قديم 12-03-2007, 08:35 PM  
افتراضي
#271
 
الصورة الرمزية الوفاء
الوفاء
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 14 - 6 - 2007
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 922
معدل تقييم المستوى: 11
الوفاء has a spectacular aura about
لم يتم تحديد معنى خاص بالمناقشة من خلال مراجعة الأدب والكتب التربوية وبالتالي يمكن تحديد معنى المناقشة لغويا واصطلاحا على النحو التالي:
المناقشة لغة: ناقش الشيء واستخرجه.
والمناقشة لغة هي الاستقصاء ونقول ناقشت المسألة إذا بحثتها (المعجم الوسيط،1998).
ويعرف (عطاالله 2001) طريقة المناقشة على أنها حوار شفوي بين المعلم والطلبة يظهر فيها الدور الإيجابي الواضح للطلبة والتي تتم بصورة طبيعية غير مختلفة تحت إشراف المعلم وتنظيمه بهدف تحقيق غايات وأهداف معينة لا يمكن أن تتحقق إلا بمشاركة الطلبة.
ونظر (النجدي وآخرون،1999) إلى طريقة المناقشة على أنها: كل منظم يسبقه التخطيط فهي طريقة مزايدة بذاتها وبالتالي ليست عنصرا أو جزءا من طريقة أخرى.
والمناقشة هي أسلوب تعليمي تعلمي محور لعدد كبير عن طريقة المحاضرة أول الالقاء وذلك لأنها تعتمد من حيث المبدأ على لون من ألوان الحوار الشفوي بين معلم العلوم وطلبته وتعتبر طريقة المناقشة بوجه عام من الطرق والأساليب الجيدة التي تتضمن اشتراك الطلبة اشتراكا إيجابيا في العملية التعليمية في تدريس العلوم.
والمبدأ الذي بقوم عليه هو أن يشترك معلم العلوم مع طلبته في طرح المادة العلمية لمناقشتها وبالتالي فهمها وتفسيرها وتحليلها وتقويمها والمناقشة ليست بين المعلم وطلبته فقط بل تركز أيضا بشكل كبير على التفاعل بين الطلبة مع بعضهم البعض.
والمناقشة تتطلب من معلم العلوم أن يكون على درجة كبيرة من الخبرة والثقافة والمرونة في طرح المادة والمواقف التعليمية المختلفة ومناقشتها وتختلف المناقشة تبعا لاختلاف أهدافها.
ويذكر (الخليلي وآخرون،1996) نوعين للمناقشة هما:
1. المناقشة المفتوحة (الحرة): يتم فيها طرح قضية أو إثارة مشكلة ذاب صلة بوضوح الدرس وقد تكون ذات علاقة بحياة الناس تكون نقطة الانطلاق للمعلم ليبدأ المناقشة مع طلابه. مثل مناقشة مواضيع عن البيئة والتلوث والطاقة والغذاء والاتصال والمواصلات. وهناك طرق عديدة لطرح المشكلة منها:
-عرض المشكلة على شكل تساؤلات مفتوحة الإجابة.
- تقديم المشكلة في صورة عرض عملي (فيلم مثلا).
2.المناقشة المخطط لها (المقيدة): يمتاز بالتخطيط المسبق لها. إذ يحدد المعلم محتوى المناقشة ويصوغ الأسئلة الرئيسية التي سيتم طرحها ليقود التلاميذ نحو أهداف محدد سلفا وهذا الأسلوب يناسب دراسة الموضوعات والمقررات العلمية المنهجية وخاصة النظرية منها.
هذا وتناسب المناقشة جميع المراحل التعليمية لكن تختلف مستويات أسئلة المناقشة باختلاف المراحل التعليمية تبعا لمستويات العقلية والنمائية والخبرات السابقة للطلاب والتلاميذ ويعتمد استخدام نوعي المناقشة على الموضوع الذي يدرس ولا تعتقد بأن أحد نوعي المناقشة مخصص لمرحلة دون أخرى.
نشأة المناقشة ومفهومها:
هناك من يرجع أسلوب المناقشة إلى كونها تطوير لطريقة المحاضرة ولكن هذا لا يلغي استقلاليتها وتميزها عن المحاضرة. ولكن هذا القول ربما يكو من قبيل تراكمية العلم وتكامله. والمناقشة إذا رجعنا إلى أصلها فهي قديمة جدا قدم الإنسان لأنها الطريقة يتعاملون بها من خلال تعاملاتهم اليومية ولان نستطيع أن نقول إنها من اكتشافات عصر معين أو علام معين ولكن صيغت من قبل علماء ومفكرين بشكل علمي منظم.
يذكر( عبدالعزيز وصالح وعبدالمجيد وعبدالعزيز 1982) إن أول من استخدم المناقشة بشكل منظم هو الفيلسوف سقراط وطريقته تقوم على مرحلتين:
1.يزعزع ما في نفس صاحبه من اليقين الذي يعتقده والذي لا أساس له.
2.مرحلة توليد الأفكار: يناقش ويحاور حتى ينتهي إلى حقيقة ثابتة لا تحتمل الشك ولا النقد ولا الجدال.
وتتبع سقراط تلميذه أفلاطون الذي قلل من دوره كقائد للنقاش بحيث يظهر وكأنه متلقيا ومستمعا. ويذكر (عبدالرحيم،1984) ثلاثة مراحل لأسلوب أفلاطون في المناقشة:
1.الحوار الشفوي
2. الحوار المكتوب
3. الختام بالنقد المدون
وهو هنا جمع بين الحوار والكتابة والإلقاء. وأسلوب كل من سقراط وأفلاطون يعتمدان على حث العقل وحفزه على التفكير وإشعار العقل بالحيرة والقلق لخلوه من الأفكار التي كان يستريح لها وتوجيه العقل نحو منهج جديد للتفكير عن طريق الأسئلة وكذلك الانتقال من الكلي إلى الجزئي ومن المعقول إلى المحسوس (عبدالرحيم،1984).
وهذا يعني إرجاع المناقشة إلى سقراط وأفلاطون فالرسول (صلى الله عليه وسلم) كان يتبع أسلوب المناقشة مع أصحابه في مواقف عديدة منها:
-عندما بعث النبي (صلى الله عليه وسلم) معاذ إلى اليمن قال له: بما تحكم يا معاذ، قال معاذ: بكتاب الله، قال : فإن لم تجد في كتاب الله، قال: فبسنة رسول الله ، قال: فإن لم تجد، قال معاذ: فأجتهد برأيي. فقال الرسول (صلى الله عليه وسلم): الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله لما يرضى رسول الله.
-قول الرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه: إياكم والجلوس على الطرقات، قالوا: ما لنا بد يا رسول الله من مجالسنا، قال: إن كان لابد فأعطوا الطريق حقه، قالوا: وما حقه يا رسول الله؟ قال: رد السلام وغض البصر ودفع الضرر والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
نظرية التعلم التي تبنى عليها المناقشة:
لا يمكن إخضاع طريقة المناقشة لنظرية محددة من نظريات التعلم ولكن يمكن القول بأن أكثر نظريات التعلم التي تناسب طريقة المناقشة هي نظرية بياجيه للتعلم التي تأخذ في الاعتبار خصائص تفكي ر المتعلمين ومستوى تفكيرهم وبالتالي اختلاف مستوى الأسئلة في كل مرحلة وتنوعا في الدرس الواحد ، وكذلك الخبرات المختلفة للأطفال والتفاعلات الاجتماعية التي تتطلب استخدام اللغة كعوامل مؤثرة في النمو العقلي للمتعلم.
وكذلك مسألة فقدان التوازن المتكرر لحدوث التعلم الفعال عند بياجيه هي من أهم المبادئ والأسس التي تقوم عليها طريقة المناقشة بحيث تجعل المتعلم يشعر دوما بالحاجة إلى زيادة معارفه لشعوره بالنقص في معارفه.
خطوات عامة للمناقشة:
يذكر (هوفر،1988) خطوات عامة للمناقشة وهي كالتالي:
-تحديد المشكلة: التخطيط بصورة مسبقة للمناقشة وتحديد موضوعها، من السهل تحديد الجوانب التي تنطوي على خلافات كبيرة في الرأي في وحدة دراسية معينة لكن من الضروري أن يتعرف الطلبة على أهمية المشكلة وبعد ذلك يساعد المعلم الطلبة في صياغة المشكلة موضوع المناقشة وهذا يتم من خلال أسئلة رئيسية للمناقشة.
-تحليل المشكلة: استعراض مختلف عناصر المشكلة وتقويمها وهذه العملية تقود المتعلم من تعريف المصطلحات أو الكلمات الهامة إلى تفقد الحقائق الهامة وفحص الملابسات المرتبطة بالمشكلة وفي هذه المرحلة من المناقشة يجري فحص جدية المشكلة وأهميتها.
-تقديم الفرضيات: بعد فحص جميع الحقائق بدقة وعناية يصبح المتعلم مستعد لاقتراح حلول ممكنة للمشكلة فينظر في كل اقتراح لمعرف حسناته وسيئاته من جميع الوجوه هنا يمكن أن يتقدم الطلاب بحلول بديلة اطلعوا عليها من قراءاتهم في المراجع وخبرتهم ومعلوماتهم العامة لكن يفضل أن يتقدموا بأفكار من عندهم.
اشتقاق التعميمات والتلخيص: يجب تلخيص ما قام به المعلم مع طلابه من خلال المناقشة ويمكن في بعض الأحيان إنهاء المناقشة بالحصول على نتيجة يمكن تعميمها ويجب على المعلم أن يسعى لكي يصل في نهاية المناقشة إلى نتيجة محددة.
خصائص قائد المناقشة:
يذكر (هوفر،1988) خصائص قائد المناقشة وذلك على النحو التالي:
-العقل المتفتح: ذو ذهن منفتح على الأفكار الجديدة ومستعد لتقبلها. فتراه يقلب الأفكار الجديدة ويتأملها إلى جانب أفكاره الخاصة ويحاول أن يكتشف ما بينها من نقاط شبه أو اختلاف.
المرونة: يجب أن يتحلى المناقش بمرونة كافية لكي يفهم الآراء الأخرى من وجهة نظر أصحابها ويجب أن يكون قادرا على القول بصدق: "أفهم لماذا تقفون هذا الموقف لكني لا أستطيع القبول بآرائكم.
-الموضوعية: لا يشجع اللجوء إلى العواطف والانفعالات التي تستخدم الحركات الجسمية واللغة المقنعة. وحتى عندما يقود المدرس المناقشة إذا أراد الإسهام ببعض الأفكار والآراء تناقش أفكاره من قبل جماعة الطلاب.
إثارة العقل بطرح أسئلة تتطلب عمليات عقلية عليا: يحاول فقي العادة أن يحصر إسهامه في أسئلة بارعة يطرها ليشجع الطلاب على التقليل العميق وتقويم الأفكار.
-الحزم والجدية: يجب أن يكون حازما في قراراته ولا يع مجالا للتردد وكذلك الدفاع عن آراءه وأفكاره ويجب أن يكون جديا خلال المناقشة ولا يبرك مجالا للاستهتار والتقليل من أهمية الأفكار المطروحة للمناقشة مهما كانت هذه الأفكار.
المعلمون ومهارة طرح الأسئلة :
نتأمل المثال التالي لحصة الدرس موضوع تكيف الكائن الحي: الذي سندرسه اليوم؟
المعلم: هل ذاكرتم موضوع تكيف الكائن الحي الذي سندرسه اليوم؟
إجابة جماعية :نعم...يا أستاذ .
المعلم:إذا ماذا يحتاج الكائن الحي لكي يعيش يا علي؟
علي: يحتاج إلى الغذاء والماء و الهواء .
المعلم: ماذا أيضا يا عمر ؟
عمر: يحتاج إلى ضوء وحرارة أيضا.
المعلم:هل الغذاء مهم لكي ينمو الإنسان يا حسن؟
حسن: نعم .
المعلم:هل يستهلك الإنسان الأوكسجين في عملية التنفس ؟
أحمد: نعم.
المعلم:من أين يحصل الإنسان على الأوكسجين ؟
مصطفى: من الهواء يا أستاذ .
وبالنظر في الحوار السابق ، الأسئلة شملت عدد كبير من الطلاب وكذلك ركزت على علوم معرفية مهمة عن تكيف الكائن الحي . لكن هل هذه الأسئلة تنمي التفكير ؟ أم أنها مجرد استرجاع المعلومات ؟ هل هذه الأسئلة مهمة وذات فائدة ؟ هل صياغتها صحيحة ؟ هل الإجابات تعبر عن فهم الطالب وتظهر أسلوب التعبير عن الرأي ؟ هل وضع المعلم زمن مناسب بين السؤال وإجابة الطالب ؟ هل طرح المعلم الأسئلة على جميع الطلاب أم خصص طالب بعينه؟ هل علق المعلم على إجابات الطلاب؟م هلا عزز المعلم إجابات الطلاب؟ هل هدف هذا الدرس تلقين الطالب معلومات عن تكيف الكائن الحي؟
كل هذا يظهر بعض السلوكيات الخاطئة من قبل المعلمين لعملية التدريس، وخاصة مهارة طرح الأسئلة والتي هي من أهم وسائل النقاش والحوار وتنمية التفكير. لذا يجب أن بتعلم المعلم مهارة طرح الأسئلة ويجب أن يتقنها لكي يؤدي دوره بكفاءة وإتقان.
أهمية الأسئلة داخل غرفة الصف:
للأسئلة داخل الصف أهمية كبيرة ويذكر (زيزفون وآخرون،1998) منها:
. أفضل وسيلة اتصال بين المعلم وطلابه وبين الطلاب مع بعضهم البعض.
.إثارة اهتمام الطلبة وحفزهم على المشاركة.
• تعيين المعرفة السابقة لدى الطلبة قبل بدء الدرس.
.تعين أفكار الطلبة وكذلك تنظمها.
توجيه تفكير الطلبة نحو مستويات أعلى من التفكير.
إعادة انضباط الطلبة المشاغبون وذلك بالطلب منهم تبرير سلوكهم.
• للفت انتباه التلاميذ للإصغاء والتركيز وخاصة الطلاب الذين يعانون من ضعف في الانتباه.
.تشخيص مواطن الضعف والقوة لدى الطلاب.
• مساعدة الطلبة على تطوير المفاهيم وكشف العلاقات.
مراجعة الدروس أو تلخيصها.
تحري استيعاب الطلاب بشكل غير رسمي.
لتقديم التمارين والتطبيقات.
لتفسير المعاني واستفسار الطلاب.
• للتركيز على نقاط معينة في الدرس وإبراز أهميتها.
• لاكتشاف اهتمامات الطلبة.
• لتشخيص مصاعب التعلم.
. لتقويم تحصيل الطلاب.
إفساح المجال للتعبير عن الرأي وخاصة من قبل الطلاب.

المهارات اللازمة لطريقة المناقشة:
هناك عدد من المهارات الأساسية يجب مراعاتها عند استخدام طريقة المناقشة في التعليم حتى يحصل تعلم جيد . يذكر (أبو لبدة وآخرون، 1996) أبرز هذه المهارات وهي:
طرح السؤال بهدوء بحيث يسمعه الجميع ثم اختيار أحد التلاميذ للإجابة.
.الانتظار لمدة ثلاث إلى خمس ثوان بعد طرح السؤال قبل السماح لأي طالب بإعطاء الإجابة.
توزيع الأسئلة على جميع الطلاب )الأقوياء والضعاف).
.تشجيع الطلبة على الإجابة عن طريق استخدام التعزيز الإيجابي مثل أحسنت، جزاك الله خيرا.
.عدم التهكم على الطالب الذي يعطي إجابة خاطئة أو السخرية منه. إذ أن ذلك يؤدي بالطالب إلى كره المادة ومعلمها وضعف ثقته بنفسه. ومن الأفضل أن نجد له مبررا يسعفه. ومن أمثلة ذلك (إجابتك فيها تفكير ولكنها ليست المطلوبة_ مشاركتك جيدة وستكون أفضل فيما لو عدلت ، فمن يعدلها؟).
• الاعتماد بالأسئلة التي يثيرها الطلاب حيث إنها تساعد في الكشف عما يدور في عقولهم واستثمارها يوجه المعلم إلى التدريس الجيد.
. تجنب المدح الزائد والثناء الذي لا مبرر له. كأن تقول: ما أروع هذه الإجابة، أو تقول: لله درك هذه أفضل إجابة سمعتها! فتقل المشاركة.
. الاستعانة بإيحاءات غير لفظية التي تشجع الطلبة على الاستمرار في الإجابة مثل النظر للشخص الذي يتكلم.
.ممارسة وقت الانتظار الثاني (بعد إجابة الطالب على السؤال)قبل الرد على إجابة الطالب (3 إلى 5 ثوان).
• إشراك الطالب الضعيف (وهو الذي لا يرفع يده بعد طرح السؤال) بحذر وعناية بحيث يطلب منه تقديم ما أمكنه للإجابة على السؤال ويفضل أن يكون السؤال سهلا يمكن أن يجيب عليه.
• تعويد الطلاب على مهارة الاستماع وعدمك المقاطعة وفي ذلك تربية على أدب الحديث تنمية لمهارة التفكير.
• تجنب تكرار السؤال إلى إذا طلب بعض الطلاب ذلك. فتكرار السؤال يعتبر عادة غير حميدة تجعل الطلاب غير منتبهين لما يقوله المعلم.
. تجنب تكرار إجابة الطالب عن السؤال المطروح، إلى إذا اقتضب الضرورة إعادة صياغة الإجابة بما يجعلها مفهومة لباقي الطلبة.
وهناك مهارات تتعلق بطرح الأسئلة التي يعتمد عليها طريقة المناقشة ونذكر هنا ثمانية أنواع من مهارات طرح الأسئلة وهي:
أولا :الصياغة و الوضوح:
يصوغ المعلم أسئلة بحيث تكون توقعات أجابتها واضحة للتلميذ ،ولا تكون أسئلة مستمرة .
مثلا يقوم المعلم بصياغة الأسئلة التالية :
-ما عدد عناصر الجدول الدوري ؟
- ما الطرق التي تجعل هذه الأجسام تطفو ؟
ثانيا: تكييف الأسئلة :
يكيف المعلم الأسئلة حسب الصف ،ويعدل هذه الأسئلة وذلك حسب لغة الطلبة ومستوى قدراتهم . ويجب أن تكون أسئلة مفهومة ،وعلى المعلم أن يكيف الأسئلة بحيث تفي بحاجات الفردية للطلبة .
ثالثا: تتابع الأسئلة :
يستخدم المعلم الأسئلة في شكل متسلسل ومتتابع ،وكما انه يسأل أسئلة وفقا لنمط مرتب يدل على استراتيجية واضحة وهادفة في طرح السؤال.
مثال على تتابع طرح الأسئلة من قبل المعلم :
يقوم المعلم بعرض فليم تعليمي عن منع التمور في سلطنة عمان ،ويسأل الأسئلة التالية :
- ما الذي عناه الفلم لك ؟
- ما كان يعمل الرجل في المصنع ؟
-ما أوجه المقارنة بين مصنع التمور العُماني ومصنع التمور السعودي؟
-ما أوجه التشابه والاختلاف بين عامل مصنع التمور والموظف المكتبي؟
رابعا: الموازنة:
أن يوازن المعلم بين الأسئلة التجميعية والأسئلة التشعيبية، وأن يستخدم المعلم أسئلة ذاب مستويات مناسبة لتحقيق أهداف الدرس. ويجب على المعلم أن يضع في اعتباره الغرض الذي يريد الصف أن يحققه.
خامسا: مشاركة الطلبة:
وهو أن يوجه المعلم أسئلة تثير مدى واسع من مشاركة الطلبة، وأن يشجع المعلم الطلبة على المشاركة في الإجابة من حيث إتاحة الفرصة لجميع الطلبة في الإجابة سواء كانوا متطوعين أو غير متطوعين، ويعيد المعلم توجيه الأسئلة التي تمت إجابتها أوليا إلى طلبة آخرين بحيث يشجع التفاعل بين طالب وآخر بما يتناسب مع المناقشة. ويجب التركيز على ذكر اسم الطالب عندما توجه السؤال إليه لكي يكون منتبها.
سادسا: إجابات سابرة:
سيبر المعلم إجابات التلاميذ الأولية وبخاصة أثناء المناقشة، ويتبع المعلم إجابات الطلبة الأولية بأسئلة أخرى تشجع التلاميذ على إكمال إجاباتهم وتوضيحها ودعمها وتوسيعها.
مثلا:
-هل عندك ما بضيفه إلى إجابتك؟
- ما هو الدليل عندك؟
- وضح إجابتك من فضلك؟
الوفاء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2007, 08:37 PM  
افتراضي
#272
 
الصورة الرمزية الوفاء
الوفاء
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 14 - 6 - 2007
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 922
معدل تقييم المستوى: 11
الوفاء has a spectacular aura about
طريقة المناقشة :
هي عبارة عن أسلوب يكون فيه المدرس والتلاميذ في موقف إيجابي حيث أنه يتم طرح القضية أو الموضوع ويتم بعده تبادل الآراء المختلفة لدى التلاميذ ثم يعقب المدرس على ذلك بما هو صائب وبما هو غير صائب ويبلور كل ذل في نقاط حول الموضوع أو المشكلة.
وقد استخدمت أشكال مختلفة للعلم التعاوني تشجع التلاميذ على تحمل المسؤولية في تعلمهم وكان أول هذه الأشكال ( التسميع الجماعي ) الذي يقتضي بأن يشترك التلاميذ جميعاً في مناقشة الموضوع وأن يرأس أحدهم المناقشة، وتأخذ هذه الطريقة في أساليبها أشكالاً متعددة كالندوات واللجان والجماعات الصغيرة، وتمثيل الأدوار والتمثيل التلقائي للمشكلات الاجتماعية، وتستخدم هذه الطريقة عادة لتنمية المهارات المعرفية والاتجاهات والمشاعر ..
وهناك ثلاثة أنواع للمناقشة هي :
ـ المناقشة الحرة ، والمناقشة المضبوطة جزئياً، والمناقشة المضبوطة.
خطوات تنفيذ المناقشة :
1ـ الاهتمام بتحديد الميعاد والمكان التي سوف يتم فيه المناقشة.
2ـ تحديد موضوع المناقشة وتوضيح أهدافه.
3ـ تدريب التلاميذ على طريقة التفكير السليم والتعبير عن الرأي الخاص بهم.
4ـ اختيار أحسن المراجع المناسبة لجمع المادة العلمية الخاص بالموضوع وهو موضوع المناقشة.
5ـ تنظيم مادة المناقشة تنظيماً تربوياً سليماً.
6ـ الاهتمام بكتابة عناصر الموضوع على السبورة.
7ـ الالتزام الكلي بالحضور قبل بدء المناقشة.
8 ـ عدم السخرية من التلاميذ الذي لا يوفقون في التعبير عن رأيهم تعبيراً صحيحاً.
9ـ حسن استخدام الضبط والربط داخل قاعة المناقشة.
مزايا وعيوب تلك الطريقة :ـ
أولاً : المزايا :
1ـ إن هذه الطريقة تشجع التلاميذ على احترام بعضهم البعض وتنمي عند الفرد روح الجماعة.
2ـ خلق الدافعية عند التلاميذ بما يؤدي إلى نموهم العقلي والمعرفي من خلال القراءة استعداداً للمناقشة.
3ـ أنها تجعل التلميذ مركز العملية التعليمية بدلاً من المعلم وهذا ما يتفق والاتجاهات التربوية الحديثة.
4ـ أنها وسيلة مناسبة لتدريب التلاميذ على أسلوب الشورى والديمقراطية، ونمو الذات من خلال القدرة على التعبير عنها، والتدريب على الكلام والمحادثة.
5ـ تشجيع التلاميذ على العمل والمناقشة الحرة لإحساسهم بالهدف من الدرس والمسئولية التعاونية.
ثانياً عيوبها:
1ـ احتكار عدد قليل من التلاميذ للعمل كله.
2ـ عدم الاقتصاد في الوقت لأنه قد تجري المناقشة، بأسلوب غير فعال مما يؤدي إلى هدر في الوقت والجهد .
3ـ التدخل الزائد من المعلم في المناقشة، وطغيان فاعلية المعلم في المناقشة على فاعلية التدريس.
4ـ احتمال زوال أثر المعلم في هذه الطريقة لكونه سيكون مراقباً ومرشداً فقط.
5ـ اهتمام المعلم والتلاميذ بالطريقة والأسلوب دون الهدف من الدرس.
دور المعلم ومسئوليته :
للمعلم دور كبير وأساسي في المناقشة ويتأتي هذا الدور من خلال اضطلاعه بالمسئوليات الزمنية مثل :
1ـ مساعدة التلاميذ في عدم الخروج عن موضوع المناقشة.
2ـ معاونة التلاميذ على استخدام كل المادة المتصلة بالمناقشة.
3ـ المحافظة على سير المناقشة نحو الأهداف المتفق عليها.
ثالثاً: طريقة الحوار ( الطريقة السقراطية )
أول من استخدم هذه الطريقة ( سقراط ) وهي طريقة تقوم على مرحلتين :
الأولى التهكم وبوساطتها يتمكن سقراط من أن يزعزع ما في نفس صاحبه من اليقين الذي يعتقده والذي لا أساس له.
وتتكون الطريقة الحوارية من ثلاث مراحل:
1ـ مرحلة اليقين الذي لا أساس له من الصحة وهي مرحلة يراد بها إظهار جهل الخصم وغروره وادعائه العلم.
أـ المقدمة : وفيها يحدد المعلم الهدف من موضوع التعلم.
ب ـ مرحلة عرض الموضوع : وفيها يقوم المعلم بعرض الموضوع ويشاهده التلاميذ، ويتم فيها الرد عن استفسارات وأسئلة التلاميذ ، ويتخللها مجموعة من الأنشطة المدعمة لموقف المشاهدة .
جـ ـ مرحلة التثبت والدمج : وفيها يقوم التلميذ بتكرار الخطوات التي قام بها المعلم في المرحلة السابقة، وتراجع وتختبر وفقاً لما شاهده التلميذ أثناء عرض المعلم.
وهذه الطريقة تعد من الطرق المثلى في تدريب التلاميذ ذوي المستويات دون المتوسطة، ومع المعلمين الذين لم يتلقوا تدريباً وليس لديهم خبرات في مجال التدريس. ويطلق على هذه الطريقة عدة مسميات مثل الطريقة القياسية، وطريقة عرض البيان في الدرس وغيرها.
خامساً: طريقة المناقشة المقيدة :
وفي هذه الطريقة يتبع المعلم الخطوات الآتية :
أ ـ يحدد المعلم الموضوع الذي سوف يناقشه التلاميذ وعناصر هذا الموضوع، وإبعاد كل عنصر.
ب ـ يعد المعلم مجموعة من الأسئلة المرتبة التي تعطي إجابات كافية من كل عنصر من عناصر الموضوع.
جـ ـ يلقي المعلم الأسئلة بنفس ترتيب إعدادها على التلاميذ، ثم يقوم بتنقيح إجاباتهم ويصححها .
د ـ يربط المعلم في نهاية الدرس بين المعلومات الخاصة بكل عنصر من عناصر الموضوع ويضعها في صورة كلية لها معنى متكامل .
وقد تطورت طريقة المناقشة بحيث اتخذت منهجاً اتجه نحو تحديث هذه الطريقة، حيث غدت من الطرق التي تستخدم في مختلف المجموعات المذكورة ولكن وفقاً للأساس الذي تستند إليها كل مجموعة من هذه المجموعات الثلاث، بل وقد اتخذت المناقشة اسم الحوار في بعض المدارس الحديثة بالإضافة إلى تعدد أنواعها بين مناقشة جماعية وناقشة مقننة ومناقشة حرة … الخ
الوفاء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2007, 08:41 PM  
افتراضي
#273
 
الصورة الرمزية الوفاء
الوفاء
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 14 - 6 - 2007
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 922
معدل تقييم المستوى: 11
الوفاء has a spectacular aura about
طريقة المناقشة ( الحوار ) كأحد طرائق التدريس :

مقدمة :
تعد طريقة المناقشة وسيلة الإتصال الفكري بين المعلم والطلبة ، والمناشة تمثل حوارا تعليميا ن وتنقل المنافسة بالطلبة من الموقف السلبي إلى الموقف الإيجابي في الموقف التعليمي وبعبارة أخرى فإن الطريق إلى المناقشة هو في واقع الأمر الطريق إلى حل المشكلات بطريقة المشاركة الجماعية حيث تتفاعل خبرات كل فرد في الجماعة من أجل الوصول إلى حل للمشكلة التي تواجههم ، وسوف نتناول في هذه الطريقة الأساسيات العامة لهذه الطريقة :
1.الخطوات الصحيحة لنجاح اسلوب المناقشة
2.خواص اسئلة المناقشة
3.مميزات طريقة المناقشة
4.عيوب طريقة المناقشة
5.مقترحات لتحسين طريقة المناقشة
6.الاعتبارات الواجب مراعاتها عند استخدام طريقة المناقشة
7.واقع الخبرة الميدانية

أولا:الخطوات الصحيحة لنجاح اسلوب المناقشة :
1.التعرف على الخبرات المعرفية السابقة للطلاب كاساس للمناقشة
2.اثارة اهتمام الطلبة بموضوع الدرس
3.التوجيه للبحث عن مشكلة وتفسير البيانات والنتائج وذلك بطرح الأسئلة التفسيرية ومناقشتها
4.وقوف المعلم على مدى تتبع الطلاب لنقاط الدرس وذلك بطرح الأسئلة للتأكد


ثانيا : خواص اسئلة المناقشة :
يجب أن تدور الأسئلة حول ما يلي :
1.حقائق سبق للطلاب تعلمها
2.حول مشكلات نحو حلها
3.تتحدى تفكير الطلاب شريطة أن تكون في مستواهم العقلي
4.تتضمن اسئلة للرأي الحر

مميزات طريقة المناقشة :
1.الطالب محور العملية التعليمية
2.مفيدة للعلم بـ Feed back كأساس للتعلم
3.اثارة اهتمام الطلبة بموضوع الدرس
4.تعتمد اسلوب الفهم وليس الحفظ والاستظهار
5.تقيس مستويات عقلية اعلى مستوى التذكر
6.تقر الفروق الفردية لإعتمادها الجوانب النفس حركية والمعرفية والوجدانية
7.يعتمد اسلوب التطبيق العملي لزيادة فهم الطلاب

عيوب طريقة المناقشة :
1.قد تسبب الفوضى
2.لا تعطي للمدرس الفرصة لإجراء بعض التطبيقات العملية لضيق الوقت وانشغال المدرس بالرد على الإجابة على أسئلة الطلاب
3.مناقشات فرعية تخرج المعلم والطلاب عن موضوع الدرس
4.قد يوزع المعلم أسئلته دون تخطيط ويوزع الأسئلة توزيع غير عادل

مقترحات لتحسين طريقة المناقشة :
1.تحديد وقت معين لسئلة الطلاب وتقديم اجابات مختصرة نموذجية
2.يدرك المعلم كيف ومتى يسأل الطلاب
3.ضبط المعلم سلوكيات الطلاب
4.طرح أسئلة متنوعة تناسب مستوياتهم التعليمية
5.المشكلات العلمية مناسبة لمستوى قدرات الطلاب
6.يصاحبها وسائل لإيضاح وتجارب حتى لا تعتمد على الناحية اللفظية فقط

الاعتبارات الواجب مراعاتها عند استخدام طريقة المناقشة :
1.توجيه السؤال لجميع الطلاب دون طالب والاهتمام بجميع الطلاب
2.الاهتمام بالصياغة الدقيقة للأسئلة لا تحتمل أكثر من إجابة
3.عدم الاستهزاء بالإجابات الخاطئة للطلاب
4.الاستعانة بالوسائل التعليمية الخاصة بموضوع الدرس لزيادة فهم الطلاب وخاصة التجارب العملية
5.يفضل استخدام الأسئلة التي تحتاج إلى اجابة مفتوحة و تشجع الطلاب على التفكير وربط المفاهيم المتعلقة بالموضوع


واقع الخبرة الميدانية :
المعلم يندهش البعض عندما يسمع أن للمناقشة دور في تدريس العلوم والواقع أن هذا تصور محدود فالمناقشة في تدريس العلوم يمكن أن تتناول مواقف علمية يطلب فيها من الطلاب اقتراح خطة
لتجربة أو طريقة لضبط أحد العوامل في تجربة أو استنتاج علاقات أو تكوين فروض أو غيرها من العمليات التي يمكن من خلال المناقشة أن يزداد فهم الطلاب لها

واليك المعلم خصائص السؤال الجيد :
1.يتناسب مع الهدف الذي وضع لأجله
2.متعلقا بموضوع الدرس
3.صياغة لغوية واضحة مفهومة ومختصرة
4.متطلبات السؤال محدودة
5.يركز حول مشكلة واحدة
6.يتناسب مع قدرات الطلاب ومراعاة خبراتهم السابقة
7.نبرة السؤال واضحة تبين الاهتمام وتوحي بالثقة
8.يتحدى تفكير الطلاب شريطة أن يكون في مستواهم الفكري والمعرفي
الوفاء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2007, 08:46 PM  
افتراضي
#274
 
الصورة الرمزية الوفاء
الوفاء
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 14 - 6 - 2007
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 922
معدل تقييم المستوى: 11
الوفاء has a spectacular aura about
الحوار والمناقشة

أسلوب قديم في التعليم يرجع للفيلسوف "سقراط " لتوجيه فكر تلاميذه وتشجيعهم وهو تطوير لأسلوب الإلقاء بإدخال المناقشة في صورة تساؤلات تثير الدافعية .

تدور هذه الطريقة حول إثارة تفكير ومشاركة الطلاب وإتاحة فرصة الأسئلة والمناقشة ، مع احترام آرائهم واقتراحاتهم ، وهذه الطريقة تساعد في تنمية شخصية الطالب معرفيا ووجدانيا ومها ريا .

فهي طريقة تقوم في جوهرها على البحث وجمع المعلومات وتحليلها، والموازنة بينها ، ومناقشتها داخل الفصل ، بحيث يطلع كل تلميذ على ما توصل إليه زميله من مادة وبحث ، وبذلك يشترك جميع التلميذ في إعداد الدرس .

وتقوم هذه الطريقة على خطوات ثلاثة متداخلة هي :-
1- الإعداد للمناقشة .

2- السير في المناقشة .

3- تقويم المناقشة .

من خلال الدرس يبرز سؤال أو أسئلة تحتاج الى بحث ودراسة فيوجه المعلم تلاميذه الى البحث عن إجابتها من المصادر المتاحة في مكتبة المدرسة أو مكتبات أخرى ، ويدون الطلاب ما توصلوا اليه من إجابات استعدادا لمناقشتها في حصة محددة . وفي حصة المناقشة يعرض كل طالب ما جمعه من معلومات عن السؤال ويتبادل الطلاب الإجابات ويقوم المعلم بتنظيم عملية النقاش وادارته .

ويجب على المعلم أن يراعي ما يلي :-
1- التخطيط السليم للدرس :- بحيث تنصب المناقشة حول أهداف الدرس أو الموضوع السلوكية وذلك كسبا للوقت .

2- ضرورة اهتمام المعلم بالفروق الفردية ، وإتاحة فرصة المناقشة والمشاركة لجميع الطلاب .

3- ضرورة اهتمام المعلم بحفز الطلاب والثناء عليهم واحترام مبادراتهم .

أنواع المناقشة :-
1- مناقشة تلقينية :- وتعتمد على السؤال والجواب بطريقة تقود التلاميذ إلى التفكير المستقل ، وتدريب الذاكرة .

2- المناقشة الإكتشافية الجدلية :- وتعتمد على أسئلة تقود إلى الحلول الصحيحة ، وإثارة حب المعرفة .

3- المناقشة الجماعية الحرة :- وفيها يجلس مجموعة من التلاميذ على شكل حلقة لمناقشة موضوع يهمهم جميعا .

4- الندوة :- وتتكون من مقرر وعدد من التلاميذ لا يزيد عن ستة يجلسون في نصف دائرة أمام زملائهم ويعرض المقرر موضوع المناقشة ويوجهها بحيث يوجد توازنا بين المشتركين في عرض وجهة نظرهم في الموضوع ثم يقوم بتلخيص نهائي للقضية ونتائج المناقشة .

5- المناقشة الثنائية :- وفيها يجلس تلميذان أمام طلاب الفصل ويقوم أحدهما بدور السائل والآخر بدور المجيب ، أو قد يتبادلا الموضوع والتساؤلات المتعلقة به .

6- طريقة المجموعات الصغيرة :- ويسير العمل في هذه الطريقة على أساس تكوين جماعات صغيرة داخل الفصل كل جماعة تدرس وجها مختلفا لمشكلة معينة ، ويتعدل تشكيل المجموعات في ضوء ما يتضح من اهتمامات ، وما يطرأ من موضوعات جديدة .

مميزات أسلوب الحوار :-
1- يشجع التلاميذ على المشاركة في عملية التعلم .

2- يجعل موقف التلاميذ أكثر فاعلية من مجرد متلقي للدرس .

3- يساعد على تحديد الأنماط السلوكية التي اكتسبها التلميذ والتي تهيئه لبداية نقطة جديدة .

4- يساعد على تنمية أفكار التلاميذ لأنهم بأنفسهم يتوصلون الى المعلومات بدل من أن يدلي بها إليهم المعلم .

5- إثارة اهتمام التلاميذ بالدرس عن طريق طرح المشكلات في صورة أسئلة ودعوتهم للتفكير في اقتراح الحلول لها .

6- يساعد على تكوين شخصية سوية للتلميذ لنه يعتمد على نفسه في التفكير عن آرائه وأفكاره .

7- ومن أهم مميزاته كونه وسيلة للتقويم المستمر أثناء الحصة .

8- يثير حماس الطلاب .

9- يساعد هذا الأسلوب على توثيق الصلة بين المعلم وطلابه .

10-تدرب الطلاب على الاستماع لآراء الآخرين ، واحترامها .

11-تدرب التلاميذ على تقويم أعمالهم بأنفسهم .

12 – تكسب التلاميذ اتجاهات سليمة كالموضوعية والقدرة على التكيف .

13- تشجع التلاميذ على الجرأة في إبداء الرأي مهما كانت نوعيته ، وزيادة تفاعلهم الصفي .

14- تولد عند الطلاب مهارة النقد والتفكير، والربط بين الخبرات والحقائق .

15- تساعد على إتقان المحتوى من خلال تشجيع الطلبة على الإدراك النشط لما يتعلمونه في الصف .

الشروط التي تساعد على فاعلية الحوار :-

1- أن تكون ذات هدف محدد المعاني ومختصر .

2- أن تكون أسئلة الحوار مرتبة ترتيب منطقي حتى تساعد على الإجابة الصحيحة .

3- أن تناسب أسئلة الحوار عقلية التلاميذ .

4- أن تكون مناسبة للهدف المراد تحقيقه .

شروط طريقة الحوار واجراآتها :-
1- التوقيت المناسب لتعلم التلاميذ الأسئلة من قبل المعلم .

2- استعمال الحيرة لا لتعجيز التلميذ بل لترغيبه وتشويقه للبحث والمناقشة والتعلم .

3- عدم إذلال التلميذ اوالحط من قدرته ومعرفته بالأسئلة المباشرة الجادة .

4- استعمال الوسائل المعينة كمسجل مثلا أثناء الحوار يسمح هذا للتلميذ من تحليل إجاباته والتعرف على مواطن الضعف والقوة فيها ، أو العودة الى مرحلة أو نقطة محددة في الحوار لبحثها وتفصيلها أو تعلمها أكثر .

5- محاولة المعلم تحسين معرفة التلميذ ورفع مستواها نتيجة الحوار والمناقشة .

6- محاولة المعلم عدم استعمال الحوار بشكل دائم أو مستمر في التدريس .

إيجابيات طريقة المناقشة :-
1- المناقشة تجعل الطلاب مشاركين فعالين في الدرس .

2- إن هذا الأسلوب في التدريس يستثير قدرات الطلاب العقلية ، نظرا لحالة التحدي العلمي الذي يعيشون في الفصل مع أقرانهم .

3- أن الطلاب الذين يشاركون في الدرس يشعرون بقيمة العلم ، ويزداد إقبالهم على طلبه .

4- ينمي هذا الأسلوب في الطلاب عادة احترام آراء الآخرين ، وتقدير مشاعرهم ، حتى وان اختلفت آرائهم عن آراء زملائهم .

5- يساعد الطلاب على تعويدهم على مواجهة المواقف ، وعلى عدم الخوف أو التردد .

6- يساعد الطلاب على جمع أكبر عدد من المعلومات عن الموضوع من خلال تنوع الآراء .

7- شعور الطالب بالفخر والاعتزاز وهو يضيف الى رصيد زملائه المعرفي .

8- يساعد الطلاب على إدراك أن المعرفة لا تكتسب من مصدر واحد فقط ، وأن الاستماع لأكثر من رأي له فوائد جمة .

9- يساعد هذا الأسلوب على تقارب آراء الطلاب وأفكارهم .

10- تساعد هذه الطريقة على تنمية المعلم من خلال التغذية الراجعة التي تأتيه من الطلاب .

11- تساعد الطلاب من خلال تنمية روح العمل الجماعي ، أو العمل من خلال الفريق .

12- يفيد هذا الأسلوب تربويا في تعويد الطلاب على ألا يكونوا متعصبين لآرائهم ومقترحاتهم .

سلبيات طريقة المناقشة :-
هناك عددا من السلبيات قد تنتج عن استخدام هذه الطريقة فيما لو أسيء تطبيقها ، سواء من جانب المعلم أومن جانب الطلاب من هذه السلبيات:-

1- إذا لم يحدد المعلم موضوعه جيدا ، فقد تختلط عليه الأمور ، ويضيع وسط تفصيلات تخرجه من الدرس .

2- الوقت قد يسرق الجميع ما لم ينتبه إليه المعلم خاصة إذا كان عدد المتكلمين كبيرا .

3- إذا لم يحدد المعلم أهداف درسه جيدا منذ البداية ، فقد يضيع منه الطريق ويتشعب .

4- قد تسيطر مجموعة من الطلاب على الحديث على حساب غيرهم إذا لم ينتبه المعلم لذلك .

5- هذا الأسلوب قد يجرح مشاعر بعض الطلاب الذين يؤثرون الانطواء اتقاء للإحراج .

6- إذا لم يستعد الطلاب للمناقشة فان المناقشة ستكون لا جدوى منها .

7- إذا لم يضبط المعلم إدارة الحوار والمناقشة بين طلابه فان الدرس سوف يتحول الى مكان للفوضى ، يتحدث فيه الجميع ، بينما لا يستمع منهم أحد .

8- إذا لم يهتم المعلم بتسجيل وتلخيص أهم الأفكار التي ترد أثناء المناقشة في الوقت المناسب فإنها قد تضيع وتضيع الفائدة المتوقعة منها .

الخاتمة :-
حتى ينجح المعلم في استخدام مثل هذه الطريقة يجب أن يدعمها بالوسائل التعليمية ، وأن يكون قادرا على صياغة الأسئلة بصورة واضحة لا غموض فيها ، حتى لا تؤدى الى تشويش أفكار الطلاب .

كما يجب ألا يزيد الحوار على العشر دقائق على الأكثر حتى يسمح للمعلم أن ينوع في طرق تدريسه وأساليب تعامله مع الطلاب لأن الحكمة تقول (أن مختلف التلاميذ يتعلمون بطرق مختلفة ) .
الوفاء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2007, 08:50 PM  
افتراضي
#275
 
الصورة الرمزية الوفاء
الوفاء
(+ قلم دائم التألق +)
الانتساب: 14 - 6 - 2007
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 922
معدل تقييم المستوى: 11
الوفاء has a spectacular aura about
ان شاء الله يا تالا تكون اجابه شافيه للسالتى عليه
بالتوفيق
الوفاء غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2007, 09:31 PM  
افتراضي
#276
 
الصورة الرمزية :: أبو شهاب ::
:: أبو شهاب ::
(::الله ولي الصابرين::)
الانتساب: 11 - 3 - 2006
الإقامة: RaFaH
المشاركات: 1,668
معدل تقييم المستوى: 13
:: أبو شهاب :: has a spectacular aura about
الوفاء... أنتي رائعة. . ولقب التميز قليل عليكي
وأتمنى من السائل أن يكون بالفعل وجد مبتغاه
:: أبو شهاب :: غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2007, 09:58 PM  
افتراضي
#277
 
الصورة الرمزية عربي
عربي
(+ قلم لامع +)
الانتساب: 3 - 2 - 2006
الإقامة: فلسطين
المشاركات: 1,462
معدل تقييم المستوى: 13
عربي has a spectacular aura about
شكرا لك الوفاء

إجابة رائعة ,,, وجهد يستحق التقدير

بوركت ... وسلمت يداك
عربي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-03-2007, 11:24 PM  
افتراضي
#278
 
الصورة الرمزية ayome
ayome
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 30 - 11 - 2007
الإقامة: مصر
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
ayome has a spectacular aura about
ممكن لوسمحت اريد بحث عن شخصية مصرية اثرت فى موضوع البرلمان المدرسى بسرعة بليز
ayome غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2007, 01:00 AM  
افتراضي
#279
 
الصورة الرمزية تالا
تالا
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 14 - 6 - 2006
المشاركات: 12
معدل تقييم المستوى: 0
تالا has a spectacular aura about
يسلمو (الوفاء) بارك الله فيكي ولا حرمنا قلمك
تالا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2007, 03:12 PM  
افتراضي
#280
 
الصورة الرمزية صوت الحدى
صوت الحدى
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 29 - 10 - 2007
الإقامة: egypt
العمر: 25
المشاركات: 12
معدل تقييم المستوى: 0
صوت الحدى has a spectacular aura about
ممكن طلب
بدي يتناول :المشاكل التسويقية في إدارة التسويق أرجوا المساعدة
بأقرب وقت
صوت الحدى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-04-2007, 03:16 PM  
افتراضي
#281
 
الصورة الرمزية صوت الحدى
صوت الحدى
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 29 - 10 - 2007
الإقامة: egypt
العمر: 25
المشاركات: 12
معدل تقييم المستوى: 0
صوت الحدى has a spectacular aura about
ممكن طلب
بدي بحث يتناول :المشاكل التسويقية التي تواجه الشاركات في إدارة التسويق أرجوا المساعدة
بأقرب وقت
صوت الحدى غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2007, 07:53 AM  
افتراضي
#282
 
الصورة الرمزية المشرف العام
المشرف العام
()
الانتساب: 1 - 1 - 2005
الإقامة: الملتقى التربوي
المشاركات: 6,245
معدل تقييم المستوى: 19
المشرف العام has a brilliant future
أشكرك a7lla3ioon واسمح لي بأن أضيف التالي:

أحمد بن علي بن تغلب بن أبي الضياء، مظفر الدين أبو العباس البغدادي، البعلبكي الاَصل، المعروف بابن الساعاتي، ووالده هو صانع الساعات المشهورة على باب المستنصرية.كان مترجَماً، فقيهاً، أُصولياً، فصيحاً، ولد في بغداد (وقيل في بعلبك) ونشأ بها في المدرسة المستنصرية، وتفقّه على المذهب الحنفي حتى أتقنه، ثم تولى التدريس فيها. وصنّف كتباً، منها: مجمع البحرين وملتقى النيّـرين في الفقه، والدّر المنضود في الردّ على فيلسوف(2)اليهود، وبديع النظام الجامع بين كتابيّ البزدوي(3) والاَحكام(4).

توفّـي ابن الساعاتي سنة أربع وتسعين وستمائة.
المشرف العام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2007, 01:54 PM  
افتراضي
#283
 
الصورة الرمزية هاني زعرب
هاني زعرب
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 24 - 9 - 2007
الإقامة: رفح
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 0
هاني زعرب has a spectacular aura about
الشوائب الموجودة في فلسطين وما دور التربية في الحد من انتشارها بما يعود بالنفع على الفرد والمجتمع
هاني زعرب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2007, 02:02 PM  
افتراضي
#284
 
الصورة الرمزية هاني زعرب
هاني زعرب
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 24 - 9 - 2007
الإقامة: رفح
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 0
هاني زعرب has a spectacular aura about
ممكن تساعدونا على في حل السؤال الشوائب الموجودة في فلسطين وما دور التربية في الحد من انتشارها
هاني زعرب غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2007, 02:03 PM  
افتراضي
#285
 
الصورة الرمزية هاني زعرب
هاني زعرب
(+ قلم جديد +)
الانتساب: 24 - 9 - 2007
الإقامة: رفح
المشاركات: 11
معدل تقييم المستوى: 0
هاني زعرب has a spectacular aura about
لا يوجد حل السؤال الشوائب
هاني زعرب غير متصل   رد مع اقتباس