العسقلاني في فتح الباري:
((ويؤخذ من مجموع هذه الطرق المراد بمجالس الذكر وأنها التي تشتمل على ذكر الله بأنواع الذكر الواردة من تسبيح وتكبير وغيرهما))، وعلى تلاوة كتاب الله سبحانه وتعالى وعلى الدعاء بخيري الدنيا والآخرة، وفي دخول قراءة الحديث النبوي ومدارسة العلم الشرعي ومذاكرته والاجتماع على صلاة النافلة في هذه المجالس نظر، ((والأشبه اختصاص ذلك بمجالس التسبيح والتكبير ونحوهما والتلاوة فحسب)))، وإن كانت قراءة الحديث ومدارسة العلم والمناظرة فيه من جملة ما يدخل تحت مسمى ذكر الله تعالى.انتهى كلامه.


فمن أين أتى المحرمون بدعوى التخصيص المحرمة هذه؟ أهم أفهم من البخاري ومن الإمام أحمد بن حنبل ومن ثابت البناني والسيوطي والمناوي وغيرهم؟

فكلمة "ذكر الله" جامعة شاملة للكل، وقد وردت أحاديث كحديث البخاري الأرجح فيها أنها خاص بحلق التهليل والتسبيح وذكر الله.


إذن تخصيص الحديث بمعنى دون معنى باطل مردود عليه، وأثر ابن مسعود من الذي حكم عليه بأنه حسن؟ مجرد أن رواه الدارمي ليس يعني شيئا في القبول لأنه لم يلتزم الصحة كالبخاري ومسلم، أما كتاب ابن وضاح فمليء بالموضوعات والحديث الذي رواه ابن وضاح لا يصح إسناده ضعيف، ولو صح لكان معارضا لأنه حاشاه أن يكون سمع مدح النبي صلى الله عليه وسلم ومع ذلك منعه، ولو صح أثر ابن مسعود لكان معارضا لما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ومدحه.


والإمام أحمد بن حنبل أعلم منا جميعا بما يجوز وما لا يجوز وما هو بدعة وما ليس بدعة:أحمد بن حنبل رضي الله عنه لما سئل عنهم قال ابن مفلح في الفروع ج: 5ص: 238:
لا أعلم أقواما أفضل منهم، قيل إنهم يستمعون ويتواجدون، قال: دعوهم يفرحون مع الله ساعة، قيل فمنهم من يموت ومنهم من يغشى عليه فقال الآية: وبدا لهم من الله ما لم يكونوا يحتسبون.انتهى ومثله في كشاف القناع للبُهوتي الحنبلي
معاذ الله أن يكون الإمام أحمد بن حنبل سيّد الفقهاء والزهاد مادحا للبدعة غافلا عن هذا الأمر ثم يكتشفه قوم معاصرون ما بلغوا شيئا من علمه ولا علم تلاميذه،
وقد أجازه ومدحه مدحا عظيما الإمام العظيم السلفي الزاهد ثابت البناني رضي الله عنه، فقد أخرج الإمام أحمد في الزهد عن ثابت البناني قال: ((إن أهل ذكر الله ليجلسون إلى ذكر الله، واللهِ وإن عليهم من الآثام أمثال الجبال وأنهم ليقومون من ذكر الله تعالى ما عليهم منها شىء)).‏


رواه الإمام السيوطي في "نتيجة الفكر في الجهر بالذكر"

وهذان النصان عن الإمام أحمد والإمام ثابت البناني حجة كاملة ووافية لمن قال بالتحريم ولمن أسمو ذلك بالبدعة،.


ولو سلمنا على سبيل التنزل أن كلمة "الذكر" تطلق على مجلس العلم وتلاوة القرءان، ففي صحيح مسلم أنه صلى الله عليه وسلم ((خرج على حلقة من أصحابه فقال: ما يجلسكم؟ قالوا جلسنا نذكر الله ونحمده فقال انه أتاني جبريل فأخبرني أن الله يباهي بكم الملائكة)).

فحمد الله هنا حجة قاطعة ,لحديث النبي صلى الله عليه وسلم لأن "الحمد" هو الثناء على الله بتعظيمه وتمجيده كما تقدم في الحديث، فهو نص في أن حلق الذكر الجماعي سنة ثابتة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.


فضل الذكر الجماعى

بسم الله الرجمن الرحيم

يذكر العلماء فى كتبهم التى تتحدث عن السنن والفضائل فضل جلوس الجماعة من الناس للذكر والقراءة والعلم ومن ذلك ما قاله الامام النووى فى كتابه الرائع رياض الصالحين

باب فضل حلق الذكر والندب الى ملازمتها والنهى عن مفارقتها لغير عذر

وصدر الباب بقول الله تعالى ( واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغدوة والعشى يريدون وجهه ولا تعد عيناك عنهم ) الكهف
وقال الامام القرطبى فى تقسير هذه الاية هذا مثل قوله (ولا تطرد الذين يدعون ربهم بالغدة والعشى ( الانعام )

وقال سلمان الفارسى رضى الله عنه ( لما نزلت واصبر نفسك مع الذين يدعون ربهم بالغدة والعشى قام النبى صلى الله عليه وسلم يلتمسهم حتى اذا اصابهم فى مؤخر المسجد يذكرون الله قال الحمد لله الذى لم يمتنى حتى أمرنى ان اصبر نفسى مع رجال من امتى , معكم المحيا ومعكم الممات ذكره القرطبى فى التفسير

جاء عن ابن مسعود رضى الله عنه انه قال فى قوم اجتمعوا على الذكر لقد جئتم ببدعة ظلما او لقد فضلتم اصحاب محمد صلى الله عليه وسلم علما او انكم لتمسكون بذنب ضلالة روى دلك الشاطبى فى الاعتصام وراواه ابن وضاح فى البدع والحديث رواه الطبرانى وقال الامام السيوطى فى الحاوى للفتاوى رأيت ما يقتضى إنكار ذلك عن ابن مسعود وهو ما رواه أحمد فى كتاب الذهد عن أبى وائل قال هؤلاء الذين يزعمون أن عبد الله كان ينهى عن الذكر ما جالست عبد الله مجلسا قط إلا ذكر الله فيه . انتهى وأخرج الامام ابن وضاح القصة وفيها أن ابن مسعود بلغه ان عمرو بن عتبه وهو من الخوارج فى اصحاب له بنوا مسجدا بظهر الكوفة فأمر عبد الله بن مسعود بذلك المسجد فهدم ثم بلغه أنهم يجتمعون فى ناحيه من مسجد الكوفة يسبحون تسبيحا معلوما فقال ذالك عنهم وروى القصة ايضا الدارمى وفيها : فقال عمرو بن سلمة : رأينا عامة اولئك الخلق يطاعوننا يوم النهروان مع الخوارج

هذا كله يدل على ان هؤلاء كانوا مشهورين بالتشدد والخروج على الجماعة وقد كان زمن فتنة ولذلك هدم مسجدهم وتتبعهم وقال عنهم ما قال فإن فضل الذكر الجماعى لم تكن لتخفى على عبد الله بن مسعود رضى الله عنه


**** وردت الاحاديث الصحاح بفضل الذكر الجماعى وهى كثيره ومعلومة ومنها

**** عن ابى هريرة رضى الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
إن لله تعالى ملائكة يطوفون فى الطرق يلتمسون أهل الذكر فإذا وجدوا قوما يذكرون الله عز وجل تنادوا :هلموا الى حاجتكم فيحفونهم بأجنحتهم إلى السماء الدنيا فيسألهم ربهم وهو اعلم مايقول عبادى قال يقولون يسبحونك ويكبرونك فيقول هل رأوانى فيقولون لا والله ما رأوك فيقول كيف لورأونى قال يقولون لو رؤأوك كانوا أشد لك عبادة وأشد تمجيد ا واكثر لك تسبيحا فيقول مما يسألون قال يقولون يسألونك الجنه قال يقول وهل رأوها ؟ قال
:يقولون لا والله يارب ما رأوها ,قال :يقول: فكيف لو رأوها؟ قال:يقولون :لو انهم رأوها كانوا أشد لها طلبا , وأشد عليها حرصا , واعظم فيها رغبة قال :فمما يتعوذون ,قال يتعوذون من النار ,قال:فيقول :وهل رأوها قال يقولون:لاوالله مارأوها , قال :فيقول فكيف لو رأوها ؟ قال :يقولون لو رأوها كانوا أشد منها فرارا وأشد منها مخافة ,قال فيقول فأشهدكم أنى قد غفرت لهم وأعطيتهم ما سألوا , وأجرتهم مما استجاروا, قال يقولون :رب فيهم فلان عبد خطأ , إنما مر فجلس معهم , فيقول :وله غفرت هم القوم لا يشقى بهم جليسهم )

رواه البخارى ومسلم

هؤلاء قوم اعتادوا الجلوس الجماعى والذكر والدعاء وهذا الذى غفرله معهم ولايعتاد ذلك العمل ولكنه جلس فا نتفى عنه الشقاء لمجرد مجالسته للذكراين الذين اعتادوا هذه الجلسه ثم ان العمل الصالح قد وظف الله تعالى له ملائكة بغيتهم مجالس الذكر والارتفاع به لله عز وجل وما ذلك إلا لعلو شأن حلق الذكر الجماعى كما ان الصالحين تنادوا للاجتماع فى حلق الذكر كذلك الملائكة يتنادون لمشاركتهم يقول بعضهم لبعض (هلموا إلىحاجتكم ) فهى دعوة لذكر الجماعى لعباد الله الصالحين

وقال الإمام الحافظ بن حجر فى الفتح الأشبه اختصاص ذلك بمجالس التسبيح والتكبير ونحوهما والتلاوة فحسب وإن كان قراءة الحديث ودراسة العلم والمناظرة فيه من ما دخل تحت مسمى ذكر الله تعالى
وعن معاوية رضى الله عنه قال ( ان رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج على حلقة من أصحابه فقال :ما أجلسكم؟ قالوا :جلسنا نذكر الله ونحمده على ما هدانا للإسلام ومنا به علينا ,قال آلله ما أجلسكم إلا ذاك ؟
قالوا ما أجلسنا إلا ذاك قال: أما أنى لم أستخلفكم تهمة لكم ولكنه أتانى جبريل فأخبرنى أن الله يباهى بكم الملائكة راوه مسلم
وأيضا لم يقل النبى صلى الله عليه وسلم لأصحابه الذين فعلوا ذلك لماذا فعلتم شيئا لم امر به ؟ولم يعنفهم لأنهم تحلقوا واجتمعوا على الذكر بل أيدهم وأقرهم وأخبرهم بفضل عملهم هذا.

............................

وبذلك وبعد هذه الادلة والبراهين هل يبقى في قلب احد منا اي شك في استحباب التسبيح والاستغفار بالمنتديات ..

واخيرا وليس باخرا
لو جائنا من يصر على تحريم الذكر الجماعي مستدلا باقوال العلماء الذين قالو بذلك ..

فاننا ننوضح بان مشاركات الاعضاء بالمنتديات ليست بالذكر الجماعي ابدا
فكل عضو يدخل في وقت وزمن مغاير عن الاخر
وبذلك ينتفي تطبيق الادلة التي جائو بها على المشاركات بالمنتديات

هذا وناهيكم عن الفائدة العظيمة والمرجوة من هذه المواضيع التي فيها تذكير بالله سبحانه وتعالى
وبالصلاة والسلام على الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم شفيعنا وحبيبنا وقدوتنا صلى الله عليه وسلم

.......

اسال الله سبحانه وتعالى ان اكون قد وفقت في ذلك
وان كنت اصبت فمن الله سبحانه وتعالى ..
وان كنت قد اخطات فمن نفسي والشيطان



اسال الله سبحانه وتعالى بان يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه
اللهم امين

اخوكم المحب
ابومالك

الأدلة القاطعة في جواز التسبيح والاستغفار بالمنتديات...
http://www.amw4j.com/vb/showthread.php?t=14035

موقع الشيخ الفاضل ابو مالك
الأدلة القاطعة في جواز التسبيح والاستغفار بالمنتديات...




اتمني ان اكون وضحت لكم
ما تنسوني من الدعاء

منقول : المصدر هنا


للاستزادة : هنا

إذا في الأمر سعة ..

فلا تضيقوا رعاكم الله
رنيـــــم غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)

 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

اذكر الله ...


الساعة الآن 12:59 PM بتوقيت القدس